Loading...

23 بؤونه



نياحة القديس أبانوب المعترف

في مثل هذا اليوم من سنة 20 للشهداء ( 304م ) تنيَّح القديس أبانوب المعترف. كان ناسكاً فاضلاً في إحدى بلاد الصعيد و لمّا سمع عنه أريانوس الوالي استحضره و عَرَض عليه عبادة الأوثان فأجابه القديس قائلاً: (كيف أترك عبادة سيدي يسوع المسيح و أعبد الأصنام صنعة أيدي الناس؟)، فعذّبه الوالي كثيراً ثم نفاه إلى الخمس مدن الغربية حيث ظل محبوساً سبع سنين.

و لمّا مَلَك قسطنطين، أمر بالإفراج عن المحبوسين من أجل الإيمان، فخرج هذا القديس و جاء إلى مكان تعبُّده و أكمل سعيه الصالح ثم تنيَّح بسلام.

بركة صلواته فلتكن معنا. و لربنا المجد دائماً أبدياً آمين.


كلّمنا

🤔 إيه رأيك في الصفحة دي و فكرتها؟ هل طريقة عرض السنكسار كده أسهل في القراية و المتابعة؟ هل الصور و المواد الإضافية من الموقع مفيدة لفهم السنكسار؟ ...
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً