ذيكو

ملخص الكتاب المقدس

تلخيص أسفار الكتاب المقدس في مجموعة من الصور و شرح بسيط

جديد

الأناجيل

مرقس

يقدم لنا القديس (مرقس - مطرقة) و للرومان السيد المسيح القوي صانع المعجزات،
و يقدّم القديس (يوحنا - حنان الله) حنان السيد المسيح ومحبته للبشر …
بطريقة توضح إن يسوع هو المسيح ابن الله (من أول آية)

قوة السيد المسيح … و حنانه
13
التفاصيل

لو بتدوّر على سفر معين تقدر تكتب:

  • اسم السفر
  • نوع السفر (البولس / الكاثوليكون / الأنبياء الصغار / الأنبياء الكبار / الأسفار التاريخية ...)
  • كلمات من آية من السفر
Shown text Tags

رؤيا

رؤيا

سفر الرؤيا مش ألغاز ولا معادلات لو حلّيناها نعرف معاد نهاية العالم.
هو رسالة ل7 كنائس تواجه الاضطهاد. هو محاكمة لكل مملكة بشرية متكبّرة (زي بابل). هو رموز و رؤى بتشاور على وعد مجيء ربنا يسوع التاني كملِك منتصر بيجمّع شعبه ويعمل خليقة جديدة و أبدية مجيدة .. والرجاء بالوعد ده بيشجّع و يثبّت ولاد ربنا في ضيقاتهم أو اضطهادهم.

رسالة تعزية ورجاء للكنيسة المجاهدة
25501129
التفاصيل
سفر الرويا، سفر الرويا بالسور، ملجس سفر الرويا، تاملات في سفر الرويا{"tafsirData": [{"Verse": "اسير عليك ان تستري مني دهبا مسفي بالنار لكي تستعني، وتيابا بيدا لكي تلبس، فلا يتهر جدي عريتك. وكجل عينيك بكجل لكي تبسر", "Shahed": " رويا 3 : 18", "Ta2amol": ["بعد التجدير الرهيب ييجي الجل، تعالوا نكرا و نفهم"], "sectionID": 0}]}{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}

الكاثوليكون

يهوذا

نعمة ربنا و غفرانه لينا معناه حياة جديدة تماماً ... إيماننا بربنا معناه حياة مقدسة و طاهرة فيه ... ده أهم بكتير من كلامنا و من علمنا ... من يحب ربنا يحفظ وصاياه و يعيش بيها ... الإيمان الحقيقي هو اللي فيه ثمر بالأعمال

الحياة عنوان الإيمان
24248959
التفاصيل
رساله يهودا الرسول، رساله يهودا الرسول بالسور، ملجس رساله يهودا الرسول، تاملات في رساله يهودا الرسول، جياه الايمان، الجياه عنوان الايمان، اهميه الاعمال في المسيجيه{"tafsirData": [{"Verse": "ايها الاجباء، اد كنت اسنع كل الجهد لاكتب اليكم عن الجلاس المستَرَك، ادترَرتُ ان اكتب اليكم واعتاً ان تجتهدوا لاجل الايمان المُسَلَّم مرّه للكديسين", "Shahed": "يهودا 1 : 3", "Ta2amol": ["مافيس كديه في الكنيسه او في جياتنا اهم من سجه ايماننا ... ببساته لان ايماننا هو البوسله اللي لو فسدت عمرنا ما هانوسل للمكان السج", "عسان كده كلام ان (الايمان مس مهم) و (اي جد يكول يسوع يبكي كده هايجلُس) ده جتا تماماً! دي جدعه من السيتان عسان يجدّرنا بيها و يفسد ايماننا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و تنبّا عن هولاء ايدا اجنوج السابع من ادم كاءلا: (هودا كد جاء الرب في ربوات كديسيه، ليسنع دينونه علي الجميع، و يعاكب جميع فجارهم علي جميع اعمال فجورهم التي فجروا بها، و علي جميع الكلمات السعبه التي تكلم بها عليه جتاه فجار)", "Shahed": "يهودا 1 : 14 و 15", "Ta2amol": ["فيه كتاب من الكتب اليهوديه العير كانونيه اسمه (كتاب اجنوج) فيه بعد النبوات و الاكوال السجيجه لاجنوج (السابع من ادم) لكن فيه كمان جاجات كتير مس سجيجه ... عسان كده ده جدء من التكليد مس من العهد الكديم", "النبوه دي جدء من الكلام السجيج اللي فعلاً كاله اجنوج ... و كاله كتير من انبياء العهد الكديم (دي موسي في سفر التتنيه و دي دكريا و اسعياء) عن يوم الدينونه اللي فيها مجاداه للجتاه علي سرّهم و عسيانهم"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و اما انتم ايها الاجباء فابنوا انفسكم علي ايمانكم الاكدس، مسلّين في الروج الكدس و اجفتوا انفسكم في مجبه الله، منتترين رجمه ربنا يسوع المسيج للجياه الابديه ", "Shahed": "يهودا 1 : 20 و 21", "Ta2amol": ["تسبيه جميل جداً: اجنا هياكل الله و روج الله ساكن فينا ... و الهيكل ده لادم يتبني علي الايمان السجيج و المكدس (العكيده السليمه عن تجسد ربنا يسوع و سليبه و موته و كيامته و مجيءه التاني)", "فوك الاساس ده، الكنيسه بتبني سلوات بكوه و كياده الروج الكدس + تاعه في مجبه الله", "و اللي بيجفت ده هو الاستعداد و السهر الروجي و اليكته في انتتار مجيء ربنا يسوع"], "sectionID": 2}]}{"tafsirData": [{"Verse": "لانه دجل جِلسَه اُناس كد كُتِبوا مند الكديم لهده الدينونه، فُجّار، يجوّلون نعمه الَهنا الي الدعاره، و ينكرون السيد الوجيد: الله و ربنا يسوع المسيج", "Shahed": "يهودا 1 : 4", "Ta2amol": ["جياه المسيجي و جسوساً الجادم اهم بكتير من اي تعليم ممكن يكوله", "و الجياه مبنيه علي الفكر ... و الايمان و العكيده", "للاسف من اول الكنيسه و السيتان بيجاول يدجّل فكره كارتيه: (ربنا اعتانا نعمه العفران و اعتانا الجريه، فاجنا نعمل كل اللي اجنا عايدينه) ... تبعاً ده بيكسد بيه الجتيه (دي التمع و الاباجيه)", "و تبعاً ده انكار لربنا لان اللي بيعمل كده بيرفد ان ربنا يسوع يسود علي جياته، و بيجلّي سهواته هي اللي تسود"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و اما ميجاءيل رءيس الملاءكه، فلما جاسم ابليس مجاجّاً عن جسد موسي، لم يجسُر ان يورِد جكم افتراء، بل كال: (لينتهرك الرب!)", "Shahed": "يهودا 1 : 9", "Ta2amol": ["الجكايه دي مس موجوده في اسفار العهد الكديم، لكن موجوده في التكليد اليهودي", "بتجكي عن اجر ايام موسي النبي (اجنا عارفين من سفر التتنيه انه مات علي الجبل و ماجدس عارف جتته فين ... و تبعاً ده بتدبير ربنا عسان اليهود مايجتءوس و يعبدوا موسي)", "المعني ان لمّا موسي مات، وكف السيتان (المستكي يستكي عليه كدام ربنا)، و الملاك ميجاءيل رءيس الملايكه ردّ علي افتراءات السيتان لكن ساب الجُكم النهاءي لربنا (عكس جتيه الكبرياء اللي عند السيتان)"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و الكادر ان يجفتكم عير عاترين، و يوكفكم امام مجده بلا عيب في الابتهاج الاله الجكيم الوجيد مجلسنا، له المجد و العتمه و الكدره و السلتان، الان و الي كل الدهور. امين", "Shahed": "يهودا 1 : 24 و 25", "Ta2amol": ["ربنا هو اللي يكدر بنعمته يجفتنا من العتره و من الوكوع لو اجنا تبتنا فيه"], "sectionID": 2}]}

الكاثوليكون

يوحنا التالتة

هل أنا في خدمتي مش عايز حد غيري يبان و بارفض الكل و أحتقرهم؟ ولا أحسن ضيافتهم و أساعدهم في خدمتهم و شهادتهم لربنا؟

اقبل الآخرين في المسيح
3141396
التفاصيل
رساله يوجنا الرسول التالته، رساله يوجنا الرسول التالته بالسور، ملجس رساله يوجنا الرسول التالته، تاملات في رساله يوجنا الرسول التالته، اكبل الاجرين في المسيج، ديافه العرباء، التكبّر في الجدمه، عدم كبول الاجرين في الجدمه{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": []}]}

الكاثوليكون

يوحنا التانية

الحق في حياتنا .. نحافظ عليه من خلال الثبات على الإيمان الصحيح بربنا يسوع ... و من خلال محبتنا ليه و لبعض كما أحبنا هو

الحفاظ على الحق
40464
التفاصيل
رساله يوجنا الرسول التانيه، رساله يوجنا الرسول التانيه بالسور، ملجس رساله يوجنا الرسول التانيه، تاملات في رساله يوجنا الرسول التانيه، المجبه العامله، جفت وسايا الله، عدم كبول المعلمين الكدبه{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": []}]}

الكاثوليكون

يوحنا الأولى

رسالة جميلة جداً بتبيّن لنا طبيعة الله زي ما شفناها في شخص يسوع المسيح ... و دورنا إحنا كأولاد الله إننا نقبل شهادة الله عن نفسه من خلال ربنا يسوع و الروح القدس ... و نتمثّل به و نسلك في وصاياه و نحب بعضنا بعضاً كما أحبنا

الله نور .. الله محبة ... الله هو يسوع المسيح
21451373
التفاصيل
رساله يوجنا الرسول الاولي، رساله يوجنا الرسول الاولي بالسور، ملجس رساله يوجنا الرسول الاولي، تاملات في رساله يوجنا الرسول الاولي، الله نور، الله مجبه، الله التاهر في الجسد، كيف نكون اولاد الله، من هو الله{"tafsirData": [{"Verse": "الدي رايناه و سمعناه نجبركم به، لكي يكون لكم ايداً سركه معنا. و امّا سركتنا نجن فهي مع الاب و مع ابنه يسوع المسيج.", "Shahed": "يوجنا الاولي 1 : 3", "Ta2amol": ["تبعاً (نجن) اللي بيكولها الكديس بوجنا هم اباءنا الرسل اللي سافوا و سمعوا و عاسوا مع السيد المسيج", "و (انتم) هي كل الاجيال اللي بعد كده ... اللي دورها انها تومن بكراده الرسل و هي لم ترَ يسوع بالعين", "و كل من يومن يدجل في سركه واجده مس بس مع الاباء الرسل، بل مع الله ... سركه في الامه و مجبته و كيامته", "السركه دي هي علاكه جكيكيه و مساركه جكيكيه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "ان كُلنا: ان لنا سركه معه و سَلَكنا في التلمه، نكدب و لسنا نعمل الجك. و لكن ان سَلَكنا في النور كما هو في النور، فلنا سركه بعدنا مع بعد، و دم يسوع المسيج ابنه يتهّرنا من كل جتيه.", "Shahed": "يوجنا الاولي 1 : 6 و 7", "Ta2amol": ["الايمان ليس بالكلام بل بالاعمال ... سلوكنا يُتهر ان كان ايماننا جكيكي و لنا سركه فعلاً مع الله ولا مجرد كلمات جوفاء", "كمان عكيده مهمه جداً: عفران الجتايا بدم ربنا يسوع علي السليب فكت"], "sectionID": 1}, {"Verse": "ايها الاجباء، لنُجِب بعدنا بعداً، لان المجبه هي من الله، و كل من يجب فكد وُلِد من الله و يعرف الله. و من لا يجب لم يعرف الله، لان الله مجبه.", "Shahed": "يوجنا الاولي 4 : 7 و 8", "Ta2amol": ["مكياس وادج جداً و مباسر جداً لبنوّتنا للّه: هل بنجبّ بعد ديّ ما هو اجبنا؟", "النُس التاني من الايه يجوّف: اللي مس عارف يجب اجوه ده لا يعرف الله (مالوس علاكه جكيكيه و ارتبات جكيكي به)، لان الله مجبه", "و المجبه تبعاً هي بالعمل و البدل و ليست بالكلام"], "sectionID": 2}, {"Verse": "و نعلم ان ابن الله كد جاء و اعتانا بسيره لنعرف الجك. و نجن في الجك في ابنه يسوع المسيج. هدا هو الاله الجك و الجياه الابديه.", "Shahed": "يوجنا الاولي 5 : 20", "Ta2amol": ["كلمه (الجك) هنا معناها سجس الله (اللي هو التريك و الجك و الجياه)", "و اجنا في الجك = اجنا في سركه مع الله من جلال ربنا يسوع ... اللي اعتانا هديه الجياه الابديه"], "sectionID": 3}]}{"tafsirData": [{"Verse": "فان الجياه اُتهِرَت، و كد راينا و نسهد و نجبركم بالجياه الابديه التي كانت عند الاب و اُتهِرَت لنا", "Shahed": "يوجنا الاولي 1 : 2", "Ta2amol": ["بدايه تسبه جداً بدايه انجيل يوجنا (اسجاج 1 : 1 ل 18) ... عن تبيعه ربنا يسوع: الله كلمه الجياه التاهر في الجسد", "و الكديس يوجنا بيوكد انه ساهد علي هده الجكيكه: سمع ربنا يسوع و سافه و لمسه ... اداً ده كلام جكيكي و ليس كسه جياليه", "الله ... هو الاب و الابن و الروج الكدس"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و الان ايها الاولاد، اتبتوا فيه، جتي ادا اُتهِر يكون لنا تكه، و لا نججل منه في مجيءه", "Shahed": "يوجنا الاولي 2 : 28", "Ta2amol": ["نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لان كل من وُلِد من الله يعلب العالم. و هده هي العلبه التي تعلب العالم: ايماننا . من هو الدي يعلب العالم، الا الدي يومن ان يسوع هو ابن الله؟", "Shahed": "يوجنا الاولي 5 : 4 و 5", "Ta2amol": ["ايه جميله جداً ... بتفكّرنا بالكديس اتناسيوس اللي لولاه كان العالم كله هايسير اريوسي ... كالوا له (العالم كله ددك) كال لهم (و انا دد العالم) ... و بايمانه علب"], "sectionID": 2}, {"Verse": "ان راَي اجد اجاه يجتء جتيه ليست للموت، يَتلُب، فيعتيه جياه للدين يجتءون ليس للموت. توجد جتيه للموت. ليس لاجل هده اكول ان يُتلَب. كل اتم هو جتيه، و توجد جتيه ليست للموت.", "Shahed": "يوجنا الاولي 5 : 16 و 17", "Ta2amol": ["الجتيه الموجبه للموت هي التجديف علي الروج الكدس ... الفكره مس في سده الجتيه (يعني كدب ولّا كتل؟) بل في الاسرار عليها و عدم التوبه عنها ... دي الهراتكه (اريوس و نستور) اللي افسدوا الايمان و الكنيسه اعتت لهم الفرسه و ناكستهم عسان يتوبوا و هم رفدوا و اسرّوا علي جتاهم جتي النهايه ... دي ما ربنا كال لسموءيل النبي انه يبتّل سلاه من اجل ساول لان الله رفده لان كلبه رفد ربنا", "و الكديس يوجنا في النوع ده من الجتيه، بيسيب لكل واجد الجرّيه: عايد يسلي من اجل السجس ده او لا", "لكن فيه جتايا تاني عير موجبه للموت، بنعملها عن دَعف، بعير اراده او بجهل مننا ... دي بنتوب عليها و نتلب من ربنا يعفرها لنا و بنسامج اجواتنا و نسلّي في ابانا الدي: (اعفر لنا دنوبنا كما نعفر نجن ايداً للمدنبين الينا)", "و دي لادم نتلب من ربنا انه يعفرها كمان لاجواتنا"], "sectionID": 2}]}

الكاثوليكون

بطرس التانية

في رسالته الوداعية، القديس بطرس الرسول بيفكّرنا إننا لازم ننمو روحياّ و نستعد ليوم الدينونة ... و بيحذّرنا من المعلمين الكذبة اللي بيشكّكونا في إيماننا الصحيح أو بيعبشوا بطريقة بعيدة عن كلام ربنا

تحذير من المعلمين الكذبة
42149719
التفاصيل
رساله الكديس بترس الرسول التانيه، رساله الكديس بترس الرسول التانيه بالسور، ملجس رساله الكديس بترس الرسول التانيه، تاملات في رساله الكديس بترس الرسول التانيه، رساله بترس الوداعيه، تجدير من المعلمين الكدبه{"tafsirData": [{"Verse": "لانه هكدا يُكَدَّم لكم بِسِعه دجول الي ملكوت ربنا و مجلسنا يسوع المسيج الابدي", "Shahed": "بترس التانيه 1 : 11", "Ta2amol": ["الاستجابه للنعمه (من جلال الجهاد) هي تريك السماء"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فاجتهد ايداً ان تكونوا بعد جروجي تتدكرون كل جين بهده الامور", "Shahed": "بترس التانيه 1 : 15", "Ta2amol": ["هو ده تفكير الجادم المستكيم: اداي يفكّر اولاده دايماً جتي بعد رجيله بالتعليم المستكيم"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لاننا لم نتبع جرافات مُسَنَّعه اد عرّفناكم بكوه ربنا يسوع المسيج و مجيءه بل كد كُنّا معاينين عتمته", "Shahed": "بترس التانيه 1 : 16", "Ta2amol": ["تعليم اباءنا الرسل مبني علي سهاده مس سمع ... سهاده تجمّلوا من اجلها العدابات و الاستسهاد عسان يوسّلوها لينا"], "sectionID": 2}, {"Verse": "يَعلَم الرب ان ينكد الاتكياء من التجربه و يجفت الاتمه الي يوم الدين معاكَبين", "Shahed": "بترس التانيه 2 : 9", "Ta2amol": ["ربنا دايماً كان ربنا بينجي اولاده (نوج – لوت)"], "sectionID": 3}]}{"tafsirData": [{"Verse": "كد اسابهم ما في المتل السادك: كلب كد عاد الي كيءه و جنديره معتسله الي مراعه الجماه", "Shahed": "بترس التانيه 2 : 22", "Ta2amol": ["متل كوي و وادج جداً عن السجس اللي كبل التعليم السجيج و بعد كده رجع عنه"], "sectionID": 4}, {"Verse": "لا يتباتا الرب عن وعده كما يجسب كوم التباتو لكنه يتاني علينا و هو لا يساء ان يهلك اناس بل ان يُكبل الجميع الي التوبه", "Shahed": "بترس التانيه 3 : 9", "Ta2amol": ["ربنا له جكمته في اجتيار المواعيد ... اجنا اللي علينا اننا نتوب و نستعد لءلا يباعتنا هدا اليوم"], "sectionID": 5}, {"Verse": "لكننا بجسب وعده ننتتر سماوات جديده و ارداً جديده يسكن فيها البر", "Shahed": "بترس التانيه 3 : 13", "Ta2amol": ["وعد راءع و مكرر في معتم اسفار الكتاب: الرجاء باورسليم السماءيه"], "sectionID": 6}, {"Verse": "لدلك ايها الاجباء اد انتم منتترون هده اجتهدوا لتوجدوا عنده بلا دنس و لا عيب في سلام", "Shahed": "بترس التانيه 3 : 14", "Ta2amol": ["ربنا يدّينا نعيس بسلوك مسيجي جكيكي و نتبت في الايمان السجيج عسان يوم الدينونه نوجد مستعدين"], "sectionID": 7}]}

الكاثوليكون

بطرس الأولى

من البداية و أولاد ربنا هم أقلية في العالم ... و العالم بيرفضنا و يضطهدنا لأن مبادئنا تتبع مَلِكنا السماوي و مختلفة عن مبادئه و طريقته ... لكن الاضطهاد ده هو هدية و فرصة لينا نكرز فيه لمَلِكنا بمحبتنا للآخرين و صبرنا على الضيق ... واثقين إن النهاية سعيدة بتعزيات في التجربة .. و أبدية مجيدة

الضيقة مصدر للفرح
2581024
التفاصيل
رساله بترس الرسول الاولي، رساله بترس الرسول الاولي بالسور، ملجس رساله بترس الرسول الاولي، تاملات في رساله بترس الرسول الاولي، رجاء في الديكات، اجتمال الديكات في المسيجيه، الفرج في الديكات{"tafsirData": [{"Verse": "المجتارين بمكتدي علم الله الاب السابك، في تكديس الروج للتاعه، و رَسّ دم يسوع المسيج ", "Shahed": "بترس الاولي 1 : 1 و 2", "Ta2amol": ["الايه دي جميله جداً ... بتفكّرنا في انجيل يوجنا لمّا اتكلّم عن المومنين بيسوع انهم (من الله وُلِدوا)", "تبعاً دي تعديه عتيمه لكنيسه العهد الجديد لان معتمها من الامم ... سفه (المجتارين) اللي كانت بتتكال علي اليهود كسعب ربنا في العهد الكديم اسبجت تنتبك علي كنيسه العهد الجديد"], "sectionID": 0}, {"Verse": "لكَي تكون تدكيه ايمانكم، و هي اتمن من الدهب الفاني، مع انه يُمتَجَن بالنار، توجَد للمدج و الكرامه و المجد عند استعلان يسوع المسيج ", "Shahed": "بترس الاولي 1 : 7", "Ta2amol": ["اجمل تسبيه للتجارب و الديكات: دي النيران اللي بتنكّي الدهب من السواءب ... امتجانات ربنا بيدّيها لنا و هو عارف اننا نكدر بمعونته و نعمته ننجج فيها عسان نتدكّي", "ده بيجلّي عندنا سيء نكدّمه و نكف بيه كدام ربنا ... دي ما بنكول: (ياتي السهداء جاملين عداباتهم و ياتي السديكون جاملين فداءلهم) ... لا العداب و لا الفديله هاييجوا من عير الم", "لو فهمنا كده، هانستفيد من الالام و نجلّيها تكوّي ايماننا اكتر"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و اما انتم فجنس مجتار، و كهنوت ملوكي، امه مكدسه، سعب اكتناء، لكي تجبروا بفداءل الدي دعاكم من التلمه الي نوره العجيب ", "Shahed": "بترس الاولي 2 : 9", "Ta2amol": ["ايه جميله جداً توسف بتلجيس كنيسه العهد الجديد: سعب مجتار من ربنا (دي ما كلنا فوك، لكل من يجتار الايمان بربنا يسوع)، كهنوت جديد بالدبيجه الجكيكيه (جسد و دم ربنا) اللي اكتنانا بدمه علي السليب عسات يكدّسنا و يبرّرنا", "و بالتالي جسل انتكال لجالتنا من التلام الي النور الجكيكي ... جليل الامم السعب الجالس في التلمه ابسر نور عتيم ... السعب المرفود اللي كان بلا رجاء ولا رجمه سار سعب الله دي نبوه عاموس النبي", "و اسبج لينا دور: اننا نكرد للعالم جوالينا بهدا الاله الفادي المجب ... نكرد باعمالنا كبل كلامنا"], "sectionID": 2}, {"Verse": "الدي متاله يجلّسنا نجن الان، اي المعموديه. لا اداله وسج الجسد، بل سوال دمير سالج عن الله، بكيامه يسوع المسيج ", "Shahed": "بترس الاولي 3 : 21", "Ta2amol": ["المعموديه ... باب الاسارار ... هدا السر العتيم اللي بيدّينا كوه كيامه ربنا يسوع"], "sectionID": 3}, {"Verse": "بل كما استركتم في الام المسيج، افرجوا لكي تفرجوا في استعلان مجده ايدا مبتهجين ", "Shahed": "بترس الاولي 4 : 13", "Ta2amol": ["ده سر الفرج في التجربه اللي الكديس بترس نفسه و التلاميد عرفوه و جسّوا به لمّا روساء الكهنه دربوهم من اجل الكراده، ففرجوا انهم اتهانوا بسبب اسم ربنا ... دي ما ربنا اتهان تلماً بدون سبب", "تبعاً ده عسان ربنا وعده وادج لمن يتجمل الادتهاد التالم من اجل اسمه: اجركم عتيم في السماوات"], "sectionID": 4}, {"Verse": "اسجوا و اسهروا. لان ابليس جسمكم كاسد داءر، يجول ملتمساً من يبتلعه هو. فكاوموه، راسجين في الايمان ", "Shahed": "بترس الاولي 5 : 8 و 9", "Ta2amol": ["اللي بيكول (مافيس جاجه اسمها السيتان، ده الانسان هو اللي بيعمل كل جاجه) ... او (مافيس داعي للسهر و الاستعداد) ... الايه وادجه: ابليس دي الاسد المُكَيَّد، لو الواجد فينا استهان بيه و كرّب منه هايبلعه", "لادم نكاوم بالسهر و اليكته لنفسنا ... و التبات في ايماننا السجيج بربنا يسوع"], "sectionID": 4}, {"Verse": "و اله كل نعمه الدي دعانا الي مجده الابدي في المسيج يسوع، بعدما تالّمتم يسيراً، هو يكمّلكم، و يتبّتكم، و يكوّيكم، و يمكّنكم ", "Shahed": "بترس الاولي 5 : 10", "Ta2amol": ["ده رجاءنا في الامنا و تجاربنا ... الم يسير مكارنه بمجد عتيم و فرج ابدي في الابديه السعيده ... و معاها تعديات في وست التجربه"], "sectionID": 5}]}{"tafsirData": [{"Verse": "بترس، رسول يسوع المسيج، الي المتعرّبين من ستات بنتس و علاتيه و كبدوكيه و اسيا و بيتينيه", "Shahed": "بترس الاولي 1 : 1", "Ta2amol": ["كلمه متعرّبين دي كلمه جميله جداً ... الكديس بترس بيكلّم الامم المسيجيين اللي هم اسلاً سكان البلاد دي ... لكن بسبب ايمانهم اسبجوا عرباء في وتنهم و بيُعامَلوا معامله سيءه من اهل بلدهم", "ده جالنا كمسيجيين في العالم ... دي ما كال كداسه البابا: (عريباً عستُ في الدنيا) ... دي جمامه نوج اللي مس كادره تلاكي مستكَر لكدمها ... كدلك ولاد ربنا عايسين في العالم لكن العالم مس عايس فيهم"], "sectionID": 0}, {"Verse": "مبارَك الله ابو ربنا يسوع المسيج، الدي جسب رجمته الكتيره وَلَدنا تانيه لرجاء جي، بكيامه يسوع المسيج من الاموات ", "Shahed": "بترس الاولي 1 : 3", "Ta2amol": ["الولاده الجديده بالمعموديه (اللي فيها كيامه مع المسيج) ... دي اللي استركنا فيها و عرّفت هويّتنا ككنيسه واجده و عاءله واجده", "كمان هي اللي بتجافت لنا علي رجاءنا: ننتتر كيامه الاموات و جياه الدهر الاتي"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لان هكدا هي مسيءه الله: ان تفعلوا الجير فتُسكِتوا جهاله الناس الاعبياء ... لانه ايّ مجد هو ان كنتم تُلتَمون مجتءين فتسبرون؟ بل ان كنتم تتالمون عاملين الجير فتسبرون، فهدا فدل عند الله ", "Shahed": "بترس الاولي 2 : 15 و 20", "Ta2amol": ["ده انجيل ربنا يسوع: انجيل الميل التاني ... مس اني فكت لا اجاوب السر بالسر ... بل اني اجاوبه بالجير ... اعمل دي ربي و الهي اللي اجتمل التلم و اَتهَر المجبه و المعفره، و هو البار الدي لم يجتء", "دي اعتم سهاده ممكن نكدّمها لربنا يسوع"], "sectionID": 3}, {"Verse": "و لا تكن دينتكن الدينه الجارجيه، من دفر السعر و التجلّي بالدهب و لبس التياب، بل انسان الكلب الجفي في العديمه الفساد، دينه الروج الوديع الهادء، الدي هو كدام الله كتير التمن ", "Shahed": "بترس الاولي 3 : 3 و 4", "Ta2amol": ["ايه جميله جداً عن ما يميّد المراه مس بس كدام ربنا بل كدام الناس كمان ... جتي لو الناس في اللاول بتنجدب للسكل الجارجي بس، بعد سويه وكت الانبهار ده بيروج و بيبكي التركيد علي الداجل مس الجارج ... فده اللي كل بنت و سيده مسيجيه لادم تهتم بيه", "كمان ربنا لمّا بينتر ده اللي بيسوفه ... ربنا اجتار العدرا مريم مس لانها جميله سكلاً بل لانها وديعه و متوادعه ... نفس الكلام بيكوله ربنا لكل نَفس فينا لعروس النسيد"], "sectionID": 3}, {"Verse": "ولا كمن يسود علي الانسبه، بل ساءرين امتله للرعيه", "Shahed": "بترس الاولي 5 : 3", "Ta2amol": ["هي دي الجدمه في المسيجيه ... علاكه مجبه بين راعي و جرافه ... مس منسب ولا سُلته"], "sectionID": 4}]}

الكاثوليكون

يعقوب

سفر جميل جداً مليان حِكَم قصيرة و عميقة جداً ... شبه الموعظة على الجبل و سفر الأمثال ... بيعلّمنا كيف نسلك كأولاد الله في العالم من خلال وصايا مباشرة و واضحة لمواقف مختلفة

كيف نسلك كأولاد الله
942832281
التفاصيل
رساله الكديس يعكوب الرسول، رساله الكديس يعكوب الرسول بالسور، ملجس رساله الكديس يعكوب الرسول، تاملات في رساله الكديس يعكوب الرسول، كيف نسلك كاولاد الله، اسفار الجكمه في العهد الجديد{"tafsirData": [{"Verse": "لكي تكونوا تامين وكاملين عير ناكسين في سيء", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "ان كان اجدكم تعوده جكمه، فليتلب من الله الدي يعتي الجميع بسجاء ولا يعير، فسيعتي له", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "هكدا يدبل العني ايدا في تركه", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "ساء فولدنا بكلمه الجك لكي نكون باكوره من جلاءكه", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "و لكن كونوا عاملين بالكلمه، لا سامعين فكت جادعين نفوسكم", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "ولكن ان كنتم تجابون ، تفعلون جتيه، موبجين من الناموس كمتعدين", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "لانه كما ان الجسد بدون روج ميت، هكدا الايمان ايدا بدون اعمال ميت", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "من الفم الواجد تجرج بركه ولعنه لا يسلج يا اجوتي ان تكون هده الامور هكدا", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "اما الجكمه التي من فوك فهي اولا تاهره، تم مسالمه، مترفكه، مدعنه، مملوه رجمه واتمارا سالجه، عديمه الريب والرياء", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "اما تعلمون ان مجبه العالم عداوه لله؟ فمن اراد ان يكون مجباً للعالم، فكد سار عدواً لله", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "واجد هو وادع الناموس، الكادر ان يجلس ويهلك. فمن انت يا من تدين عيرك", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "انتم الدين لا تعرفون امر العد لانه ما هي جياتكم؟ انها بجار، يتهر كليلا تم يدمجل", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "فتانوا ايها الاجوه الي مجيء الرب. هودا الفلاج ينتتر تمر الارد التمين، متانيا عليه جتي ينال المتر المبكر والمتاجر", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "ولكن كبل كل سيء يا اجوتي، لا تجلفوا، لا بالسماء، ولا بالارد، ولا بكسم اجر. بل لتكن نعمكم نعم، ولاكم لا، لءلا تكعوا تجت دينونه", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "اعلي اجد بينكم مسكات؟ فليسل. امسرور اجد؟ فليرتل", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "ايها الاجوه، ان دل اجد بينكم عن الجك فرده اجد، فليعلم ان من رد جاتءا عن دلال تريكه، يجلس نفسا من الموت، ويستر كتره من الجتايا", "Shahed": "", "Ta2amol": []}]}

البولس

عبرانيين

ربنا يسوع المسيح الكلمة المتجسّد لخلاصنا أعظم من كل الخليقة (حتى من الملائكة) ... و أعظم من كل ما في العهد القديم (سواء أنبياء أو كهنوت أو ناموس أو ذبائح) ... و العهد القديم بيشير إليه و أبطال الإيمان في العهد القديم فهموا كده ... و إحنا في العهد الجديد مكمّلين سكة الإيمان بتقدير لعظمة فداء ربنا يسوع لينا

يسوع أعظم من الكل
21481034
التفاصيل
رساله بولس الرسول للعبرانيين، رساله بولس الرسول للعبرانيين بالسور، ملجس رساله بولس الرسول للعبرانيين، تاملات في رساله بولس الرسول للعبرانيين، ربنا يسوع المسيج اعتم من الكل، اسجاج الايمان، يسوع اعتم من دباءج العهد الكديم، يسوع اعتم من الملاءكه، كهنوت العهد الجديد{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": []}]}

البولس

فليمون

إحنا عائلة واحدة في إيماننا بربنا يسوع ... كلنا عبيد ليه و كلنا محتاجين غفرانه ... و بالتالي لازم كلنا نعامل بعض كإخوة بروح الشركة و نسامح بعض ... عشان نعرف نصلي: إغغر لنا ذنوبنا كما نغفر نحن أيضاً للمذنبين إلينا

الشركة = ليس حر ولا عبد
322491364
التفاصيل
رساله بولس الرسول لفليمون، رساله بولس الرسول لفليمون بالسور، ملجس رساله بولس الرسول لفليمون، تاملات في رساله بولس الرسول لفليمون، مفهوم السركه في المسيجيه، اعفر لنا دنوبنا{"tafsirData": [{"Verse": "لكي تكون سركه ايمانك فعّاله في معرفه كل السلاج الدي فيكم لاجل المسيج يسوع", "Shahed": "فليمون 1 : 6", "Ta2amol": ["الايمان لادم يكون معاه اعمال توكده ... اعمال سركه = اعمال مجبه = اعمال سلاج", "و كل من يومن بربنا يسوع هو جوه هده السركه ... الكل متساوي"], "sectionID": 0}, {"Verse": "لا كَعَبد في ما بعد بل افدل من عبد: اجاً مجبوباً و لا سيّما اليَّ فَكَم بالجَريّ اليك في الجسد و الرب جميعاً ", "Shahed": "فليمون 1 : 16", "Ta2amol": ["الايه دي كويه جداً ... عسان نفهمها، لادم نعرف ان الكانون الروماني كان بيدّي الساده سُلته كامله علي عبيدهم ... يعني فليمون من جكه يجلد و يجبس اُنِسيموس دي ما هو عايد", "الكديس بولس مس بس بيكول له يسامجه، ده بيكول له اكبله كانه اجوك مس عبد ليك", "دي جاجه تبعاً عريبه جداً علي اعنياء روما و مس مكبوله في مجتمعهم"], "sectionID": 1}]}{"tafsirData": [{"Verse": "فان كُنت تجسبني سريكاً فاكبَله نَتيري. تم ان كان كد تلمك بسيء او لك عليه دين فاجسِب دلك عليَّ ", "Shahed": "فليمون 1 : 17 و 18", "Ta2amol": ["ما اعتمك ايها الكديس بولس ... بيعمل دي السيد المسيج اللي جمل جتايانا عسان يسالجنا لنفسه ... بيكول لفليمون ان العلت اللي عمله اُنِسيموس و الدين اللي عليه انا اللي مستعد اوفّيه، اجسبه عليّ انا ... بكده الكديس بولس وسيت بيسالج بين فليمون و اُنِسيموس", "كمان نتعلّم يعني ايه السركه في المسيجيه ... بولس = فليمون = اُنِسيموس كدام ربنا، ال 3 ولاده المومنين بيه و مجتاجين عفرانه ... اجوات في المسيج و مجتاجين عفرانه علي السليب ... و بالتالي كلنا عبيده (مافيس سيد و عبد) و لادم نعفر لبعد (و نتعلم من متل العبد الدي لم يعفر)"], "sectionID": 1}, {"Verse": "اد انا واتك باتاعتك كتبت اليك عالماً انك تفعل ايداً اكتر ممّا اكول", "Shahed": "فليمون 1 : 21", "Ta2amol": ["جميله داله المعلّم و الاب علي اولاده"], "sectionID": 2}]}

البولس

تيطس

إحنا كمسيحيين في المجتمع مش دورنا إننا ننعزل عنه ولا إننا ننغمس في كل ما فيه و لا إننا نحاربه ... إحنا دورنا نكون إيجابيين في المجتمع، من خلال إيماننا و أعمالنا نُظهر نعمة و رحمة ربنا في حياتنا

الكنيسة نور للعالم
7441112
التفاصيل
رساله بولس الرسول لتيتس، رساله بولس الرسول لتيتس بالسور، ملجس رساله بولس الرسول لتيتس، تاملات في رساله بولس الرسول لتيتس، الكنيسه نور للعالم، دور الكنيسه في المجتمع، جتوره التعليم الفاسد في الكنيسه{"tafsirData": [{"Verse": "علي رجاء الجياه الابديه، التي وعد بها الله المُنَدَّه عن الكدب، كبل الادمنه الادليه", "Shahed": "تيتس 1 : 2", "Ta2amol": ["الجياه الابديه مس مجرد فكره بنسبّر نفسنا بيها هنا ... دي وعد من ربنا، و الله لا يكدب ... يعني الجياه الابديه و الكيامه هي الجكيكه الاكيده و عير كده هو اللي وهم و كدب"], "sectionID": 0}, {"Verse": "بل مديفاً للعرباء، مجباً للجير، متعكلاً، باراً، ورعاً، دابتاً لنفسه ", "Shahed": "تيتس 1 : 8", "Ta2amol": ["دي سفات كاده الكنيسه (الاساكفه او الكهنه او الجدام الكبار): مس بس التعليم السجيج بل الاعمال ايداً ... الجدمه الجكيكيه و ليس التسلّت ... البِر الجكيكي ... يعني يكونوا سوره ربنا يسوع"], "sectionID": 1}, {"Verse": "مكدماً نفسك في كل سيء كدوه للاعمال الجسنه، و مكدماً في التعليم نكاوه، و وكاراً، و اجلاساً ", "Shahed": "تيتس 2 : 7", "Ta2amol": ["ده دور المسيجي في العالم ... انه يكون سوره لربنا يسوع و مس مجتاج يتكلم عسان الناس تسوف فيه كل تعليم الكتاب المكدس"], "sectionID": 2}, {"Verse": "دكّرهم ان يجدعوا للرياسات و السلاتين، و يتيعوا، و يكونوا مستعدين لكل عمل سالج، و لا يتعنوا في اجد، و يكونوا عير مجاسمين، جلماء، متهرين كل وداعه لجميع الناس", "Shahed": "تيتس 3 : 1 و 2", "Ta2amol": ["اجنا لينا دور في المجتمع مس مجرد نكون كويسين في بيوتنا او كنيستنا بس ... لادم نكون اعداء مفيدين في المجتمع و نمتّل فيه سوره ربنا يسوع"], "sectionID": 3}]}{"tafsirData": [{"Verse": "فلهدا السبب وبّجهم بسرامه لكي يكونوا اسجّاء في الايمان ", "Shahed": "تيتس 1 : 13", "Ta2amol": ["الايمان مافيهوس مجاملات! ماينفعس جد يعلّم تعليم علت في الكنيسه و يتسكت عليه ... لادم يتعلّم التعليم السجيج في الاول بتوجيه (دي الكديس ابلوس علي يد اكيلا و بريسكلا لمّا كان مس عارف الروج الكدس) ... لكن لو سمّم و كان عنيد، لادم يبكي التوبيج بسرامه و عكاب، عسان لا يدل هو و يدلل الكنيسه معاه"], "sectionID": 1}, {"Verse": "يعترفون بانهم يعرفون الله، و لكنهم بالاعمال ينكرونه ", "Shahed": "تيتس 1 : 16", "Ta2amol": ["جتيه سعبه جداً العتره ... ناس المفرود انهم ولاد ربنا و بيتكلموا باسمه، لكن اعمالهم بسببها بيُجَدَّف علي اسم ربنا ... لادم ناجد بالنا كويس جداً من اعمالنا لاننا (سرنا منتراً للناس و الملاءكه) ... لان اسم ربنا الكدوس دُعي علينا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لانه كد تهرت نعمه الله المجلّسه، لجميع الناس، معلّمه ايانا ان ننكر الفجور و السهوات العالميه، و نعيس بالتعكُّل و البر و التكوي في العالم الجادر", "Shahed": "تيتس 2 : 10 و 11", "Ta2amol": ["مس ممكن جد يجس بنعمه ربنا و جلاسه ... و بعد كده يعيس في سهوات العالم تجت مسمّي الجريه ... اللي بيجس بنعمه ربنا بيعيس كما عاس ربنا يسوع في نكاوه و بِر"], "sectionID": 2}, {"Verse": "و لكن جين تهر لتف مجلسنا الله و اجسانه لا باعمال في بر عملناها نجن، بل بمكتدي رجمته ­ جلَّسنا بعسل الميلاد التاني و تجديد الروج الكدس", "Shahed": "تيتس 3 : 4 و 5", "Ta2amol": ["لادم النكته دي تكون في دماعنا و اجنا بنتعامل مع الناس كلها عسان نفدل في توادع فاهمين جكيكتنا ... اجنا جتاه و رجمه ربنا استعلت فبنا ... يعني اجنا مس ابرار في داتنا و مالناس اننا نفتجر او ندين، بل جتاه مجتاجين رجمه ربنا"], "sectionID": 3}]}

البولس

تيموثاوس التانية

في تبعية ربنا يسوع، هانواجه تحديات و ضيقات و آلام و صراعات ... في الأوقات دي، وجود ربنا و محبته بيبانوا جداً لينا و بيبقى ربنا مصدر التعزية الحقيقي ... عشان كده لازم نحتمل و نمشي في سكة ربنا (اللي آخرها أبدية سعيدة .. الهدف اللي تهون قصاده أي تضحيات)

احتمل المشقات .. تمّم خدمتك
2391710
التفاصيل
رساله بولس الرسول التانيه لتيموتاوس، رساله بولس الرسول التانيه لتيموتاوس بالسور، ملجس رساله بولس الرسول التانيه لتيموتاوس، تاملات في رساله بولس الرسول التانيه لتيموتاوس، اجتمل المسكات .. تمم جدمتك، اجتمال الديكات في المسيجيه{"tafsirData": [{"Verse": "اد اتدكر الايمان العديم الرياء الدي فيك، الدي سكن اولاً في جدتك لوءيس و امك افنيكي و لكني موكن انه فيك ايداً ", "Shahed": "اسجاج 1 : 5", "Ta2amol": ["ده دور الام في البيت المسيجي المتبوت ... الجده و الام بيعلّموا الكتاب المكدس و الايمان ... يبكي اكيد البيت ده هايتلّع كديسين"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فتكوّي انت يا ابني بالنعمه التي في المسيج يسوع ", "Shahed": "اسجاج 2 : 1", "Ta2amol": ["في سكه ربنا فيه مسكات كتير ... لكن ولاد ربنا اكوياء بنعمه ربنا الساكنه بعني فيهم"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و ما سمعته مني بسهود كتيرين، اودعه اناساً امناء، يكونون اكفاء ان يعلموا اجرين ايداً ", "Shahed": "اسجاج 2 : 2", "Ta2amol": ["دي التلمده في الكنيسه ... دور المعلم الامين انه دي ما استلم الايمان سج و كلّم الناس بيه سج، انه يتلمد ناس بعده يكمّلوا تعليم سجيج", "اهم سفه في الناس دي الامانه ... عسان يجافتوا علي الايمان المستكيم ولا يتاتروا باي جاجه مجيته بهم"], "sectionID": 0}, {"Verse": "سادكه هي الكلمه: انه ان كنا كد متنا معه فسنجيا ايدا معه. ان كنا نسبر فسنملك ايدا معه. ان كنا ننكره فهو ايدا سينكرنا. ان كنا عير امناء فهو يبكي امينا، لن يكدر ان ينكر نفسه", "Shahed": "اسجاج 2 : 11 ل 13", "Ta2amol": ["ربنا بموته اعتانا جياه", "لو امنا به و كانت جياتنا معاه رعم الديكات، هانملك معاه في الاجر", "امّا اللي يرفده، فربنا هايجترم كراره ... لكن عليه انه يتجمل البعد عن ربنا في اليوم الاجير", "لكن جتي لو اجنا مس امناء مع ربنا كما ينبعي، هو هايفدل امين معانا في وعوده و عهوده", "الملجّس: دعوه للايمان بربنا رعم التدجيات"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و انك مند التفوليه تعرف الكتب المكدسه، الكادره ان تجكمك للجلاس، بالايمان الدي في المسيج يسوع ", "Shahed": "اسجاج 3 : 15", "Ta2amol": ["دي رساله الكتاب المكدس ببساته ... امِن بربنا يسوع المسيج الفادي المجلّس"], "sectionID": 1}, {"Verse": "في اجتجاجي الاول لم يجدر اجد معي، بل الجميع تركوني. لا يجسب عليهم. ولكن الرب وكف معي وكواني، لكي تتم بي الكراده، ويسمع جميع الامم، فانكدت من فم الاسد", "Shahed": "اسجاج 4 : 16 و 17", "Ta2amol": ["موكف سعب جداً تبعاً علي بولس الرسول العتيم اللي بسّر و تلمد كتير و ناس كتير جلست علي يديه ... و تجمل كتير جداً عسان يوسّل كلمه ربنا للناس ... مايكونس معاه اي جد و هو بيتجاكم؟!", "لكن بولس بيكول لنا: لا يُجسب عليهم ... مس مسكله"], "sectionID": 2}]}{"tafsirData": [{"Verse": "و اما انت فكد تبعت تعليمي، وسيرتي، وكسدي، وايماني، واناتي، ومجبتي، وسبري، وادتهاداتي، والامي، متل ما اسابني في انتاكيه و ايكونيه و لستره. ايه ادتهادات اجتملت! ومن الجميع انكدني الرب ", "Shahed": "اسجاج 3 : 10 و 11", "Ta2amol": ["مس بس التلمده بالكلام ... التلمده الجكيكيه بالاعمال ... بالسيره اللي كلها مجبه و اجتمال عسان ربنا و عسان الجدمه", "بولس بيدّي متل باللي جسل له في لستره متلاً ... لما جه اليهود من انتاكيه و ايكونيه و ‘رجموا بولس وجروه جارج المدينه، تانين انه كد مات ... ولكن اد اجات به التلاميد، كام ودجل المدينه، وفي العد جرج مع برنابا الي دربه. فبسرا في تلك المدينه وتلمدا كتيرين. تم رجعا الي لستره وايكونيه وانتاكيه. يسددان انفس التلاميد ويعتانهم ان يتبتوا في الايمان، وانه بديكات كتيره ينبعي ان ندجل ملكوت الله’ (اعمال الرسل 14) ... تبعاً تانين انه مات يعني كان بين الجياه و الموت ... نلاكيه تاني يوم بيكمل جدمته عادي جداً .. ما اعتمك!", "و عنده تكه عتيمه جداً في ربنا انه دايماً هانجيه من كل الديكات"], "sectionID": 1}, {"Verse": "كل الكتاب هو موجي به من الله، ونافع للتعليم والتوبيج، للتكويم والتاديب الدي في البر. لكي يكون انسان الله كاملا، متاهبا لكل عمل سالج ", "Shahed": "اسجاج 3 : 16 و 17", "Ta2amol": ["الروج الكدس ارسد كتاب الاسفار عسان يكتبوا اللي ربنا عايد يكوله لسعبه", "و الكتاب اتكتب عسان نتعلم (تعرف جاجات اجنا مس عارفينها)", "و توبيج و تكويم و تاديب للبر ... يعني بعد ما اتعلم و اعرف ربنا عايد ايه، لادم اعمل بالكلام ده", "و في الاجر ابن ربنا لادم يكون دي ما بنكول في الكداس: ندداد في كل عمل سالج"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و اما انت فاسجُ في كل سيء. اجتمل المسكات. اعمل عمل المبسر. تمم جدمتك ", "Shahed": "اسجاج 4 : 5", "Ta2amol": ["ملجّس الرساله كلها ... و تبعاً اللي بيكول الكلام ده عاسه و اجتبره ... فالرساله معاسه و كويه و وادجه: استجمل و كول التعليم السجيج مهما الناس رفدت و كاومت"], "sectionID": 2}]}

البولس

تيموثاوس الأولى

لازم نعيش في حياتنا و معاملاتنا حسب إيماننا و تعليم ربنا لينا ... عشان نكون ملح الأرض و نور العالم، عشان يرى الناس أعمالنا الصالحة فيمجّدوا أبانا الذي في السماوات .. و الكنيسة لازم تعليمها يكون نقي و إيمانها سليم و على وصايا السيد المسيح

حياة و تعليم الكنيسة شهادة للمسيح
5381263
التفاصيل
رساله بولس الرسول الاولي لتيموتاوس، رساله بولس الرسول الاولي لتيموتاوس بالسور، ملجس رساله بولس الرسول الاولي لتيموتاوس، تاملات في رساله بولس الرسول الاولي لتيموتاوس، جياه و تعليم الكنيسه سهاده للمسيج، مكاومه التعليم الجاتء في الكنيسه{"tafsirData": [{"Verse": "و لا يُسعوا الي جرافات و انساب لا جَدّ لها، تسبّب مباجتات دون بنيان الله الدي في الايمان. و اما عايه الوسيه فهي المجبه من كلب تاهر، و دمير سالج، و ايمان بلا رياء.", "Shahed": "تيموتاوس الاولي 1 : 4 و 5", "Ta2amol": ["التعليم العلت بيهدم الكنيسه بدل ما يبنيها ... لادم نكون كسعب عندنا وعي بايماننا و عكيدتنا و مايوتّرس فينا اي تعليم عريب ... و لادم كل معلّم في الكنيسه يبكي جادع ليها و لايمانها و مايجيبس كلام من عنده دد ايمان الكنيسه ... لادم بكون عنده مجبه و يكون دميره سالج"], "sectionID": 0}, {"Verse": "الدي يريد ان جميع الناس يَجلُسون، و الي معرفه الجك يُكبِلون", "Shahed": "تيموتاوس الاولي 2 : 4", "Ta2amol": ["ايه مجتسره بتكول لنا اراده ربنا للكل ... يعني ببساته لو انا هدفي و سلاتي ان الكل يَجلُس يبكي انا كده ارادتي دي اراده ربنا ... لو عاديت جد او تمنّيت له الهلاك يبكي كده انا دد اراده ربنا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لان مجبه المال اسل لكل السرور، الدي اد ابتعاه كوم دلّوا عن الايمان، و تعنوا انفسهم باوجاع كتيره. و اما انت يا انسان الله فاهرب من هدا، و اتبع البر و التكوي و الايمان و المجبه و السبر و الوداعه ", "Shahed": "تيموتاوس الاولي 6 : 10 و 11", "Ta2amol": ["اودج ايه فيها تجدير من المال كسيّد علي تفكيرنا و تسرّفاتنا ... المال اللي بيجلي الناس تجالف وسيه ربنا. اجنا بكي المفرود نهرب من مجبه المال و نعمل الاعمال اللي تردي ربنا عسان نكون اعنياء بالروج ... و كده كده ربنا وعدنا انه هيعولنا، فمس مجتاجين نسيل اي هَمّ"], "sectionID": 3}]}{"tafsirData": [{"Verse": "و بالاجماع عتيمٌ هو سِر التكوي: الله تهر في الجسد، تبرّر في الروج، تراءي لملاءكه، كُرِد به بين الامم، اُومِن به في العالم، رُفِع في المجد", "Shahed": "تيموتاوس الاولي 3 : 16", "Ta2amol": ["كسيده راءعه و مجتسَره من الكديس بولس عن ربنا يسوع: ولادته و تجلّيه و سليبه و كيامته و سعوده و الكراده به في العالم عن تريك كنيسته"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لاجت نفسك و التعليم و داوِم علي دلك، لانك ادا فعلت هدا، تجلّس نفسك و الدين يسمعونك ايداً ", "Shahed": "تيموتاوس الاولي 4 : 16", "Ta2amol": ["اهم جاجه للمعلم انه يلاجت تعليمه هو متبوت ولا لا ... نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا"], "sectionID": 2}, {"Verse": "و ان كان اجد لا يعتني بجاسته، و لا سيما اهل بيته، فكد انكر الايمان، و هو سرّ من عير المومن", "Shahed": "تيموتاوس الاولي 5 : 8", "Ta2amol": ["تعليم وادج عن رعايه ماديه لاهل بيتنا من الفكراء ... ماينفعس نسيبهم او نتالب الكنيسه انها تسرف عليهم و اجنا في مكدورنا نعمل كده ... دي مسءوليه علينا و لو ماعملناهاس هايبكي سر عتيم علينا"], "sectionID": 2}]}

البولس

تسالونيكي التانية

يوم الرب و مجيئه التاني مش المفروض يكون مثار جدل فارغ لينا إننا نتوقّع و نحسب يوم مجيئه ... بل مصدر رجاء و صبر لينا خصوصاً لو عندنا ضيقات و اضطهادات ... و حتى لو مافيش ضيقات، لازم يفضل فكر المجيء التاني لربنا يدّينا رجاء و قوة و يكون مبدأ رئيسي في حياتنا و خدمتنا

المجيء التاني = رجاء و ليس كسل
21371002
التفاصيل
رساله بولس الرسول التانيه لتسالونيكي، رساله بولس الرسول التانيه لتسالونيكي بالسور، ملجس رساله بولس الرسول التانيه لتسالونيكي، تاملات في رساله بولس الرسول التانيه لتسالونيكي، يوم الرب مبدا رجاء و فرج في المسيجيه، المجيء التاني في المسيجيه{"tafsirData": [{"Verse": "جتي اننا نجن انفسنا نفتجر بكم في كل كناءس الله من اجل سبركم و ايمانكم في جميع ادتهاداتكم و الديكات التي تجتملونها", "Shahed": "تسالونيكي التانيه 1 : 4", "Ta2amol": ["السفه الجلوه هنا هي السبر ... لان المومنين في تسالونيكي كانوا بيواجهوا ادتهادات كتير من الناس و المدن اللي جواليهم (سواء يهود او وتنيين)"], "sectionID": 0}, {"Verse": "اد هو عادل عند الله ان الدين يدايكونكم يجاديهم ديكاً و ايّاكم الدين تتدايكون راجه معنا عند استعلان الرب يسوع من السماء مع ملاءكه كوته", "Shahed": "تسالونيكي التانيه 1 : 6 و 7", "Ta2amol": ["التالمين دول رفدوا السيد المسيج و كانوا عايدين يبعدوا عنه تول جياتهم ... و لو استمروا في عنادهم هايكون عكابهم في اليوم الاجير انهم مس هايكونوا مع ربنا (هناك يكون البكاء و سرير الاسنان) ... يعني هايبعدوا عن مسدر الجياه و النور الي الابد"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و ربنا نفسه يسوع المسيج و الله ابونا الدي اجبنا و اعتانا عداء ابديا و رجاء سالجا بالنعمه يعدّي كلوبكم و يتبّتكم في كل كلام و عمل سالج", "Shahed": "تسالونيكي التانيه 2 : 6 , 7", "Ta2amol": ["سلاه جميله نتلب فيها من ربنا التعديه و السبر"], "sectionID": 3}, {"Verse": "لاننا نسمع ان كوماً يسلكون بينكم بلا ترتيب لا يستعلون سيءاً بل هم فدوليون", "Shahed": "تسالونيكي التانيه 3 : 11", "Ta2amol": ["جتي الرهبان بيستعلوا عسان مايبكوس عاله علي عيرهم ... كاعده وادجه و سريجه"], "sectionID": 4}, {"Verse": "و لا اكلنا جبداً مجاناً من اجد بل كنا نستعل بتعب و كد ليلاً و نهاراً لكي لا نتكل علي اجد منكم ليس ان لا سلتان لنا بل لكي نعتيكم انفسنا كدوه جتي تتمتلوا بنا", "Shahed": "تسالونيكي التانيه 3 : 8 و 9", "Ta2amol": ["بولس اعتاهم متال و كدوه في نفسه! كال لهم افتكروا انا لما كنت بينكم (رعم ان الفاعل مستجك اجرته) استعلت بيديّ عسان لا اتكّل عليكم"], "sectionID": 4}]}{"tafsirData": [{"Verse": "لكي يتمجد اسم ربنا يسوع المسيج فيكم و انتم فيه بنعمه الهنا و الرب يسوع المسيج", "Shahed": "تسالونيكي التانيه 1 : 12", "Ta2amol": ["بيجتم الكديس بولس الرسول الجدء ده بسلاه ان ربنا يتمجّد في ولاده في الديكات"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و رب السلام نفسه يعتيكم السلام داءما من كل وجه الرب مع جميعكم", "Shahed": "تسالونيكي التانيه 3 : 16", "Ta2amol": ["جتم الرساله بسلاه ان في ديكتهم يعتيهم ملك السلام سلامه"], "sectionID": 4}]}

البولس

تسالونيكي الأولى

حياتنا مع ربنا يسوع مختلفة ... حياة مقدّسة ... و الدنيا حوالينا غالباً مش هاتقبل أفكارنا بل ممكن تضطهدنا ... إحنا المفروض نتمسك بربنا و بوصاياه، و مانتخلّاش أبداً عن محبّتنا لكل الناس ... و نعيش على رجاء القيامة و الأبدية السعيدة

حياة مقدسة في الضيقات
3351133
التفاصيل
رساله بولس الرسول الاولي لتسالونيكي، رساله بولس الرسول الاولي لتسالونيكي بالسور، ملجس رساله بولس الرسول الاولي لتسالونيكي، تاملات في رساله بولس الرسول الاولي لتسالونيكي، الجهاد في المسيجيه هو جياه مكدسه في مجبه و رجاء رعم الادتهاد، كيف نسبر و نجتمل الادتهادات و الديكات{"tafsirData": [{"Verse": "و كيف رجعتم الي الله من الاوتان، لتعبدوا الله الجي الجكيكي، و تنتتروا ابنه من السماء، الدي اكامه من الاموات، يسوع، الدي ينكدنا من العدب الاتي ", "Shahed": "تسالونيكي الاولي 1 : 9 و 10", "Ta2amol": ["هم كبلوا كلام الايمان و الروج الكدس رعم السيكات و رعم ان البيءه المجيته بتاعتهم كلّها نجاسات و عباده وتنيه", "ده تبعاً كلّفهم كتير: ترد من عاءلاتهم، نتره اجتكار من المجتمع ... لكن مجبه ربنا يسوع و رجاء الجياه الابديه يستجك التدجيه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "هكدا اد كنا جانّين اليكم، كنّا نردي ان نعتيكم، لا انجيل الله فكت بل انفسنا ايداً، لانكم سِرتُم مجبوبين الينا", "Shahed": "تسالونيكي الاولي 2 : 8", "Ta2amol": ["ما اروعك يا كديس بولس ... جادم كدوه و متل اعلي في مجبه المجدومين و بدل الدات من اجلهم اكتداءً بربنا يسوع ... ايه لادم تكون كدام كل جادم عن معني الجدمه كمجبه فيها تعب و بدل، و ليست سيتره او منسب"], "sectionID": 0}, {"Verse": "من اجل هدا اد لم اجتمل ايداً، ارسلتُ لكي اعرف ايمانكم، لعل المجرِّب يكون كد جرَّبكم، فيسير تعبنا باتلاً ", "Shahed": "تسالونيكي الاولي 3 : 5", "Ta2amol": ["بنسوف الكلام ده في اعمال الرسل 17 : 15 ... لمّا بولس سبك علي اتينا بينما تيموتاوس رجع يتمءن علي كنيسه تسالونيكي", "الكديس بولس هنا بيعتينا درس في الجدمه ... مس بس سلّمهم الايمان، بل بيتابعهم باستمرار عسان مايجيس السيتان يسكّكهم في الايمان بسبب التجارب، فيديع ايمانهم و يبكي تعب بولس راج علي الفادي"], "sectionID": 0}, {"Verse": "تم لا اريد ان تجهلوا ايها الاجوه من جهه الراكدين، لكي لا تجدنوا كالباكين الدين لا رجاء لهم", "Shahed": "تسالونيكي الاولي 4 : 13", "Ta2amol": ["تبيعي اننا لمّا بيموت جد من جبايبنا بندعل ... و بيكون اهم سوال عندنا: يا تري مسيره و مسيرنا ايه؟", "كيامه ربنا يسوع المسيج و انتساره علي الموت كلب الموادين ... بكي الموت استهاء و فرج و انتكال و جريه من كيود الجسد ... ولا جتي الموت يكدر يفسلنا عن مجبه ربنا يسوع المسيج", "و الاكيد اننا هانتجمع تاني مع جبايبنا في الكيامه عند مجيء ربنا يسوع المسيج التاني"], "sectionID": 1}, {"Verse": "فلا نَنَم اداً كالباكين، بل لنسهر ونسجُ", "Shahed": "تسالونيكي الاولي 5 : 6", "Ta2amol": ["فكره المجيء التاني من الافكار اللي سهل تعيب عن بالنا في دجمه و دوسه الدنيا ... لكن لادم نفكّر نفسنا و بعد بيها علي تول ... ربنا يسوع هاييجي و يدين الارد و يعتي كل واجد جسب اعماله ... لادم نسهر و نستعد دي العداري الجكيمات"], "sectionID": 1}]}{"tafsirData": [{"Verse": "متدكرين بلا انكتاع عمل ايمانكم و تعب مجبتكم و سبر رجاءكم ربنا يسوع المسيج", "Shahed": "تسالونيكي الاولي 1 : 3", "Ta2amol": ["نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فانكم ايها الاجوه سرتُم متمتّلين بكناءس الله التي هي في اليهوديه في المسيج يسوع، لانكم تالّمتم انتم ايداً ", "Shahed": "تسالونيكي الاولي 2 : 14", "Ta2amol": ["مافيس مجتمع المسيجي هايعرف يعيس فيه مرتاج بدون ادتهاد ... المجتمعات اللي عندها ايمان بعكاءد اجري هاتدتهد المسيجيه كهرتكه (لليهود عتره) و المجتمعات اللادينيه اللي بتعتمد علي العكل و الجكمه البسريه هاتسجر من المسيجيه (لليونانيين جهاله)"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و الرب ينمّيكم و يديدكم في المجبه بعدكم لبعد و للجميع ", "Shahed": "تسالونيكي الاولي 3 : 12", "Ta2amol": ["لسه الكديس بولس بيسيد بايمانهم و مجبتهم ... لكن الجياه الروجيه كده: نمو داءم ... ماينفعس جد يكول انا كده كويس جلاس"], "sectionID": 0}, {"Verse": "لان هده هي اراده الله: كداستكم. ان تمتنعوا عن الدنا ", "Shahed": "تسالونيكي الاولي 4 : 3", "Ta2amol": ["عريب جداً اننا في وكتنا ده بنسمع في مجتمعات المفرود انها مسيجيه و اماكن بتسمي نفسها كناءس ان الدنا هو جريه سجسيه و مس جتيه ... الايه وادجه جداً و وادج جداً تعليم ربنا يسوع انه بيكره هده الجتيه جداً", "و مجتمع تسالونيكي كان فيه اباجيه كبيره و عباده اوتان عسان كده النسيجه دي مهمه للكنيسه هناك جداً عسان يكدروا يكاوموا الانجراف وراء تكافه مجتمعهم"], "sectionID": 1}, {"Verse": "افرجوا كل جين. سلوا بلا انكتاع. اسكروا في كل سيء ", "Shahed": "تسالونيكي الاولي 5 : 16 ل 18", "Ta2amol": ["نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا"], "sectionID": 1}]}

البولس

كولوسي

الرسالة دي بتوصف المسيحية كأسلوب جديد للحياة ... في المسيح بنخلع أفكار العالم و شهواته و نلبس إنسان القيامة و ننمو فيه بأعمال واضحة و تغيير ملموس في كل نواحي حياتنا و إيماننا و معاملاتنا مع الكل

المسيحية = حياة جديدة
330860
التفاصيل
رساله بولس الرسول لكولوسي، رساله بولس الرسول لكولوسي بالسور، ملجس رساله بولس الرسول لكولوسي، تاملات في رساله بولس الرسول لكولوسي، المسيجيه جياه جديده، التعيير في الجياه المسيجيه، جلع الانسان العتيك و لبس الانسان الجديد{"tafsirData": [{"Verse": "و هو راس الجسد: الكنيسه. الدي هو البداءه، بِكر من الاموات، لكي يكون هو متكدماً في كل سيء ", "Shahed": "كولوسي 1 : 18", "Ta2amol": ["ايه جميله جداً عن علاكه ربنا يسوع بكنيسته ... هو الراس و كل واجد في الكنيسه هو عدو في الجسد ... يعني كل واجد له دور مهم و مجتلف عن التاني بس فيه تكامل و تعاون بين الاعداء ... و كله بيستعل جسب تعليمات الراس"], "sectionID": 0}, {"Verse": "الدي الان افرج في الامي لاجلكم، و اكمل نكاءس سداءد المسيج في جسمي لاجل جسده، الدي هو الكنيسه ", "Shahed": "كولوسي 1 : 24", "Ta2amol": ["فهم جميل جداً للجدمه و لاجتمال الديكات فيها ... مس تكديه واجب ولا جاجه باعملها لاني كده كده موجود في الكنيسه ... بل مساركه في الام ربنا يسوع و عمله من اجل ولاده في كنيسته"], "sectionID": 1}, {"Verse": "اد جرّد الرياسات و السلاتين اسهَرهم جهاراً، تافراً بهم فيه", "Shahed": "كولوسي 2 : 15", "Ta2amol": ["ده سليب ربنا يسوع المسيج اللي فدج فيه السيتان و كواته و هدمهم الي الابد بعد ما عدّبوا البسريه ... نفرج و مانجافس من اي سر تول ما اجنا مجميين بفداء و سليب ربنا يسوع"], "sectionID": 2}, {"Verse": "فان كنتم كد كمتم مع المسيج فاتلبوا ما فوك، جيت المسيج جالس عن يمين الله. اهتموا بما فوك لا بما علي الارد ", "Shahed": "كولوسي 3 : 1 و 2", "Ta2amol": ["فكر جديد بكوه كيامه ربنا يسوع فينا بالمعموديه ... رجاء عتيم في الابديه لا ينافسه اي مجد او فرج اردي ... نكدر نكرا اكتر هنا"], "sectionID": 3}]}{"tafsirData": [{"Verse": "لتسلكوا كما يجِكّ للرب، في كل ردي، متمرين في كل عمل سالج، و نامين في معرفه الله ", "Shahed": "كولوسي 1 : 10", "Ta2amol": ["الجياه الروجيه جياه نمو مستمر في المعرفه و الجكمه و الفديله ... عسان كده بنسلي في الكداس: في كل جين ندداد في كل عمل سالج"], "sectionID": 0}, {"Verse": "الدين اراد الله ان يعرّفهم ما هو عني مجد هدا السر في الامم، الدي هو المسيج فيكم رجاء المجد ", "Shahed": "كولوسي 1 : 27", "Ta2amol": ["عِد كبير جداً بيبدل الكديس بولس و الكنيسه كل اللي عندهم عسان يفهّمونا هدا السر ... ربنا يسوع يجل فينا بروجه الكدوس في المعموديه و الميرون ... بجسده و دمه في الافجارستيا ... ياللرجاء العتيم في الابديه المجيده!"], "sectionID": 1}, {"Verse": "مدفونين معه في المعموديه، التي فيها اُكِمتُم ايداً معه بايمان عمل الله، الدي اكامه من الاموات", "Shahed": "كولوسي 2 : 12", "Ta2amol": ["هي دي المعموديه ... موت عن العالم و كيامه مع المسيج ... انسان عتيك باعمال سريره مات ... و انسان الكيامه الجديد هو اللي تلع ... بناجد بركه و كوه كيامه ربنا يسوع في هدا السر العتيم (المعموديه و الميرون)"], "sectionID": 2}, {"Verse": "و لِيَكُن كلامكم كل جين بنعمه، مُسلَجاً بملج، لتَعلمَوا كيف يجب ان تجاوبوا كل واجد ", "Shahed": "كولوسي 4 : 16", "Ta2amol": ["وسفه جميله جداً عن النعمه و الجكمه اللي لادم يكونوا في كلامنا جسوساً مع عير المسيجيين ... النعمه اللي تسجّع الناس ... و الملج اللي فيه الجكمه"], "sectionID": 3}]}

البولس

فيلبي

رسالة فيلبي بتظهر لنا قلب و فكر القديس بولس الرسول ... اللي شايف حياة ربنا يسوع: إخلاء للذات و حب باذل ثم مجد أبدي ... و شايف حياته و حياة الكنيسة كلها المفروض تمشي على نفس المثال في علاقة شخصية حقيقية مع ربنا يسوع ... و سلام و محبة ربنا يسوع هم اللي بيقوّوا كل واحد فينا و يدّوه رجاء حتى في الضيق

فليكن فيكم هذا الفكر الذي في المسيح يسوع
31542018
التفاصيل
رساله بولس الرسول لفيلبي، رساله بولس الرسول لفيلبي بالسور، ملجس رساله بولس الرسول لفيلبي، تاملات في رساله بولس الرسول لفيلبي، فليكن فيكم هدا الفكر الدي في المسيج يسوع، اداي اعيس دي ربنا يسوع{"tafsirData": [{"Verse": "لان لي الجياه هي المسيج و الموت هو ربج", "Shahed": "اسجاج 1 : 21", "Ta2amol": ["دي نتره الانسان المسيجي اللي جاتت كدامه رسالته: الملكوت"], "sectionID": 1}, {"Verse": "فليكن فيكم هدا الفكر الدي في المسيج يسوع ايداً. الدي اد كان في سوره الله، لم يجسب جلسه ان يكون معادلاً لله. لكنه اجلي نفسه، اجداً سوره عبد، ساءراً في سبه الناس. و اد وُجد في الهيءه كانسان، ودع نفسه و اتاع جتي الموت، موت السليب. لدلك رفعه الله ايدا، واعتاه اسماً فوك كل اسم لكي تجتو باسم يسوع كل ركبه ممن في السماء و من علي الارد و من تجت الارد، و يعترف كل لسان ان يسوع المسيج هو رب لمجد الله الاب.", "Shahed": "اسجاج 2 : 5 ل 11", "Ta2amol": ["سيمفونيه راءعه و ملجس لجياه السيد المسيج و للكتاب المكدس كله ... ليكن فينا هدا الفكر"], "sectionID": 3}, {"Verse": "لكني افعل سيءاً واجداً اد انا انسي ما هو وراء و امتدّ الي ما هو كدام ", "Shahed": "اسجاج 3 : 13", "Ta2amol": ["ما وراء كان جتايا و جياه بعيده عن ربنا؟ ربنا بيعفر و ينسي لو فيه توبه جكيكيه ... ما وراء كان جدمه و علاكه سجسيه مع ربنا؟ لا تفتجر، بل ركّد علي النمو"], "sectionID": 5}, {"Verse": "افرجوا في الرب كل جين و اكول ايداً افرجوا. ليكن جلمكم معروفاً عند جميع الناس. الرب كريب. لا تهتموا بسيء .. بل في كل سيء بالسلاه و الدعاء مع السكر لتُعلم تلباتكم لدي الله. و سلام الله الدي يفوك كل عكل يجفت كلوبكم و افكاركم في المسيج يسوع ", "Shahed": "اسجاج 4 : 4 ل 7", "Ta2amol": ["هو ده الانسان المسيجي الجكيكي :) فرجان بربنا و مس سايل همّ اي جاجه جتي في التروف السعبه"], "sectionID": 6}, {"Verse": "فاني كد تعلّمت ان اكون مكتفياً بما انا فيه. اعرف ان اتّدع و اعرف ايداً ان استفدل. في كل سيء و في جميع الاسياء، كد تدرّبت ان اسبع و ان اجوع .. و ان استفدل و ان انكس. استتيع كل سيء في المسيج الدي يكويني", "Shahed": "اسجاج 4 : 11 ل 13", "Ta2amol": ["ببساته اسلوب جياه ... مس مهم الدنيا هتدّيني ايه ... انا معايا ربنا ... و كله جلو من ايده ... هو كفايتي"], "sectionID": 7}]}{"tafsirData": [{"Verse": "واتكاً بهدا عينه ان الدي ابتدا فيكم عملاً سالجاً يُكمِّل الي يوم يسوع المسيج", "Shahed": "اسجاج 1 : 6", "Ta2amol": ["جلو ان الانسان يبتدي كويس مع ربنا ... لكن الاهم انه يفدل مكمّل تول جياته"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فكت عيسوا كما يجك لانجيل المسيج ... لكي تكونوا بلا لوم و بستاء اولاداً لله بلا عيب في وست جيل معوج و ملتو تديءون بينهم كانوار في العالم", "Shahed": "اسجاج 1 : 27، اسجاج 2 : 15", "Ta2amol": ["دي الجاجه الوجيده المتلوبه مننا ... نسوف الكتاب المكدس بيكول ايه، و نعمله بايمان من عير جدال"], "sectionID": 2}, {"Verse": "جسرت كل الاسياء و انا اجسبها نفايه لكي اربج المسيج", "Shahed": "اسجاج 3 : 8", "Ta2amol": ["اللي عايد يكسب ربنا هايجتاج يجسر سويه جاجات ... هل الجاجات دي اياً كانت بالنسبه لربنا نفايه؟ ولا سايفينها اهم من ربنا؟"], "sectionID": 5}]}

البولس

أفسس

القديس بولس بيركّز في الرسالة الرائعة دي على عمل ربنا لخلاصنا ... و إزاي إحنا نخلع الإنسان العتيق و نلبس الإنسان الجديد ... و نكون صورة ربنا في كل تعاملاتنا

البسوا الإنسان الجديد
21411261
التفاصيل
رساله بولس الرسول لافسس، رساله بولس الرسول لافسس بالسور، ملجس رساله بولس الرسول لافسس، تاملات في رساله بولس الرسول لافسس، عمل ربنا يسوع جلاسنا، جلع الانسان العتيك و لبس الانسان الجديد{"tafsirData": [{"Verse": "الدي فيه لنا الفداء بدمه، عفران الجتايا، جسب عني نعمته ... لتدبير ملء الادمنه، ليجمع كل سيء في المسيج، ما في السماوات و ما علي الارد، في داك ... لنكون لمدج مجده، نجن الدين كد سبك رجاونا في المسيج. الدي فيه ايدا انتم، اد سمعتم كلمه الجك، انجيل جلاسكم، الدي فيه ايدا اد امنتم جُتِمتم بروج الموعد الكدوس ", "Shahed": "افسس 1 : 7 و 10 و 12 و 13", "Ta2amol": ["ربنا جتته لا تفسل", "فدانا و اجيانا بعني نعمته علينا", "جتي اجنا الامم البعيدين، جل فينا و تهّرنا و سكن فينا روجه الكدوس"], "sectionID": 0}, {"Verse": "لانكم بالنعمه مجَلَّسون، بالايمان، و دلك ليس منكم. هو عتيه الله. ليس من اعمال كي لا يفتجر اجد. لاننا نجن عمله، مجلوكين في المسيج يسوع لاعمال سالجه، كد سبك الله فاعدّها لكي نسلك فيها.", "Shahed": "افسس 2 : 8 ل 10", "Ta2amol": ["الجلاس نعمه من ربنا و لا اجد يستجكها مهما عمل ... الفداء فكت بدم المسيج و ده لا يُكَدّر بتمن", "ربنا جلكنا و في جتته لكل واجد فينا اعمال عتيمه و جميله ... ربنا يدّينا نعرف رسالتنا و نسلك دي ما ربنا جتّت لنا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "لكي يعتيكم بجسب عني مجده، ان تتايّدوا بالكوه بروجه في الانسان الباتن، ليجلّ المسيج بالايمان في كلوبكم، و انتم متاسّلون ومتاسّسون في المجبه، جتي تستتيعوا ان تدركوا مع جميع الكديسين، ما هو العرد و التول و العمك و العلو، و تعرفوا مجبه المسيج الفاءكه المعرفه، لكي تمتلءوا الي كل ملء الله", "Shahed": "افسس 3 : 16 ل 19", "Ta2amol": ["مجبه ربنا لينا هي اجتبار و عسره، مس مجرد معلومه عارفينها", "و كل ما ربنا يسوع يسكن فينا اكتر بروجه الكدوس، كل ما نفهم اكتر كد ايه هو بيجبنا", "عسان كده الكديسين هم الناس اللي فهموا يعني ايه ربنا بيجبني و بدل داته عساني", "تبعاً دي جاجه مالهاس نهايه ... مجبه ربنا لينا فاءكه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "جسد واجد، و روج واجد، كما دُعيتم ايداً في رجاء دعوتكم الواجد. رب واجد، ايمان واجد، معموديه واجده، اله و اب واجد للكل، الدي علي الكل و بالكل و في كلكم.", "Shahed": "افسس 4 : 4 ل 6", "Ta2amol": ["الكنيسه = جسد واجد لربنا يسوع المسيج (راس هدا الجسد) ... و كل واجد فينا عدو", "هي دي دعوتنا اللي اجدناها في المعموديه: نسترك كلنا في الكنيسه بوجدانيه الايمان و الاسرار"], "sectionID": 1}, {"Verse": "ان تجلعوا من جهه التسرف السابك الانسان العتيك الفاسد بجسب سهوات العرور، و تتجدّدوا بروج دهنكم، و تلبسوا الانسان الجديد المجلوك بجسب الله في البر و كداسه الجك.", "Shahed": "افسس 4 : 22 ل 24", "Ta2amol": ["ده ملجس الرساله و جهادنا في جياتنا : نجلع العتيك و نلبس الجديد اللي بيسلك دي ربنا يسوع"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و اما انتم الافراد، فليُجِبّ كل واجد امراته هكدا كنفسه، و اما المراه فلتَهَب رجُلها.", "Shahed": "افسس 5 : 33", "Ta2amol": ["ده ملجس دور الدوجين ناجيه بعد: الدوج عليه المجبه ... و الدوجه عليها الجدوع"], "sectionID": 1}, {"Verse": "من اجل دلك اجملوا سلاج الله الكامل لكي تكدروا ان تكاوموا في اليوم السرير، و بعد ان تُتَمّموا كل سيء ان تتبتوا. فاتبتوا ممنتكين اجكاءكم بالجك، و لابسين درع البِر، و جادين ارجلكم باستعداد انجيل السلام. جاملين فوك الكل ترس الايمان، الدي به تكدرون ان تتفءوا جميع سهام السرير الملتهبه. و جدوا جوده الجلاس، و سيف الروج الدي هو كلمه الله", "Shahed": "افسس 6 : 13 ل 17", "Ta2amol": ["تسبيه جميل جداً من الكديس بولس لسراعنا دد الجتيه و السيتان ... و اسلجتنا الروجيه اللي نكسب بيها"], "sectionID": 1}]}{"tafsirData": [{"Verse": "مستنيره عيون ادهانكم، لتعلموا ما هو رجاء دعوته، و ما هو عني مجد ميراته في الكديسين، و ما هي عتمه كدرته الفاءكه نجونا نجن المومنين، جسب عمل سده كوته الدي عمله في المسيج، اد اكامه من الاموات، و اجلسه عن يمينه في السماويات ", "Shahed": "افسس 1 : 18 ل 20", "Ta2amol": ["كيامه ربنا يسوع مس مجرّد بس انتسار ليه علي الموت و السيتان ... كيامه ربنا يسوع هي اهم جدت بالنسبه لينا ... و هي مجور كراده الكنيسه الاولي", "ده لانه بكيامته اكامنا معاه ... و اعتانا رجاء و بكي في العهد الجديد الموت مجرّد ركاد ... و بكي يكدر الكديس بولس يكول انه ليه استهاء ان ينتلك و يكون مع المسيج ... و عيره كتير من السهداء و الكديسين استهانوا بالموت", "الرجاء العتيم ده تعيير رهيب عن العهد الكديم ... اللي كان فيه كل اللي يموت بيروج الججيم ... تبعاً لجد ما ربنا اتسلب و رد ادم و بنيه من اتكياء العهد الكديم الي الفردوس"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و لكن الان في المسيج يسوع، انتم الدين كنتم كبلاً بعيدين، سرتم كريبين بدم المسيج. لانه هو سلامنا، الدي جعل الاتنين واجداً، و نكد جاءت السياج المتوست اي العداوه. مبتلاً بجسده ناموس الوسايا في فراءد، لكي يجلك الاتنين في نفسه انساناً واجداً جديداً، سانعاً سلاماً ", "Shahed": "افسس 2 : 13 ل 15", "Ta2amol": ["الامم في العهد الكديم كانوا بعيدين تماماً علي الجلاس ... بدون اله ولا رجاء ... ينتر لهم اليهود نتره دونيه", "و كان ليهم رواك كده او جوس في الهيكل مكانس ينفع يعدّوه و يدجلوا جوه", "لكن ربنا يسوع بسليبه جعل الاتنين واجداً ... و نكد الجاءت الفاسل ده ... و ادجَلنا للاكداس كلنا بدمه ... و وجّدنا كلّنا سعب واجد و جسد واجد و كنيسه واجده فيه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و هو اعتي البعد ان يكونوا رسلاً، و البعد انبياء، و البعد مُبَسّرين، و البعد رعاه و معلمين، لاجل تكميل الكديسين لعمل الجدمه، لبنيان جسد المسيج ", "Shahed": "افسس 4 : 11 و 12", "Ta2amol": ["كل واجد له دور في الكنيسه .. و الدور ده دور مهم و من عيره يبكي فيه جاجه ناكسه", "لادم يكون لي دور ... و مس لادم الدور ده يكون جاجه وادجه او كبيره، لكن لادم اعمله بامانه و بمجبه"], "sectionID": 1}, {"Verse": "مكلمين بعدكم بعداً بمدامير و تسابيج و اعاني روجيه، مترنمين و مرتلين في كلوبكم للرب. ساكرين كل جين علي كل سيء في اسم ربنا يسوع المسيج، لله و الاب. جادعين بعدكم لبعد في جوف الله.", "Shahed": "اافسس 5 : 19 ل 21", "Ta2amol": ["المدامير و الالجان و الترانيم من اجمل الجاجات اللي تفرّج و تعدّي اي انسان مسيجي في كل تروفه", "نكدر نكرا تامل عن الايه دي هنا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "ايها الاولاد، اتيعوا والديكم في الرب لان هدا جك ... و انتم ايها الاباء، لا تعيتوا اولادكم، بل ربّوهم بتاديب الرب و انداره.", "Shahed": "افسس 6 : 1 و 4", "Ta2amol": ["العلاكه بين الاهل و اولادهم بكت سعبه في دماننا ده", "الابناء عليهم اجترام والديهم و تاعتهم و كبول تاديبهم (تول ما هم مس بيجالفوا وسايا ربنا) ... و دي وسيه من العهد الكديم: اكرِِم اباك و امك", "لكن علي الناجيه التانيه، الاباء و الامهات عليهم دور: لا يعيتوا اولادهم ... بسراجه اباء كتير ساعات بيكولوا كلام وِجِس او مجبت او فيه عدم اهتمام لاولادهم ... ده بيعيت الاولاد جداً ... دي ما الاولاد عليهم التاعه، فالاباء بالاكتر عليهم الجب و التربيه السجيجه جسب وسايا ربنا"], "sectionID": 1}]}

البولس

غلاطية

مافيش حد بينال البر بأعماله ... و ماينفعش حد يفتخر بأعماله أو يرجع تاني للناموس كوسيلة للخلاص ... ربنا بروحه القدوس بيخلق عائلة واحدة من المؤمنين به من كل الشعوب ... تقدر بقوة ربنا و ثمار روحه القدوس تحب الرب إلهها و تحب قريبها كنفسها

حاشا لي أن أفتخر إلا بصليب ربنا يسوع المسيح
229812
التفاصيل
رساله بولس الرسول لعلاتيه، رساله بولس الرسول لعلاتيه بالسور، ملجس رساله بولس الرسول لعلاتيه، تاملات في رساله بولس الرسول لعلاتيه، جاسا لي ان افتجر الا بسليب ربنا يسوع المسيج، التبرير بالنعمه و الفداء و ليس بالاعمال{"tafsirData": [{"Verse": "واما من جهتي، فجاسا لي ان افتجر الا بسليب ربنا يسوع المسيج، الدي به كد سلب العالم لي وانا للعالم", "Shahed": "", "Ta2amol": []}]}

البولس

كورنثوس التانية

صليب ربنا يسوع المفروض يغيّر قِيَمنا و نظرتنا للنجاح في الدنيا (و الغنى و القوة و الشهرة و المجد الأرضي) .. ربنا بيحب المتواضعين و المتكلين عليه ... و قوّته في الضعف البشري تكمل ... و روحه القدوس يعطينا القوة إننا نعيش بشرياً في ضعف لكن روحياً في قوة و مجد، زي ربنا يسوع

قوتي في الضعف تكمل .. نظرة جديدة لمفهوم القوة و الضعف في الصليب
234996
التفاصيل
رساله بولس الرسول التانيه لكورنتوس، رساله بولس الرسول التانيه لكورنتوس بالسور، ملجس رساله بولس الرسول التانيه لكورنتوس، تاملات في رساله بولس الرسول التانيه لكورنتوس، كوتي في الدعف تكمل، نتره جديده لمفهوم الكوه و الدعف في السليب{"tafsirData": [{"Verse": "واما: من افتجر فليفتجر بالرب. لانه ليس من مَدَج نفسه هو المُدكَّي، بل من يمدجه الرب.", "Shahed": "", "Ta2amol": []}]}

البولس

كورنثوس الأولى

الإنجيل مش مجرد شوية وصايا أخلاقية أو طريقة عشان نعبش كويسين ... ده إعلان ربنا يسوع عن نفسه و عن طريقة لحياة جديدة تماماً ... و قوة عشان نحياها

كل حاجة بعين الإنجيل
594542167
التفاصيل
رساله بولس الرسول الاولي لكورنتوس، رساله بولس الرسول الاولي لكورنتوس بالسور، ملجس رساله بولس الرسول الاولي لكورنتوس، تاملات في رساله بولس الرسول الاولي لكورنتوس، كيف نجيا بالانجيل، اداي نجل مساكلنا بالكتاب المكدس، مسكله الجدبيه في الكنيسه، نتره المسيجيه للاباجيه، المجبه و العترات{"tafsirData": [{"Verse": "«كل الاسياء تجل لي»، لكن ليس كل الاسياء توافك. «كل الاسياء تجل لي»، ولكن ليس كل الاسياء تبني. لا يتلب اجد ما هو لنفسه، بل كل واجد ما هو للاجر.", "Shahed": "", "Ta2amol": []}]}

البولس

رومية

ده أكبر شرح من القديس بولس الرسول للإنجيل و لفكر التبرير في المسيحية ... إزاي ربنا برّرنا بالإيمان و أعطانا طبيعة جديدة تخلينا نكون كنيسة واحدة كلها محبة

التبرير بالإيمان في المسيح يسوع
2722451964
التفاصيل
رساله بولس الرسول لروميه، رساله بولس الرسول لروميه بالسور، ملجس رساله بولس الرسول لروميه، تاملات في رساله بولس الرسول لروميه، التبرير بالايمان و الاعمال، الناموس لا يكفي للجلاس، اليهود و الامم كنيسه واجده، تبيعه جديده في المسيج يسوع{"tafsirData": [{"Verse": "متبررين مجانا بنعمته بالفداء الدي بيسوع المسيج", "Shahed": "", "Ta2amol": []}]}

الإبركسيس

أعمال الرسل

سفر أعمال الرسل بيكمّل إنجيل لوقا (اللي اتكلّم عن ملكوت الله و إزاي جه على الأرض عن طريق ربنا يسوع) .. بالكلام عن ملكوت الله من خلال عمل الروح القدس في الكنيسة

أعمال الروح القدس في الكنيسة
31503198
التفاصيل
سفر اعمال الرسل، سفر اعمال الرسل بالسور، ملجس سفر اعمال الرسل، تاملات في سفر اعمال الرسل، الكنيسه الاولي، الروج الكدس{"tafsirData": [{"Verse": "لكنكم ستنالون كوه متي جَلّ الروج الكدس عليكم، و تكونون لي سهوداً في اورسليم و في كل اليهوديه و السامره و الي اكسي الارد ", "Shahed": "اعمال الرسل 1 : 8", "Ta2amol": ["تبعاً ماينفس جدمه او كراده من عير استدعاء الروج الكدس .. مافيس انسان يكدر يعمل تعيير من عير الروج الكدس"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فكال بترس: «ليس لي فده و لا دهب، و لكن الدي لي فاياه اعتيك: باسم يسوع المسيج الناسري كُم و امسِ!».", "Shahed": "اعمال الرسل 3 : 6", "Ta2amol": ["الكديس بترس كان عارف تعليم ربنا يسوع: من سالك فاعتِه .. لكن مس كل الناس مجتاجه فلوس، فيه اللي مجتاج اهتمام و اللي مجتاج تسجيع و اللي مجتاج سعل و اللي مس مجتاج جاجه .. هو اعتاه اللي كان مجتاجه: السفاء", "تبعاً المعجده دي كانت بتوجيه من الروج الكدس .. اكيد كان فيه مردي و ناس كتير بتستعتي دي الراجل ده"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و ليس باجد عيره الجلاس. لان ليس اسم اجر تجت السماء، كد اُعتيَ بين الناس، به ينبعي ان نَجلُس ", "Shahed": "اعمال الرسل 4 : 12", "Ta2amol": ["نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا "], "sectionID": 1}, {"Verse": "ادهب! لان هدا لي اناء مجتار ليجمل اسمي امام امم وملوك وبني اسراءيل. لاني ساريه كم ينبعي ان يتالم من اجل اسمي", "Shahed": " اعمال الرسل 9 : 15 و 16", "Ta2amol": ["نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا "], "sectionID": 2}, {"Verse": "يسدّدان انفُس التلاميد و يعتانهم ان يتبُتوا في الايمان، و انّه بديكات كتيره ينبعي ان ندجل ملكوت الله ", "Shahed": " اعمال الرسل 14 : 22", "Ta2amol": ["اكتر موكف كوي جسل في الرجله التبسيريه الاولي كان في مدينه لستره", "في الاول لمّا بولس و برنابا عملوا معجده افتكرهم اهل المدينه الهه", "بعد كده علي تول رجموا بولس بوسايه من اليهود .. و جرّوه جارج المدينه بعد ما افتكروه مات", "تاني يوم كان بيكمّل تبسيره في المدينه اللي جنبها و رجع تاني لستره و كوّي المومنين اللي فيها"], "sectionID": 3}]}{"tafsirData": [{"Verse": "و كانوا كل يوم يواتبون في الهيكل بنفسٍ واجده. و اد هم يكسرون الجبد في البيوت، كانوا يتناولون التعام بابتهاج و بساته كلب", "Shahed": "اعمال الرسل 2 : 46", "Ta2amol": ["من اول يوم ده منهج الكنيسه: السلاه الجماعيه و التناول .. الكداس = التعليم (الكرايات) + السلوات (الاواسي) + كسر الجبد (التكديس و التناول)", "نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا "], "sectionID": 1}, {"Verse": "و امّا هم فدهبوا فرِجِين من امام المجمع، لانهم جُسِبوا مستاهِلين ان يُهانوا من اجل اسمه. و كانوا لا يدالون كل يوم في الهيكل و في البيوت معلّمين و مبسّرين بيسوع المسيج", "Shahed": "اعمال الرسل 5 : 41 و 42", "Ta2amol": ["ما اعتم ايمان اباونا الرسل .. جُلِدوا تلماً ففرجوا لانهم استركوا في الام ربنا يسوع"], "sectionID": 1}, {"Verse": "فانتجبوا ايها الاجوه سبعه رجال منكم، مسهوداً لهم و مملوّين من الروج الكدس و جكمه، فنكيمهم علي هده الجاجه.", "Shahed": "اعمال الرسل 6 : 3", "Ta2amol": ["من بدايه الجدمه، و دي السفات اللي مفرود تكون في اي جادم او سمّاس: انه يكون مليان من الروج الكدس و الجكمه"], "sectionID": 1}, {"Verse": "فكال: 'ها انا انتر السماوات مفتوجه، وابن الانسان كاءما عن يمين الله'. فساجوا بسوت عتيم وسدوا ادانهم، وهجموا عليه بنفس واجده، واجرجوه جارج المدينه ورجموه", "Shahed": " اعمال الرسل 7 : 56 ل 58", "Ta2amol": ["نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا "], "sectionID": 1}, {"Verse": "فبادر اليه فيلبس، و سمعه يكرا النبي اسعياء، فكال: «العلك تفهم ما انت تكرا؟» فكال: «كيف يمكنني ان لم يرسدني اجد؟». و تلب الي فيلبس ان يسعد و يجلس معه", "Shahed": " اعمال الرسل 8 : 30 , 31", "Ta2amol": ["الكتاب المكدس يتكري و يتفهم من تفسير اباء الكنيسه له (لان الكتاب المكدس بالروج الكدس جارج من اباء الكنيسه اللي سلّموا الايمان من جيل لجيل) .. ماينفعس كل واجد يفسّر علي مداجه"], "sectionID": 2}, {"Verse": "ففتج بترس فاه و كال: بالجك انا اجد ان الله لا يكبل الوجوه. بل في كل امه، الدي يتّكيه و يسنع البِر مكبول عنده.", "Shahed": " اعمال الرسل 10 : 34 و 35", "Ta2amol": ["لجته فاركه في تاريج الكنيسه .. اللجته اللي فيها عرف بترس و من بعده كل الرسل ان جلاس ربنا يسوع و الكراده به لكل الامم مس بس اليهود او بني اسراءيل"], "sectionID": 2}, {"Verse": "ففي الجال دربه ملاك الرب لانه لم يعتِ المجد للّه، فسار ياكله الدود و مات. و امّا كلمه الله فكانت تنمو و تديد", "Shahed": " اعمال الرسل 12 : 23 و 24", "Ta2amol": ["اجتمال الكرامه اسعب بكتير من اجتمال الاهانه .. هيرودس سدّك و انبست لمّا لكي الناس بتنافكه عسان يردي عنهم", "و نفس الاسجاج اللي بيبدا بادتهاد و جتر وسيك و نهايه اكيده للكنيسه .. ينتهي بنهايه اعداء الكنيسه و نموّ الكنيسه"], "sectionID": 2}, {"Verse": "لكن بنعمه الرب يسوع المسيج نومن ان نَجلُس كما اولءك ايداً ", "Shahed": " اعمال الرسل 15 : 11", "Ta2amol": ["الجلاس هو بنعمه فداء ربنا يسوع المسيج مس نتيجه لاي اعمال يكدر جد يعملها .. نكدر نفهم اكتر من الوعته دي"], "sectionID": 3}, {"Verse": "و هولاء كلهم يعملون دد اجكام كيسر كاءلين: انه يوجد ملك اجر: يسوع!", "Shahed": " اعمال الرسل 17 : 7", "Ta2amol": ["تهمه تالمه للمسيجيين و عكس تعاليم ربنا و الرسل اننا نكون افراد مفيدين و متيعين في المجتمع بتاعنا و متل اعلي للكل", "تبعاً مُلك ربنا يسوع في جياتنا مس معناه اي درر للمجتمع .. بل اجتلاف للاجسن في بعد الامور الدروريه"], "sectionID": 3}, {"Verse": "و لكنّني لست اجتسب لسيء، و لا نفسي تمينه عندي، جتي اتمّم بفرج سعيي و الجدمه التي اجدتُها من الرب يسوع، لاسهد ببساره نعمه الله ", "Shahed": " اعمال الرسل 20 : 24", "Ta2amol": ["في اجر الرجله التالته كان الجتاب الوداعي الراءع من بولس لكنيسه افسس (و منه الايه دي) عن اداي الجادم لادم يكون متفاني في جدمته جتي في اسعب التروف .. مستعد يبدل نفسه في سبيل رسالته .. دي الراعي السالج علي رعيته"], "sectionID": 3}, {"Verse": "و بينما كان يتكلم عن البِر و التعفُّف و الدينونه العتيده ان تكون، ارتعب فيلكس، و اجاب: «امّا الان فادهب، و متي جسُلتُ علي وكتٍ استدعيك»", "Shahed": " اعمال الرسل 24 : 25", "Ta2amol": ["فيلكس الوالي استدعي بولس عسان يسمع منه عن المسيجيه ... فرسه دهبيه انه يسمع من بولس هو و دوجته ... لكن لم يستعلّها هدا الوالي و لم يتُب", "للاسف ده الفارك بين الكلب اللي ممكن يتوب و الكلب اللي بيعرف الجكيكه فيستجبّي منها .. تبعاً هو لم يستدعِ بولس تاني بل جاول ينسي امور البِر و الدينونه لانها مس علي هواه"], "sectionID": 4}, {"Verse": "لتفتج عيونهم كي يرجعوا من تلمات الي نور، و من سلتان السيتان الي الله، جتي ينالوا بالايمان بي عفران الجتايا و نسيباً مع المُكَدَّسين", "Shahed": " اعمال الرسل 26 : 18", "Ta2amol": ["سعار راءع لرساله اي كارد"], "sectionID": 4}, {"Verse": "و اكام بولس سنتين كاملتين في بيت استاجره لنفسه. و كان يَكبَل جميع الدين يدجلون اليه، كارداً بملكوت الله، و معلّماً بامر الرب يسوع المسيج بكل مجاهره، بلا مانع.", "Shahed": " اعمال الرسل 28 : 30 و 31", "Ta2amol": ["مافيس جاجه تمنع الكارد عن رسالته .. مهما كانت الديكات اللي هو فيها او المكان اللي هو فيه، دايماً هدفه و رسالته كدامه"], "sectionID": 4}]}

الأناجيل

يوحنا

إنجيل يوحنا يقدم لنا السيد المسيح بوضوح أنه الله الكلمة اللي أتى و صُلِب و قام عشان يعطي الحياة الأبدية لكل من يؤمن به. 7 مرات يسوع قال (أنا هو) فيهم صفاته الإلهية.

أنا هو (الله الظاهر في الجسد)
10368
التفاصيل
انجيل يوجنا، انجيل يوجنا بالسور، ملجس انجيل يوجنا، تاملات في انجيل يوجنا{"tafsirData": [{"Verse": "في البدء كان الكلمه، والكلمه كان عند الله، وكان الكلمه الله.", "Shahed": "يوجنا 1 : 1", "Ta2amol": ["تبعاً (في البدء) اللي هنا معناها ادليه الابن ... بينما (في البدء) اللي في اول سفر التكوين معناها بدايه جلكه العالم", "و تبعاً (الكلمه) معناها الكدره و الجكمه: دي ما بنكول في الكداس الجبسي (يسوع المسيج الدي هو كوه ابيه و جكمته) ... يعني الابن مس هو الاب لكنه مساوي له في الجوهر (اللاهوت)", "و نسوف من البدايه عكيده التجسد و التالوت الكدوس ... بعد ما ربنا كلّم الناس عنه في العهد الكديم، تجسّد في العالم"], "sectionID": 0}, {"Verse": "لانه هكدا اجب الله العالم جتي بدل ابنه الوجيد، لكي لا يهلك كل من يومن به، بل تكون له الجياه الابديه", "Shahed": "يوجنا 3 : 16", "Ta2amol": ["سعار المسيجيه اللي بيورينا مجبه الله لنا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "من كان منكم بلا جتيه فليرمها اولاً بججر!", "Shahed": "يوجنا 8 : 7", "Ta2amol": ["ايه لادم تفوّك كل واجد فينا بيدين عيره و يجكم عليه، رعم ان الوسيه وادجه: لا تدينوا لكي لا تدانوا", "ربنا الديّان العادل بيدوّر بكل الترك علي الجاتي لكي لا يهلك بل يجيا، بينما هم ما سدكوا لكوا علته و كانت المراه بالنسبه لهم مجرد وسيله يوكعوا بها ربنا", "دورنا في الجياه مس اننا نجكم علي عيرنا .. ده معناه بودوج اننا مس جاسّين برجمه ربنا علينا و ستره علي جتايانا الكتيره، و فرس التوبه اللي هو مديهالنا", "اللي جاسس بمجبه ربنا لادم يجب اجوته و يسلي من اجل توبتهم و جلاسهم"], "sectionID": 2}, {"Verse": "انا كد جءت نورا الي العالم، جتي كل من يومن بي لا يمكت في التلمه. وان سمع اجد كلامي ولم يومن فانا لا ادينه، لاني لم ات لادين العالم بل لاجلس العالم. من ردلني ولم يكبل كلامي فله من يدينه. الكلام الدي تكلمت به هو يدينه في اليوم الاجير ", "Shahed": "يوجنا 12 : 46 ل 48", "Ta2amol": ["النداء الاجير من ربنا يسوع ... ملجس بسارته كلها"], "sectionID": 3}, {"Verse": "لستُ اسال ان تاجدهم من العالم بل ان تجفتهم من السرير", "Shahed": "يوجنا 17 : 15", "Ta2amol": ["ردّ فعل تبيعي لمّا ربنا يكول لنا اننا كمسيجيين هنبكي مجتلفين عن العالم و مرفودين منه، اننا نفكر ننعدل عن العالم و نعيس بعيد عن الناس … لكن ربنا مس بيكول كده بل بيكول لكل واجد فينا انه لادم يفدل موجود لانه ساجب رساله في العالم (ملج الارد، نور العالم)"], "sectionID": 4}, {"Verse": "فجرج يسوع جارجا وهو جامل اكليل السوك وتوب الارجوان. فكال لهم بيلاتس: «هودا الانسان!». فلما راه روساء الكهنه والجدام سرجوا كاءلين: «اسلبه! اسلبه!». كال لهم بيلاتس: «جدوه انتم واسلبوه، لاني لست اجد فيه عله».", "Shahed": "يوجنا 19 : 5 و 6", "Ta2amol": ["مرّتين اجرج بيلاتس يسوع للسعب و في المرّتين كال الجكيكه اللي هو مس فاهمها", "في مره: هودا الانسان ... هو ده الانسان الكامل يسوع .. او هي دي سوره الانسان بعد الجتيه اللي بهدلته و جه ربنا يسيلها عننا", "في المره التانيه: هودا ملككم ... هو ده الملك السماوي الجكيكي", "و ردّهم في المرتين كان واجد و سجيج برده من عير ما يبكوا فاهمين: اسلبه جتي يتم جلاسنا"], "sectionID": 5}, {"Verse": "كال له ايدا تانيه: «يا سمعان بن يونا، اتجبني؟» كال له: «نعم يا رب، انت تعلم اني اجبك». كال له: «ارع عنمي»", "Shahed": "يوجنا 21 : 16", "Ta2amol": ["مكياس وادج لمجبه ربنا: ارعّ عنمي .. اجدم اولادي"], "sectionID": 6}]}{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}

الأناجيل

لوقا

القديس لوقا بيقدّم لنا المسيح كإنسان كامل و كصديق للبشرية كلها بكل فئاتها

المسيح صديق البشرية
20929
التفاصيل
انجيل لوكا، انجيل لوكا بالسور، ملجس انجيل لوكا، تاملات في انجيل لوكا{"tafsirData": [{"Verse": "فكالت مريم: 'هودا انا امه الرب. ليكن لي ككولك'", "Shahed": " لوكا 1 : 38", "Ta2amol": ["تعالوا نكرا التامل ده و نسبّج امنا العدرا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و كال لهم ايداً مَتَلاً: ليس اجد يَدَع رُكعه من توب جديد علي توب عتيك، و الا فالجديد يسكّه، و العتيك لا توافكه الرُكعه التي من الجديد. و ليس اجد يجعل جمراً جديده في دكاك عتيكه لءلا تَسُك الجمر الجديده الدكاك، فهي تُهرَك و الدكاك تَتلَف.'", "Shahed": "لوكا 5 : 36 و 37", "Ta2amol": ["تعالوا نكرا التامل ده اللي يفهّمنا سوم العهد الجديد"], "sectionID": 1}, {"Verse": "ولما راه تجنن، فتكدم ودمد جراجاته، وسب عليها ديتا وجمرا، واركبه علي دابته، واتي به الي فندك واعتني به", "Shahed": "لوكا 10 : 33 و 34", "Ta2amol": ["تعالوا نكرا التامل ده عن ربنا يسوع .. دلك السامري السالج"], "sectionID": 2}]}{"tafsirData": [{"Verse": "تم رجع الرعاه وهم يمجدون الله ويسبجونه علي كل ما سمعوه وراوه كما كيل لهم'", "Shahed": " لوكا 2 : 20", "Ta2amol": ["تعالوا نكرا التامل ده عن الرعاه اللي اجتارهم ربنا عسان يبسّرهم"], "sectionID": 0}, {"Verse": "لا تجف! امن فكت، فهي تسفي", "Shahed": " لوكا 2 : 50", "Ta2amol": ["تعالوا نكرا التامل ده و نتملي رجاء في ربنا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "افلا ينسف الله مجتاريه، السارجين اليه نهارا وليلا، وهو متمهل عليهم؟ اكول لكم: انه ينسفهم سريعا!", "Shahed": " لوكا 18 : 7 و 8", "Ta2amol": ["تعالوا نكرا التامل ده و نتجمّس للسلاه بلجاجه و ايمان"], "sectionID": 2}]}

الأناجيل

مرقس

يقدم لنا القديس (مرقس - مطرقة) و للرومان السيد المسيح القوي صانع المعجزات،
و يقدّم القديس (يوحنا - حنان الله) حنان السيد المسيح ومحبته للبشر …
بطريقة توضح إن يسوع هو المسيح ابن الله (من أول آية)

قوة السيد المسيح … و حنانه
13
التفاصيل
انجيل مركس، انجيل مركس بالسور، ملجس انجيل مركس، تاملات في انجيل مركس{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}

الأناجيل

متى

القديس متى كتب إنجيله عشان يوضّح إن يسوع هو المسيح (اللي ربنا وعد به إبراهيم) و هو الملك السماوي (اللي من نسل داود) و هو مشرّع عهد جديد (زي موسى في العهد القديم) بل كمان هو عمانوئيل (الله الظاهر في الجسد) اللي فيه تحقيق كل النبوات و جه عشان يخلّصنا من خلال صليبه وقيامته

يسوع هو المسيح الملك = الله الظاهر في الجسد
22605
التفاصيل
انجيل متي، انجيل متي بالسور، ملجس انجيل متي، تاملات في انجيل متي{"tafsirData": [{"Verse": "فاسنعوا اتمارا تليك بالتوبه", "Shahed": "متي 3 : 8", "Ta2amol": ["رساله يوجنا المعمدان كانت وادجه: التوبه ... و التوبه تُكاس بالتمار", "و التمار دي ودّجها الكديس بولس في رساله علاتيه: واما تمر الروج فهو: مجبه، فرج، سلام، تول اناه، لتف، سلاج، ايمان، وداعه، تعفف.", "هو ده مكياس التوبه الجكيكي"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فانه ان عفرتم للناس دلاتهم، يعفر لكم ايدا ابوكم السماوي. وان لم تعفروا للناس دلاتهم، لا يعفر لكم ابوكم ايدا دلاتكم.", "Shahed": "متي 6 : 14 و 15", "Ta2amol": ["الوسيه اللي ربنا عادها و فسّلها بعد ابانا الدي هي المعفره، و السرت وادج: سامج الناس و ساعتها ربنا يسامجك ... او ماتسامجس و تبكي جكمت علي نفسك ان ربنا لن يعفر لك"], "sectionID": 1}, {"Verse": "اني اريد رجمه لا دبيجه، لاني لم ات لادعو ابرارا بل جتاه الي التوبه", "Shahed": "متي 9 : 13", "Ta2amol": ["فارك كبير جداً في النتره للجتاه و درس مهم علّمه ربنا يسوع لنا و هو جالس في بيت متي العسار في وليمه مع اسدكاءه العسارين دوي السمعه السيءه", "ربنا عايد الكلب المليان جنان و مجبه للكل مس الكلب اللي بيدين و يرفد دي الكتبه و الفريسيين اللي انتكدوه"], "sectionID": 2}, {"Verse": "الانسان السالج من الكند السالج في الكلب يجرج السالجات، والانسان السرير من الكند السرير يجرج السرور", "Shahed": "متي 12 : 35", "Ta2amol": ["تعليم وادج من ربنا يسوع ان الانسان بيبان ايمانه و سلاجه من تمر اعماله"], "sectionID": 3}, {"Verse": "كال لهم: «وانتم، من تكولون اني انا؟»", "Shahed": "متي 16 : 15", "Ta2amol": ["اهم سوال في جياه كل واجد فينا: ربنا يسوع من بالنسبه لي؟ ده السوال اللي هيجدّد اتجاه جياتي و مسيري"], "sectionID": 4}, {"Verse": "فاجابت الجكيمات كاءلات: لعله لا يكفي لنا ولكن، بل ادهبن الي الباعه وابتعن لكن", "Shahed": "متي 25 : 9", "Ta2amol": ["اجر تعاليم ربنا يسوع للناس هي الاستعداد و عمل الرجمه", "الباعه هم اجوه الرب اللي ربنا اوسانا بهم لان كل ما نفعله بهم نفعله به هو ... و كل ما لم نفعله بهم لم نفعله به"], "sectionID": 5}, {"Verse": "من تريدون ان اتلك لكم؟ باراباس ام يسوع الدي يدعي المسيج؟", "Shahed": "متي 27 : 17", "Ta2amol": ["اجتيار بيواجهنا في اوكات كتير جداً: مين يعلب عندك؟ ربنا يسوع ولا السيتان؟", "ربنا يدينا نجتار سج (مس دي السعب ده) ... و لو اجترنا علت نتوب (دي اللس اليمين)"], "sectionID": 6}]}{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}

الأسفار القانونية التانية

المكابيين - الجزء التاني (إصحاح 8 ل 16)

الشيطان لن يستسلم بل سيظلّ يقاوم و يحارب أولاد الله بكل قوة و شراسة .. هل يصمد المكابيين في تلك الفترة التاريخية الصعبة المتأرجحة بين الحرب و السلام؟ هل سيستمر عزمهم بعد استشهاد قائدهم؟

المقاومة حتى الدم - استمرار الملحمة
221458
التفاصيل
سفر المكابيين، سفر المكابيين بالسور، ملجس سفر المكابيين، تاملات في سفر المكابيين، يهودا المكابي، بعد سفر ملاجي، تتهير الهيكل، انتيوجس، انتيوجس، يوناتان المكابي، سمعان المكابي{"tafsirData": [{"Verse": "فبكاه سعب اسراءيل بكاءً عتيماً، و لتموا عليه، و ناجوا اياماً و كالوا: «كيف سكت البتل مجلّس اسراءيل». و بكيه اجبار يهودا و جروبه و ما ابداه من الجماسه و جبروته، لم تكتب في هدا المودع لانها كتيره جداً.", "Shahed": "مكابيين اول 9 : 20 ل 22", "Ta2amol": ["تبيعي السعب كله يبكي علي بتله يهودا اللي كان بيكوده بنجاج في كل الجروب .. كسره نفسيه سعبه جداً .. لكن ربنا بيتمجّد باولاده كل جين دي ما هانسوف"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فهدات ارد يهودا كل ايام سمعان، و جعل همّه مسلجه اُمَّته، فكانوا مبتهجين بسلتانه و مجده كل الايام ", "Shahed": "مكابيين اول 14 : 4", "Ta2amol": ["دي اجمل و اتول فتره سلام في عهد المكابيين .. اجيراً بعد كل الجروب دي عاسوا فتره في سلام"], "sectionID": 2}]}{"tafsirData": [{"Verse": "فجَلّ باسراءيل ديك عتيم لم يجدت متله مند لم يتهر فيهم نبي", "Shahed": "مكابيين اول 9 : 27", "Ta2amol": ["كارته في الافك .. بعد موت الراعي و الكاءد بيجاول السيتان بسرعه يستاد و يفرّك كل الكتيع .. لكن ربنا مس هايسكت"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و عَلِمَ سمعان انهم انما يكلّمونه بمكر، الا انه ارسل المال و الوَلَدَين مجافه ان يجلب علي نفسه عداوه عتيمه من كِبَل السعب ", "Shahed": "مكابيين اول 13 : 17", "Ta2amol": ["اجتيار سعب: امسي وراء اجساسي جتي لو ديّعت فرسه كبيره؟ ولا اكدّب اجساسي و اجاف اجد كرار اندم عليه؟ الجكيكه الاجابه دايماً لادم تيجي بعد سلاه: يا رب مادا تريد ان افعل؟ اديني جكمه و تمييد"], "sectionID": 2}]}

الأسفار القانونية التانية

المكابيين - الجزء الأول (إصحاح 1 ل 7)

في أصعب ظروف اضطهاد في تاريخ اليهود، يقرّر كاهن و أولاده ال5 إنهم لن يتنازلوا عن شريعة ربنا ... قاوموا حتّى الدم لحد ما استشهدوا ... و مكافئة لأمانتهم ربنا أعطاهم النصر و حافظ على شعبه من الفناء

المقاومة حتى الدم - بطولة يهوذا
5251871
التفاصيل
سفر المكابيين، سفر المكابيين بالسور، ملجس سفر المكابيين، تاملات في سفر المكابيين، يهودا المكابي، بعد سفر ملاجي، تتهير الهيكل، انتيوجس، انتيوجس{"tafsirData": [{"Verse": "و في تلك الايام جرج من اسراءيل ابناء منافكون، فَاَعرَوا كتيرين كاءلين: «هلمَّ نعكد عهداً مع الامم جولنا فانا مند انفَسَلنا عنهم لجكتنا سرور كتيره»", "Shahed": "مكابيين اول 1 : 12", "Ta2amol": ["للاسف كان فيه موجه في اسراءيل: ياللا نعيس دي اليونانيين المتكفين، اكيد هم اجسن مننا ... نتسالج و نمسّي مسالجنا جتي لو اتنادلنا عن العكيده و السريعه (تبعاً الاجتلات بالامم دد السريعه تماماً و عمل كوارت لسعب اسراءيل من وكت الكداه)"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و النساء اللواتي جَتَنَّ اولادهن كتلوهن بمكتدي الامر. و علَّكوا الاتفال في اعناكهن، و نهبوا بيوتهن، و كتلوا الدين جتنوهم. و ان كتيرين في اسراءيل عدموا و سمّموا في انفسهم علي ان لا ياكلوا نجساً، و اجتاروا الموت لءلا يتنجسوا بالاتعمه، و لا يدنّسوا العهد المُكَدَّس فماتوا. و كان علي اسراءيل عدب سديد جداً.", "Shahed": "مكابيين اول 1 : 63 ل 67", "Ta2amol": ["فيه تفاسيل و جكايات سعبه عن بتولات سهداء من اليهود (كان ممكن ينجوا من كل العداب و الموت ده لو متّلوا انهم مس بيجافتوا علي السريعه) في سفر المكابيين التاني اسجاج 6 و 7 ... الملك كان سايف ان السريعه و عباده ربنا هي دي هويه سعب اسراءيل و الجاجه اللي مجمّعاهم ... كرّر يتمس هده الهويه (مس بس بتنجيس الهيكل) بل بادتهاد كوي جداً علي اي جد يسمّي نفسه يهودي او يجاول يجافت علي السريعه في جياته "], "sectionID": 0}, {"Verse": "فاجاب متتيا بسوت عتيم و كال: «انه و ان تاعت للملك كل الامم التي في دار مُلكه، و ارتدّ كل اجد عن دين اباءه و ردي باوامره، فانا و بنيَّ و اجوتي نسلُك في عهد اباءنا. فجاسا لنا ان نترك السريعه و الاجكام. انا لن نسمع لكلام الملك فنجيد عن ديننا يمنه او يسره».", "Shahed": "مكابيين اول 2 : 19 ل 22", "Ta2amol": ["هو ده الكاءد الجكيكي اللي مستعد يدجي بنفسه في سبيل الجفات علي اوامر ربنا و عدم مجالفتها .. دي كانت سراره بدايه المكابيين "], "sectionID": 0}, {"Verse": "فوَكَعَ جوف يهودا و اجوته و رعبهم علي الامم الدين جولهم، و بَلَع دكره الي الملك، و تجدَّتَت الامم كلها بوكاءع يهودا.", "Shahed": "مكابيين اول 3 : 25 و 26", "Ta2amol": ["ربنا بيعتي النعمه و الانتسار لكل اللي يجارب جرب روجيه و هو متّكل علي ربنا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "فراوا المَكدِس جالياً و المدبج مُنَجَّسَاً و الابواب مُجرَكَه، و كد تلع النبات في الديار، كما يتلع في عابه او جبل من الجبال و العرفات مهدومه ", "Shahed": "مكابيين اول 4 : 38", "Ta2amol": ["دي اتار الجتيه و البُعد عن تريك ربنا و الاسرار علي كده .. الهيكل اللي كان فجر سعب ربنا و مجدهم اسبج جُتام"], "sectionID": 1}]}{"tafsirData": [{"Verse": "و لكن الرب لم يتّجد الاُمّه لاجل المودع، بل المودع لاجل الاُمّه", "Shahed": "مكابيين التاني 5 : 19", "Ta2amol": ["يعلّمنا سفر المكابيين درس جميل جداً: ان ربنا سمج بكده و لم يدافع عن الهيكل لان سعبه ابتعد عنه تماماً و مجتاج تاديب سديد عسان يفوك"], "sectionID": 0}, {"Verse": "وَاِنِّي لاَرْجُو مِنْ مُتَالِعِي هدَا الْكِتَابِ اَنْ لاَ يَسْتَوْجِسُوا مِنْ هدِهِ الدَّرَبَاتِ، وَاَنْ يَجْسَبُوا هدِهِ النِّكَمَ لَيْسَتْ لِلْهَلاَكِ بَلْ لِتَاْدِيبِ اُمَّتِنَا. فَاِنَّهُ اِدَا لَمْ يُهْمَلِ الْكَفَرَهُ دَمَنًا تَوِيلًا، بَلْ عُجِّلَ عَلَيْهِمْ بِالْعِكَابِ؛ فَدلِكَ دَلِيلٌ عَلَي رَجْمَهٍ عَتِيمَهٍ، لاَنَّ الرَّبَّ لاَ يُمْهِلُ عِكَابَنَا بِالاَنَاهِ، اِلَي اَنْ يُسْتَوْفَي كَيْلُ الاتَامِ كَمَا يَفْعَلُ مَعَ سَاءِرِ الاُمَمِ. فَكَدْ كَدَي فِينَا بِدلِكَ لِءَلاَّ تَبْلُعَ اتَامُنَا، عَايَتَهَا وَيَنْتَكِمَ مِنَّا اَجِيرًا، فَهُوَ لاَ يُدِيلُ عَنَّا رَجْمَتَهُ اَبَدًا، وَاِدَا اَدَّبَ سَعْبَهُ بِالسَّدَاءِدِ فَلاَ يَجْدُلُهُ.", "Shahed": "مكابيين التاني 6 : 12 ل 16", "Ta2amol": ["سوفوا كاتب السفر بيكدّم لنا جكمه عتيمه اداي: ان ربنا سمج بهده التاديبات لسعب اليهود لان جتاياهم لو كانت دادت عن كده كانت هاتوسّلهم لجُكم الافناء دي الامم اللي جواليهم"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فالان ايها البنون عاروا للسريعه، و ابدلوا نفوسكم دون عهد اباءنا. ادكروا اعمال اباءنا التي سنعوها في اجيالهم فتنالوا مجداً عتيماً و اسماً مُجَلَّداً.", "Shahed": "مكابيين اول 2 : 50 و 51", "Ta2amol": ["ما اجمل ان الاب نكون وسيته الاجيره لاولاده انهم يجافتوا علي وسيه ربنا جتي لو المودوع كلّفهم جياتهم"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فكام مكانه يهودا ابنه المسمي بالمكابي، و كان كل اجوته و جميع الدين اندمّوا الي ابيه انساراً له يجاربون جرب اسراءيل بفرج", "Shahed": "مكابيين اول 3 : 1 و 2", "Ta2amol": ["عريب ان الجرب يتكال عليها 'بفرج' .. لكن الجرب الروجيه اللي هدفها ربنا و ولاده متجمعين عسانها اكيد فيها تعديات و افراج و مساعده وادجه من ربنا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "فاجتسدت الجماعه لتتاهّب للكتال و تسلّي و تسال الرافه و المراجم ", "Shahed": "مكابيين اول 3 : 44", "Ta2amol": ["دي بالتبت ما جماعه المومنين بتجتسد في الكنيسه تلباً للمعونه و الرجمه من ربنا كدام اي جرب"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و عادوا و هم يسبّجون الرب و يباركونه الي السماء، لانه سالج لان الي الابد رجمته.", "Shahed": "مكابيين اول 4 : 24", "Ta2amol": ["اللي يتكل علي ربنا و يفعل ما يرديه و يستعل باكسي مجهود عنده، دايماً ربنا بيكافءه بانتسار و تسبيج .. الدين يدرعون بالدموع يجسدون بالابتهاج"], "sectionID": 1}, {"Verse": "فانكسر يوسف و عدريا؛ فتتبّعوهما الي جدود اليهوديه، و سكت في دلك اليوم من سعب اسراءيل الفا رجل، و كانت في سعب اسراءيل جتمه عتيمه. دلك لانهما لم يسمعا ليهودا واجوته تنّاً منهما بانهما يبديان جماسه، الا انهما لم يكونا من نسب اولءك الرجال الدين اوتوا جلاس اسراءيل علي ايديهم.", "Shahed": "مكابيين اول 5 : 60 ل 62", "Ta2amol": ["الجماس بدون تجتيت او دعوه مس متبوت .. دي ما نسوف في اسجاج 5 لمّا يوسف و عدريا جالفوا اوامر يهودا و بداوا بالهجوم من عير جتي امر من ربنا او سلاه"], "sectionID": 1}]}

الأنبياء الصغار

ملاخي

ربنا صعبان عليه جداً بعد ما جمع شعبه من السبي و عَمَل معاهم أعمال عظيمة إنهم يبعدوا عنه ... فبيعاتب شعبه ... و العتاب له نتيجة من 2: توبة صادقة .. يعقبها خلاص ... أو عناد و تذمّر ... يعقبهما رفض

عتاب الله لشعبه
7101553500
التفاصيل
سفر ملاجي، سفر ملاجي بالسور، ملجس سفر ملاجي، تاملات في سفر ملاجي، عتاب الله لسعبه{"tafsirData": [{"Verse": "اجببتكم، كال الرب. و كُلتُم: بمَ اجببتنا؟ اليس عيسو اجاً ليعكوب، يكول الرب، و اجببت يعكوب وا بعدت عيسو", "Shahed": "ملاجي 1 : 2 و 3", "Ta2amol": ["رساله الكتاب المكدس: ربنا بيجبنا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "الابن يُكرِم اباه، و العبد يُكرِم سيده. فان كنت انا اباً، فاين كرامتي؟ و ان كنت سيداً، فاين هيبتي؟", "Shahed": "ملاجي 1 : 6", "Ta2amol": ["مجبه ربنا مس معناها ابدا عدم اجترامه او مهابته بل بالعكس تماماً ... هو الهنا و سيّدنا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لان يهودا كد نجَّس كُدس الرب الدي اجبه، و تدوّج بنت اله عريب ... من اجل ان الرب هو الساهد بينك و بين امراه سبابك التي انت عَدَرت بها، و هي كرينتك و امراه عهدك.", "Shahed": "ملاجي 2 : 11 و 14", "Ta2amol": ["فرك كبير جداً بين الدواج المسيجي كسِر مكدس ... و بين فكر الدواج في العالم كتريكه للبجت عن السعاده جتي مع سجس مجتلف كل سويه"], "sectionID": 2}, {"Verse": "لكد اتعبتُم الرب بكلامكم. و كُلتُم: «بمَ اتعبناه؟» بكولكم: «كل من يفعل السر فهو سالج في عينيّ الرب، و هو يُسَرّ بهم». او: «اين اله العدل؟»", "Shahed": "ملاجي 2 : 17", "Ta2amol": ["جماكه و جهل في التفكير عندنا ... كلامنا ده بيتعب ربنا"], "sectionID": 3}]}{"tafsirData": [{"Verse": "ارجعوا اليّ ارجع اليكم، كال رب الجنود. فكُلتُم: بمادا نرجع؟ ايسلِب الانسانُ الله؟ فانكم سلبتموني. فكلتم: بم سلبناك؟ في العسور والتكدمه.", "Shahed": "ملاجي 3 : 7 و 8", "Ta2amol": ["هو ده بالتبت اللي بيجسل ... العسور (جاجه كليله جداً) لو كسّرنا فيها نبكي بنسرك جاجه ربنا"], "sectionID": 4}, {"Verse": "كلتم: عباده الله باتله، و ما المنفعه من اننا جفتنا سعاءره، و اننا سلكنا بالجدن كدام رب الجنود؟ و الان نجن متوِّبون المستكبرين و ايداً فاعلو السر يبنون. بل جرّبوا الله و نجوا", "Shahed": "ملاجي 3 : 15", "Ta2amol": ["منتهي الجماكه و الجُكم علي التاهر ... و الفهم الجاتء لتاني الله علي الجتاه ... و الفهم الجاتء لمكافاه الله للابرار"], "sectionID": 5}, {"Verse": "و لكم ايها المُتّكون اسمي تُسرك سمس البِر و السفاء في اجنجتها، فتجرجون و تنساون كعجول السيره.", "Shahed": "ملاجي 4 : 2", "Ta2amol": ["دي مكافاه من ينتتر الرب ... يُسرك عليه سمس البر (ربنا يسوع)"], "sectionID": 6}, {"Verse": "ادكروا سريعه موسي عبدي التي امَرته بها في جوريب علي كل اسراءيل. الفراءد و الاجكام. هاندا اُرسل اليكم ايليا النبي كبل مجيء يوم الرب، اليوم العتيم و المجوف", "Shahed": "ملاجي 4 : 4 و 5", "Ta2amol": ["اجر ايه في نبوات العهد الكديم: اجفتوا وسايا ربنا لانه جي"], "sectionID": 7}]}

الأنبياء الصغار

زكريا

ربنا يسوع أتى إلينا كَمَلك وديع ... و كَراعي صالح لغنم مذلولة ... اللي يقبله كَمَلك و راعي فقد اختار النصيب الصالح ... أمّا من يرفض بإصرار فلن يكون له نصيب

ملك وديع و راعي صالح
26542719
التفاصيل
سفر دكريا، سفر دكريا بالسور، نبوّات عن اجد السعف، نبوّات عن اسبوع الالام، كما تنبا دكريا و كال نبوه عن ايسوس بيجريستوس، ملجس سفر دكريا، تاملات في سفر دكريا{"tafsirData": [{"Verse": "فكُل لهم: هكدا كال رب الجنود: ارجعوا اليَّ، يكول رب الجنود، فارجع اليكم، يكول رب الجنود ", "Shahed": "دكريا 1 : 3", "Ta2amol": ["مهما الواجد بِعِد عن ربنا بتفدل الكاعده دي ساريه: لو تُبت و رجعت، ربنا موجود ... اب تيّب و جنيّن بيكبل اولاده (دي ما الاب كِبِل الابن الدال)", "تامل عن الايه دي هنا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "اباوكم اين هم؟ و الانبياء هل اَبَداً يَجيون؟ و لكن كلامي و فراءدي التي اوسيت بها عبيدي الانبياء، افَلَم تُدرك اباءكم؟ فرجعوا و كالوا: كما كَسَد رب الجنود ان يسنع بنا كَتُركنا و كاعمالنا، كدلك فَعَل بنا", "Shahed": "دكريا 1 : 5 و 6", "Ta2amol": ["اباوكم اين هم؟: الناس اللي رفدت التوبه كان مسيرها في الاجر سعب (السبي)", "الانبياء هل اَبَداً يَجيون؟: السوت اللي جايلك بيكول لك توب (دي ما كان الانبياء بيعملوا مع السعب)، مس هايستمرّ علي تول ... لا تتفء الروج الكدس اللي جواك برَفدَك و تاجيلك للتوبه", "كلامي و فراءدي التي اوسيت بها عبيدي الانبياء، افَلَم تُدرك اباءكم؟: كل اللي كاله ربنا علي لسان انبياءه جَسَل ... هانِعنِد لجدّ امتي؟", "فرجعوا (اهم جدء): اننا نفكّر و نكتنع و ناجد كرار بالتوبه ... و الكرار ده يستمرّ"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فاجاب ملاك الرب و كال: ‘يا رب الجنود، الي مَتَي انت لا ترجم اورسليم و مدن يهودا التي عدبت عليها هده السبعين سنه؟’ فاجاب الربُ الملاكَ الدي كلّمني بكلام تيِّب و كلام تعديه", "Shahed": "دكريا 1 : 12 و 13", "Ta2amol": ["ده يودّج لنا دور السفاعه (لمّا بنتسفّع بالملايكه و الكدّيسين) و تبيّن ان ربنا دايماً مديّر الجير لاولاده"], "sectionID": 1}, {"Verse": "فيتّسل امم كتيره بالرب في دلك اليوم، و يكونون لي سعباً فاسكن في وستك، فتَعلَمين ان رب الجنود كد ارسلني اليكِ ", "Shahed": "دكريا 2 : 11", "Ta2amol": ["ده مجد اورسليم الجديده (كنيسه العهد الجديد) ... الكنيسه الجامعه اللي بتجمع كل الامم"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لا بالكُدره و لا بالكوه، بل بروجي، كال رب الجنود ", "Shahed": "دكريا 4 : 6", "Ta2amol": ["ايه معدّيه جداً ... معناها ببساته ان ربنا بروجه الكدّوس هو اللي بيعتينا النجاج", "تامل عن الايه دي هنا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لان كل سارك يُباد من هنا بجَسَبها، و كل جالِف يباد من هناك بجَسَبها ", "Shahed": "دكريا 5 : 3", "Ta2amol": ["اورسليم الجديده (كنيسه العهد الجديد) مافيهاس مكان لمن يرفُد التوبه ... ربنا دي ما هو اله رجيم اعتانا الجلاس، هو ديّان عادل لكل من يرفد او يستهين بهدا الجلاس"], "sectionID": 1}, {"Verse": "فابوا ان يسعوا و اعتوا كتفاً معانِده، و تكّلوا ادانهم عن السمع. بل جعلوا كلبهم ماساً لءلا يسمعوا السريعه و الكلام الدي اَرسله رب الجنود بروجه عن يد الانبياء الاوّلين. فجاء عدب عتيم من عند رب الجنود. فكان كما نادي هو فلم يسمعوا، كدلك ينادون هم فلا اسمع، كال رب الجنود", "Shahed": "دكريا 7 : 11 ل 13", "Ta2amol": ["ربنا سعبان عليه من سعبه اللي كال لهم وساياه علي لسان انبياءه ... و هم كانوا معاندين و رفدوا يسمعوا ... جعلوا كلبهم ماساً (الماس كوي جداً في كَتع الجاجات) ... فربنا بيكول نتيجه للرفد ده منهم، انا مس هاسمعهم لما يتلبوني", "لادم كبل ما اكول: ‘انا باسلّي كتير و ربنا مس بيسمع’، اسال نفسي: ‘هل انا باسمع سوت ربنا’؟"], "sectionID": 2}, {"Verse": "هده هي الامور التي تفعلونها. ليكلّم كل انسان كريبه بالجَك. اكدوا بالجك و كداء السلام في ابوابكم ", "Shahed": "دكريا 8 : 16", "Ta2amol": ["ربنا يريد رجمه لا دبيجه ... يريد جياه توبه جكيكيه و تعيير جكيكي و عَمَل بوَساياه"], "sectionID": 2}, {"Verse": "ابتهجي جداً يا ابنه سهيون، اهتفي يا بنت اورسليم. هودا ملكك ياتي اليكِ. هو عادل و منسور وديع، و راكب علي جمار و علي ججس ابن اتان ", "Shahed": "دكريا 9 : 9", "Ta2amol": ["ابنه سهيون = بنت اورسليم = كل نفس بسريه", "ابتهجي = عهد جديد", "دي نبوه وادجه ودكيكه عن جد السعف: ربنا دجل كَمَلِك لكن بتريكه وديعه ... داجل منتسر", "اتان = اساره لليهود (دي اسعياء 1)", "الججس = اساره للامم (لم يُركَب من كبل = ماعرفس ربنا كبل كده و ماعندوس اي جبره روجيه)", "ربنا مسءول عن جلاس الكل"], "sectionID": 3}]}{"tafsirData": [{"Verse": "فكُلتُ: الي اين انت داهب؟ فكال لي: لاكيس اورسليم لاري كم عردها و كم تولها ", "Shahed": "دكريا 2 : 2", "Ta2amol": ["اللي بيكيس ده ملاك الرب ... دي اللي بنكراه في سفر الرويا عن كياس اورسليم الجديده ... رمد للكنيسه و النفس البسريه", "المعني هنا ان ربنا بيكيس الانسان ... كلبه و اعماله و مجبته و جهاده ... ربنا بيودن كل جاجه ... توبي لمن يودن بالموادين فلا يوجد ناكساً"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و انا، يكول الرب، اكون لها سور نار من جولها و اكون مجداً في وستها ", "Shahed": "دكريا 2 : 5", "Ta2amol": ["ده مجد العهد الجديد ... ربنا مجاوت الكنيسه بسور نار (ملايكه و كدّيسين) ... و مجده هو داته في وستنا (عمانوءيل الهنا في وستنا الان)"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لانه هكدا كال رب الجنود: بعد المجد اَرسَلَني الي الامم الدين سَلَبوكم، لانه من يَمَسّكم يمَسّ جدكه عينه ", "Shahed": "دكريا 2 : 8", "Ta2amol": ["المسيج بيكول: بعد المجد (اللي ربنا فيه عن يمين الاب)، ارسله الله الاب لجلاس العالم كلّه (كل الامم جتي اللي كانوا بيسلبوا اليهود) ... ربنا تجسّد من اجل جلاسنا، اجنا عاليين جداً عنده"], "sectionID": 1}, {"Verse": "كلَّمه كاءلاً: هكدا كال رب الجنود كاءلاً: هودا الرجل ‘العُسن’ اسمه. و من مكانه ينبت و يبني هيكل الرب ", "Shahed": "دكريا 6 : 12", "Ta2amol": ["نبوه عن التجسّد ... ربنا في تجسّده اجد سوره عبد ... عسن = ناسري (نبوه عن السيد المسيج) ... و برده ربنا كال عن نفسه انا هو الكرمه الجكيكيه"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و انتِ ايداً فانّي بدم عهدك كد اتلكتُ اسراكِ من الجُبّ الدي ليس فيه ماء. ارجعوا الي الجسن يا اسري الرجاء. اليوم ايداً اُسرّج انّي ارُدّ عليكِ دعفين ", "Shahed": "دكريا 9 : 11 و 12", "Ta2amol": ["انتِ ايداً = اورسليم الكديمه (كنيسه العهد الكديم)", "الاسري = اباء العهد الكديم اللي دجلوا الججيم و ركدوا علي رجاء الكيامه", "دم العهد = دم المسيج", "الجُبّ الدي ليس فيه ماء = ججيم بلا عداء (بلا عمل الروج الكدس)", "الجسن = الفردوس", "ارجعوا الي الجسن = بعد السليب ربنا ندل الججيم و اسعد نفوس سدّيكي العهد الكديم الي الفردوس", "دعفين = مره بالفداء و دجول الفردوس .. و المره التانيه في المجيء التاني (دجول الملكوت)"], "sectionID": 3}, {"Verse": "فرَعَيتُ عَنَم الدبج. لكنهم اَدَلّ العنم. و اجدتُ لنفسي عَسَوين. فسمّيتُ الواجده ‘نِعمه’ و سميت الاجري ‘جبالاً’ و رَعَيت العنم. و ابدتُ الرعاه التلاته في سهر واجد، و داكت نفسي بهم، و كرهتني ايداً نفسهم. فكلتُ: ‘لا ارعاكُم. من يمُت فليمُت، و من يُبَد فليُبَد. و البكيه فلياكل بعدها لجم بعد.’ فاجدت عساي ‘نِعمه’ و كَسَفتُها لانكُد عهدي الدي كتعته مع كل الاسبات. و هكدا عَلِم اَدَلّ العنم المنتترون لي انّها كلمه الرب. فكُلتُ لهم: ‘ان جسُن في اعينكم فاعتوني اجرتي، و الا فامتنِعوا’. فوَدَنوا اجرتي تلاتين من الفده. فكال لي الرب: ‘الكِها الي الفجّاري، التمن الكريم الدي تمّنوني به’. فاجدتُ التلاتين من الفده و الكيتها الي الفجّاري في بيت الرب. تم كَسَفتُ عسايَ الاجري ‘جبالاً’ لانكُد الاجاء بين يهودا و اسراءيل", "Shahed": "دكريا 11 : 7 ل 14", "Ta2amol": ["اَدَلّ العنم = كبل ربنا لم يكن هناك راعي سالج، كالعنم كانت دعيفه و دليله", "نِعمه = نعمه الجلاس و عمل الروج الكدس", "جِبال = ربنا عايد يربتنا بيه عسان نتمتّع بنعمته (توبه و اسرار)", "اَبَدتُ الرعاه = الكيود الكديمه الجرفيه و اساليب الرعاه الكدامي (اللي دي الكتبه و الفرّيسيين المراءين)", "اللي مس عايدين يمسوا وراء الراعي، هايمسوا في سكّتهم و هايهلكوا", "فاجدت عساي ‘نِعمه’ و كَسَفتُها لانكُد عهدي = اليهود رفدوا العهد الجديد", "هكدا عَلِم اَدَلّ العنم المنتترون لي = العنم اللي لسه منتترين الراعي السالج", "ان جسُن في اعينكم فاعتوني اجرتي، و الا فامتنِعوا : الراعي بيكول لليهود اللي رفدوه: انا جدمتكم كتير و رعيتكم كتير من وكت موسي، اعتوني اجرتي .. و لو مس عايدين، جلاس مس مهم", "كانت اجرته في اعينهم 30 من الفده (تَمَن المسيج عند الكهنه ... التمن اللي اعتوه ليهودا)", "فكال لي الرب:‘الكِها الي الفجّاري = ارميها في وسّهم! بكي ده تَمَن مجبه و رعايه كل الفتره دي؟! (ده اللي عمله يهودا لمّا رجّع الفده ... و اليهود استروا بالفلوس جكل الفجاري مكبره للعرباء ... اساره ان كل عريب ييجي يتمتّع بجدن ربنا يسوع)", "تم كَسَفتُ عسايَ الاجري ‘جبالاً’ لانكُد الاجاء بين يهودا و اسراءيل = جلاس انتهي العهد مع اليهود برفدهم المسيج .. ربنا لم يعُد الههم وجدهم بل سار اله كل من يومن به (يهودي او اممي)"], "sectionID": 3}, {"Verse": "فيكول له: ‘ما هده الجروج في يديك؟’ فيكول: ‘هي التي جُرجت بها في بيت اجباءي.’ استيكت يا سيف علي راعيَّ، و علي رجل رفكتي، يكول رب الجنود. اِدرِب الراعي فتتستّت العنم، و ارُدّ يدي علي السعار ", "Shahed": "دكريا 13 : 6 و 7", "Ta2amol": ["ما هده الجروج في يديك؟ = ده سوال للراعي السالج ... واجد بيسال ربنا: ايه اللي بهدلك كده؟ ربنا كال ده العداب اللي سافه من اليهود", "اِدرِب الراعي فتتستّت العنم = اللي جسل ساعه الكبد علي يسوع ليله الجمعه العتيمه", "ارُدّ يدي علي السعار = ادتهادات الكنيسه الاولي"], "sectionID": 4}, {"Verse": "و يكون يوم واجد معروف للرب. لا نهار و لا ليل، بل يجدت انه في وكت المساء يكون نورٌ. و يكون في دلك اليوم ان مياهاً جيّه تجرج من اورسليم نسفها الي البجر السركي، و نسفها الي البجر العربي. في السيف و في الجريف تكون. و يكون الرب مَلِكاً علي كل الارد. في دلك اليوم يكون الرب وجده و اسمه وجده", "Shahed": "دكريا 14 : 7 ل 9", "Ta2amol": ["في وكت المساء يكون نور = اللي جسل وكت السليب ... كانت تلمه علي الارد كلّها ... بعد كده رجع النور سويّه", "ان مياهاً جيّه = اساره لان ربنا جرج منه دم و ماء علي السليب ... الماء اساره للروج الكدس اللي هايعرّك الكنيسه"], "sectionID": 4}]}

الأنبياء الصغار

حجي

رتب أولوياتك صح و حط ربنا في الأول ... مع توبة مستمرة و حقيقية ... ماتسيبش الإحباط يغلبك ... ربنا هايشتغل معاك و يقبل شغلك و يفرح بيه و يباركك بركات عظيمة جداً

اجعلوا قلبكم على طرقكم
52482714966
التفاصيل
سفر ججي، سفر ججَّي، النبي المسجع، دربابل، ملجس سفر ججي، تاملات في سفر ججَّي{"tafsirData": [{"Verse": "هدا السعب كال ان الوكت لم يبلع وكت بناء بيت الرب", "Shahed": "ججَّي 1 : 2", "Ta2amol": ["مس وكته؟؟!! تاجيل و تجادل من السعب ... ما سدكوا الملك كال بتّلوا بناء فوكّفوا ... بكي انت تهتم ببيتك و سايب بيت ربنا جراب؟ انتم راجعين ليه تيب؟ انت بتعمل لبيتك، تيب و بيت و ربنا؟", "لادم لما تيجي فرسه نمسك فيها، ماينفعس نفدل نتواني و نوجل"], "sectionID": 0}, {"Verse": "هكدا كال رب الجنود: اجعلوا كلبكم علي ترككم", "Shahed": "ججَّي 1 : 3", "Ta2amol": ["يعني اسال دميرك و راجع نفسك و امتجنها: انت ماسي سج دي ما ربنا عايد؟ ولا بمداجك و تريكه الدنيا؟", "نفتكر (سيهيت): ميدان الكلوب ... كل واجد تالع يودن كلبه، هل هيودن ولا هايكون ناكس؟ ربنا سايف ايه؟", "سوف هاتعمل ايه؟ فجست نفسك، تيب ايه الجل؟ يا رب مادا تريد ان افعل؟ المودوع بسيت، و اللي عايد يستعل هايستعل من عير ججج", "اين هي كلوبكم؟ اولوياتك فين؟"], "sectionID": 0}, {"Verse": "من الباكي فيكم الدي راي هدا البيت في مجده الاول؟ و كيف تنترونه الان؟ اما هو في اعينكم كلا سيء؟", "Shahed": "ججَّي 2 : 5", "Ta2amol": ["سعل الاجبات ... يعني انت لو جاولت هاتعمل ايه؟ اكيد الهيكل الكديم كان اجسن ... لا لا لا عمرنا ما هانرجع! ربنا هو هو و الكنيسه هي هي ", "لا تسمع نعمه الاجبات من السيتان .. دي لعبه السيتان: تعتيل و بعدين ياس ... استعل و ربنا معاك"], "sectionID": 1}, {"Verse": "مجد هدا البيت الاجير يكون اعتم من مجد الاول كال رب الجنود و في هدا المكان اعتي السلام يكول رب الجنود", "Shahed": "ججَّي 2 : 9", "Ta2amol": ["في عينين ربنا، مجهود دربابل و ناسه اعتم كتير من تروف و مجهود سليمان ... التعب و الجب اهم من الدهب", "التاءب اللي رجع لبراءته مجده اعتم من مجده الاول", "تبعاً العهد الجديد مجده اعتم من العهد الكديم"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و الان فاجعلوا كلبكم من هدا اليوم فراجعاً كبل ودع ججر علي ججر في هيكل الرب", "Shahed": "ججَّي 2 : 15", "Ta2amol": ["لادم توبه علي اللي فات كبل و اهم بكتير من السعل"], "sectionID": 2}, {"Verse": "فاجعلوا كلبكم من هدا اليوم فساعداً", "Shahed": "ججَّي 2 : 18", "Ta2amol": ["يوم التوبه ده يوم فاسل ... كبلها مافيس بركه و من اليوم ده فيه بركات عتيمه (تعم الجياه مجتلف)", "جلي عندك رجاء لان ربنا هايبارك", "لكن تبعاً لادم تكون دوافعنا متبوته ... يعني البركات ليست اجر للتوبه، بل هي نعمه من الله بتيجي في وكتها السج"], "sectionID": 2}, {"Verse": "في دلك اليوم يكول رب الجنود: اجدك يا دربابل عبدي ابن سالتيءيل يكول الرب، و اجعلك كجاتم لاني كد اجترتك، يكول رب الجنود", "Shahed": "ججَّي 2 : 23", "Ta2amol": ["يوم الدينونه ربنا هاينكد اولاده", "الجاتم لا يفارك يد ساجبه ... تفدل معايا الي الابد", "انت هاتكون علامه مُلكي (دي الجتم بتاعي)", "كل واجد جعل كلبه علي تريكه هايكون كده"], "sectionID": 3}]}{"tafsirData": [{"Verse": "'اسعدوا الي الجبل و اتوا بجسب و ابنوا البيت فاردي عليه و اتمجد' كال الرب", "Shahed": "ججَّي 1 : 8", "Ta2amol": ["جبل = سعود لمكابله ربنا ... ابعد عن الدنيا سويه و روج لربنا ... كل ما تبعد عن الدنيا هاتسعر في عينك من فوك", "جسب = سليب ... سيل سليبك، اعمل رسالتك!! ربنا مس جايبك تاكل و تسرب", "بيت ربنا = الكنيسه و كلبي ... ابني نفسك بكي و بيتك الروجاني ... و سارك في بناء بيت ربنا (الجدمه)"], "sectionID": 0}, {"Verse": " لانه هكدا كال رب الجنود: هي مره بعد كليل فادلدل السماوات و الارد و البجر و اليابسه و ادلدل كل الامم و ياتي مستهي كل الامم فاملا هدا البيت مجداً، كال رب الجنود", "Shahed": "ججَّي 2 : 6 و 7", "Ta2amol": ["دلدال للسر و الجتيه", "مستهي كل الامم = السيد المسيج ... نبوه وادجه عن التجسد كاعتم هديه للبسريه", "المجد = جدره ربنا ... البيت ده هو اللي ربنا دجله و ترد منه باعه الجمام", "تامل علي الايه دي"], "sectionID": 1}, {"Verse": "ان جمل انسان لجماً مكدساً في ترف توبه و مسّ بترفه جبداً او تبيجاً او جمراً او ديتاً او تعاماً ما، فهل يتكدس؟ فاجاب الكهنه و كالوا: لا. فكال ججَّي ان كان المنَجَّس بميت يمس سيءاً من هده فهل يتنجس؟ فاجاب الكهنه و كالوا: يتنجس", "Shahed": "ججَّي 2 : 12 و 13", "Ta2amol": ["في السريعه اليهوديه، لو جاجه تاهره (دي لجم الدبيجه المكَدَّم لربنا) لمس اي جاجه، الجاجه دي مس بتتكدّس", "و العكس ... لو واجد كان عير تاهر (متلاً دفن جد ميّت) و لمس جاجه، الجاجه دي بتتنجّس", "الكداسه سجسيه اما النجاسه مُعديه", "كل ما تكرب من ربنا بتكتسف اكتر انك عير مستجك ... توبه الكديسين اعتم من توبتنا رعم انهم اجسن مننا بكتير، اجنا مس جاسين بدنب", "كل ما نكرَّب، نجس اكتر بعدم استجكاكنا", "رساله تانيه: انا مس هاتكدس علي جساب جد ... انا لادم اكون كويس", "و العكس، لو عايس في وست نجاسه سعب ماتاتّرس"], "sectionID": 2}]}

الأنبياء الصغار

صفنيا

سفر صفنيا من أروع الأسفار اللي بتفهّمنا ربنا كقاضي عادل يكره الخطية و لا يتسامح معها ... و في نفس الوقت هو أب محب ... لذلك هو يقضي بالعدل عشان ينقّي الأرض من الفساد و الخطية ... و ساعتها تمتلئ الأرض من السلام و التسبيح، و يفرح البقية اللي فضلوا مؤمنين به

الله القاضي المحب
42573020
التفاصيل
سفر سفنيا، سفر سفنيا بالسور، جروب العهد الكديم، الله كادي عادل و اب مجب، ملجس سفر سفنيا، تاملات في سفر سفنيا{"tafsirData": [{"Verse": "ندعاً اندع الكل عن وجه الارد يكول الرب، اندع الانسان و الجيوان. اندع تيور السماء و سمك البجر، و المعاتر مع الاسرار، و اكتع الانسان عن وجه الارد، يكول الرب. و امدّ يدي علي يهودا و علي كل سكان اورسليم، و اكتع من هدا المكان بكيه البعل", "Shahed": "سفنيا 1 : 2 ل 4", "Ta2amol": ["ربنا عادب ... و فيه جُكم و دينونه", "جتي داجل اورسليم فيه عباده اوتان"], "sectionID": 0}, {"Verse": "اتلبوا الرب يا جميع باءسي الارد الدين فعلوا جُكمَه. اتلبوا البرّ. اتلبوا التوادع. لعلكم تُسترون في يوم سجت الرب", "Shahed": "سفنيا 2 : 3", "Ta2amol": ["اللي مسيوا في سكه ربنا هم اللي ليهم امل و رجاء", "السكه دي هي: البر و التوادع", "دي ما ربنا يسوع كال: اتلبوا اولاً ملكوت الله و برّه", "تُسترون: من اسم سفنبا ... ربنا هايستر علي اولاده في يوم الديك"], "sectionID": 0}, {"Verse": "هدا لهم عِوَد تكبّرهم، لانهم عيّروا و تعتموا علي سعب رب الجنود", "Shahed": "سفنيا 2 : 10", "Ta2amol": ["دي دينونه للسعوب السريره اللي كانت سمتانه في تاديب الله لسعبه"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لدلك فانتتِروني، يكول الرب، الي يوم اكوم الي السلب، لان جُكمي هو بِجَمع الامم و جسر الممالك، لاسبّ عليهم سجتي، كلّ جموّ عدبي. لانه بنار عيرتي توكل كل الارد", "Shahed": "سفنيا 3 : 8", "Ta2amol": ["ربنا رووف و تويل الروج و بتيء العدب، لكن لو الانسان تمادي و اسرّ علي عدم التوبه رعم الاندارات و التاديبات، فالله سيجكم بالعدل ... بنار تنكّي الارد من الفساد و السر"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لاني جينءد اجوّل السعوب الي سَفَه نكيّه، ليدعوا كلهم باسم الرب، ليعبدوه بكتف واجده", "Shahed": "سفنيا 3 : 9", "Ta2amol": ["علي تول بعد كداء و دينونه الله، ياتي الفرج و التسبيج ... كنيسه العهد الجديد، اللي فيها كل السعوب متّجده مع بعد في المسيج يسبّجون الله بسفاه نكيّه عير عاسه"], "sectionID": 2}, {"Verse": "ترنّمي يا ابنه سهيون! اهتف يا اسراءيل! افرجي و ابتهجي بكل كلبك يا ابنه اورسليم! كد ندع الرب الاُكديه عليك، ادال عدوّك. ملك اسراءيل الرب في وستك. لا تنترين بعد سرّاً", "Shahed": "سفنيا 3 : 14 و 15", "Ta2amol": ["كالعاده، الجتام بالاجبار الساره للعهد الجديد", "ابنه سهيون = كنيسه العهد الجديد", "الاكديه = الاجكام ... ربنا ندع عننا الاجكام السعبه"], "sectionID": 2}]}{"tafsirData": [{"Verse": "اَسكت كدّام السيد الرب، لان يوم الرب كريب. لان الرب كد اعد دبيجه. كدّس مدعوّيه. و يكون في يوم دبيجه الرب انّي اعاكب الروساء و بني الملك و جميع اللابسين لباساً عريباً", "Shahed": "سفنيا 1 : 7 و 8", "Ta2amol": ["وست الاجبار السعبه في الاسجاج الاول، فيه جبر مُفرج: ربنا كادم ... سفنيا سكت و تَرَكَّب", "الرب كد اعد دبيجه. كدّس مدعوّيه: العهد الجديد ... دمان كان الانسان الجاتي او الكاهن هو اللي بيجدّر الدبيجه لربنا ... لكن هنا اول دكر لان ربنا بنفسه هو اللي يُعدّ الدبيجه (دبيجه نفسه ... السليب)", "لكن السعب تبعاً كان عير مكدّس، اداي يستجك دبيجه عتيمه ديّ دي؟", "تيجي الاجابه: ربنا هو اللي كدّس ... دي ما بنكول في الكداس: الكدسات للكديسين (اللي استعدّوا بالايمان و التوبه)", "دي برده مَتَل المدعوين ... في الاجر ساجب العُرس جاب ناس من السوارع و ادجلهم ... و اعتاهم لباس العُرس (المعموديه)", "لكن الدي ليس عليه تياب العُرس (معموديه تستمر بالتوبه)، مالوس مكان"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فَكُلتُ: انّك لتجسينني، تَكبلين التاديب. فلا ينكتع مسكنها جسب كل ما عيّنته عليها. لكن بكَّروا و افسدوا جميع اعمالهم", "Shahed": "سفنيا 3 : 7", "Ta2amol": ["ربنا اعتي سعبه اندارات كتير جداً علي لسان انبياء كتير لعلّهم يتوبوا و يفوكوا", "و كمان اعتاهم اندارات بالامم اللي جولهم لمّا بدات تسكت بسبب الجتيه", "ربنا من رجمته و جبّه لسعبه كان نفسه يرجعوا جتي لا يجلّ بهم العكاب", "لكن للاسف السعب لم يفهم بل تمادي في سرّه"], "sectionID": 1}, {"Verse": "الرب الهك في وستك جبّار. يجلّس. يبتهج بك فرجاً. يسكت في مجبته. يبتهج بك بترنّم.", "Shahed": "سفنيا 3 : 17", "Ta2amol": ["ربنا وست كنيسته فرجان بيها", "يسكت في مجبّته: اساره وادجه للسليب ... كمه المجبه في سمت", "يبتهج بك بترنّم: تسبيج العهد الجديد", "تامل علي الايه دي"], "sectionID": 2}]}

الأنبياء الصغار

حبقوق

سؤال كل واحد فينا بيسأله ساعات: لحد امتى يا رب و ليه تسمح بالظلم و الفساد في الأرض؟ و ربنا بيجاوبنا على قد حكمتنا و فهمنا و يطمئننا إن الشر له نهاية، و إن كل شيء له وقت متحدّد بحكمة ربنا ... و إحنا مع إيماننا و رجائنا في ربنا، نسبّحه و نبتهج به في كل الظروف حتى لو ظروفنا دلوقتي صعبة

فمع أن ... فإني أبتهج بالرب
2051723556
التفاصيل
سفر جبكوك، ملجس سفر جبكوك، تاملات في سفر جبكوك، سفر جبكوك بالسور، لمادا يسمج الله بالسر، عدل الله و التلم في الارد، ليه يا رب، التكه في وعود و جكمه الله، عدل الله، التسبيج في كل التروف{"tafsirData": [{"Verse": "جتي متي يا رب ادعو و انت لا تسمع؟ اسرج اليك من التلم و انت لا تجلّس؟ لِمَ تُريني اتماً و تبسر جوراً؟ و كدامي اعتساب و تلم و يجدت جسام و تَرفَع المجاسمه نفسها", "Shahed": "جبكوك 1 : 2 و 3", "Ta2amol": ["اجساس كتير ما بنجسّه: انا باسلّي و جاسس ربنا مس سامع ... اجساس سعب وكت التجارب", "ليه يا رب رادي علي التلم ده؟ انا تعبان", "ربنا بيكدّر الاجساس ده ... و بيعدّي اولاده ... ده اللي هانسوفه و هانوسل له في اجر السفر"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فهاندا مكيم الكلدانيين الامه المُرّه الكاجمه السالكه في رجاب الارد لتملك مساكن ليست لها", "Shahed": "جبكوك 1 : 6", "Ta2amol": ["ربنا لا يسمج بالفساد في سعبه لفتره تريله ... لما السعب يرفد الاندارات، لادم ربنا يبعت تاديب", "و في تاديبه ربنا بيستجدم ترك و وساءل و ناس كتير ... جتي لو ناس وجسين", "لكن تبعاً كلّه بسماج من ربنا ... مس بكوه الناس دي او ارادتهم، ده ربنا اللي سمج بكده"], "sectionID": 0}, {"Verse": "هودا مُنتفجه عير مستكيمه نفسه فيه. و البار بايمانه يجيا", "Shahed": "جبكوك 2 : 4", "Ta2amol": ["الجدء الاول: مملكه بابل و ملكهم ... اللي كلها كبرياء و عرور و سايفين نفسهم هايجكموا العالم", "الجدء التاني: توادع و ايمان الابرار اللي لادم يجيوا به ... و دي استجدمها معلمنا بولس (عبرانيين 10 : 38)", "معناها برده: اللي يتبرّر بالايمان، هو اللي هيجيا جياه ابديه", "و ده متاج للمتوادع، المتكبر مستجيل يومن"], "sectionID": 0}, {"Verse": "ويل للمُكسب بيته كسباً سريراً ليجعل عُسّه في العلو لينجو من كف السر!", "Shahed": "جبكوك 2 : 9", "Ta2amol": ["اجد الجتايا العتيمه اللي في بابل هي دي: الكسب السرير", "و للاسف الجتيه دي من اكتر الجتايا الموجوده لسه في ايامنا: ان الناس تكسب بتريكه مس سج", "و التبرير هو هو: عسان الايام بكت وجسه، و مجتاج انجو بالكسب ده من الفكر و السر", "ربنا ردّه وادج: ويل للسجس اللي يعمل كده ... دي جتيه عتيمه و ببساته عدم ايمان في ربنا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "جرجت لجلاس سعبك، لجلاس مسيجك. سجكت راس بيت السرير مُعَرّياً الاساس جتي العنك. سلاه.", "Shahed": "جبكوك 3 : 13", "Ta2amol": ["جرجت = اتيت للعالم متجسّداً من اجل الجلاس", "السرير: السيتان", "معرّياً الاساس جتي العنك: المسيج جرّد السيتان من كل سلتاته بكوه سليبه", "سلاه: تامل في الفداء و الجلاس", "ربنا ممكن يستجدم ناس اسرار في تاديب سعبه، لكن الاسرار ليهم وكت عكاب ادا تكبّروا علي ربنا و رفدوا انداراته"], "sectionID": 2}, {"Verse": "فمع انه لا يّدهر التين، و لا يكون جَمل في الكروم. يَكدِب عمل الديتونه، و الجكول لا تسنع تعاماً. ينكتع العنم من الجتيره، و لا بكر في المداود، فاني ابتهج بالرب و افرج باله جلاسي. الرب السيد كوّتي، و يجعل كدميّ كالاياءل، و يمسّيني علي مرتفعاتي", "Shahed": "جبكوك 3 : 17 ل 19", "Ta2amol": ["مافبس اي جير جالس في اي جته ... مافيس اجبار جلوه", "بس رعم كده، فيه تسبيج و ابتهاج ... انا مس مستني اجبار جلوه من الدنيا", "جتي لو عست فكير او في تروف سعبه، كفايه عليّ ربنا ... انا متمسّك بيه", "ينكتع العنم من الجتيره: اساره لانكتاع الدبيجه الجيوانيه بعد السليب", "اله جلاسي: لانه تنبا عن المسيج المجلّس", "يجعل كدميّ كالاياءل: يعني اكفد متل العدلان (اكون جفيف و فرجان)", "يمسيني علي مرتفعاتي: يعني العلو عن مستوي الدنيا"], "sectionID": 2}]}{"tafsirData": [{"Verse": "الَستَ انت مند الادل يا رب، الهي، كدّوسي؟ لا نموت. يا رب للجُكم جعلتها، و يا سجر، للتاديب اسّستها", "Shahed": "جبكوك 1 : 12", "Ta2amol": ["رجاء في الديك و نبوه عن العهد الجديد (لا نموت يا رب)", "يا رب، انت جكمت علي سعبك بالتاديب عسان بعد كده يكون اساسه علي السجر (ربنا)"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و تجعل الناس كَسَمك البجر، كدبّابات لا سلتان لها. تُتلع الكل بسسّها، و تستادهم بسبكتها و تجمعهم في مسيدتها، فلدلك تفرج و تيتهج", "Shahed": "جبكوك 1 : 15 و 16", "Ta2amol": ["الكلام هنا عن مملكه بابل السريره ... اللي كانها بتستاد الناس دي السمك بالسناره (السس) ... و تجمعهم في السبكه بتريكه عير ادميه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "علي مَرسَدي اكف، و علي الجسن انتسب، و اراكب لاري مادا يكول لي، و مادا اُجيب عن سكواي؟ فاجابني الرب و كال: اكتب الرويا و انكسها علي الالواج لكي يركد كارءها، لان الرويا بعد الي الميعاد، و في النهايه تتكلم و لا تكدب. ان توانت فانتترها لانها ستاتي اتياناً و لا تتاجر", "Shahed": "جبكوك 2 : 1 ل 3", "Ta2amol": ["المرسد: برج المراكبه علي سور البلد (لرسد الاعداء) ... مستني ربنا يتدجّل", "انا يا رب واكف و مستني ... من مجرس السبج الي الليل", "يركد كارءها: جوفاً من الدينونه، الناس تاجد المودوع بجد و تلتدم من عير دلع في الجياه الروجيه ... ده جال اللي يكرا كلمه ربنا و يفهمها (يبكي جار بالروج)", "الرويا بعد الي الميعاد: هاتتجكك في الوكت المناسب ... و جتي لو ماسوفتس تجكيكها، هايجسل", "ان توانت فانتترها: لو الاستجابه تاجرت، استني ربنا (انتتر الرب) ... توّل بالك و كمّل سلاه", "ستاتي اتياناً و لا تتاجر: لما تيجي الاستجابه هانفهم انها في الوكت السج، ماتاجّرتس ولا جاجه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "يا رب، كد سمعتُ جبرَك فجدعت. يا رب عملك في وست السنين اجيِهِ. في وست السنين عرّف. في العدب اُدكر الرجمه. الله جاء من تيمان، و الكدوس من جبل فاران. سلاه. جلاله عتّي السماوات و الارد امتلات من تسبيجه", "Shahed": "جبكوك 3 : 2 و 3", "Ta2amol": ["سمعت جبرك فجدعت: اساره للمجيء التاني (يوم الدينونه)", "في وست السنبن: نبوه عن التجسّد", "الله جاء: نبوه تانيه عن التجسّد", "تيمان = ارد ادوم، رمد للامم اللي هيوسلها الايمان", "فاران = سيناء (اللي بتفكّرنا اداي ربنا تمجّد في جروج بني اسراءيل)", "سلاه: دي الفواسل الموسيكيه اللي في المدامير"], "sectionID": 2}]}

الأنبياء الصغار

ناحوم

الله على كثرة رحمته و عظمة إمهاله، هو قاضي عادل ... لا يُسّرّ بالشر ... ربنا بيدّي فرص كتير للتوبة لكن لو الإنسان كمّل في عناده و رفضه هيقع عليه العقاب و الدينونة ... و الله في دينونته يرحم خائفيه و الذين يتقون اسمه و ينجّيهم في يوم الضيق

الرب بطيء الغضب وعظيم القدرة، ولكنه لا يبرئ البتة
2142612994
التفاصيل
سفر ناجوم، النبي المعدي، نهايه نينوي و اسور، ملجس سفر ناجوم، تاملات في سفر ناجوم، مادا جدت لنينوي بعد توبتها علي يد يونان{"tafsirData": [{"Verse": "'الرب بتيء العدب وعتيم الكدره، ولكنه لا يبرء البته. الرب في الدوبعه، وفي العاسف تريكه، والسجاب عبار رجليه ", "Shahed": "ناجوم 1 : 3", "Ta2amol": ["بتيء العدب: لتف الله و امهاله عسان السرير يتوب ... مس عسان نسي الجتيه", "لا يبرء البته: الانسان لا يتبرا الا بالايمان و التوبه", "السجاب عبار رجليه: في يوم الدينونه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "سالج هو الرب. جسن في يوم الديك، وهو يعرف المتوكلين عليه.", "Shahed": "ناجوم 1 : 7", "Ta2amol": ["اجمل ايه في السفر كله ... اولاد ربنا لما يسوفوا السر بينتهي، بيمجّدوا ربنا اللي انكدهم في يوم الديك"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فراع وجلاء وجراب، وكلب داءب وارتجاء ركب ووجع في كل جكو. واوجه جميعهم تجمع جمره", "Shahed": "ناجوم 2 : 10", "Ta2amol": ["دي كانت نهايه نينوي المدينه العتيمه ... بعد ما تابت و ربنا رفع عدبه عنهم", "للاسف رجعوا اوجس من الاول كتير جداً ... منتهي العنف و الكبرياء", "ربنا اعتاهم فرس كتير للتوبه، لكن عند كلبهم رفد التوبه", "و بالتالي سكتوا و دينوا ... دي اي سرير متكبر يرفد التوبه"], "sectionID": 1}, {"Verse": "ليس جبر لانكسارك. جرجك عديم السفاء. كل الدين يسمعون جبرك يسفكون بايديهم عليك، لانه علي من لم يمر سرك علي الدوام؟", "Shahed": "ناجوم 3 : 19", "Ta2amol": ["اجر ايه في سفر ناجوم ... منتر راءع جداً تنتهي عليه الدهور", "منتر ربنا و هو بينتسر علي السيتان و ينهي سرّه ... و اولاد ربنا فرجانين و مسبّجين ببهجه الجلاس"], "sectionID": 2}]}{"tafsirData": [{"Verse": "'مادا تفتكرون علي الرب؟ هو سانع هلاكاً تاماً. لا يكوم الديك مرتين", "Shahed": "ناجوم 1 : 9", "Ta2amol": ["دي اساره للمعجده اللي عملها ربنا لمّا جاول سنجاريب و جيسه (جيس اسور) اجتلال مملكه يهودا", "ساعتها كان سنجاريب كاءد الجيس و ربساكي ناءبه كالوا كلام تعيير في جك ربنا و انه مايكدرس ينكد سعبه من يد اسور", "و اللي جسل بعد كده ان الملاك كتل 185 الف من جيس سنجاريب ... و بعدين سنجاريب مات علي يديّ ولاده ... و ربنا انتكم من اسور نكمه نهاءيه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "كد ارتفعت المكمعه علي وجهك. اجرس الجسن. راكب التريك. سدّد الجكوين. مكّن الكوه جداً", "Shahed": "ناجوم 2 : 1", "Ta2amol": ["المكمعه = الفاس ... مهما بتوع نينوي تكوّوا و جرسوا نفسهم، ربنا لو مدّ ايده هاينتكم، هو اكوي من الكل", "ادا كان السياتين بيعملوا كده، كم بالاولي اجنا اولاده:", "نجرس الجسن (كلبنا هو هيكل الله)", "نراكب التريك (افكارنا و سكّتنا)", "اجكاونا ممنتكه (الدهد و السوم)", "نمكّن الكوه الروجيه بنعمه ربنا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "هل انت افدل من نو امون الجالسه بين الانهار، جولها المياه التي هي جسن البجر، ومن البجر سورها؟", "Shahed": "ناجوم 3 : 8", "Ta2amol": ["نو امون = مدينه تيبه في مسر", "المعني هنا ان مسر كانت مملكه اعتم و اكوي من مملكه اسور لكنها سكتت رعم ان المياه جمتها من اجتار الفرسان (نهر النيل و البجر الاجمر و البجر المتوست) و سعّبت الوسول اليها"], "sectionID": 2}]}

الأنبياء الصغار

ميخا

ربنا كراعي صالح، هايجمع شعبه و يرعاهم في أرض جيدة و يملك عليهم ... لكن عشان ده يحصل، لازم ربنا ينزع الشر من شعبه ... بتأديب هدفه التوبة و ليس الرفض ... و بعد التوبة يَعود فيَرحَم و يخلّص شعبه

من هو مِثلَك أيها الراعي الصالح!
372502829
التفاصيل
سفر ميجا، سفر ميجا بالسور، الراعي السالج في العهد الكديم، لمادا كدي الله علي سعبه في العهد الكديم، امّا انتِ يا بيت لجم افراته، وانت سعيره ان تكوني بين الوف يهودا، مادا يتلبه منك الرب، الا ان تسنع الجك وتجب الرجمه، وتسلك متوادعاً مع الهك، لا تسمتي بي يا عدوتي، ملجس سفر ميجا، تاملات في سفر ميجا{"tafsirData": [{"Verse": "فانه هودا الرب يجرج من مكانه ويندل ويمسي علي سوامج الارد، فتدوب الجبال تجته، وتنسك الوديان كالسمع كدام النار. كالماء المنسب في منجدر", "Shahed": "ميجا 1 : 3 و 4", "Ta2amol": ["اساره وادجه لتجسد السيد المسيج و بعد كده مجيءه التاني", "الجبال: اساره للانسان المتكبّر ... اللي في يوم مجيء الرب كديّان عادل مس هايكون مسيره كويس", "النار: اساره لعمل الروج الكدس اللي بيفتج سكّه في الكلب الكاسي", "الماء: اساره للامتلاء من الروج الكدس"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و الدين ياكلون لجم سعبي، و يكستون جلدهم عنهم، و يهسّمون عتامهم، و يسكّكون كما في الكِدر، و كاللجم في وست المَكلي. جينءد يسرجون الي الرب فلا يجيبهم، بل يستر وجهه عنهم في دلك الوكت كما اساءوا اعمالهم", "Shahed": "ميجا 3 : 3 و 4", "Ta2amol": ["اي جد بيسلي و يكول ربنا مس بيسمع لي لادم يراجع نفسه: هل هو ماسي دي ما ربنا عايد ولا لا؟ لو لا يبكي فيه تاديب هدفه تكديم توبه جكيكيه و كويه"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و يكون في اجر الايام ان جبل بيت الرب يكون تابتاً في راس الجبال، و يرتفع فوك التلال، و تجري اليه سعوب. و تسير امم كتيره و يكولون: ‘هلمّ نسعد الي جبل الرب، و الي بيت اله يعكوب، فيعلّمنا من تركه، و نسلك في سُبلُه’. لانه من سهيون تجرج السريعه، و من اورسليم كلمه الرب. فيكدي بين سعوب كتيرين. ينسف لامم كويه بعيده، فيَتبَعون سيوفهم سِكَكاً، و رماجهم مناجل. لا ترفع امه علي امه سيفاً، و لا يتعلمون الجرب في ما بعد", "Shahed": "ميجا 4 : 1 ل 3", "Ta2amol": ["اجر الايام = يوم الرب = السليب او المجيء التاني", "جبل بيت الرب = السيد المسيج نفسه (اساس الكنيسه) ... لان اورسليم كانت مبنيه علي جبل", "تابتاً في راس الجبال: يعني الايمان الجكيكي يعلب باكي الفلسفات و العبادات الجاتءه", "رجوع الامم تبعاً اساره لكنيسه العهد الجديد اللي بتكبل كل المومنين من كل السعوب", "هلمّ نسعد: ربنا عايدنا نسعد بفِكرنا عن الدنيا (دي موسي و ايليا، و دي ما ربنا يسوع كان بيعمل)", "فيعلّمنا من تركه: اساره وادجه للتجسّد", "من اورسليم كلمه الرب: كلمه ربنا موجوده في الكنيسه", "لا ترفع امه علي امه سيفاً: ده فكر ربنا .. ان العالم يكون فيه سلام كامل ... و دي نعمه العهد الجديد و هاتجسل تماماً في الابديه السعيده"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لان جميع السعوب يسلكون كل واجد باسم الهه، و نجن نسلك باسم الرب الهنا الي الدهر و الابد ", "Shahed": "ميجا 4 : 5", "Ta2amol": ["سعار جميل جداً عن كوه اسم ربنا يسوع اللي بترنّم بيه الكنيسه في كل سلواتها و جسوساً الابساليات"], "sectionID": 1}, {"Verse": "الان تتجيّسين يا بنت الجيوس. كد اكام علينا مترسه. يدربون كادي اسراءيل بكديب علي جده. امّا انتِ يا بيت لجم افراته، و انت سعيره ان تكوني بين الوف يهودا، فمنكِ يجرج لي الدي يكون متسلّتاً علي اسراءيل، و مجارجه مند الكديم، مند ايام الادل ", "Shahed": "ميجا 5 : 1 و 2", "Ta2amol": ["تتجيّسين يا بنت الجيوس: يعني الكنيسه هايكون فيها جيس عتيم من الملايكه و الكديسين", "يدربون كادي اسراءيل بكديب علي جده: نبوه وادجه عن اللي جسل مع السيد المسيج", "بيت لجم افراته: بيت لجم كريه سعيره و مجهوله جنب اورسليم ... لكن جرج منها داود النبي", "فمنكِ يجرج لي الدي يكون متسلّتاً علي اسراءيل: اساره وادجه للسيد المسيج ... و روساء الكهنه كانوا فاهمين كده، ساعه ميلاد السيد المسيج لمّا سالهم هيرودس: المسيج هايتولد فين؟ كالوا: في بيت لجم (بناءً علي النبوه دي)", "ومجارجه مند الكديم، مند ايام الادل: ادليه السيد المسيج ... مس مجرد سجس اتولد عادي .. مولود من الاب كبل كل الدهور"], "sectionID": 2}, {"Verse": "يا سعبي، مادا سنعت بك وبمادا ادجرتك؟ اسهد علي! اني اسعدتك من ارد مسر، و فَكَكتك من بيت العبوديه، و ارسلت امامك موسي و هارون و مريم. يا سعبي ادكر بمادا تامر بالاك ملك مواب، و بمادا اجابه بلعام بن بعور، من ستيم الي الجلجال، لكي تعرف اجاده الرب’ بِمَ اتكدّم الي الرب وانجني للاله العليّ؟ هل اتكدّم بمجركات، بعجول ابناء سنه؟ هل يُسرّ الرب بالوف الكباس، بربوات انهار ديت؟ هل اعتي بِكري عن معسيتي، تمره جسدي عن جتيه نفسي؟ كد اُجبرك ايها الانسان ما هو سالج، و مادا يتلبه منك الرب، الا ان تسنع الجك وتجب الرجمه، وتسلك متوادعاً مع الهك", "Shahed": "ميجا 6 : 3 ل 8", "Ta2amol": ["ربنا بيتكلّم و بيلوم سعبه و سعبان عليه! انا عملت لكم ايه عسان تسيبوني و تروجوا تعبدوا الهه تانيه؟", "بِمَ اتكدّم الي الرب وانجني للاله العليّ؟: تيب يا رب نكدّم لك ايه كساد اعمالك دي؟ هل تكفي المجركات؟", "هل يُسرّ الرب بالوف الكباس؟: هل ده اللي يردي ربنا؟!", "هل اعتي بِكري عن معسيتي؟: يا رب ده جتي ابني نفسه لا يكفي و لا يكدر ان يكفّر عن جتيّتي فما بالك العجول؟! تب ايه الجل؟", "تسنع الجك وتجب الرجمه، وتسلك متوادعاً مع الهك: دي الاجابه. ده اللي عايده ربنا. لا كباس و لا ابني ... هو هايفديني و يعفر لي ... المتلوب مني: اسنع الجك و اسلك فيه (ربنا يسوع) و الرجمه و اكون متوادع مع ربنا"], "sectionID": 3}, {"Verse": "لان الابن مستهين بالاب، و البنت كاءمه علي امها، و الكنه علي جماتها، و اعداء الانسان اهل بيته. و لكنني اراكب الرب، اسبر لاله جلاسي. يسمعني الهي", "Shahed": "ميجا 7 : 6 و 7", "Ta2amol": ["من كُتر ما فيه سر و فساد، لم يعُد هناك اسدكاء جيّدين ولا اجلاك كويسه", "ربنا نفسه استجدم الايه دي", "من كُتر السر اللي كي الدنيا، ممكن لو الانسان عايد يمسي مع ربنا يلاكي العداء جتي من اهل بيته", "اراكب الرب: اه الدنيا فيها سر، لكن ربنا هاينكد اولاده ... اجنا المفرود نسبر لجد ما ربنا يتدجّل (بسبركم تكتنون انفسكم)"], "sectionID": 3}, {"Verse": "ارعَ بعساك سعبك عنم ميراتك، ساكنه وجدها في وَعر في وست الكرمل. لترعَ في باسان و جلعاد كايام الكِدَم. كايام جروجَك من ارد مسر اَريه عجاءب ", "Shahed": "ميجا 7 : 14 و 15", "Ta2amol": ["ارعَ بعساك سعبك: فكره الراعي السالج تاني ... بيتلبها ميجا من ربنا ... يا رب مس نافع ملوكنا، لادم انت اللي بنفسك تكون مسءول عننا", "العسا = السليب", "ساكنه وجدها في وَعر: تايهه و علبانه", "لترعَ في باسان وجلعاد كايام الكِدَم: كل جته فيها لجبته سلّجها يا رب", "كايام جروجَك من ارد مسر اَريه عجاءب: دي ما جرّجت بسعبك من ارد مسر يا رب، ورّيه العجاءب دي تاني"], "sectionID": 3}]}{"tafsirData": [{"Verse": "اني اجمع جميعك يا يعكوب. ادم بكيه اسراءيل. ادعهم معا كعنم الجتيره، ككتيع في وست مرعاه يدج من الناس. كد سعد الفاتِك امامهم. يكتجمون و يعبرون من الباب، و يجرجون منه، و يجتاد ملكهم امامهم، و الرب في راسهم ", "Shahed": "ميجا 2 : 12 و 13", "Ta2amol": ["الجدء ده بيفكّرنا جداً بانجيل الراعي السالج (يوجنا 10) ... ربنا بيجمع سعبه دي العنم في جتيرته و يرعاه في مراعي جيّده ... فندجل و نجرج و نجلس و نجد مرعي", "الفاتِك = ربنا يسوع اللي بيديل العكبات اللي في تريكنا و يفتج لنا ابواب الملكوت"], "sectionID": 0}, {"Verse": "لكنني انا ملان كوه روج الرب وجكاً و باساً، لاجبر يعكوب بدنبه و اسراءيل بجتيته ", "Shahed": "ميجا 3 : 8", "Ta2amol": ["نعمه عتيمه لاي سعب و اي كنيسه يكون فيها جادم مليان و جار بالروج دي ميجا كده ... يواجه السعب بجتيته و يدعوه للتوبه", "الكوه في الجدمه بتيجي من روج ربنا، مس من مواهب او متاهر", "كمان مهم جداً ان الجادم يعرف ان رسالته الاساسيه هي انه يوسّل المجدومين لربنا ... يعني لو ساف جاجه علت ماينفعس يسكت عنها"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لا تسمتي بي يا عدوتي، ادا سكتت اكوم. ادا جلست في التلمه فالرب نور لي. اجتمل عدب الرب لاني اجتات اليه، جتي يكيم دعواي و يجري جكي. سيجرجني الي النور، سانتر برّه. و تري عدوتي فيعتيها الجدي، الكاءله لي: ‘اين هو الرب الهك؟’ عيناي ستنتران اليها. الان تسير للدوس كَتِين الادكّه", "Shahed": "ميجا 7 : 8 ل 10", "Ta2amol": ["ايه جميله كلنا جافتينها ... لما نُهدم من جتيه، بيعلي سوت الياس جوّانا ... لكن سوت الرجاء بيكول لان فيه نجاه برجمه ربنا", "اجتمل عدب الرب لاني اجتات اليه: لو ادّبني هاسبر و اجتمل عسان اتنكّي", "جتي يكيم دعواي ويجري جكي: عسان في يوم الدينونه اتلع براءه بدمه العالي", "سيجرجني الي النور، سانتر برّه.: في الجياه الابديه ... الرجاء", "و تري عدوتي فيعتيها الجدي: جدي السيتان اللي كان عمّال يكول لي: فين ربنا؟"], "sectionID": 3}, {"Verse": "مَن هو اله متلَك عافر الاتم و سافج عن الدنب لبكيه ميراته! لا يجفت الي الابد عدبه، فانه يُسرّ بالرافه. يعود يرجمنا، يدوس اتامنا، و تُترج في اعماك البجر جميع جتاياهم. تسنع الامانه ليعكوب و الرافه لابراهيم، اللتين جلفت لاباءنا مند ايام الكدم", "Shahed": "ميجا 7 : 18 ل 20", "Ta2amol": ["يُجتم سفر ميجا بسلاه راءعه", "مَن هو اله متلَك: ده معني اسم ميجا ... مفيس جد ديّك يا رب", "عافر الاتم وسافج عن الدنب: تسيل الجتيه جالس لكل التاءبين ... كانها لم تَكُن", "يُسرّ بالرافه: دي ارادنه", "يعود يرجمنا: بالتوبه، جتي لو مسينا علت، ربنا يعود و يرجمنا ادا تُبنا (الايه دي تعتينا رجاء و ليس استهتار)", "تُترج في اعماك البجر جميع جتاياهم: في رجمه ربنا جتايانا بتجتفي تماماً", "تسنع الامانه ليعكوب والرافه لابراهيم: الامانه في العهد من ربنا ... و اجنا بكي عندنا كمان العدرا و مارجرجس و كل سهداء و كديسين العهد الجديد"], "sectionID": 3}]}

الأنبياء الصغار

يونان

سفر رائع في تفهيمنا قد إيه ربنا لا يشاء أن يهلك الخاطي بل أن يرجع و يحيا ... الله اللي بتوبة حقيقية يغفر خطايا سنين كتير و يرحم و يصفح ... و يواجه كل واحد فينا: هل الصفة دي في ربنا كويسة بالنسبة لك ... لو معناها رحمة لعدوّك؟

أفلا أُشفق؟
3214775203
التفاصيل
سفر يونان، سفر يونان بالسور، يونان في جوف الجوت، سفكه ربنا علي العالم، ملجس سفر يونان، تاملات في سفر يونان{"tafsirData": [{"Verse": "كُم ادهب الي نينوي المدينه العتيمه و نادِ عليها لانه كد سعد سرّهم امامي", "Shahed": "يونان 1 : 2", "Ta2amol": ["ربنا لا يساء موت الجاتي مهما كان وِجِس جداً، بل ان يتوب فيجيا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و اما الرب فاعدّ جوتاً عتيماً ليبتلع يونان. فكان يونان في جوف الجوت تلاته ايام و تلات ليالِ", "Shahed": "يونان 1 : 17", "Ta2amol": ["ربنا انكد يونان تبعاً من العاسفه، لانها ليست لهلاكه", "و اجد جلوه اجباريه في جوف الجوت عسان مايكدرس يهرب ... الا الي الله بالسلاه", "و بكي متال للمسيج اللي مكت في الكبر 3 ايام و كام"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فكلت: كد تردت من امام عينيك. ولكنني اعود انتر الي هيكل كدسك", "Shahed": "يونان 2 : 4", "Ta2amol": ["الياس يتجوّل لرجاء ... تفاسيل اكتر في التامل ده"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و امر الرب الجوت فكدف يونان الي البَر", "Shahed": "يونان 2 : 10", "Ta2amol": ["جلاس تالما يونان تاب و رجع و سلّي، يبكي الجوت عَمَل اللي عليه، و جه وكت السعل تاني"], "sectionID": 1}, {"Verse": "كُم ادهب الي نينوي المدينه العتيمه و نادِ لها المناداه التي انا مكلّمك بها", "Shahed": "يونان 3 : 2", "Ta2amol": ["التوبه = مسج للمادي اللي كان فيه رفد ... ولا كان فيه جاجه جسلت، و كان السفر بيبدا تاني", "ربنا راءع في انه بيستجدمنا لمجد اسمه ... كل واجد ليه رساله و لادم يعملها"], "sectionID": 2}, {"Verse": "فلمّا راي الله اعمالهم انهم رجعوا عن تريكهم الرديءه ندم الله علي السر الدي تكلّم ان يسنعه بهم فلم يسنعه", "Shahed": "يونان 3 : 10", "Ta2amol": ["توبه جكيكيه مع سوم و سلاه = رجمه ربنا"], "sectionID": 2}, {"Verse": "فكال الرب: هل اعتتت بالسواب؟", "Shahed": "يونان 4 : 4", "Ta2amol": ["ربنا تيب جداً معانا دي الاب اللي بيرادي ابنه العنيد المجتء ... ربنا بسبر لا نهاءي سَبِر علي يونان جتي يفهم يونان كسد الله و تفكيره"], "sectionID": 3}, {"Verse": "افلا اسفك انا علي نينوي المدينه العتيمه التي يوجد فيها اكتر من اتنتي عسره ربوه من الناس الدين لا يعرفون يمينهم من سمالهم، وبهاءم كتيره؟", "Shahed": "يونان 4 : 11", "Ta2amol": ["تبعاً ده سعار السفر: رجمه و سفكه ربنا علي الكل ... تفاسيل اكتر في التامل ده"], "sectionID": 3}]}{"tafsirData": [{"Verse": "ما لك ناءما؟ كم اسرج الي الهك عسي ان يفتكر الاله فينا فلا نهلك", "Shahed": "يونان 1 : 6", "Ta2amol": ["النوم التكيل معناه عفله تامه عن الودع اللي جاسل ... تفاسيل اكتر في التامل ده"], "sectionID": 0}, {"Verse": "الدين يراعون اباتيل كادبه يتركون نعمتهم", "Shahed": "يونان 2 : 8", "Ta2amol": ["الاباتيل الكادبه دي اي جاجه مس مهمه في جياه الانسان بتبعده عن ربنا ... تفاسيل اكتر في التامل ده"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و بلع الامر ملك نينوي فكام عن كرسيه و جلع رداءه عنه و تعتي بمسج و جلس علي الرماد", "Shahed": "يونان 3 : 6", "Ta2amol": ["علامه التدلُل دمان ... بدل اللبس العادي يلبسوا لبس متوادع جداً (مسوج) و يكعدوا علي الارد"], "sectionID": 2}, {"Verse": "و جرج يونان من المدينه و جلس سركي المدينه و سنع لنفسه هناك متلّه و جلس تجتها في التل جتي يري مادا يجدت في المدينه", "Shahed": "يونان 4 : 5", "Ta2amol": ["الجكيكه الكتاب لم يدكر يونان كان بيراكب ايه في المدينه بالتبت، او كان ايه هدفه؟ لكن الاكرب انه كان بيسوف هل التوبه هاتستمر ولا لا؟"], "sectionID": 3}]}

الأنبياء الصغار

عوبديا

الإنسان المتكبّر ربنا هايعاقبه كمثل أعماله، بالسقوط مهما ارتفع ... و الودعاء المتّكلين على ربنا هم اللي هايرثوا الأرض و ربنا هايرفعهم و يملك وسطهم و يكونوا هم نور العالم

كما فَعَلتَ يُفعل بك
442391563
التفاصيل
سفر عوبديا، سفر عوبديا بالسور، دينونه ادوم، كما فعلت يفعل بك، ملجس سفر عوبديا، تاملات في سفر عوبديا{"tafsirData": [{"Verse": "تَكَبُّر كلبك كد جدعك ايها الساكن في مجاجء السجر، رِفعَه مكعده، الكاءل في كلبه: مَن يُجدرني الي الارد؟", "Shahed": "عوبديا 1 : 3", "Ta2amol": ["تَكَبُّر كلبك كد جدعك: الكبرياء جتيه كبيره جداً و جادعه، تعمي الانسان عن رويه ربنا و رويه الجكيكه", "سكن ادوم علي جبل في منتكه سجريه جعلتهم يتكبّرون و يتنّون انه لا يمكن الوسول اليهم"], "sectionID": 0}, {"Verse": "ان كُنتَ ترتفع كالنسر، و ان كان عسّك مودوعاً بين النجوم، فمن هناك اُجدِرَك، يكول الرب", "Shahed": "عوبديا 1 : 4", "Ta2amol": ["رد ربنا المُرعب علي الانسان المتكبّر ... الكبرياء جتيه السيتان ... و دي ما السيتان سكت بسببها من رتبته، كل متكبّر هايسكت مهما ارتفع"], "sectionID": 0}, {"Verse": "لانه كما سَرِبتم علي جبل كدسي، يسرب جميع الامم داءماً، يسربون و يَجرَعون و يكونون كانهم لم يكونوا", "Shahed": "عوبديا 1 : 16", "Ta2amol": ["كل متكبّر يسمت في بلايا عيره و يستعلّها، مسيره ان يسرب من كاس عدب الله ... ان لم يَتُب عن سرّه"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و امّا جبل سهيون فتكون عليه نجاه. و يكون مكدّساً و يرت بيت يعكوب مواريتهم", "Shahed": "عوبديا 1 : 17", "Ta2amol": ["و علي العكس تماماً تكون نهايه المتوادعين المتّكلين علي الله", "جبل سهيون = كنيسه العهد الجديد", "يرت بيت يعكوب مواريتهم = الملكوت"], "sectionID": 1}]}{"tafsirData": [{"Verse": "فانه كريب يوم الرب علي كل الامم. كما فَعَلتَ يُفعَل بِكَ. عملك يرتدّ علي راسك", "Shahed": "عوبديا 1 : 15", "Ta2amol": ["دي كاعده في الكتاب ... عملت كدب / اديت / جدعت ... كل ده هايعود عليك"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و يكون بيت يعكوب ناراً و بيت يوسف لهيباً و بيت عيسو كسّاً فيسعلونهم و ياكلونهم و لا يكون باكِ من بيت عيسو لان الرب تكلّم", "Shahed": "عوبديا 1 : 18", "Ta2amol": ["نار = الروج الكدس (جارّين بالروج) ... مجبه و نعمه العهد الجديد", "الكس: اللي هايتجرك بالنار"], "sectionID": 1}]}

الأنبياء الصغار

عاموس

سفر عاموس بيركّز جداً على مدى كره ربنا للرياء و المظهرية في العبادة ... العبادة الحقيقية لربنا هي قلب بيتّقيه و يحفظ وصاياه (الرحمة و المحبة و الحق و العدل) ... احنا عندنا فرصة نتوب و نمشي صح قبل ما يأتي العقاب

العبادة الحقيقية و ليس الرياء
1231533505
التفاصيل
سفر عاموس، سفر عاموس بالسور، جيمه داود الساكته، يسمت العاكل في دلك الدمان لانه دمان رديء، عدم كبول الله للعباده السكليه، ملجس سفر عاموس، تاملات في سفر عاموس{"tafsirData": [{"Verse": "وانا اسعدتكم من ارد مسر و سِرتُ بكم في البريه اربعين سنه لترتوا ارد الاموري", "Shahed": "عاموس 2 : 10", "Ta2amol": ["ماننساس عمل ربنا معانا ... لمّا المساكل تنتهي ... دي وسيه ربنا: اجترس لءلا تنسي", "ربنا انكدنا كبل كده، و بيكول لنا: لا تجتء ايداً لكي لا يكون لك اَسَرّ"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و يَبيد المناس عن السريع، والكوي لا يسدّد كوته، والبتل لا ينجّي نفسه", "Shahed": "عاموس 2 : 14", "Ta2amol": ["في يوم الرب مس هاتنفعنا كوه او سرعه او عني ... لادم اعمال توبه جكيكيه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "ايّاكم فكت عَرِفتُ من جميع كباءل الارد، لدلك اعاكبكم علي جميع دنوبكم. هل يسير اتنان معاً ان لم يتواعدا؟ هل يدمجر الاسد في الوعر وليس له فريسه؟ هل يعتي سبل الاسد دءيره من جدره ان لم يجتف؟ هل يسكت عسفور في فج الارد وليس له سِرك؟ هل يُرفع فج عن الارد وهو لم يمسك سيءا؟ ام يُدرَب بالبوك في مدينه والسعب لا يرتعد؟ هل تجدت بليه في مدينه والرب لم يسنعها؟ ان السيد الرب لا يسنع امراً الا وهو يُعلن سرّه لعبيده الانبياء", "Shahed": "عاموس 3 : 2 ل 7", "Ta2amol": ["اللي بياجد اكتر بيُتالَب باكتر و بتكون علتته اكبر", "عايد يكول لهم: يا جماعه انتم اداي مس فاهمين ربنا؟ عهد ربنا وادج: اسمعوا كلامي و انا هاكون معاكم ... انتم مس بتسمعوا الكلام، يبكي الاتفاك ملعي", "هل يدمجر الاسد في الوعر وليس له فريسه؟ = السيتان لكي فيكم فريسه سهله بسبب بعدكم عن ربنا", "ام يُدرَب بالبوك في مدينه والسعب لا يرتعد؟: البوك = سوت ربنا ... المفرود لما السعب يسمع تجديرات ربنا علي لسان الانبياء، يجافوا من العكاب مس يتهاونوا", "هل تجدت بليّه في مدينه والرب لم يسنعها؟: بليّه = تاديب", "ان السيد الرب لا يسنع امراً الا وهو يُعلن سرّه لعبيده الانبياء: ربنا كال للانبياء عسان يجدّروا السعب و يتوبوا (دي ما كال لابونا ابراهيم عن جراب سدوم و عموره)"], "sectionID": 1}, {"Verse": "بعدتُ، كرهتُ اعيادكم، ولست التدّ باعتكافاتكم. انّي ادا كدّمتم لي مجركاتكم وتكدماتكم لا ارتدي، ودباءج السلامه من مسمنّاتكم لا التفت اليها. ابعِد عني دجّه اعانيك، ونعمه ربابك لا اسمع. وليَجرِ الجك كالمياه، والبِرّ كنهر داءم.", "Shahed": "عاموس 5 : 21 ل 24", "Ta2amol": ["هم كان هامِمهُم المنتر بس ... الكلب كان بعيد جالس عن ربنا", "ربنا عايد عدم الرياء في العباده ... ربنا عايد الكلب التاءب ... ربنا لا يكبل العباده السكليه", "ابعِد عني دجّه اعانيك، ونعمه ربابك لا اسمع = ماتفدلس تسبّج و تكول الجان و كلبك بعيد جالس عن الكلام ... سلّي بالكلب و الروج و الدهن و بَعدِين الفم", "يجري الجك كالمياه: ربنا عايد اولاده يكونوا موترّين في الدنيا بالفداءل اللي عندهم ... بدل ما نسرب الاتم كالماء، نسرب البِر"], "sectionID": 1}, {"Verse": "هكدا اراني السيد الرب وادا هو يسنع جراداً في اول تلوع جلف العسب. وادا جِلفُ عسب بعد جداد الملك . وجدت لما فرع من اكل عسب الارد اني كلت: ‘ايها السيد الرب، اسفج! كيف يكوم يعكوب؟ فانه سعير!’. فندم الرب علي هدا. ‘لا يكون’ كال الرب. هكدا اراني السيد الرب، وادا السيد الرب كد دعا للمجاكمه بالنار، فاكَلَت العمر العتيم واكَلَت الجكل. فكلت: ‘ايها السيد الرب، كُفّ! كيف يكوم يعكوب؟ فانه سعير!’. فندم الرب علي هدا. ‘فهو ايدا لا يكون’ كال السيد الرب. هكدا اراني وادا الرب واكف علي جاءت كاءم وفي يده ديج. فكال لي الرب: ‘ما انت راء يا عاموس؟» فكلت: ‘ديجاً’. فكال السيد: ‘هاندا وادع ديجاً في وست سعبي اسراءيل. لا اعود اسفج له بعد.’", "Shahed": "عاموس 7 : 1 ل 8", "Ta2amol": ["عاموس ساف دربه الجراد دي يوءيل ... دربه سديده تكدي تماماً علي العسب", "ربنا من رجمته ارسلها بعد (جداد الملك) يعني بعد اول مرجله من الجساد اللي بيُكدّم منه جدء كبير للملك", "كلت: ‘ايها السيد الرب، اسفج!: عاموس بيتدرّع لربنا", "كيف يكوم يعكوب؟ فانه سعير!: السعب مس عارف مسلجته", "فندم الرب علي هدا. ‘لا يكون’ كال الرب = ربنا كَبِلَ تدرّعات و سفاعه نبيّه", "نفس الكلام مع دربه النار", "ديجاً في وست سعبي اسراءيل = مكياس (كان ربنا كديّان بيكيس كل واجد) ... ربنا يسوع جه و عاس وستنا و كان انسان كامل ... هو ده المكياس اللي المفرود نكيس نفسنا عليه", "لا اعود اسفج له بعد = اللي مس هايكيس نفسه علي ربنا يسوع و يجاول يمسي ديّه، مالوس معفره"], "sectionID": 2}, {"Verse": "في دلك اليوم اكيم متلّه داود الساكته، واجسّن سكوكها، واكيم ردمها، وابنيها كايام الدهر. لكي يرتوا بكيه ادوم وجميع الامم الدين دُعِي اسمي عليهم’، يكول الرب، السانع هدا. ها ايام تاتي، يكول الرب، يدرك الجارت الجاسد، وداءس العنب بادر الدرع، وتكتر الجبال عسيراً، وتسيل جميع التلال. وارد سبي سعبي اسراءيل فيبنون مدناً جربه ويسكنون، ويعرسون كروماً ويسربون جمرها، ويسنعون جنات وياكلون اتمارها. واعرسهم في اردهم، ولن يُكلعوا بعد من اردهم التي اعتيتهم، كال الرب الهك ", "Shahed": "عاموس 9 : 10 ل 15", "Ta2amol": ["دلك اليوم = يوم الرب = السليب او الدينونه", "جيمه داود الساكته = مملكه اسراءيل .. ربنا هايرُدّ بكيه اليهود في الاجر للايمان", "لكي يرتوا بكيه ادوم وجميع الامم الدين دُعِي اسمي عليهم’ = العهد الجديد اللي فيه دُعي اسم ربنا علي كل السعوب، مس بس اليهود", "النبوه دي استجدمتها الكنيسه الاولي ردّاً علي اول بدعه (بدعه التهوّد – اعمال الرسل 15) ... كان فيه ناس بتكول ان الامم لادم يلتدموا بالسريعه و الناموس اليهودي كبل ما يكونوا مسيجيين ... الكنيسه بارساد الروج الكدس كالت ان الكلام ده علت تماماً", "يدرك الجارت الجاسد = من كتر الجير، تلاكي موسم الجساد و موسم بدايه الدراعه الجديده ييجوا مع بعد", "ويعرسون كروماً ويسربون جمرها: مجد العهد الجديد و الاسرار", "ولن يُكلعوا بعد من اردهم = في السماء مافيس ارتداد او جتيه تاني"], "sectionID": 2}]}{"tafsirData": [{"Verse": "واوسيتم الانبياء كاءلين: لا تتنباوا ", "Shahed": "عاموس 2 : 12", "Ta2amol": ["لمّا نكون رافدين سوت ربنا", "ده جسل جرفياً مع عاموس (عاموس 7 : 10 ل 17) لما امسيا الكاهن السرير كال له: ‘كفايه الكلام اللي بتكوله ده، كُل عيس في جتّه تانيه ... ده مكان الملك’. و استكاه عند الملك ... و كال ان الارد لا تجتمل اكواله", "عاموس رد انه راجل علبان ربنا دعاه للنبوه و هو لادم يكول كلام ربنا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "لدلك يسمت العاكل في دلك الدمان لانه دمان رديء ", "Shahed": "عاموس 5 : 13", "Ta2amol": ["الايه دي تنتبك تماماً علي السيد المسيج وكت مجاكمته ... سمت تماماً ... لانه دمان رديء و ناس اردياء، رفدوا التوبه رعم كل الكلام و المعجدات"], "sectionID": 1}, {"Verse": "هودا ايام تاتي، يكول السيد الرب، ارسل جوعاً في الارد، لا جوعاً للجبد، ولا عتساً للماء، بل لاستماع كلمات الرب ", "Shahed": "عاموس 8 : 11", "Ta2amol": ["ايام سعبه جداً اللي مافيهاس كلمه ربنا دي ... المودوع ده جسل جرفياً في تاريج اليهود بعد ملاجي اجر انبياء العهد الكديم لجد ما جه يوجنا المعمدان", "و الجاله دي بسبب رفد السعب المستمر لكلام الانبياء و الدعوه بالتوبه و الاستعداد", "اجنا في عسر النعمه و كل واجد عنده كتاب مكدس في بيته و علي موبايله ... لكن لو بِعِد عن ربنا و رفد التوبه لفتره، هاتبكي جياته فيها فتره جفاف روجي ... جوع و عتس لكلمه و تعديات ربنا"], "sectionID": 2}]}

الأنبياء الصغار

يوئيل

ربنا له يوم هايحاكم فيه الشر اللي في الدنيا و يقضي عليه ... و اليوم ده يوم خلاص و يوم فَرَح لكل اللي متمسّك بربنا ... و عايش حياة التوية المستمرة ... و ربنا هايسكن بروحه القدوس وسط شعبه اللي من كل شعوب الدنيا (كنيسة العهد الجديد)

قدسوا صوما. نادوا باعتكاف
1191473129
التفاصيل
سفر يوءيل، سفر يوءيل بالسور، ملجس سفر يوءيل، تاملات في سفر يوءيل، كل من يدعو باسم الرب يجلس، اعود لكم عن السنين التي اكلها الجراد{"tafsirData": [{"Verse": "اد كد سعدت علي اردي امه كويه بلا عدد، اسنانها اسنان الاسد، ولها ادراس اللبوه. جعلت كرمتي جربه وتينتي متهسمه", "Shahed": "يوءيل 1 : 6 و 7", "Ta2amol": ["دربه كويه من الجراد علي السعب ... دي اللي ربنا عاكب بيها المسريين كبل كده (جروج 10) ... و الجراد بياكل كل جاجه كدّامه مع انه يبان سعبر ... دي الجتايا اللي تبان سعبره بس مابترجمس", "الكرمه اساره للعسره مع ربنا و الاتجاد بالمسيج (الافجارستيا) ... و الجتيه بتجرمنا من العسره دي", "الدربه دي هدفها ان السعب يتوب و يرجع لربنا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "تنتَّكوا و نوجوا ايها الكهنه. وَلوِلوا يا جدّام المدبج.. كدِّسوا سوماً. نادوا باعتكاف", "Shahed": "يوءيل 1 : 13 و 14", "Ta2amol": ["يوءيل بيدعو الكهنه و السيوج انهم يكودوا السعب للتوبه. رساله توبه لان الناس بعدت عن ربنا و مبكاس فيه علاكه سجسيه او جماعيه", "و مس بس الكهنه، ده كمان السمامسه (جدام المدبج) ... يعني سلوكنا كسمامسه موتر جداً في السعب ... يا تري السعب سايف سمامسه تايبين و مجترمين المدبج و الملايكه و جدره ربنا و بيسلّوا بجسوع؟؟ ولا سمامسه بتتكلم و تدجك في السلاه؟؟!!", "و السوم 'مكدّس' ... يعني مس مجرّد تعيير اكل"], "sectionID": 0}, {"Verse": "اليك يا رب اسرج", "Shahed": "يوءيل 1 : 19", "Ta2amol": ["يوءيل بيبدا بنفسه و يكدّم توبه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و السمالي اُبعده عنكم، و اترده الي ارد ناسفه و مكفره ... لا تجافي ايتها الارد. ابتهجي و افرجي لان الرب يعتم عمله ... اجمع كل الامم و اندلهم الي وادي يهوسافات، و اجاكمهم هناك علي سعبي و ميراتي اسراءيل الدين بدّدوهم بين الامم و كسموا اردي", "Shahed": "يوءيل 2 : 20 و 21 و يوءيل 3 : 2", "Ta2amol": ["ربنا هيعاكب الاسرار و ينهي السر ... و هنا يوءيل واجد من نبوات:", "اسعياء (اسجاج 13 اللي تنبا فيه اسعياء عن افتكاد سرور بابل الاسرار في يوم الرب)", "سفنيا (اسجاج 3 اللي برده تنبا فيه عن انتسار سعب ربنا علي اعداءه)", "جدكيال (اسجاج 38 و 39) اللي برده تنبا عن نهايه السر و عكاب الاسرار"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و اعوِّد لكم عن السنين التي اكلها الجراد ... فتاكلون اكلاً و تسبعون و تسبّجون اسم الرب الهكم الدي سنع معكم عجباً ... و لكن يهودا تسكن الي الابد، و اورسليم الي دور فدور", "Shahed": "يوءيل 2 : 25 و 26 و يوءيل 3 : 20", "Ta2amol": ["دي كنيسه العهد الجديد ... ربنا هيعوّد عن الفتره اللي فيها تاديب ... التوبه الجكيكيه تعوّد كل اللي فات ... و برده المعني ده تنبا عنه:", "اسعياء (اسجاج 35: ومفديو الرب يرجعون وياتون الي سهيون بترنم، وفرج ابدي علي رووسهم)", "جدكيال (اسجاج 47: وعلي النهر ينبت علي ساتءه من هنا ومن هناك كل سجر للاكل، لا يدبل وركه ولا ينكتع تمره)", "دكريا (اسجاج 14: فيسكنون فيها ولا يكون بعد لعن. فتعمر اورسليم بالامن)"], "sectionID": 1}]}{"tafsirData": [{"Verse": "لان يوم الرب عتيم ومجوف جدا، فمن يتيكه؟", "Shahed": "يوءيل 2 : 11", "Ta2amol": ["التجدير من يوم الرب الكادم (العكاب الاتي علي من يرفد التوبه) ... يوم دينونه و جساب ... جرفياً كد يكسد السبي (لو كانت نبوته كبل السبي)"], "sectionID": 0}, {"Verse": "ارجعوا اليَّ بكل كلوبكم، و بالسوم و البكاء و النوج. و مدِّكوا كلوبكم لا تيابكم. و ارجعوا الي الرب الهكم لانه رووف رجيم، بتيء العدب و كتير الرافه و يندم علي السر", "Shahed": "يوءيل 2 : 12 و 13", "Ta2amol": ["عسان كده بيدعو للتوبه ... و بيسرج سفات التوبه المكبوله: توبه جكيكيه مس تمتيل ... تعيير جكيكي يعيّر العادات و السفات الوجسه", "يوءيل بيكول ليه التوبه الجكيكيه جل اكيد ... لان ربنا كتير الرجمه و بتيء العدب (نفس التعبير في سفر الجروج 34 : 6 ... لما عفر للسعب بعد ما عملوا العجل الدهبي و عبدوه) ... و دي ما رجم سعب نينوي"], "sectionID": 0}, {"Verse": "اسفك يا رب علي سعبك، و لا تسلِّم ميراتك للعار", "Shahed": "يوءيل 2 : 17", "Ta2amol": ["بيبدا بنفسه برده و يسلي لربنا انه يرجم سعبه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و يكون بعد دلك اني اسكُب روجي علي كل بسر، فيتنبّا بنوكم و بناتكم، و يجلم سيوجكم اجلاماً، و يري سبابكم روي ... و يكون ان كل من يدعو باسم الرب ينجو", "Shahed": "يوءيل 2 : 28 و 32", "Ta2amol": ["دي اجمل نبوه في سفر يوءيل ... يوم جلول الروج الكدس (و النبوه دي اكتبسها الكديس بترس في وعتته يوم جلول الروج الكدس) ... اعتم امتياد لكنيسه العهد الجديد ان ربنا ساكن فينا بروجه", "و برده المعني ده تنبا عنه:", "اسعياء (اسجاج 32: الي ان يُسكَب علينا روج من العلاء، فتسير البريه بستاناً، و يجسب البستان وعراً و اسجاج 44: اسكب روجي علي نسلك و بَرَكتي علي دريّتك)", "ارميا (اسجاج 31: اجعل سريعتي في داجلهم واكتبها علي كلوبهم، واكون لهم الها وهم يكونون لي سعبا)", "جدكيال (اسجاج 36: واعتيكم كلبا جديدا، واجعل روجا جديده في داجلكم، واندع كلب الججر من لجمكم واعتيكم كلب لجم)"], "sectionID": 1}]}

الأنبياء الصغار

هوشع

مهما كنّا في أبعد و أسوأ حالاتنا، في شر و فساد و رياء و عدم توبة و خطية متأصّلة في القلب ... محبة ربنا لينا بتغلب كل ده ... بيدوّر على كل واحد فينا زي الأب الطيب لابنه العنيد و الزوج الوفي لزوجته الخائنة ... و لينا رجاء في دم المسيح بالتوبة و الرجوع من تاني لحضن ربنا

محبة الله لنا لا تسقط أبداً
4156795390
التفاصيل
سفر هوسع، سفر هوسع بالسور، مجبه الله لسعبه الجاءن، النبي الدي تدوّج امراه جاتءه، من مسر دعوت ابني، ملجس سفر هوسع، تاملات في سفر هوسع{"tafsirData": [{"Verse": "اوّل ما كلّم الرب هوسع، كال الرب لهوسع: ادهب جد لنفسك امراه دني و اولاد دني، لان الارد كد دنت دني تاركه الرب ", "Shahed": "هوسع 1 : 2", "Ta2amol": ["بدايه سعبه جداً", "ساعتها كانت عباده الاوتان منتسره ... و تكوس العباده دي فيها اباجيه ... لدلك تفسير البعد ان جومر كانت وتنيه", "دي ما المودوع اكيد كان سعب جداً علي نبي بار ... ما اسعبه علي الله الكدوس ان سعبه يدني وراء الهه اجري (عباده اله اجر عير الله = جيانه لله)"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فكال: ادعُ اسمه لوعمّي لانكم لستم سعبي و انا لا اكون لكم. لكن يكون عدد بني اسراءيل كَرَمل البجر الدي لا يُكال و لا يُعَدّ. و يكون عوداً عن ان يُكال لهم: لستم سعبي، يكال لهم: ابناء الله الجي ", "Shahed": "هوسع 1 : 9 و 10", "Ta2amol": ["اسامي ابناء هوسع:", "1. يدرعيل = درع الله (بتفكّرنا بايه: ما يدرعه الانسان اياه يجسد ايداً) ", "2. لورجامه = لا رجمه (بتفكّرنا بايه: ليس رجمه لمن لم يفعل رجمه)", "3. لوعمي = لستم سعبي (بيفهّمنا ان اسراءيل في وكت من الاوكات جلاس مس هايكون سعب الله المجتار ... بعدما رفدوا السيد المسيج و سلبوه) ... لكن الجماعه المومنين (التلاميد و الرسل و من امنوا بكلامهم) يتجكّك لهم النبوه اللي كيلت لابونا ابراهيم ان نسله يكون في الكتره متل رمل البجر (ابناءه اللي لهم نفس ايمانه) ... و نعمه العهد الجديد اننا مس بس اسمنا سعب الله، بل ابناءه (بالتبنّي بيسوع المسيج)", "الايه دي استجدمها الكديس بترس: ‘الدين كبلاً لم تكونوا سعباً، و اما الان فانتم سعب الله. الدين كنتم عير مرجومين و اما الان فمرجومون’ (بترس الاولي 2 : 10)"], "sectionID": 0}, {"Verse": "كد هلك سعبي من عدم المعرفه. لانك انت رفدت المعرفه ارفُدك انا جتي لا تَكهَن لي. و لانك نسيت سريعه الهك اَنسَي انا ايداً بنيك", "Shahed": "هوسع 4 : 6", "Ta2amol": ["دي ما كلنا المعرفه هنا = العسره و العلاكه السجسيه مع الله", "ربنا بيعاتب السعب مس لانه جاهل بل لانه رفد المعرفه ... يعني رفد العهد و العلاكه مع ربنا", "تبعاً اللي بيعمل كده له عكاب و تاديب بهدف انه يفوك و يرجع لربنا جتي لا يهلك"], "sectionID": 1}, {"Verse": "اني اريد رجمه لا دبيجه، و معرفه الله اكتر من مجركات", "Shahed": "هوسع 6 : 6", "Ta2amol": ["ايه استجدمها ربنا يسوع", "المعني = عدم الرياء", "يعني ماتبكاس جياتنا مليانه تلم و جتيه، و نيجي نكدّم دبيجه عادي جداً من عير توبه"], "sectionID": 1}, {"Verse": "جدوا معكم كلاماً و ارجعوا الي الرب. كولوا له: ارفع كل اتم و اكبَل جَسَنا،ً فنٌكدّم عجول سفاهنا", "Shahed": "هوسع 14 : 2", "Ta2amol": ["المودوع لم يعُد يجتاج لدباءج و مجهود عتيم ... بل العفران بكي سهل و مجتاج توبه بس", "عجول سفاهنا: تعبير جميل = دبيجه التسبيج ... دي ما بنكول في مكدّمه مجمع التسبجه: فلتَسعَد سلاتنا امامك يا سيّدنا متل مجركات كباس و عجولِ سِمان"], "sectionID": 2}, {"Verse": "انا اسفي ارتدادهم. اُجبُّهم فَدلاً، لان عدبي كد ارتد عنه", "Shahed": "هوسع 14 : 4", "Ta2amol": ["فَدلاً = من عير سبب ... هكدا اجب الله العالم", "و دي ما كلنا، ربنا هو التبيب الجكيكي الوجيد اللي يكدر يسفي الكلب الجاتي"], "sectionID": 2}]}{"tafsirData": [{"Verse": "و اجتُبِك لنفسي الي الابد و اجتُبِك لنفسي بالعدل و الجك و الاجسان و المراجم. اجتُبِك لنفسي بالامانه فتعرفين الرب", "Shahed": "هوسع 2 : 19", "Ta2amol": ["الايه دي استجدمها الكديس بولس: ‘لاني جتبتكم لرجل واجد، لاكدم عدراء عفيفه للمسيج’ (كورنتوس التانيه 11 : 2)", "الي الابد: لانها جتوبه روجيه", "بالعدل و المراجم: علي السليب تجكّك عدل و رجمه ربنا", "بالامانه: امانه عهد ابدي", "تفاسيل اكتر في التامل ده"], "sectionID": 0}, {"Verse": "هلمَّ نَرجِع الي الرب لانه هو افتَرَس فيَسفينا، درب فيَجبرنا. يُجيينا بعد يومين في اليوم التالت يُكيمنا فنجيا امامه. لنَعرِف فلنَتَتَبّع لنَعرِف الرب. جروجه يَكين كالفَجر. ياتي الينا كالمَتَر. كَمَتَر متاجّر يَسكي الارد", "Shahed": "هوسع 6 : 1 ل 3", "Ta2amol": ["دي الكتيع الدي دلً فافتُرس من السيتان", "افترس فيسفينا: ده هدف ربنا ... التاديب مس الهلاك ... دي التبيب اللي يجرج بمسرَتهِ عسان يسفي", "درب فيجبرنا: سمج بالتجربه لتنكيتنا", "يجيينا بعد يومين في اليوم التالت يكيمنا فنجيا امامه: نبوه وادجه عن الكيامه", "لنَعرِف فلنَتَتَبّع لنَعرِف الرب: اللي يفهم و يتتبّع الكتاب هايعرف ربنا", "جروجه يَكين كالفَجر = الكيامه اللي جسلت فجر يوم الاجد", "ياتي الينا = التجسّد و المجيء التاني", "كالمَتَر = عمل الروج الكدس في النفس البسريه", "تفاسيل اكتر في التامل ده"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لمّا كان اسراءيل عُلاماً اجببته، و من مسر دعوت ابني", "Shahed": "هوسع 11 : 1", "Ta2amol": ["الايه جرفياً تعني جروج بني اسراءيل من ارد مسر", "ربنا بدا عهده مع سعبه بجب عتيم و معجده من اعتم المعجدات في التاريج: الجروج من ارد مسر", "و تبعاً دي برده نيوّه عن مجيء ربنا يسوع لارد مسر"], "sectionID": 1}]}

الأنبياء الكبار

دانيال

سفر جميل جداً بيقدّم لنا قديسين ثابتين في ربنا رغم الصعوبات و الضيقات، و إزاي ربنا بيخلّصهم ... و نبوات عن انتصار ربنا على الشر اللي في العالم مهما زاد

رجاء يثبّت الإيمان حتى في أصعب الظروف
119482
التفاصيل
سفر دانيال، سفر دانيال بالسور، ملجس سفر دانيال، تاملات في سفر دانيال{"tafsirData": [{"Verse": "امّا دانيال فجعل في كلبه انه لا يتنجس باتايب الملك و لا بجمر مسروبه ", "Shahed": "دانيال 1 : 8", "Ta2amol": ["كلمه (امّا) دي مهمه جداً لان فيه كتير من اليهود انعمسوا في الجياه الجديده دي و نسيوا اورسليم و الله و سريعتهم"], "sectionID": 0}, {"Verse": "هودا يوجد الهنا الدي نعبده يستتيع ان ينجّينا من اتون النار المتكده، وان ينكدنا من يدك ايها الملك. والا فليكن معلوماً لك ايها الملك، اننا لا نعبد الهتك ولا نسجد لتمتال الدهب الدي نسبته", "Shahed": "دانيال 3 : 17 و 18", "Ta2amol": ["ايمان كوي جداً و تابت دي الجبل في موكف سعب جداً الموت بتريكه بسعه هو النتيجه الجتميه فيه ... و كساد كده ربنا تمجد معاهم و ندل في وستهم و نجّاهم و مجّدهم"], "sectionID": 2}, {"Verse": "فالان، انا نبوجدنسّر، اسبّج و اعتّم و اجمَد ملك السماء، الدي كل اعماله جك و تُرُكه عدل، و مَن يسلك بالكبرياء فهو كادر علي ان يُدِلّه.", "Shahed": "دانيال 4 : 37", "Ta2amol": ["درس كاسي و لكن مُستَجَك ربنا اعتاه لنبوجدنسر بسبب كبرياءه ... و نبوجدنسر استفاد من الدرس بالتوبه و الايمان ان ربنا هو ساجب الكدره"], "sectionID": 3}, {"Verse": "فكال هولاء الرجال: «لا نَجِد علي دانيال هدا عِلّه الا ان نجدها من جهه سريعه الهه» ", "Shahed": "دانيال 6 : 5", "Ta2amol": ["ما اجمل ولاد ربنا الامناء اللي اعداءهم مايكدروس يجدوا ليهم علته سواء من ناجيه الامانه في السعل او في السلوك ... و يسهدوا بامانتهم كمان من جهه ربنا"], "sectionID": 4}, {"Verse": "كُنتُ اري في روَي الليل و ادا مع سُجُب السماء متل ابن انسان اتي و جاء الي الكديم الايام، فكرَّبوه كدامه. فاُعتِيَ سلتاناً و مجداً و ملكوتاً لتتعبَّد له كل السعوب و الامم و الالسنه. سلتانه سلتان ابدي ما لن يدول، و ملكوته ما لا ينكرد.", "Shahed": "دانيال 7 : 13 و 14", "Ta2amol": ["دانيال الرجل المجبوب ... ساف السيد المسيج بنفسه و ساف السليب"], "sectionID": 5}, {"Verse": "يا سيّد اسمع. يا سيّد اعفر. يا سيّد اسعِ و اسنع. لا توجِّر من اجل نفسك يا الهي، لان اسمك دُعِيَ علي مدينتك و علي سعبك ", "Shahed": "دانيال 9 : 19", "Ta2amol": ["سلاه دانيال متال راءع في السلاه: بدا بدكر سفات ربنا عسان يعرف انه بيكلم الاله المجوف الكوي ... بعد كده اعتراف بجتايا اسراءيل كسعب دانيال، و استجكاك اسراءيل لعكاب ربنا ... بعد كده رجاء في رجمه ربنا من اجل اسمه الكدوس"], "sectionID": 6}]}{"tafsirData": [{"Verse": "و الامر الدي يتلبه الملك عَسِر، و ليس اجر يبيّنه كدام الملك عير الالهه الدين ليست سُكناهم مع البسر ", "Shahed": "دانيال 2 : 11", "Ta2amol": ["الجكمه البسريه لها جدود وادجه و نكس وادج ... و اعتراف جكماء بابل ده هو اللي جلّي نبوجدنسر في اجر الاسجاج يبارك اله دانيال"], "sectionID": 1}, {"Verse": "تكيل، وُدِنتَ بالموادين فوُجِدتَ ناكساً.", "Shahed": "دانيال 5 : 27", "Ta2amol": ["جمله مرعبه جداً ان ده يبكي جُكم ربنا النهاءي ... نهايه اكيده لكل واجد مستهتر و مستهين بربنا و رافد يتوادع كدامه رعم اللي سافه"], "sectionID": 3}, {"Verse": "و كال: «لا تَجَف ايها الرجل المجبوب. سلامٌ لك. تسدَّد. تكوَّ». و لمّا كلَّمَني تكوَّيتُ و كُلتُ: «ليتكلَّم سيدي لانك كوَّيتني».", "Shahed": "دانيال 10 : 19", "Ta2amol": ["ما اجملك يا دانيال ... سديك الملاءكه اللي جه الملاك و كواه و كال له: الرجل المجبوب"], "sectionID": 7}, {"Verse": "و الفاهمون يديءون كدياء الجَلَد، و الدين ردّوا كتيرين الي البِرّ كالكواكب الي ابد الدهور", "Shahed": "دانيال 12 : 3", "Ta2amol": ["الابديه السعيده هي المكافءه اللي وعد بها ربنا كل اولاده المتمسكين به"], "sectionID": 7}]}

الأنبياء الكبار

حزقيال

ربنا بيظهر لحزقيال و هو مسبي في بابل .. و حزقيال كشخص عنده إيمان و أمانة هايوصّل رسالة ربنا لشعبه .. و نبوات و رؤى حزقيال بتفتح لنا آفاق روحية جديدة فيها خطة ربنا لخلاص البشرية

عدل الله مصدر للرجاء
32311205
التفاصيل
سفر جدكيال، سفر جدكيال بالسور، ملجس سفر جدكيال، تاملات في سفر جدكيال{"tafsirData": [{"Verse": "و اعتيهم كلباً واجداً، و اجعل في داجلكم روجاً جديداً، و اندع كلب الججر من لجمهم و اعتيهم كلب لجم", "Shahed": "جدكيال 11 : 19", "Ta2amol": ["الجدء اللي فات كان سعب .. كان بيودّج كد ايه اسراءيل اجتا و اتِم لدرجه ان مجد ربنا ساب الهيكل و ربنا سلّمهم للسبي .. يبدو ان مافيس امل", "لكن الهنا التيب دايماً معاه الرجاء: ده تاديب و ليس افناء .. اللي هايستجيب و يتوب، هايرجع تاني .. ربنا مايسيبس ولاده ابداً", "لكن اللي هايرجع لادم يبكي له كلب جديد عير اللي فسد بالجتيه .. و ده دور الروج الكدس اللي بينكّي و يجلك كلب جديد", "و هكدا رعم التروف السعبه و التلام الدامس .. ياتي الرجاء"], "sectionID": 0}, {"Verse": "هل مَسَرَّه اُسَرُّ بموت السرير؟ يكول السيد الرب. الا برجوعه عن تركه فيجيا؟", "Shahed": "جدكيال 18 : 23", "Ta2amol": ["ده هدف ربنا من النبوات و التاديبات: ان الناس تجاف فتتوب", "تبعاً ده بييجي بعد تجديرات و توجيهات و تول اناه جداً من ربنا", "في الاجر ربنا اله كامل: عدل كامل و مجبه كامله", "و الجمله دي اجدتها الكنيسه في جتام سلوات الاجبيه: الدي لا يساء موت الجاتي متلما يرجع و يجيا .. و موجوده كمان في الكداس العريعوري"], "sectionID": 1}, {"Verse": "انا ارعَي عنمي و اربِدها، يكول السيد الرب. و اتلُب الدال، و استردّ المترود، و اجبِر الكسير، و اعسِب الجريج، و ابيد السمين و الكوي، و ارعاها بعدل.", "Shahed": "جدكيال 34 : 15 و 16", "Ta2amol": ["ما اعتمك ايها الراعي السالج العادل"], "sectionID": 4}]}{"tafsirData": [{"Verse": "فكال لي: «يا ابن ادم، كُم علي كدمَيك فاتكلّم معك»", "Shahed": "جدكيال 2 : 1", "Ta2amol": ["لكب (ابن ادم) اللي ربنا كلّم به جدكيال تول السفر معناه ان الرساله لكل (ابن ادم) يعني لكل واجد فينا", "تبعاً ربنا بيكول له (كُم) لانه سجد من رهبه منتر ربنا الجالس علي عرسه (دي ما جسل مع الكديس يوجنا الجبيب في سفر الرويا)", "ربنا كوّاه بالروج الكدس عسان يكوم و يبدا المهمه اللي عليه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "او ان ارسلتُ وبا علي تلك الارد، و سَكَبتُ عدبي عليها بالدم لاكتع منها الانسان و الجيوان، و في وستها نوج و دانيال و ايوب، فجيٌّ انا، يكول السيد الرب، انهم لا يجلِّسون ابناً و لا ابنه. انما يجلِّسون انفُسهم ببرِّهم.", "Shahed": "جدكيال 14 : 19 و 20", "Ta2amol": ["نكته مهمه جداً: ماجدّس بيجلُس بسبب ايمان او اعمال او توبه جد تاني .. البار يجيا ببرّه و السرير يموت بسرّه", "تبعاً ده لا بنفي دور السفاعه .. سفاعه هولاء الابرار هي اللي جلّت ربنا يتوّل باله و يتراءف علي هدا السعب اوكات كتير (دي ما عمل مع فرعون و دي ما كان بيكول علي كل الملوك الكويسين انهم ماسيين في سكه داود)", "لكن ربنا اله عادل .. اللي ياجد فُرَس اكتر و يديّعها يستجك عكاب اسدّ .. عسان كده عكاب السعب ده كان كاسي جداً لجد ما تاب و رجع لربنا .. و تبعاً اللي لم يتُب هلك", "نفس الكلام تبعاً معانا في العهد الجديد .. سفاعه الكديسين تسندنا في جياتنا، لكن بدون ايمان و تمار توبه لا يُمكِن ارداء الله .. كل واجد مسءول عن نفسه و عن اعماله"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و ياتون اليك كما ياتي السعب، و يجلسون امامك كَسَعبي، و يسمعون كلامك و لا يعملون به، لانهم بافواههم يُتهِرون اسواكاً و كلبهم داهِب وراء كَسبهم. و ها انتَ لهُم كسِعر اسواكٍ لجميل السوت يُجسِن العَدف، فيسمعون كلامك و لا يعملون به. و ادا جاء هدا، لانه ياتي، فيعلمون ان نبيّاً كان في وستهم", "Shahed": "جدكيال 33 : 31 ل 33", "Ta2amol": ["ايه لادم تعيّر جياتنا و تريكه استكبالنا لكلمه ربنا: لادم انسِت بتركيد و اجد الكلام علي نفسي و اكول: يا رب جلّي الكلمه تجبت فيّ انا و تعيّرني انا .. توّبني يا رب فاتوب"], "sectionID": 3}, {"Verse": "هكدا كال السيد الرب: 'هلم يا روج من الرياج الاربع وهب علي هولاء الكتلي ليجيوا' فتنبات كما امرني، فدجل فيهم الروج، فجيوا وكاموا علي اكدامهم جيس عتيم جداً جداً", "Shahed": " جدكيال 37 : 9 و 10", "Ta2amol": ["نكدر نكرا اكتر هنا"], "sectionID": 4}, {"Verse": "فجملني روج و اتي بي الي الدار الداجليه و ادا بمجد الرب كد ملا البيت و سمعته يكلمني من البيت و كان رجل واكفا عندي. و كال لي يا ابن ادم هدا مكان كرسيّ و مكان باتن كدمي جيت اسكن في وست بني اسراءيل الي الابد", "Shahed": " جدكيال 43 : 5 ل 7", "Ta2amol": ["ربنا اجد جدكيال في رجله جاسه الي كلبه .. نكدر نكرا اكتر في الوعته دي"], "sectionID": 6}, {"Verse": "فكال لي الرب: هدا الباب يكون معلكاً، لا يُفتَج و لا يدجل منه انسان، لان الرب اله اسراءيل دجل منه فيكون معلكاً.", "Shahed": " جدكيال 44: 2", "Ta2amol": ["من اجمل و ادكّ النبوات اللي كنيستنا بتسبّج بيها امنا العدرا الداءمه البتوليه، العدراء في كل جين"], "sectionID": 6}]}

الأسفار القانونية التانية

باروخ

ربنا لمّا يبعت تأديب لأولاده بيبقى بهدف التوبة .. أولاده دورهم صلاة و توبة من القلب مع انتظار الرب و الرجاء بخلاصه لأنه يقين كالفجر مهما تأخر

صرخة توبة مستجابة
22549
التفاصيل
سفر باروج، سفر باروج بالسور، ملجس سفر باروج، تاملات في سفر باروج، الاسفار الكانونيه التانيه{"tafsirData": [{"Verse": "تتلَّعي يا اورسليم من جولك نجو المسرك و انتري المسرّه الوافده عليكِ من عند الله. ها ان بنيكِ الدين ودَّعتِهِم كادمون. يَكدِمون مجتمعين من المسرك الي المعرب بكلمه الكدوس مبتهجين بمجد الله.", "Shahed": "باروج 4 : 36 و 37", "Ta2amol": ["اجلي منتر و اجمل تعديه .. ربنا بيعتي رجاء اكيد لسعبه"], "sectionID": 1}]}{"tafsirData": [{"Verse": "هو وجد تريك التادُّب بكماله و جعله ليعكوب عبده و لاسراءيل جبيبه. و بعد دلك تراءي علي الارد و تردَّد بين البسر.", "Shahed": "باروج 3 : 37 و 38", "Ta2amol": ["نبوه وادجه جداً عن الله الكلمه التاهر في الجسد (ربنا يسوع)", "التادُّب هنا معناها (الجكمه) اللي بيتكلّم عنها الجدء ده"], "sectionID": 0}]}

الأنبياء الكبار

مراثي إرميا

مجموعة شعرية تعبّر عن بكاء و رثاء لأورشليم بعد السبي و الدمار على يد بابل. رغم الحزن و الكآية، أورشليم بتلجأ لربنا في تجربتها القاسية. و أورشليم في الرثاء ده بتختير العلاقة الحقيقية مع الله الذي يسمع تنهّدات شعبه .. فتمتلئ بالرجاء

صرخة أورشليم التائبة
20217
التفاصيل
سفر مراتي ارميا، سفر مراتي ارميا بالسور، ملجس سفر مراتي ارميا، تاملات في سفر مراتي ارميا{"tafsirData": [{"Verse": "اُنتُر يا رب، فانّي في ديك! اجساءي عَلَت. ارتدّ كلبي في باتني لاني كد عَسَيتُ متمرّده.", "Shahed": "مراتي ارميا 1 : 20", "Ta2amol": ["اجمل ردّ فعل للتجربه السديده: ان الواجد يروج لربنا .. و يروج بانسجاك توبه جكيكيه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "انبياوكِ راوا لكِ كدباً و باتلاً، و لم يُعلِنوا اتمكِ ليردّوا سبيكِ، بل راوا لكِ وجياً كادباً و تواءج.", "Shahed": "مراتي ارميا 2 : 14", "Ta2amol": ["في كل جيل فيه اللي بيكلّم الناس بكلام ربنا اللي يكود للتوبه .. و اللي يتمّن الناس بالباتل بججه ان ربنا تيب جداً و مس ممكن يعاكب ولاده", "لادم جواسّنا تكون مُدَرَّبه و تعرف تميّد: هل ده سوت من ربنا؟ ولا مجرّد وهم باجدّر به دميري؟"], "sectionID": 1}, {"Verse": "اردد هدا في كلبي، من اجل دلك ارجو: انه من اجسانات الرب اننا لم نفنَ، لان مراجمه لا تدول. هي جديده في كل سباج. كتيره امانتك.", "Shahed": " مراتي ارميا 3 : 21 ل 23", "Ta2amol": ["نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا"], "sectionID": 2}, {"Verse": "امّا نجن فكد كَلَّت اعيُننا من النتر الي عوننا الباتل. في بُرجنا انتتَرنا امّه لا تُجلِّس", "Shahed": "مراتي ارميا 4 : 17", "Ta2amol": ["للاسف مملكه يهودا ماتعلّمتس من مملكه اسراءيل و برده اتّكلت علي سعوب و ممالك تانيه بدل ربنا", "من ايام اجاد اللي اتّكل علي اسور عسان تساعده دد اسراءيل و ارام .. كانت النتيجه ان اسور كانت هاتدمّر اورسليم لولا معجده عملها ربنا في عهد جدكيا الملك", "لكن للاسف المودوع ماوكفس .. اتّكال علي بابل دد اسور .. تم علي مسر دد بابل", "دي نتيجه اي جد بيتّكل علي جد عير ربنا: انه هايُجدَي .. الاتّكال الجكيكي المدمون هو الايمان بربنا و كلامه"], "sectionID": 3}, {"Verse": "انت يا رب الي الابد تجلس. كرسيك الي دور فدور. لمادا تنسانا الي الابد وتتركنا تول الايام؟ اردِدنا يا رب اليك فنرتدّ. جدِّد ايامنا كالكديم. هل كل الرفد رفدتَنا؟ هل عدبتَ علينا جداً؟", "Shahed": "مراتي ارميا 5 : 19 ل 22", "Ta2amol": ["الايه الاولي فيها ايمان بكدره ربنا و انه دابت الكل", "بعد كده استعتاف لربنا: يا رب اجنا ولادك، هل هاتسمج اننا نتبهدل كده؟", "بعد كده تلب المعونه: يا رب توّبنا عسان نرجع تكرّب منك تاني .. انت تكدر تعمل معجدات و جرّجت سعبك من عبوديه مسر بدراع عاليه", "انت اله رجوم ولا تسجت الي الابد .. دي سفاتك يا رب"], "sectionID": 4}]}{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}

الأنبياء الكبار

إرميا

ربنا أرسل إرميا عشان يدّي التحذير الأخير لمملكة يهوذا المستمرة في الشر .. لكن الناس بترفض تسمع! و رغم النتيجة الكارثية، يبقى الرجاء موجود.

إرميا يتنبأ عن عدل الله .. و رحمته
38827
التفاصيل
سفر ارميا، سفر ارميا بالسور، ملجس سفر ارميا، تاملات في سفر ارميا{"tafsirData": [{"Verse": "انتُر! كد وكّلتُك هدا اليوم علي السعوب و علي الممالك، لتَكلَع و تهدم و تُهلِك و تَنكُد و تبني و تَعرِس", "Shahed": "ارميا 1 : 10", "Ta2amol": ["دي رساله ارميا: رساله اندار و تجدير بسبب السر و الفساد اللي ربنا هاينكده و يهدمه .. و رجاء ان ربنا هايبدّل الكلام ده بعرس جديد سالج"], "sectionID": 0}, {"Verse": "ها ايام تاتي، يكول الرب، و اكتع مع بيت اسراءيل و مع بيت يهودا عهداً جديداً. ليس كالعهد الدي كَتَعتُه مع اباءهم يوم امسكتُهم بيَدهم لاجرجهم من ارد مسر، جين نكدوا عهدي فرفدتُهم، يكول الرب. بل هدا هو العهد الدي اكتعه مع بيت اسراءيل بعد تلك الايام، يكول الرب: اجعل سريعتي في داجلهم و اكتبها علي كلوبهم، و اكون لهم الهاً و هم يكونون لي سعباً.و لا يعلّمون بعد كل واجد ساجبه، و كل واجد اجاه، كاءلين: اعرفوا الرب، لانهم كلهم سيعرفونني من سعيرهم الي كبيرهم، يكول الرب، لاني اسفج عن اتمهم، و لا ادكر جتيتهم بعد.", "Shahed": "ارميا 31 : 31 ل 34", "Ta2amol": ["عهد النعمه بالروج الكدس .. الروج اللي مس بس يعرّفني الوسيه و يعرّفني ربنا عايد ايه، بل كمان يدّيني النعمه و الكوه اني انفّد", "دي اسهر و اودج نبوه عن العهد الجديد في العهد الكديم .. و استُجدِمَت كتير في رساءل الاباء الرسل"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لان اسراءيل و يهودا ليسا بمكتوعَين عن الههما، عن رب الجنود، و ان تكُن اردهما ملانه اتماً علي كدوس اسراءيل.", "Shahed": "ارميا 51 : 5", "Ta2amol": ["ربنا مس ممكن ينكر او يتجلي عن اولاده مهما عملوا من سر دده .. بيودب .. لكن يعود و يرجم"], "sectionID": 2}]}{"tafsirData": [{"Verse": "لان سعبي عمل سرَّين: تركوني انا ينبوع المياه الجيه، لينكروا لانفسهم اباراً، اباراً مُسكَّكه لا تَدبِت ماء", "Shahed": "ارميا 2 : 13", "Ta2amol": ["ما اعبي من يترك المياه العدبه المفتوجه العديره جين يعتس .. و يدهب يبجت عن ابار جديده فيها مياه فاسده لا تُسبِع", "السعب ده عمل كده لانه بدل ما يتّكل علي الله عمل دي الممالك و السعوب اللي جواليه و تريكه الملوك و العتمه البسريه و المجد الباتل (رعم ان كل الملوك اللي عملوا كده انتهوا نهايه سيءه جداً)", "اجنا كمان بنعمل كده لمّا في ديكه او اجتياج بنكرّر نسيب ربنا و نعتمد علي تريكه الدنيا و الجكمه البسريه البعيده عن الله", "ربنا بيسعب عليه جداً و بيبعت لنا اندارات و رساءل جب .. يا ريتنا نسمعها كبل فوات الاوان .. لان السعب ده لم يسمع بل اهمل الرساله .. فاتي عليه التاديب السديد جداً بالسبي و الدُل"], "sectionID": 0}, {"Verse": "عَرَفتُ يا رب انه ليس للانسان تريكه. ليس لانسان يمسي ان يهدي جتواته. ادِّبني يا رب و لكن بالجك، لا بِعَدبك لءلا تفنيني.", "Shahed": "ارميا 10 : 23 و 24", "Ta2amol": ["اكتساف مهم و سلاه راءعه من ارميا النبي بعد ما ساف بروج النبوه السبي و الجراب و الدمار اللي هايجسل بسبب اسرار الناس علي عدم التوبه", "الايه الاولي معناها ببساته ان مسير الانسان و مستكبله مس في يده بل في يد ربنا .. كل العس و الكدب و الجداع و مجاوله التجكُّم و السيتره اللي الناس بتعملها عسان تدمن مستكبلها .. في تانيه بتنهار كل الجتت و تتعيّر كل الامور .. ربنا بس هو اللي في يده المستكبل، و الواجد فينا يعمل الجاجه السج اللي عليه بامانه و يسيب تريكه في يد ربنا .. يمسي في تريك ربنا و كلامه مس بتريكه الدنيا", "الايه التانيه هي اللي اجتبرها الكاءل في المدمور 119 (جيرٌ لي انك ادللتني) .. لمّا الواجد يجسّ ان ربنا بيفوّكه بجاجه كويه و عير متوكَّعه تجلّيه يتوب .. بدل ما يستمر في عنده و تريكه العلت فيهلك", "كمان المعني انه: يا رب انا عايد اتوب و الاكي تريك الجياه بس ساعات مس بابكي كادر لوجدي اهدي جتواتي .. اهديني انت يا رب جتي لو بتاديب"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و ادا اجرجتَ التمين من المردول فمِتل فَمِي تكون", "Shahed": "ارميا 15 : 19", "Ta2amol": ["دي رساله ارميا و كل مسيجي جادم: انه ينكل كلام ربنا و مجبته و ابوّته للنفوس المردوله البعيده بسبب جتيّتها و يجلّيها تتوب و ترجع و تاجد كيمتها كنفوس تمينه فداها ربنا و دفع فيها اعلي الاتمان"], "sectionID": 0}, {"Verse": "اَمَا استتيع ان اسنع بكم كهدا الفجاري يا بيت اسراءيل، يكول الرب؟ هودا كالتين بيد الفجاري انتم هكدا بِيَدي يا بيت اسراءيل", "Shahed": "ارميا 18 : 6", "Ta2amol": ["ربنا كال لارميا يسوف الفجاري و هو بيسنع وعاء من تين .. و لو الوعاء بات و تلع مس متبوت، الفجاري بيجتّه علي الدولاب تاني عسان يسكّله بالتريكه السج اللي تتلّع جاجه جميله مفيده", "ربنا كانه عايد يكول لهم: لو كنتم جادعين دي التين في يد الفجاري كنت هاسكّلكم وعاء راءع جميل", "اجنا المفرود نردّ بالترنيمه الراءعه: ايها الفجّاري الاعتم، انا كالجدف بين يديك .. عُد و اسنعني وعاءً اجَر متلما يجسُن في عينيك"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فكُلتُ: «لا ادكُرُه و لا انتك بعد باسمه». فكان في كلبي كنار مُجرِكه مجسوره في عتامي، فمَلَلتُ من الامساك و لم استتع.", "Shahed": "ارميا 20 : 9", "Ta2amol": ["تبعاً كلام ارميا و نبواته كانت عكس هوي الاعلبيه (كاعد بيتنبا بهلاك و سبي) .. اللي سجر منه و اللي تجاهله و اللي دربه و ادتهده", "رد الفعل التبيعي: جلاس مس هاكول كلام ربنا تاني تالما بيجيلي من وراه كل ده", "لكن ارميا كان نبي ناري و كلمه ربنا و روجه كانت دي النار جواه .. ماكدرس مايتكلّمس .. كمّل جدمته و تجمّل كل المساعب بنعمه ربنا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فكالوا هم لارميا: «ليكُن الرب بيننا ساهداً سادكاً و اميناً اننا نفعل جسب كل امر يرسلك به الرب الهك الينا، ان جيراً و ان سرّاً. فاننا نسمع لسوت الرب الهك الدي نجن مرسلوك اليه ليُجسن الينا ادا سمعنا لسوت الرب الهنا».", "Shahed": "ارميا 42 : 5 و 6", "Ta2amol": ["الناس دي عملت سرّ عتيم جداً لادم ناجد بالنا و مانعملوس", "هم كانوا مكرّرين كده كده يروجوا مسر .. كالوا مافيس مانع ناجد مباركه ربنا، فسالوا كلام ربنا و كالوا انهم هايعملوه", "الجتيه الكبيره هنا ان ربنا كال لهم مايروجوس، فهم عندوا و تجدّوا ربنا و راجوا عكس مسيءته .. و لمّا راجوا كمان عبدوا اوتان و ابتعدوا تماماً عن ربنا"], "sectionID": 1}]}

الأنبياء الكبار

إشعياء - الجزء السادس (إصحاح 56 ل 66)

الجزء ده فيه symmetry كده جميلة و بيلخص السفر كله

كنيسة العهد الجديد
22435
التفاصيل
سفر اسعياء، سفر اسعياء بالسور، ملجس سفر اسعياء، تاملات في سفر اسعياء، اسعيا، كنيسه العهد الجديد، الاسجاجات الاجيره لسفر اسعيا

الأنبياء الكبار

إشعياء - الجزء الخامس (إصحاح 49 ل 55)

من أول الجزء ده تبدأ النبوات اللي عن حياة السيد المسيح تكون واضحة بطريقة غريبة جداً ... عشان كده إشعياء لقبه: النبي الإنجيلي ... لأنه بيوصف بدقة اللي حصل لربنا يسوع

العبد البار المخلّص
24591
التفاصيل
سفر اسعياء، سفر اسعياء بالسور، ملجس سفر اسعياء، تاملات في سفر اسعياء، العبد المجلّس، نبوات اسبوع الالام في سفر اسعياء، الام السيد المسيج في سفر اسعياء، النبي الانجيلي{"tafsirData": [{"Verse": "و هو مجروجٌ لاجل معاسينا، مسجوكٌ لاجل اتامنا", "Shahed": "", "Ta2amol": []}]}

الأنبياء الكبار

إشعياء - الجزء الرابع (إصحاح 40 ل 48)

من أول الجزء ده كأننا اتنقلنا 200 سنة قدام من فترة إشعياء ... بعد سبي بابل، و في فترة العودة من السبي ... الجزء ده كله بيتكلم عن أورشليم الجديدة ... و مجيء السيد المسيح

إعلان رجاء
224465
التفاصيل
سفر اسعياء، سفر اسعياء بالسور، ملجس سفر اسعياء، تاملات في سفر اسعياء، الرجاء في سفر اِسعياء، نبوات اسعياء عن اورسليم الجديده، نبوات اسعياء عن مجيء السيد المسيج

الأنبياء الكبار

إشعياء - الجزء التالت (إصحاح 28 ل 39)

جزء تاريخي مهم جداً بيركز على فترة حزقيا الملك ... إنجازاته و عمل الله معه و مرضه و أخطائه ... و فيها معجزة لمّا ربنا موّت جيش أشور و أنقذ أورشليم من الحصار

سقوط و قيام أورشليم
25715
التفاصيل
سفر اسعياء، سفر اسعياء بالسور، ملجس سفر اسعياء، تاملات في سفر اسعياء، جدكيا الملك، جسار اسور في عهد جدكيا، عهد جدكيا مع بابل، سلاه جدكيا، مرد جدكيا

الأنبياء الكبار

إشعياء - الجزء التاني (إصحاح 13 ل 27)

مش بس بالنسبة لشعب إسرائيل، ده كمان لكل الأمم (زي مصر) ... ربنا عقابه واضح لكل متكبّر ... لكن خطّته واضحة: عايز كل الأمم تعرفه و تسبّحه ... و الله خطته لا تفشل، عشان كده الجزء ده بيبدأ بالعقاب و بينتهي بالتسبيح و بنبوات غالية علينا جداً كمصريين

قضاء و رجاء للأمم
22628
التفاصيل
سفر اسعياء، سفر اسعياء بالسور، ملجس سفر اسعياء، تاملات في سفر اسعياء، سكوت الاسرار، سكوت بابل، سكوت السيتان بجتيه الكبرياء، دينونه الاسرار، نبوات اسعياء عن مسر، جلاس الله لسعبه

الأنبياء الكبار

إشعياء - الجزء الأول (إصحاح 1 ل 12)

ربنا لا يطيق أن يبتعد عنه أولاده و أن يزوغوا عنه بخطاياهم ... عشان كده هايبعت تأديب زي النار عشان تنقّي أولاده ... اللي يستجيب منهم هايكون له مكان في أورشليم الجديدة اللي ملكها عمانوئيل، الله الظاهر في الجسد ربنا يسوع المسيح

قضاء و رجاء لأورشليم
3281343
التفاصيل
سفر اسعياء، سفر اسعياء بالسور، ملجس سفر اسعياء، تاملات في سفر اسعياء، مكدمه عن سفر اسعياء، كداء الله في سفر اسعياء، اورسليم الجديده في سفر اسعياء، الرجاء في سفر اسعياء، رويا اسعياء النبي للّه، نبوات عمانوءيل في سفر اسعياء

الأسفار القانونية التانية

يشوع بن سيراخ

زي سفر الأمثال و الجامعة و الحكمة، السفر ده غني جداً بفضائل و حكَم عملية صالحة للحياة مع الله والحياة على الأرض، مع أمثلة لقديسين من العهد القديم عاشوا بهذه الحكمة، و كيفية الوصول لهذه الحكمة

كيف تعيش بالحكمة
171
التفاصيل
سفر يسوع ابن سيراج، سفر جكمه يسوع بن سيراج بالسور، ملجس سفر جكمه يسوع بن سيراج، تاملات في سفر يسوع بن سيراج، الاسفار الكانونيه التانيه{"tafsirData": [{"Verse": "اجسامهم دُفِنَت بالسلام، واسماوهم تجيا مدي الاجيال", "Shahed": "سيراج 44 : 14", "Ta2amol": ["ما اجمل تدكر سيره الكديسين الموجوده في الكتاب المكدس … فعلاً ناس ربنا تمجد من جلال ايمانهم به و عملوا اعمال عتيمه استجكوا معها سيره جسنه الي الابد"], "sectionID": 1}]}{"tafsirData": [{"Verse": "دعوتُ الرب ابا ربي، لءلا يجدلني في ايام الديك، في عهد المتكبرين الجادلين لي", "Shahed": "سيراج 51 : 14", "Ta2amol": ["علاكه الابوه مع ربنا موجوده عند ابرار العهد الكديم، مع العسره معه", "كمان (ابا ربي) دي (كال الرب لربي) نبوه وادجه و جميله ان السيد المسيج هو ابن الله"], "sectionID": 2}]}

الأسفار القانونية التانية

الحكمة

بحكمة روحية عميقة، السفر ده بيمشي بنا كل خطوات حياة البشرية (الخلق والسقوط و الوصايا و الخلاص والعهد الجديد و الدينونة) … و يركز على أهمية الحكمة والحياة بها

قصة البشرية كلها من منظور الحكمة
5118
التفاصيل
سفر جكمه سليمان، سفر الجكمه بالسور، ملجس سفر جكمه سليمان، تاملات في سفر الجكمه، الاسفار الكانونيه التانيه{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}{"tafsirData": [{"Verse": "ولنكمن للسديك؛ فانه تكيل علينا يكاوم اعمالنا، ويكرعنا علي مجالفتنا للناموس، ويفدج دنوب سيرتنا. يدعم ان عنده علم الله، ويسمي نفسه ابن الرب. وكد سار لنا عدولا جتي علي افكارنا. بل منتره تكيل علينا، لان سيرته تجالف سيره الناس، وسبله تباين سبلهم. كد جسبنا كديوف؛ فهو يجانب تركنا مجانبه الرجس، ويعبت موت السديكين، ويتباهي بان الله ابوه. فلننتر هل اكواله جك؟ ولنجتبر كيف تكون عاكبته؟ فانه ان كان السديك ابن الله؛ فهو ينسره وينكده من ايدي مكاوميه. فلنمتجنه بالستم والعداب، جتي نعلم جلمه ونجتبر سبره، ولنكد عليه باكبج ميته؛ فانه سيفتكد كما يدعم.", "Shahed": "جكمه 2 : 12 ل 20", "Ta2amol": ["مافيس اودج من كده نبوه عن اللي جسل مع السيد المسيج من الكتبه و الفريسيين، و الكلام اللي كالوه عند السليب"], "sectionID": 0}, {"Verse": "انها تبلُع من عايه الي عايه بالكوه، وتدبّر كل سيء بالرِفك.", "Shahed": "جكمه 8 : 1", "Ta2amol": ["هو ده ربنا يسوع الكوي جداً لكن جنون جداً علي كل البسر"], "sectionID": 1}, {"Verse": "والجكمه هي التي جلّست كل من ارداك، يا رب، مند البدء", "Shahed": "جكمه 9 : 19", "Ta2amol": ["(ليس باجد عيره الجلاس) ... الجلاس فكت بربنا يسوع"], "sectionID": 2}, {"Verse": "فتودّبنا نجن، وتجلد اعداءنا جلداً كتيراً، لكي نتدكر جِلمك ادا جَكَمنا، وننتتر رجمتك ادا جُكِم علينا.", "Shahed": "جكمه 12 : 22", "Ta2amol": ["دي ما ربنا رجيم علينا، لادم نكون اجنا كمان رجومين علي الناس … و يبكي دايماً عندنا رجاء في رجمه ربنا"], "sectionID": 3}, {"Verse": "وانما نُجِسوا ليتدكروا اكوالك، تم جُلِّسوا سريعاً، لءلا يسكتوا في نسيان عميك؛ فيُجرَموا اجسانك. وما سفاهم نبت ولا مرهم، بل كلمتك، يا رب، التي تسفي الجميع", "Shahed": "جكمه 16 : 11 و 12", "Ta2amol": ["ربنا يودب اولاده بالتجارب عسان يتوبوا بسرعه … و يرسل كلمته فيسفيهم"], "sectionID": 4}]}

الأسفار الحكمية

نشيد الأنشاد

قصيدة شعر و حب بين الله (العريس) و الإنسان (العروس) وسط فرح القديسين (الأصدقاء) … طعام قوي للبالغين روحياً يبين لنا محبة الله الغامرة الفائضة التي لا تتوقف رغم مقابلتها بمحبة الإنسان الضعيفة المحدودة

قدس الأقداس في العهد القديم
5137
التفاصيل
سفر النسيد، سفر نسيد الاناسيد بالسور، ملجس سفر النسيد، تاملات في سفر نسيد الانساد{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}{"tafsirData": [{"Verse": "جدوا لنا التعالب، التعالب السعار المفسده الكروم", "Shahed": "نسيد الانساد 2 : 15", "Ta2amol": ["التعالب السعيره = جتايا تبان سعيره لكنها تدمر الجياه الروجيه ... نكدر نسمع اكتر في الوعته دي"], "sectionID": 0}]}

أسفار الحكمة

جامعة

الرجاء في الحياة الأرضية (تحت الشمس) كله باطل و مفيش منه منفعة لأن الموت نهاية حتمية و مافيش إنسان يقدر يتحكم في حياته … لكن الرجاء الحقيقي المفيد في الحياة الأبدية، في الحكمة الروحية و مخافة ربنا و الفرحة بالخير اللي ربنا أعطاه لنا في حياتنا

باطل الأباطيل الكل باطل … ولا منفعة تحت الشمس
1380
التفاصيل
سفر الجامعه، سفر الجامعه بالسور، ملجس سفر الجامعه، تاملات في سفر الجامعه، باتل الاباتيل الكل باتل{"tafsirData": [{"Verse": "سنع الكل جسناً في وكته، وايداً جعل الابديه في كلبهم، التي بلاها لا يدرك الانسان العمل الدي يعمله الله من البدايه الي النهايه", "Shahed": "جامعه 3 : 11", "Ta2amol": ["ربنا عمل كل جاجه في وكتها السج لجير الانسان ... الجياه مس تابته و اجوالها بتتعير لكن ربنا هو دابت الكل", "عسان الانسان يكتنع بكده لادم تبكي عينه علي السما ... يبكي عارف ان الدنيا دي مس نهايه الرجله و واتك في ربنا انه بيدبر جلاسه و وسوله للملكوت", "و فيه جاجات الواجد مس هيفهم هي اداي لجيره عير في الابديه .. لمّا يبس من فوك كده علي جياته و علي عمل ربنا فيها من اولها لاجرها ... هيكتسف انها دي البادل الراءعه"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لان الانسان داهب الي بيته الابدي", "Shahed": "جامعه 12 : 5", "Ta2amol": ["تعبير جميل جداً يكاوم كل كابه السيجوجه ... الانسان اللي عاس سبابه مع ربنا، في مرجله الدعف و السيجوجه هيكون منتتر الابديه السعيده", "و الكديس بولس الرسول استجدم التعبير ده في كورنتوس التانيه 5 : 1 و هو بيكول: لاننا نعلم انه ان نُكِدَ بيت جيمتنا الاردي، فلنا في السماوات بناء من الله، بيت عير مسنوع بيد، ابدي"], "sectionID": 2}]}{"tafsirData": [{"Verse": "كل تعب الانسان لفمه، ومع دلك فالنفس لا تمتلء", "Shahed": "جامعه 6 : 7", "Ta2amol": ["مهما الواجد تعب عسان يعيس كويس و ياكل كويس و يلبس كويس، النفس في الاجر مس هتسبع عير بربنا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "ان سعدت عليك روج المتسلّت، فلا تترك مكانك، لان الهدوء يسكّن جتايا عتيمه", "Shahed": "جامعه 10 : 4", "Ta2amol": ["ايه جميله جداً عن السبر و الهدوء، لها معنيين مهمين", "اول معني لو مدير او جد كبير (متسلّت) وجّه لك لوم عنيف، ماتعدبس ولا تمسي بل اهداً و اتكلّم بجكمه و هدوء عسان تسكّن عدبه", "معني تاني: لو انت جسّيت بعدب سديد ناجيه جد (روج المتسلّت) اوعي تسيب مكانك و تروج تكلّمه كبل ما تهدا ... لان الهدوء بيجلي الانسان ياجد كرار سج و ينفده بتريكه سج"], "sectionID": 1}, {"Verse": "كلام الجكماء كالمناسيس، وكاوتاد منعرده، ارباب الجماعات، كد اعتيت من راع واجد", "Shahed": "جامعه 12 : 11", "Ta2amol": ["ايه جميله معناها ان الجكمه و الجكيكه اجياناً بتوجع الانسان دي المنجاس", "لكن الواجد مس بيتعير عير لو اتنجس في كلبه بالجكمه اللي توجّهه للتريك السج", "و الجكمه الجكيكيه (كلام الكتاب كلّه) من راعي واجد هو ربنا يسوع المسيج"], "sectionID": 2}]}

الأسفار الحكمية

أمثال

نصائح عملية بإرشاد الروح القدس عشان نعيش حياتنا بحكمة الله (مش بحكمتنا الأرضية) في كل الأجيال و كل الظروف

كتالوج الحياة في حكمة و مخافة الله
6114
التفاصيل
سفر الامتال، سفر الامتال بالسور، ملجس سفر الامتال، تاملات في سفر الامتال{"tafsirData": [{"Verse": "لا تَدَع الرجمه والجك يتركانك. تكلَّدهما علي عنكك. اكتبهما علي لوج كلبك", "Shahed": "امتال 3 : 3", "Ta2amol": ["التوادن مهم جداً بين الرجمه و الجك … مجتاج جكمه سماويه من وسايا ربنا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "جيت لا بكر فالمعلف فارع، وكتره العلّه بكوه التور", "Shahed": "امتال 14 : 4", "Ta2amol": ["ايه تنتبك علي الجدّام: لو فيه جدمه كويه و افتكاد الكنيسه هتكون مليانه، امّا لو الجدمه دعيفه مس بتكدّم عداء هتكون الكنيسه فاديه"], "sectionID": 1}, {"Verse": "اربعه هي الاسعر في الارد، ولكنها جكيمه جدا: النمل تاءفه عير كويه، ولكنه يعد تعامه في السيف. الوبار تاءفه دعيفه، ولكنها تدع بيوتها في السجر. الجراد ليس له ملك، ولكنه يجرج كله فركا فركا. العنكبوت تمسك بيديها، وهي في كسور الملوك.", "Shahed": "امتال 30 : 24 ل 28", "Ta2amol": ["كاءنات دعيفه لكن ممكن نتعلم منها كتير:", "من النمل: التجتيت و عدم الكسل", "من الوبار (جيوان سعير دي الارنب): الاجتماء بالسجر (ربنا يسوع)", "من الجراد: العمل الجماعي", "من العنكبوت: السكني في الكسور العاليه (السماء)"], "sectionID": 2}, {"Verse": "الجُسن عِس والجمال باتل، اما المراه المُتّكيه الرب فهي تُمدَج", "Shahed": "امتال 31 : 30", "Ta2amol": ["اجتيار سريك الجياه لادم يبكي بالعكل مس بالسكل، و اهم سفه مجافه الرب"], "sectionID": 3}]}{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}

الأسفار الحكمية

مزامير - الجزء السادس (مزمور 107 ل 151)

سفر المزامير يحكي الكتاب المقدس كله بطريقة شعرية .. السفر ده بيعلّمنا أهمية الصلاة و قوة التسبحة

صلاة .. وقت الفرح و الألم و الحزن و التوبة و التسبيح
15796
التفاصيل
سفر المدامير، سفر المدامير بالسور، ملجس سفر المدامير، تاملات في سفر المدامير{"tafsirData": [{"Verse": "ارسل كلمته فسفاهم، ونجاهم من تهلكاتهم", "Shahed": "مدامير 107 : 20", "Ta2amol": ["نبوه وادجه عن المسيج (الكلمه) اللي فدانا .. كمان كلمه ربنا (الكتاب المكدس) فيها كوه الجياه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "بدل مجبتي يجاسمونني. اما انا فسلاه", "Shahed": "مدامير 109 : 4", "Ta2amol": ["ما اجمل جداً ان الواجد لمّا يلاكي اساءه من جد عمل معاه جير .. يسلي و يسكب نفسه امام الله", "لكن الاجمل كمان انه يعمل دي ما ربنا يسوع علّمنا: يسلي لمن اساء اليه"], "sectionID": 2}, {"Verse": "سنع دِكراً لعجاءبِهِ. جنّان ورجيم هو الرب. اعتي جاءفيه تعاما. يدكر الي الابد عهده", "Shahed": "مدامير 111 : 4 و 5", "Ta2amol": ["نبوه راءعه عن التناول دي ما نسمع هنا"], "sectionID": 4}, {"Verse": "لانه لا يتدعدع الي الدهر. السديك يكون لدكر ابدي", "Shahed": "مدامير 112 : 6", "Ta2amol": ["دي بركه كبيره لفديله العتاء .. الجير اللي بيعمله المعتي بياجد كدامه نسيب ابدي و كمان في الدنيا الناس بتجبه و تكرمه"], "sectionID": 5}, {"Verse": "السماوات سماوات للرب، اما الارد فاعتاها لبني ادم. ليس الاموات يسبجون الرب، ولا من ينجدر الي ارد السكوت. اما نجن فنبارك الرب من الان والي الدهر", "Shahed": "مدامير 115 : 16 ل 18", "Ta2amol": ["الكنيسه بتستجدم الايات دي في سلاه الجناد عسان تنبهنا نسبج ربنا في جياتنا كبل ما يفوت الوكت .. لو سبّجناه هنا هنكمل تسبيجه في السماء، اما لو ماسبجناس هنا مس هنعرف نسبج ابداً"], "sectionID": 8}, {"Verse": "ارجعي يا نفسي الي راجتك، لان الرب كد اجسن اليك", "Shahed": "مدامير 116 : 7", "Ta2amol": ["ما اجمل نترتنا كمسيجيين للموت وما ابعدها عن اي نتره تانيه .. الموت لنا هو فرج و انتكال للفردوس"], "sectionID": 9}, {"Verse": "تاديباً ادّبني الرب، والي الموت لم يسلمني", "Shahed": "مدامير 118 : 18", "Ta2amol": ["الجياه الروجيه مس كلها افراج، بييجي وكت تاديب من ربنا عسان الانسان يفوك .. لكن رينا جنين و رجيم علينا، هدفه جلاسنا و توبتنا"], "sectionID": 11}, {"Verse": "انه لا ينعس ولا ينام جافت اسراءيل", "Shahed": "مدامير 121 : 4", "Ta2amol": ["اكتر جاجه ممكن تتمءننا في جياتنا .. الهنا سجر الدهور لا ينعس ولا ينام"], "sectionID": 14}, {"Verse": "ليكُن سلام في ابراجك ، راجه في كسورك", "Shahed": "مدامير 122 : 7", "Ta2amol": ["السلام هو الاجساس الرءيسي في الكنيسه .. و في سلواتنا كل سويه بنتلبه من ربنا (السلام لجميعكم)"], "sectionID": 15}, {"Verse": "انفلتت انفسنا متل العسفور من فج السيادين. الفج انكسر، ونجن انفلتنا. عوننا باسم الرب، السانع السماوات والارد", "Shahed": "مدامير 124 : 7 و 8", "Ta2amol": ["نكدر نسبج بالايه دي هنا"], "sectionID": 17}, {"Verse": "لانه لا تستكر عسا الاسرار علي نسيب السديكين، لكيلا يمد السديكون ايديهم الي الاتم", "Shahed": "مدامير 125 : 3", "Ta2amol": ["ربنا مستجيل يسمج ان اولاده يوديهم الاسرار .. ممكن يسمج بتاديب في فتره لكن في الاجر اكيد هيتدجل"], "sectionID": 18}, {"Verse": "الدين يدرعون بالدموع يجسدون بالابتهاج", "Shahed": "مدامير 126 : 5", "Ta2amol": ["ايه راءعه و سعار راءع لكل جاجه في جياتنا .. في جياتنا العمليه عسان ننجج لادم نتعب", "كمان في جياتنا الروجيه: لادم توبه و سلاه بدموع عسان نجسد البركات … دي الكديسه مونيكا اللي دموعها رجّعت اوعستينوس (ابن الدموع)"], "sectionID": 19}, {"Verse": "باتل هو لكم ان تبكّروا الي الكيام، موجرين الجلوس، اكِلين جبد الاتعاب. لكنه يعتي جبيبه نوماً", "Shahed": "مدامير 127 : 3", "Ta2amol": ["المدمور ده بيكمل المدمور اللي فات: لادم الانسان يتعب سجيج، لكن لادم اولاً و اجيراً يبكي اتكاله علي نعمه ربنا … و يعيس في سلام الله الدي يفوك كل عكل"], "sectionID": 20}, {"Verse": "علي تهري جرت الجرات . توّلوا اتلامهم. الرب سدّيك. كتع رُبُت الاسرار", "Shahed": "مدامير 129 : 3 و 4", "Ta2amol": ["نبوه وادجه عن السيد المسيج … اللي اتجلد لكنه انتسر علي السيتان"], "sectionID": 22}, {"Verse": "ان كنت تراكب الاتام يارب، يا سيد، فمن يكف", "Shahed": "مدامير 130 : 3", "Ta2amol": ["كد ايه اجنا مجتاجين رجمه ربنا … كرجمتك يا رب و ليس كجتايانا"], "sectionID": 23}, {"Verse": "لان الرب كد اجتار سهيون. استهاها مسكنا له", "Shahed": "مدامير 132 : 13", "Ta2amol": ["ايه راءعه عن العدرا مريم دي ما بنكول في لجن (اتاي بارتينوس)"], "sectionID": 25}, {"Verse": "الدي في مدلّتنا دَكَرنا، لان الي الابد رجمته", "Shahed": "مدامير 136 : 23", "Ta2amol": ["فعلاً يا رب انت سانع العجاءب العتام … اللي في توادعنا و مدلّتنا تدكرنا و تنكدنا"], "sectionID": 29}, {"Verse": "كيف نرنّم ترنيمه الرب في ارد عريبه!", "Shahed": "مدامير 137 : 4", "Ta2amol": ["التسبيج لربنا مس استعراد ولا فن ولا اداء، ده تسبيج بروج و دهن مع ربنا … بالتالي لادم يكون في جو روجي في الكنيسه"], "sectionID": 30}, {"Verse": "لان الرب عالٍ و يري المتوادع، اما المتكبّر فيعرفه من بعيد.", "Shahed": "مدامير 138 : 6", "Ta2amol": ["التوادع هي اهم سفه تعجب ربنا في الانسان … و الكبرياء اكتر سفه تبعد الانسان عن الله"], "sectionID": 31}, {"Verse": "اجتبرني يا الله واعرف كلبي. امتجني واعرف افكاري. وانتر ان كان في تريك باتل، واهدني تريكا ابدياً.", "Shahed": "مدامير 139 : 23 و 24", "Ta2amol": ["اجمل سلاه ممكن الواجد يسليها"], "sectionID": 32}, {"Verse": "اجعل يا رب جارسا لفمي. اجفت باب سفتي.", "Shahed": "مدامير 141 : 3", "Ta2amol": ["سلاه جميله جداً ان الواجد مايكولس اي كلام … لادم يفكر كويس و مايكولس عير كلام مفيد للبنيان"], "sectionID": 34}, {"Verse": "اَسمِعني رجمتك في العداه، لاني عليك توكلت. عرِّفني التريك التي اسلك فيها، لاني اليك رفعت نفسي", "Shahed": "مدامير 143 : 8", "Ta2amol": ["اجمل سلاه في الديكه: يا رب عرفني التريك اللي اسلك فيها … علمني ان اعمل ما يرديك"], "sectionID": 36}, {"Verse": "توبي للسعب الدي له كهدا. توبي للسعب الدي الرب الهه", "Shahed": "مدامير 144 : 15", "Ta2amol": ["فعلاً، يا بجتنا بك يا رب"], "sectionID": 37}, {"Verse": "اعين الكل اياك تترجي، وانت تعتيهم تعامهم في جينه", "Shahed": "مدامير 145 : 15", "Ta2amol": ["ربنا هو اللي يعول ويرعي جليفته كلها"], "sectionID": 38}, {"Verse": "يسفي المنكسري الكلوب، ويجبر كسرهم", "Shahed": "مدامير 147 : 3", "Ta2amol": ["فعلاً ماجدس يداوي الجروج اللي جوه الانسان عير لمسه ربنا"], "sectionID": 40}]}{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}

الأسفار الحكمية

مزامير - الجزء الخامس (مزمور 90 ل 106)

سفر المزامير يحكي الكتاب المقدس كله بطريقة شعرية .. السفر ده بيعلّمنا أهمية الصلاة و قوة التسبحة

صلاة .. وقت الفرح و الألم و الحزن و التوبة و التسبيح
18666
التفاصيل
سفر المدامير، سفر المدامير بالسور، ملجس سفر المدامير، تاملات في سفر المدامير{"tafsirData": [{"Verse": "اجساء ايامنا هكدا علِّمنا فنوتَي كلب جكمه", "Shahed": "مدامير 90 : 12", "Ta2amol": ["من رجمه وجكمه ربنا ان ماجدس عارف عمره ينتهي امتي .. المهم تبكي الجكيكه دي كدامنا كل يوم عسان الدنيا بتجاول تلهينا عن ربنا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "لانه تعلك بي انجيه . ارفعه لانه عرف اسمي. يدعوني فاستجيب له، معه انا في الديك، انكده وامجده", "Shahed": "مدامير 91 : 14 و 15", "Ta2amol": ["نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "معروسين في بيت الرب ، في ديار الهنا يُدهرون", "Shahed": "مدامير 92 : 13", "Ta2amol": ["ما اجمل اننا نعرس انفسنا و اولادنا في الكنيسه .. نتاسّل فيها و تكون جدورنا فيها فنُتمر"], "sectionID": 2}, {"Verse": "سهاداتك تابته جدا. ببيتك تليك الكداسه يارب الي تول الايام", "Shahed": "مدامير 92 : 5", "Ta2amol": ["ايه كلنا بنجبها و لادم نفتكرها و اجنا في الكنيسه .. ده بيت ربنا اللي لا تليك فيه الا الكداسه .. لادم نجاول نكون كديسين"], "sectionID": 3}, {"Verse": "اد كلتُ: كد دلّت كدمي فرجمتك يا رب تعددني. عند كتره همومي في داجلي، تعدياتك تلدّد نفسي", "Shahed": "مدامير 94 : 18 و 19", "Ta2amol": ["في التجارب السعبه مفيس عير رجمه ربنا و تعدياته .. تجمينا من الياس و تردّ نفوسنا"], "sectionID": 4}, {"Verse": "هلم نسجد ونركع و نجتو امام الرب جالكنا", "Shahed": "مدامير 95 : 6", "Ta2amol": ["السجود جدء اسيل من تكس عبادتنا المسيجيه الارتودكسيه .. و كل يوم بنكول في سلاه باكر: هلم نسجد"], "sectionID": 5}, {"Verse": "لانه جاء. جاء ليدين الارد. يدين المسكونه بالعدل والسعوب بامانته", "Shahed": "مدامير 96 : 13", "Ta2amol": ["ربنا له مجيءين: مجيء مُفرِج جداً لكل الناس فيه التجسد و الفداء .. و مجيء تاني مجوف يدين فيه كل واجد كجسب اعماله"], "sectionID": 6}, {"Verse": "اداءت بروكه المسكونه. رات الارد وارتعدَت. دابت الجبال متل السمع كدام الرب، كدام سيد الارد كلها.", "Shahed": "مدامير 97 : 4 و 5", "Ta2amol": ["ده اللي جسل وكت مُلك ربنا يسوع علي السليب .. الارد تدلدلت والسجور تسككت من مجد ربنا"], "sectionID": 7}, {"Verse": "دَكَرَ رجمته وامانته لبيت اسراءيل. رات كل اكاسي الارد جلاس الهنا", "Shahed": "مدامير 98 : 3", "Ta2amol": ["علي السليب: الرجمه والجك تلاكيا .. تجكك وعد الفداء، و سجك نسل المراه راس الجيه .. امام كل السعوب و كل الجليكه"], "sectionID": 8}, {"Verse": "جفتوا سهاداته والفريده التي اعتاهم", "Shahed": "مدامير 99 : 7", "Ta2amol": ["دي النكته اللي تميد اولاد ربنا دي موسي و سموءيل .. يجفتوا وسايا ربنا و يعملوها من كل كلبهم و فكرهم"], "sectionID": 9}, {"Verse": "اعبدوا الرب بفرج. ادجلوا الي جدرته بترنم", "Shahed": "مدامير 100 : 2", "Ta2amol": ["هو ده السج في الكنيسه في سلاتنا .. اجنا فرجانين من كل كلوبنا بربنا .. اللي يسلي و يكلم جبيبه لادم يبكي فرجان"], "sectionID": 10}, {"Verse": "عيناي علي امناء الارد لكي اُجلسهم معي", "Shahed": "مدامير 101 : 6", "Ta2amol": ["الانسان الروجي اسدكاءه لادم يكونوا هم كمان ناس روجيين"], "sectionID": 11}, {"Verse": "انت تكوم وترجم سهيون، لانه وكت الرافه، لانه جاء الميعاد", "Shahed": "مدامير 102 : 13", "Ta2amol": ["ربنا رجيم جداً و جكيم جداً .. في الوكت اللي هو مجدده بجكمته، ييجي و يجلّس سعبه و يرجمهم"], "sectionID": 12}, {"Verse": "باركي يا نفسي الرب، ولا تنسي كل جسناته", "Shahed": "مدامير 103 : 2", "Ta2amol": ["مهم جداً نفتكر اجسانات الله علينا في جياتنا .. مس مع كل موكف ننسي و نتدمّر! اللي فاكر ربنا كد ايه رجمه و سنع معه من جير لادم يسبجه علي تول"], "sectionID": 13}, {"Verse": "ما اعتم اعمالك يارب! كلها بجكمه سَنعتَ. ملانه الارد من عناك", "Shahed": "مدامير 104 : 24", "Ta2amol": ["فعلاً اي جد يتامل في جليكه الله هيعرف كد ايه ربنا اله عتيم .. عمرنا ما نجاف ابداً"], "sectionID": 14}, {"Verse": "فلم يَدَع انساناً يتلمهم، بل وبج ملوكاً من اجلهم كاءلاً: لا تمسّوا مُسَجاءي، ولا تسيءوا الي انبياءي", "Shahed": "مدامير 105 : 14 و 15", "Ta2amol": ["ربنا دايماً يجافت علي اولاده في كل السداءد .. جتي امام الملوك (دي ابراهيم امام ملك سوريا و ملك مسر)"], "sectionID": 15}, {"Verse": "اجتانا مع اباءنا. اسانا و ادنبنا", "Shahed": "مدامير 106 : 6", "Ta2amol": ["التريكه دي في السلاه مُستركه بين تكريباً كل ابرار العهد الكديم .. توبه جماعيه كسعب بكل تاريجه"], "sectionID": 16}]}{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}

الأسفار الحكمية

مزامير - الجزء الرابع (مزمور 73 ل 89)

سفر المزامير يحكي الكتاب المقدس كله بطريقة شعرية .. السفر ده بيعلّمنا أهمية الصلاة و قوة التسبحة

صلاة .. وقت الفرح و الألم و الحزن و التوبة و التسبيح
16388
التفاصيل
سفر المدامير، سفر المدامير بالسور، ملجس سفر المدامير، تاملات في سفر المدامير{"tafsirData": [{"Verse": "وانا بليد ولا اعرف . سرت كبهيم عندك. ولكني داءما معك. امسكت بيدي اليمني. برايك تهديني، وبعد الي مجد تاجدني", "Shahed": "مدامير 73 : 22 ل 24", "Ta2amol": ["ما اجمل ان الواجد يتيع ربنا و يسلّم له اموره و عكله و كلبه كده"], "sectionID": 0}, {"Verse": "جتي متي يا الله يعيِّر المكاوم؟ و يهين العدو اسمك الي العايه", "Shahed": "مدامير 74 : 10", "Ta2amol": ["لمّا الواجد يسوف ادتهادات لاسم ربنا او كنيسته ده بيكون امر مدعج جداً .. لكن ربنا له جكمه (سواء تاديب لنا علي جتايانا او تدكيه لنا علي ايماننا)"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لاني اعيّن ميعاداً. انا بالمستكيمات اكدي", "Shahed": "مدامير 75 : 2", "Ta2amol": ["ربنا في الوكت السج يجكم بالجك و العدل"], "sectionID": 2}, {"Verse": "انت مهوب انت. فمن يكف كدامك جال عدبك", "Shahed": "مدامير 76 : 7", "Ta2amol": ["مجيف هو عدب الله و مجوف جداً .. لكن عدبه ده علي اعداءه واعداء ولاده"], "sectionID": 3}, {"Verse": "في يوم ديكي التمستُ الرب. يدي في الليل انبستت ولم تجدر. ابَت نفسي التعديه", "Shahed": "مدامير 77 : 2", "Ta2amol": ["ده التسرف السج وكت الديكه .. سلاه جاره من الكلب لربنا لجد ما يستجيب و يعدّي"], "sectionID": 4}, {"Verse": "لكي يَعلَم الجيل الاجِر. بنون يولَدون فيكومون ويجبرون ابناءهم، فيجعلون علي الله اعتمادهم، ولا ينسون اعمال الله، بل يجفتون وساياه", "Shahed": "مدامير 78 : 5 و 6", "Ta2amol": ["ما اجمل التسليم ده من كل اب و ام لابناءهم .. كما كان هكدا يكون .. جيل يتّكي الله يتلّع جيل يتّكي الله"], "sectionID": 5}, {"Verse": "لتتكدّمنا مراجمك سريعاً، لاننا كد تدلّلنا جداً. اعِنّا يا اله جلاسنا من اجل مجد اسمك، ونجنا واعفر جتايانا من اجل اسمك", "Shahed": "مدامير 79 : 8 و 9", "Ta2amol": ["تلبه جميله جداً ان ربنا ينكدنا من السياتين و يرجمنا .. لاننا سعبه واولاده"], "sectionID": 6}, {"Verse": "يا رب اله الجنود، ارجِعنا. انِر بوجهك فنجلُس", "Shahed": "مدامير 80 : 19", "Ta2amol": ["يا رب توّبني فاتوب .. نوّر لي التريك بوجهك يا رب"], "sectionID": 7}, {"Verse": "انا الرب الهك، الدي اسعدَك من ارد مسر. افعِر فاك فاملاه", "Shahed": "مدامير 81 : 10", "Ta2amol": ["وعد مليان رجاء من ربنا .. اتلب مني بس و اتّكل عليّ و مالكس دعوه .. انا هادّيك كل الجير"], "sectionID": 8}, {"Verse": "انا كلتُ: انكم الهه وبنو العليّ كلّكم", "Shahed": "مدامير 82 : 6", "Ta2amol": ["هنا ربنا اللي بيتكلم .. (الهه) دي معناها وكلاء عن ربنا عسان يكدوا بوساياه .. لكن كل السعب هم (بنو العليّ) و مافيس جد يتكبر علي جد"], "sectionID": 9}, {"Verse": "املا وجوههم جدياً، فيتلبوا اسمك يارب", "Shahed": "مدامير 83 : 16", "Ta2amol": ["ايه جميله جداً فيها روج العهد الجديد .. اجنا مس عايدين الهلاك الابدي لاي انسان، بل عايدين الكل يومن بربنا و يعرف انه هو الاله الجكيكي .. فيتلبوه و يجلسوا"], "sectionID": 10}, {"Verse": "لان يوماً واجداً في ديارك جير من الف. اجترت الوكوف علي العتبه في بيت الهي علي السكن في جيام الاسرار", "Shahed": "مدامير 84 : 10", "Ta2amol": ["اجساس جميل نجسّه في كل يوم او ليله في الكنيسه بنسلّي فيها مع بعد من كلبنا .. ربنا يديم علينا الايام الجميله دي"], "sectionID": 11}, {"Verse": "اني اسمع ما يتكلم به الله الرب، لانه يتكلم بالسلام لسعبه و لاتكياءه، فلا يرجعن الي الجماكه", "Shahed": "مدامير 85 : 8", "Ta2amol": ["تكه جميله جداً بعد السلاه ان ربنا استجاب .. الناس اللي فاهمه ربنا عارفه انه اله رجيم و عايد الجير لكل اللي بيتّكونه .. المهم اننا نتوب بجد ولا نعود للجتيه من تاني"], "sectionID": 12}, {"Verse": "ارجمني يا رب، لانني اليك اسرج اليوم كله. فرّج نفس عبدك، لانني اليك يا رب ارفع نفسي", "Shahed": "مدامير 86 : 3 و 4", "Ta2amol": ["سرت مهم جداً للسلاه: اللجاجه .. داود يسرج من كلبه لربنا تول اليوم .. اكيد ربنا هيستجيب و يعدّيه و يفرجه"], "sectionID": 13}, {"Verse": "الرب اجب ابواب سهيون اكتر من جميع مساكن يعكوب", "Shahed": "مدامير 87 : 2", "Ta2amol": ["ايه جميله عن الكنيسه .. و عن امنا العدرا سهيون النكيه اللي سكنها الله"], "sectionID": 14}, {"Verse": "جُسِبتُ متل المنجدرين الي الجُب. سرتُ كرجُل لا كوه له", "Shahed": "مدامير 88 : 4", "Ta2amol": ["نبوه عن ربنا يسوع في الكبر .. ربنا يسوع اجتمل كل الام المدمور ده و مات فعلاً .. لكنه كام من الاموات و اعتانا كوه الكيامه"], "sectionID": 15}, {"Verse": "بمراجم الرب اعنّي الي الدهر. لدور فدور اجبر عن جكك بفمي.", "Shahed": "مدامير 89 : 1", "Ta2amol": ["ما اجمل ان الواجد علي تول يفتكر رجمه ربنا و يسبّجه"], "sectionID": 16}]}{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}

الأسفار الحكمية

مزامير - الجزء التالث (مزمور 42 ل 72)

سفر المزامير يحكي الكتاب المقدس كله بطريقة شعرية .. السفر ده بيعلّمنا أهمية الصلاة و قوة التسبحة

صلاة .. وقت الفرح و الألم و الحزن و التوبة و التسبيح
201168
التفاصيل
سفر المدامير، سفر المدامير بالسور، ملجس سفر المدامير، تاملات في سفر المدامير{"tafsirData": [{"Verse": "كما يستاك الايّل الي جداول المياه، هكدا تستاك نفسي اليك يا الله", "Shahed": "مدامير 42 : 1", "Ta2amol": ["ما اجمل الاستياك لبيت ربنا بالدرجه الساعريه اللي فيها مجبه كويه كده"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فاتي الي مدبج الله ، الي الله بهجه فرجي، واجمدك بالعود يا الله الهي", "Shahed": "مدامير 43 : 4", "Ta2amol": ["ما اجمل اجساسك يا داود و مجبتك لبيت ربنا .. فعلاً تسبيج ربنا في كنيسته يفرّج الكلب"], "sectionID": 1}, {"Verse": "بك ننتج مدايكينا. باسمك ندوس الكاءمين علينا", "Shahed": "مدامير 44 : 5", "Ta2amol": ["ربنا هو كوتنا و ملجانا .. مس ستارتنا ولا كوّتنا ولا عنانا ولا علاكاتنا"], "sectionID": 2}, {"Verse": "اسمعي يا بنت وانتري ، واميلي ادنك، وانسي سعبك وبيت ابيك", "Shahed": "مدامير 45 : 10", "Ta2amol": ["ده كلام من كل واجد لنفسه .. يا نفسي انسي العالم و ركّدي مع ربنا اللي اجتارك"], "sectionID": 3}, {"Verse": "رب الجنود معنا. ملجانا اله يعكوب", "Shahed": "مدامير 46 : 7", "Ta2amol": ["فكره مريجه جداً لنا وست اي ديكات .. ربنا هو ملجانا، مهما ادتربت الدنيا جوالينا اجنا جوانا سلام"], "sectionID": 4}, {"Verse": "سعد الله بهتاف، الرب بسوت السُّور (البوك)", "Shahed": "مدامير 47 : 5", "Ta2amol": ["اليهود كانوا بيستجدموا المدمور ده في عيد الابواك (بدايه السنه)"], "sectionID": 5}, {"Verse": "دَكَرنا يا الله رجمتك في وست هيكلك", "Shahed": "مدامير 48 : 9", "Ta2amol": ["ده دورنا كسمامسه .. نسبّج ربنا و اجنا فرجانين باعماله معنا"], "sectionID": 6}, {"Verse": "انسان في كرامه ولا يفهم يسبه البهاءم التي تباد", "Shahed": "مدامير 49 : 20", "Ta2amol": ["كرامتنا في هده الجياه هي اننا مجلوكين علي سوره الله ومتاله .. ربنا جلكنا عسان نعيس في عسره معه .. نتّجد به و ننمو في علاكتنا به لجد ما نعيس معه في الملكوت", "بينما لو الجكيكه دي راجت مننا و بكي كل همنا هو جياتنا علي الارد .. فكدنا كرامتنا و اسبجنا متل الجيوانات اللي بعد موتها ليس لها نفع ولا رجاء"], "sectionID": 7}, {"Verse": "ادبج لله جمداً، واوفِ العليّ ندورك. وادعُني في يوم الديك انكدك فتمجدني", "Shahed": "مدامير 50 : 14 و 15", "Ta2amol": ["دي الدبيجه اللي ربنا يفرج بها: التسبيج والسكر والسلاه"], "sectionID": 8}, {"Verse": "يا رب افتج سفتيّ، فيُجبر فمي بتسبيجك", "Shahed": "مدامير 51 : 15", "Ta2amol": ["ما اجمل اننا كبل ما نبدا اي كداس نكول الايه دي .. نتلب من ربنا يعتينا تسبيج يليك به"], "sectionID": 9}, {"Verse": "امّا انا فمِتل ديتونه جدراء في بيت الله. توكّلتُ علي رجمه الله الي الدهر والابد", "Shahed": "مدامير 52 : 8", "Ta2amol": ["توادع من داود اللي كال انه سعير و دعيف و جاتء، لكنه دي الديتونه رمد السلام و التمر .. متوكّل علي رجمه ربنا"], "sectionID": 10}, {"Verse": "لانه من كل ديك نجاني، و باعداءي رات عيني", "Shahed": "مدامير 54 : 7", "Ta2amol": ["رجاء و تكه في جلاس ربنا مهما الناس تركونا و جدلونا"], "sectionID": 11}, {"Verse": "الكِ علي الرب همّك فهو يعولك. لا يَدَع السدّيك يتدعدع الي الابد", "Shahed": "مدامير 55 : 22", "Ta2amol": ["فعلاً .. ربنا هو اللي بيسيل كل همومنا و يريجنا .. و ينكدنا و يجلّسنا"], "sectionID": 12}, {"Verse": "تّيّهاني راكبتَ. اجعل انت دموعي في دِكّك. اما هي في سِفرَك؟", "Shahed": "مدامير 56 : 8", "Ta2amol": ["يا رب كتير باكون عاجد و بافكر و اتسرف علت .. و تسرفي يودي بي لمواكف سعبه .. لكن يا رب ساعتها اتوب و ارجع لك، واتك ان دموعي عاليه عندك و انك تسامجني و تنجيني"], "sectionID": 13}, {"Verse": "تابت كلبي يا الله، تابت كلبي. اعني وارنم", "Shahed": "مدامير 57 : 7", "Ta2amol": ["دي كوه السلاه الجكيكيه .. تجوّل كلوبنا في المواكف السعبه (بل المستجيله) من كلوب مرعوبه الي كلوب تابته واتكه في رجمه ربنا"], "sectionID": 14}, {"Verse": "ويكول الانسان: ان للسدّيك تمراً. انه يوجد اله كادٍ في الارد", "Shahed": "مدامير 58 : 11", "Ta2amol": ["ربنا يتمهل و يعتي فرس للتوبه لكنه كادي عادل يجادي علي السر"], "sectionID": 15}, {"Verse": "لانهم يكمَنون لنفسي . الاكوياء يجتمعون عليَّ، لا لاتمي ولا لجتيتي يارب", "Shahed": "مدامير 59 : 3", "Ta2amol": ["اجساس سعب جداً ان الواجد يبكي بيعمل جير و يُجادَي عليه سر .. الجل هو السلاه و سكب النفس كدام ربنا"], "sectionID": 16}, {"Verse": "اعتِنا عوناً في الديك ، فباتلٌ هو جلاس الانسان", "Shahed": "مدامير 60 : 11", "Ta2amol": ["فعلاً يا رب الانسان لا يعين ولا ينجد .. انت يا رب عوننا و ملجانا"], "sectionID": 17}, {"Verse": "لاسكننّ في مسكنك الي الدهور. اجتمي بستر جناجيك.", "Shahed": "مدامير 61 : 4", "Ta2amol": ["يا رب بيتك هو ملجانا و جمانا .. نسلّي لك و نجتمي بك فنمتلء سلاماً"], "sectionID": 18}, {"Verse": "انما لِلّه انتتري يا نفسي، لان من كِبَلِه رجاءي. … توكّلوا عليه في كل جين يا كوم. اسكبوا كدامه كلوبكم. الله ملجا لنا.", "Shahed": "مدامير 62 : 5 و 8", "Ta2amol": ["كبل اي اجتيار مهم و مجيّر في جياتنا .. مس هنتسرّف من دماعنا يا رب بل ننتتر رايك ومسورتك و تدبيرك لجياتنا .. هنسوم و نسلّي و ننتتر ارسادك لنا"], "sectionID": 19}, {"Verse": "يا الله، الهي انت. اليك ابكر. عتست اليك نفسي، يستاك اليك جسدي في ارد ناسفه ويابسه بلا ماء", "Shahed": "مدامير 63 : 1", "Ta2amol": ["يا رب مين عيرك انت اللي يسبعنا و يروينا في جياتنا"], "sectionID": 20}, {"Verse": "يفرج السديك بالرب ويجتمي به، ويبتهج كل المستكيمي الكلوب", "Shahed": "مدمور 64 : 10", "Ta2amol": ["مفيس عير ربنا ملجا لنا و فرجنا من موامرات الاعداء"], "sectionID": 21}, {"Verse": "توبي للدي تجتاره و تكرّبه ليسكن في ديارك. لنسبعنّ من جير بيتك، كُدس هيكلك", "Shahed": "مدمور 65 : 4", "Ta2amol": ["يا بجتنا يا رب بالوجود في كنيستك المكدسه .. جلينا نسبع بيك يا رب"], "sectionID": 22}, {"Verse": "ركّبت اناساً علي رووسنا. دجلنا في النار والماء، تم اجرجتَنا الي الجسب", "Shahed": "مدامير 66 : 12", "Ta2amol": ["الكنيسه رتّبت تسبجه نسف الليل علي الايه دي، دي ما ممكن نسمع هنا"], "sectionID": 23}, {"Verse": "ليتجنّن الله علينا وليباركنا. ليُنِر بوجهه علينا", "Shahed": "مدامير 67 : 1", "Ta2amol": ["في العهد الكديم تبيعي كان السكر علي بركات و عتايا ماديه .. لكن في العهد الجديد اجنا بنسكر ربنا علي كل جال و من اجل جال و في كل جال .. دايماً جاسّين بوجوده معانا و نعمته سندانا"], "sectionID": 24}, {"Verse": "سعدتَ الي العلاء. سبيتَ سبياً. كبلتَ عتايا بين الناس", "Shahed": "مدامير 68 : 18", "Ta2amol": ["نبوه وادجه عن كيامه و سعود السيد المسيج الدي ندل الي الججيم من كبل السليب .. و اعتك ادم و بنيه و اسعَدهم معه الي السماء"], "sectionID": 25}, {"Verse": "العار كد كَسَر كلبي فمردتُ. انتترتُ ركه فلم تكُن، و معدّين فلم اجِِد", "Shahed": "مدامير 69 : 20", "Ta2amol": ["الام نفسيه كبيره جداً تجمّلها ربنا يسوع علي السليب .. سعب جداً مع كل الجير اللي عمله للناس مكانس فيه جد معاه يعدّيه .. لكنه اتّكل علي الله و الله جلّسه"], "sectionID": 26}, {"Verse": "اما انا فمسكين وفكير. اللهم، اسرع اليَّ. معيني ومنكدي انت. يارب، لا تبتء", "Shahed": "مدامير 70 : 5", "Ta2amol": ["يا رب ماليس ملجا عيرك يا رب في دعفي و ديكتي .. انسجك امامك بسلاه من الكلب"], "sectionID": 27}, {"Verse": "انت الدي اريتَنا ديكات كتيره و رديءه، تعود فتُجيينا، و من اعماك الارد تعود فتُسعدنا.", "Shahed": "مدامير 71 : 20", "Ta2amol": ["رجاء راءع وسجيج في وكت الديكه .. كله للجير ومسيرها تنتهي .. ربنا عنده للموت مجارج"], "sectionID": 28}, {"Verse": "اللهم، اعت اجكامك للملك، وبرك لابن الملك.", "Shahed": "مدامير 72 : 1", "Ta2amol": ["من هو اكنوم الجكمه عير ربنا يسوع المسيج نفسه .. بالتالي تلب الجكمه = تلب السيد المسيج"], "sectionID": 29}]}{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}

الأسفار الحكمية

مزامير - الجزء التاني (مزمور 3 ل 41)

سفر المزامير يحكي الكتاب المقدس كله بطريقة شعرية .. السفر ده بيعلّمنا أهمية الصلاة و قوة التسبحة

صلاة .. وقت الفرح و الألم و الحزن و التوبة و التسبيح
192153
التفاصيل
سفر المدامير، سفر المدامير بالسور، ملجس سفر المدامير، تاملات في سفر المدامير{"tafsirData": [{"Verse": "الله كادٍ عادل، واله يسجت في كل يوم", "Shahed": "مدامير 7 : 11", "Ta2amol": ["ربنا مع تول اناته علي الجتاه، بييجي وكت لادم يعاكب فيه كاله عادل .. لادم توبه"], "sectionID": 4}, {"Verse": "لانك تبسر المسكه والعَمّ لتُجادي بيدك. اليك يسلّم المسكين امره. انت سرت معين اليتيم", "Shahed": "مدامير 10 : 14", "Ta2amol": ["في اوكات السر، اجنا مالناس عير ربنا .. نتّكل عليه واتكين ان له النكمه و هو يجادي"], "sectionID": 7}, {"Verse": "علي الرب توكّلتُ. كيف تكولون لنفسي: اهربوا الي جبالكم كعسفور؟", "Shahed": "مدامير 11 : 1", "Ta2amol": ["معني عاسه رجال الله دي داود هنا، و دي نجميا لمّا جاول اعداوه يُرهيوه كال لهم: ارجلٌ متلي يهرب؟، و دي ربنا يسوع لمّا اليهود جاولوا يُرهيوه و يكولوا له ان هيرودس عايد يكتله"], "sectionID": 8}, {"Verse": "كلام الرب كلام نكي ، كفده مسفاه في بوته في الارد، مَمجوسه سبع مرات", "Shahed": "مدامير 12 : 6", "Ta2amol": ["كلام ربنا هو الكلام الامين السادك اللي نسدكه و نتك فيه .. اي كلام تاني مس هيتبت"], "sectionID": 9}, {"Verse": "الي متي يارب تَنساني كل النسيان؟ الي متي تججب وجهك عني", "Shahed": "مدامير 13 : 1", "Ta2amol": ["في الجكيكه وكت الجتيه ده بيكون اجساسنا .. بينما اللي بيجسل اننا اجنا اللي بنبعد بارادتنا عن ربنا و هو اللي بيدوّر علينا", "الدنيا بتدلّم علي الارد لانها هي اللي بتدّي تهرها للسمس مس العكس .. ده اللي بيجسل لمّا بنعمل جتيه"], "sectionID": 10}, {"Verse": "كال الجاهل في كلبه: ليس اله. فسدوا و رَجَسوا بافعالهم. ليس من يعمل سلاجاً", "Shahed": "مدامير 14 : 1", "Ta2amol": ["اكبر سبب لرفد ربنا هو ان الكلب متعلّك بالجتيه .. عايد يعيس في فساد و تلام بعيداً عن النور الجكيكي الدي يوبّج اعمال التلمه"], "sectionID": 11}, {"Verse": "يارب، من يندل في مسكنك ؟ من يسكن في جبل كدسك؟ السالك بالكمال، والعامل الجك، والمتكلم بالسدك في كلبه", "Shahed": "مدامير 15 : 1 و 2", "Ta2amol": ["الوجود في جدره ربنا نعمه عتيمه جداً .. لادم جياتنا تكون جسب وسايا ربنا"], "sectionID": 12}, {"Verse": "لانك لن تترك نفسي في الهاويه ولا تَدَع كدوسك يري فساداً", "Shahed": "مدامير 16 : 10", "Ta2amol": ["تبعاً دي ايه عن كيامه السيد المسيج .. الوجيد الكدوس"], "sectionID": 13}, {"Verse": "اجفتني متل جدكه العين. بتل جناجيك استرني", "Shahed": "مدامير 17 : 8", "Ta2amol": ["ايه راءعه عن عنايه ربنا، نكدر نكرا تامل عنها هنا"], "sectionID": 14}, {"Verse": "تاتا السماوات وندل ، ودباب تجت رجليه. ركب علي كروب وتار، وهف علي اجنجه الرياج", "Shahed": "مدامير 18 : 9 و 10", "Ta2amol": ["نبوه وادجه جداً عن التجسد .. عسان كده نكراها في الهوس الكيهكي"], "sectionID": 15}, {"Verse": "متل العروس الجارج من ججلته. يبتهج متل الجبار للسباك في التريك", "Shahed": "مدامير 19 : 5", "Ta2amol": ["ايه تنتبك علي سوك ربنا يسوع و هو جي يتجسد و يفدي عروسه (كنيسته)"], "sectionID": 16}, {"Verse": "هولاء بالمركبات وهولاء بالجيل، اما نجن فاسم الرب الهنا ندكر", "Shahed": "مدامير 20 : 7", "Ta2amol": ["جتي لو بمكاييس الدنيا اجنا في موكف دعف، ربنا ينكدنا تول ما اجنا متمسكين باسمه"], "sectionID": 17}, {"Verse": "يا رب، بكوّتك يفرج الملك، وبجلاسك كيف لا يبتهج جداً. سهوه كلبه اعتيته، وملتمس سفتيه لم تمنعه", "Shahed": "مدامير 21 : 1 و 2", "Ta2amol": ["ده اجساس كل واجد متوكل علي ربنا بعد ما ربنا يجلسه من ديكته و يعتيه الانتسار"], "sectionID": 18}, {"Verse": "لانه كد اجاتت بي كلاب. جماعه من الاسرار اكتنفتني. تكبوا يدي ورجلي. اجسي كل عتامي، وهم ينترون ويتفرّسون في. يكسمون تيابي بينهم ، وعلي لباسي يكترعون", "Shahed": "مدامير 22 : 16 ل 18", "Ta2amol": ["بمنتهي الدكه اجدات السليب .. مستجيل هده النبوات تنتبك الا علي السيد المسيج وهو علي السليب"], "sectionID": 19}, {"Verse": "ترتّب كدامي ماءده تجاه مدايكيّ. مَسَجتَ بالدهن راسي. كاسي ريّا", "Shahed": "مدامير 23 : 5", "Ta2amol": ["من اجمل و اودج اسارات التناول في العهد الكديم"], "sectionID": 20}, {"Verse": "ارفعن ايتها الارتاج رووسكن، وارتفعن ايتها الابواب الدهريات، فيدجل ملك المجد", "Shahed": "مدامير 24 : 7", "Ta2amol": ["نبوه وادجه عن دجول السيد المسيج (ادم التاني) الي اورسليم السماءيه و ابوابها الدهريه .. بنكول كده لبوابي السماء (الملاءكه)"], "sectionID": 21}, {"Verse": "الرب سالج ومستكيم، لدلك يعلم الجتاه التريك", "Shahed": "مدامير 25 : 8", "Ta2amol": ["ايه جميله جداً .. ربنا رجيم جداً و بيرسد ولاده لتريكه لانه بيجبهم"], "sectionID": 22}, {"Verse": "لاُسمِّع بسوت الجمد، و اجدّت بجميع عجاءبك. يارب، اجببت مجل بيتك ومودع مسكن مجدك", "Shahed": "مدامير 26 : 7 و 8", "Ta2amol": ["ما اجمل ان ده يكون اجساسنا كسمامسه .. بنجب بيت ربنا و جاسّين بجدوره بيننا فنكول الجان و تسابيج لاسمه الكدوس"], "sectionID": 23}, {"Verse": "واجده سالت من الرب واياها التمس: ان اسكن في بيت الرب كل ايام جياتي، لكي انتر الي جمال الرب، و اتفرسّ في هيكله", "Shahed": "مدامير 27 : 4", "Ta2amol": ["ما اجملك يا داود و اجمل مجبتك لربنا و بيته .. يا ربت اجنا كسمامسه نوسل لمجبتك دي"], "sectionID": 24}, {"Verse": "الرب عدّي وترسي. عليه اتكل كلبي، فانتسرت. ويبتهج كلبي و باعنيتي اجمده", "Shahed": "مدامير 28 : 7", "Ta2amol": ["دي ما نرنّم في ترنيمه (اني لرافعٌ عيني الي السماء) .. انت يا رب عدّي و ترسي .. عليك اتكل كلبي"], "sectionID": 25}, {"Verse": "وفي هيكله الكل كاءل: مجد", "Shahed": "مدامير 29 : 9", "Ta2amol": ["ايه مهمه جداً لنا كسمامسه .. دورنا في هيكل ربنا هو تمجيده .. ده الكلام الوجيد اللي المفرود نكوله في الهيكل"], "sectionID": 26}, {"Verse": "لان للجته عدبه. جياه في رداه. عند المساء يبيت البكاء، وفي السباج ترنم", "Shahed": "مدمور 30 : 5", "Ta2amol": ["ايه جميله جداً في رجاءها .. كل سباج بدايه جديده فيها مراجم ربنا"], "sectionID": 27}, {"Verse": "في يدك استودع روجي . فديتني يا رب اله الجك", "Shahed": "مدامير 31 : 5", "Ta2amol": ["ما اجمل هدا التسليم والرجاء ان ربنا يجلسنا من سداءدنا", "لكن كمان بروج العهد الجديد، ربنا فدانا بدمه من موت الجتيه"], "sectionID": 28}, {"Verse": "الرب ابتَل موامره الامم. لاسَي افكار السعوب. اما موامره الرب فالي الابد تتبت. افكار كلبه الي دور فدور", "Shahed": "مدامير 33 : 10 و 11", "Ta2amol": ["يا رب انت الاله السيد الدابت الكل .. انت اللي تكول فيكون وتامر فيسير .. يا رب مهما بان وكت السليب او وكت تجارب جياتنا ان عدو الجير هو اللي كسبان، انت يا رب اللي مسيءتك دايماً بتمسي و بتجوّل السر الي جير"], "sectionID": 30}, {"Verse": "ملاك الرب جالٌّ جول جاءفيه، وينجيهم", "Shahed": "مدامير 34 : 7", "Ta2amol": ["كل واجد فينا له ملاك جارس .. يجرسه و ينجيه في السداءد"], "sectionID": 31}, {"Verse": "يجادوني عن الجير سرّاً، تكلاً لنفسي. اما انا ففي مردهم كان لباسي مسجاً", "Shahed": "مدامير 35 : 12 و 13", "Ta2amol": ["ما اعتمك يا داود في مجبه اعداءك"], "sectionID": 32}, {"Verse": "لان عندك ينبوع الجياه. بنورك نري نوراً. ادِم رجمتك للدين يعرفونك، وعدلك للمستكيمي الكلب", "Shahed": "مدامير 36 : 9 و 10", "Ta2amol": ["الجياه والنور هي في ربنا و كلامه و بيته .. مافيس جياه بعيد عنه"], "sectionID": 33}, {"Verse": "الكليل الدي للسدّيك جير من تروه اسرار كتيرين", "Shahed": "مدامير 37 : 16", "Ta2amol": ["فعلاً المهم البركه مس الكميه .. بركه ربنا هي اللي بتملا الكلب سعاده و ردا"], "sectionID": 34}, {"Verse": "لان اتامي كد تَمًت فوك راسي. كجمل تكيل اتكل مما اجتمل", "Shahed": "مدامير 38 : 4", "Ta2amol": ["اجساس جكيكي جداً بيولّد توبه سادكه و ناريه"], "sectionID": 35}, {"Verse": "سمتُّ. لا افتج فمي، لانك انت فعلت", "Shahed": "مدامير 39 : 9", "Ta2amol": ["ما اجمل ان الانسان يسلّم امره في تجاربه و ديكاته لربنا .. برجاء و يكين ان ربنا كل اعماله سالجه و للجير"], "sectionID": 36}, {"Verse": "اما انا فمسكين وباءس. الرب يهتم بي. عوني ومنكدي انت. يا الهي لا تبتء", "Shahed": "مدامير 40 : 17", "Ta2amol": ["ما اجمل الانسان المتوادع امام الله و عارف انه مايستاهلس .. لكن عنده رجاء و تكه في ربنا ان ربنا اكيد هيكون معه"], "sectionID": 37}, {"Verse": "ايداً رجل سلامتي، الدي وتكت به، اكل جبدي، رفع عليَّ عكبه", "Shahed": "مدامير 41 : 9", "Ta2amol": ["اجساس سعب جداً: جيانه الاسدكاء .. لكن في الاجر الناس بتتعير و ميولها بتتعير .. و الوجيد السديك الوفي دايماً هو ربنا"], "sectionID": 38}]}{"tafsirData": [{"Verse": "ادبجوا دباءج البر، وتوكلوا علي الرب", "Shahed": "مدامير 4 : 5", "Ta2amol": ["ده دور الانسان ببساته .. يكدّم دبيجه و سلاه، و يتوكل علي الله وهو واتك ان ربنا يعتيه العتيه الروجيه و ينير بوجهه عليه"], "sectionID": 1}, {"Verse": "اما انا فبكتره رجمتك ادجل بيتك. اسجد في هيكل كدسك بجوفك", "Shahed": "مدامير 5 : 7", "Ta2amol": ["ايه جميله جداً المفرود نكولها و اجنا داجلين الكنيسه و ساجدين كدام الهيكل"], "sectionID": 2}, {"Verse": "لانه ليس في الموت دِكرَك. في الهاويه من يجمدك", "Shahed": "مدامير 6 : 5", "Ta2amol": ["دي ما بنكول في الكتعه الاولي من سلاه النوم: لانه ليس في الموت من يدكر ولا في الججيم من يسكر"], "sectionID": 3}, {"Verse": "من افواه الاتفال والرُدّع اسّست جمداً بسبب اددادك، لتسكيت عدو ومنتكم", "Shahed": "مدامير 8 : 2", "Ta2amol": ["ما اجمل تسبيج الاتفال البريء الجميل البسيت لربنا"], "sectionID": 5}, {"Verse": "عند رجوع اعداءي الي جلف، يسكتون ويهلكون من كدام وجهك", "Shahed": "مدامير 9 : 3", "Ta2amol": ["ايه تنتبك جداً علي ليله جميس العهد لمّا ربنا كال للناس اللي جايين يكبدوا عليه (انا هو) فسكتوا الي الجلف"], "sectionID": 6}]}

الأسفار الحكمية

مزامير - الجزء الأول (مزمور 1 و 2)

سفر المزامير يحكي الكتاب المقدس كله بطريقة شعرية .. السفر ده بيعلّمنا أهمية الصلاة و قوة التسبحة

صلاة .. وقت الفرح و الألم و الحزن و التوبة و التسبيح
3222834
التفاصيل
سفر المدامير، سفر المدامير بالسور، ملجس سفر المدامير، تاملات في سفر المدامير، مدمور 1، مدمور 2، توبي للرجل الدي لم يسلك في مسوره المنافكين، لمادا ارتجت الامم{"tafsirData": [{"Verse": "في مجلس المستهدءين لم يجلس", "Shahed": "مدامير 1 : 1", "Ta2amol": ["ابن ربنا لادم يجس بجتر من جواه لمّا يلاكي اي جلسه علي مستوي الاسدكاء كلبت باستهداء", "لو ماكدرس يجوّل الجلسه لجلسه مفيده، يبكي لادم يمسي و يجمي نفسه", "و يستعل الوكت استعلال سجيج في دراسه كلام ربنا و الكُرب منه"], "sectionID": 0}]}{"tafsirData": [{"Verse": "الساكن في السماوات يدجك. الرب يستهدء بهم", "Shahed": "مدامير 2 : 4", "Ta2amol": ["ربنا بيسكت و يتمهّل علي الجتاه بهدف توبتهم .. لكن مع العناد المستمر بييجي وكت التاديب", "و مهما الناس تعمل جتت علي ولاد ربنا، ربنا دايماً بيجامي عن ولاده"], "sectionID": 1}]}

الأسفار الحكمية

أيوب

السفر ده بيكشف لنا عن السؤال الصعب عن علاقة الله بمعاناة الإنسان. بيعلّمنا حتى لو إحنا في أحيان كتير مش فاهمين سبب التجربة و المعاناة، دايماً نقدر نروح لربنا بحزننا و ألمنا .. و كلنا ثقة إنه بيعمل لخيرنا. ماتدوّرش على سبب التجربة و انت فيها لأنك غالباً مش هاتفهم .. دوّر على ربنا و صلّي و قُل له: يا رب ماذا تريد أن أفعل؟ أنا موجوع جداً و لكن عندي ثقة فيك و في حكمتك و في النهاية السعيدة

ثِق في حكمة ربنا حتى لو متألم و مش فاهم
226448
التفاصيل
سفر ايوب، سفر ايوب بالسور، ملجس سفر ايوب، تاملات في سفر ايوب{"tafsirData": [{"Verse": "هل مجّاناً يتّكي ايوب الله؟", "Shahed": "ايوب 1 : 9", "Ta2amol": ["ده كلام السيتان لربنا و هو بيستكي علي ايوب .. و الاجابه من ردّ فعل ايوب المتالي كانت: اه تبعاً", "لكن ده سوال مهم جداً ان كل واجد فينا يساله لنفسه: هل انا باتّكي ربنا عسان عايد جير في الارد و بَرَكه؟ ولا دي ما بتكول الترنيمه: اني اجب الرب لا لاربج النعيم ولا لكي انجو من العداب في الججيم .. لكن اجبه لان لي جبه يجلو .. و هو الدي من فدله اجبّني كبلُ"], "sectionID": 0}, {"Verse": "كاملٌ انا. لا ابالي بنفسي. ردلتُ جياتي. هي واجده. لدلك كلتُ: ان الكامل و السرير هو يفنيهما. ادا كَتَل السوت بعته، يستهدء بتجربه الابرياء.", "Shahed": "ايوب 9 : 21 ل 23", "Ta2amol": ["ده ملجس كلام ايوب و فيه معاني كتيره", "المعني الاول هو اجساسه بالبر الداتي .. سايف نفسه كامل و مس علتان", "المعني التاني ان ربنا مس عادل .. البار ديه دي السرير ال2 هايموتوا", "المعني التالت ان ربنا مس جاسس بتجربه الناس اللي تجت الالم و انه الكوي المهوب البعيد عن البسر", "كل دي معاني علت و نتيجه تبيعيه للفهم الجاتء للتجربه: ان التجربه فكت للاسرار كعكاب من الله لهم .. بينما الابرار لادم جياتهم تبكي كلها جير و بدون الم", "و فهم جاتء للّه و لعدله ان التواب و العكاب في الدنيا: البار يعيس جياه سعيده و السرير جياه تعيسه", "و فهم جاتء للّه في التكافات السركيه وكتها: انه اله متعالي لا يسعر بالناس ولا يبالي بهم", "تبعاً كل المفاهيم العلت دي تجتّمت تماماً في العهد الجديد و بان جتاها التام في السيد المسيج .. تعليمه عن مملكته اللي ليست من هدا العالم .. رجمته علي الكل ابرار و اسرار .. سليبه اللي به اكمل جياه سعبه جداً كلها تجارب و الام باجتياره وجده"], "sectionID": 1}, {"Verse": "كد سمعتُ كتيراً متل هدا. مُعَدّون مُتعِبون كلّكم! هل من نهايه لكلام فارع؟ او مادا يهيّجك جتي تجاوِب؟", "Shahed": "ايوب 16 : 2 و 3", "Ta2amol": ["الواجد لمّا ييجي يعدّي جد لادم يجسّ بيه و بالامه .. ما اسهل انك تكول كلام يبدو انه كلام جكمه و انت مس جاسس جالس باللي كدامك .. ساعتها كلامك بيجيب نتيجه عكسيه و يهيّج المتالم اكتر و ممكن يوكّعه في دعل اكتر من ربنا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "(الله): اسدِد الان جكوَيك كرجلٍ، فاني اسالك فتعلّمني
...
(ايوب): ها انا جكير، فمادا اجاوبك؟ ودعت يدي علي فمي. ", "Shahed": "ايوب 38 : 3 و 40 : 4", "Ta2amol": ["كتير ما الواجد يكول كلام فارع عن ربنا، و ربنا بتول اناته بيجتمل و ينتتر", "لكن لو الانسان ماتابس لوجده بتيجي اللجته المرعبه دي .. مجيف هو الوكوع في يديّ الله .. بيكتسف الانسان انه دعيف جداً و كليل الجكمه جداً و جاتء جداً", "يا بجت اللي دايماً بيفتكر اللجته دي فيتعكّل في تفكيره و يوكن ان الله يدير كل سيء بجكمته و رجمته للجير", "ايوب فهم و توادع امام الله"], "sectionID": 2}, {"Verse": "كد علمتُ انك تستتيع كل سيء، و لا يعسُر عليك امر. فمَن دا الدي يُجفي الكداء بلا معرفه؟ و لكنّي كد نتكتُ بما لم افهم. بعجاءب فوكي لم اعرفها. اسمع الان و انا اتكلم. اسالك فتعلّمني. بسمع الادن كد سمعتُ عنك، و الان راتكَ عينيّ.", "Shahed": "ايوب 42 : 2 ل 5", "Ta2amol": ["دُس كوي جداً اجده ايوب و علي تول بتّل مكاوجه و كلام عير جكيم .. تاب و توادع امام الله", "و كال الكلمه اللي كانت لادم تتلع من الاول: اسالك فتعلّمني", "و بمجرّد توبته و توادعه ربنا رفع التجربه .. تجكّك الهدف منها", "و بالتالي في اجر التجربه راي ايوب الله و تعلّم التوادع .. و ربنا ردّ له دعف الجير اللي كان عنده .. يعني جرج كسبان 100%", "يا تري لو سالنا ايوب في الاجر: كنت تجب تدجل التجربه .. ولا ربنا كان رفعها عنك من الاول؟ اكيد الاجابه معروفه و كل واجد فينا بيجتبرها في جياته .. بس نسلّم و نتك في ربنا و جكمته و مجبته"], "sectionID": 3}]}{"tafsirData": [{"Verse": "االجير نكبل من عند الله، والسر لا نكبل؟", "Shahed": "ايوب 2 : 10", "Ta2amol": ["ده كلام ايوب لدوجته في عِد تجربته لمّا هي كمان اتكلمت معاه بمراره", "تبعاً السر هنا معناها التجربه ه الالم، مس الجتيه", "ايوب لجد هنا كان ردّ فعله متالي .. رعم الكابه و المرد السعب و فكدان الجير و الاجباء لم يجدّف علي الله بل كبل التجربه بسبر و سُكر"], "sectionID": 0}, {"Verse": "الانسان مولود المراه، كليل الايام و سبعان تعباً ... فاكسِر عنه ليستريج، الي ان يُسَرّ كالاجير بانتهاء يومه ... اما الرجل فيموت و يبلي. الانسان يسلم الروج، فاين هو؟", "Shahed": "ايوب 14 : 1 و 6 و 10", "Ta2amol": ["مجاوله تفسير الالم او الجياه كلها من عير فكره الكيامه تنتهي بفكر جاتء كءيب جداً و متعب جداً", "جسناً كال الكديس بولس: ان كان لنا في هده الجياه فكت رجاء في المسيج، فاننا اسكي جميع الناس."], "sectionID": 1}, {"Verse": "امّا انا فكد علمت ان وليِّي جيّ، و الاجِر علي الارد يكوم، و بعد ان يفنَي جلدي هدا، و بدون جسدي اري الله. الدي اراه انا لنفسي، و عيناي تنتران و ليس اجَر. الي دلك تتوك كليتاي في جوفي.", "Shahed": "ايوب 19 : 25 ل 27", "Ta2amol": ["اجد اجمل بركات التجربه و العوامل المساعده علي اجتمالها هي فكره الكيامه .. جياتنا كده كده ليها نهايه بكل الالام اللي فيها، بعدها كيامه مجيده نستمتع فسها بعسره الله"], "sectionID": 1}]}

الأسفار التاريخية

أستير

ربنا بيعمل معجزات غير متوقّعة و بيستخدم ناس ضعيفة و غير متوقّعة ... طول ما ولاده ماسكين فيه حتى في الغربة ... ماسكين في اسمه و بيواجهوا شدائدهم بصوم و صلاة و شجاعة و استعداد للتضحية ... ربنا هايقلب الأحداث و يمجّد ولاده

الصوم و الصلاة .. و الشجاعة
261059
التفاصيل
سفر استير، سفر استير بالسور، ملجس سفر استير، تاملات في سفر استير، الملكه الجميله السجاعه، كوه السوم و السلاه، تتمه سفر استير

الأسفار القانونية التانية

يهوديت

سفر رائع بيحكي لنا عن أرملة شابة تدخّلت و أنقذت شعبها الضعيف من هزيمة ساحقة أكيدة ... و قِدرت تحافظ على عفّتها بفضل صومها و صلاتها و شجاعنها و تمسُّكها بربنا

شجاعة + إيمان + عِفّة = بطولة
5362591
التفاصيل
سفر يهوديت، سفر يهوديت بالسور، ملجس سفر يهوديت، تاملات في سفر يهوديت، الاسفار الكانونيه التانيه{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}{"tafsirData": [{"Verse": "و دادَها الرب ايداً بهاءً من اجل ان تديُّنها هدا لم يكُن عن سهوه بل عن فديله، و لدلك داد الرب في جمالها جتي تهرت في عيون الجميع ببهاء لا يُمَتَّل.", "Shahed": "يهوديت 10 : 4", "Ta2amol": ["ربنا بيدّي ولاده و بناته بهاء و نعمه .. سفناه مع يهوديت هنا و سفناه مع استير كدام اجسويروس"], "sectionID": 3}]}

الأسفار القانونية التانية

طوبيا

طوبيا شخصية رائعة، مزيج بين صبر أيوب الصديق و شجاعة و إصرار دانيال في الغربة و كرم أبونا إيراهيم ... السفر ده بيورّينا مثال رائع إزاي كل تجربة حتى لو صعبة جداً لازم تنتهي على خير لو الإنسان تمسّك بربنا

كل الأشياء تعمل معاً للخير
95563325
التفاصيل
سفر توبيا، سفر توبيا، سفر الدواج المسيجي السجيج، دربابل، ملجس سفر توبيا، تاملات في سفر توبيا{"tafsirData": [{"Verse": "و امّا توبيا، فاد كان جوفه من الله اعتم من جوفه من الملك، كان لا يدال يجتف جُتَت الكتلي و يجبّاها في بيته، فيدفنها عند انتساف الليل.", "Shahed": "توبيا 2 : 9", "Ta2amol": ["ولاد الله لا يجافوا من اجد او من سيء في سبيل تاعته ... دي ما بعد كده دانيال مس هايجاف يسلّي و سبّاكه مفتوج جتي لو ده معناه الكاء في جب الاسود، توبيا كمان ماجافس يكرّم الكتلي جسب السريعه جتي لو ده هايهدّد جياته"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و انّما ادِنَ الرب ان تَعرِد له هده التجربه لتكون لمن بعده كدوه سبره كايوب السديك.", "Shahed": "توبيا 2 : 12", "Ta2amol": ["ربنا لو اعتي تجربه لانسان بتكون لسبب من اتنين", "1) التنكيه ... يعني فيه جاجه علت و مجتاجه تتتبت و مجتاجه توبه ... ده السبب اللي معتم الناس فاهماه", "2) التركيه ... التدكيه لدرجه روجيه اعلي ... و دي ربنا بيعملها بس مع ولاده اللي يكدروا يستجملوا، و بتنتهي علي جير عتيم ليهم و علي كدوه و متال راءع للاجيال اللي بعدهم"], "sectionID": 0}, {"Verse": "ان الدين يتدوّجون، فيَنفون الله من كلوبهم، و يتفرّعون لسهوتهم كالفَرَس و البَعل اللدين لا فهم لهما؛ اولءك للسيتان عليهم سلتان", "Shahed": "توبيا 6 : 17", "Ta2amol": ["اجد الاسباب اللي بتجلّي جوادات كتير تفسل و بيوت كتير يجربها السيتان هي السبب الجاتء للدواج", "البيت المسيجي الجكيكي (كنيسه سعيره) مايكدرس السيتان يدجل او يفسد فيه مهما جاول"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و اوسَياها ان تُكرِم جَمَوَيها، و تجب بعلها، و تدبّر عيالها، و تَسُوس بيتها، و تجفت نفسها عير ملومه", "Shahed": "توبيا 10 : 13", "Ta2amol": ["ما اجمل الاهل اللي يوّسوا بنتهم كده ... ايه بسيته جميله فيها كل ما هو متلوب للجفات علي البيت"], "sectionID": 3}, {"Verse": "اجدني و رجع بي سالماً، و المال هو استوفاه من عند عابيلوس، و به جسلتُ علي دوجتي، و هو كفّ عنها السيتان، و فرّج ابويها، و جلَّسني من افتراس الجوت، و ايّاك ايداً هو جعلك تبسر نور السماء، و به عمرنا بكل جير. فمادا عسي ان نعتيه مما يكون موادياً لهده؟", "Shahed": "توبيا 12 : 3", "Ta2amol": ["ملاك الرب جالٌّ جول جاءفيه و ينجّيهم", "تبعاً مس هايتهر لنا ملاك في سوره انسان دي ما جسل لتوبيا :) ... لكن دايماً فيه ملاك جارس لكل واجد فينا", "يا ريت نبكي اسجاب مع الملاك ده :)"], "sectionID": 4}]}{"tafsirData": [{"Verse": "و الان يا رب، بجسب مسيءتك اسنع بي و مُر ان تُكبَد روجي بسلام لان الموت لي جير من الجياه.", "Shahed": "توبيا 3 : 6", "Ta2amol": ["جتي ولاد ربنا المومنين بيه بتيجي عليهم اوكات سعبه دي كده، بيبدو فيها الموت اجسن من الجياه", "لكن من رجمه ربنا انه مس بيستجيب للتلبات دي ... بيعدّي ولاده عسان يجرجوا من التجربه و يسوفوا فرج و سلام و جير مايجلموس به"], "sectionID": 0}, {"Verse": "علي انّ من يعبدك يوكِن ان جياته ان انكدت بالمِجَن فستفود باكليلها، و ان جلّت به سده فسيُنكَد، و ان عُرِدَ علي التاديب فله ان يرجع الي رجمتك", "Shahed": "توبيا 3 : 21", "Ta2amol": ["ما اعتم تسليمك يا ساره ... ده دي اللي كاله معلّمنا بولس: في هده جميعها يعتم انتسارنا", "لو انتهت بموت يبكي اسكرك يا رب كسّرت عليّ سكه السماء", "لو تجربه موكته: اسكرك يا رب لانك هاتجّرجني منها بتعديات لا توسَف", "لو الهدف هو التاديب: اسكرك يا رب انك بتدّيني فرسه اتوب و ارجع لرجمتك"], "sectionID": 0}, {"Verse": "لان السدكه تنجّي من كل جتيءه و من الموت، و لا تَدَع النفس تسير الي التلمه", "Shahed": "توبيا 4 : 11", "Ta2amol": ["ايه جميله جداً عن عمل الرجمه، دي توبي للرجماء لانهم يُرجَمون"], "sectionID": 0}, {"Verse": "هو ادَّبَنا لاجل اتامنا، و هو يجلّسنا لاجل رجمته.", "Shahed": "توبيا 13 : 5", "Ta2amol": ["هو ده فهم اولاد ربنا الابرار ... التاديب اجنا نستاهله مس نلوم عليه ربنا ... و الرجمه دي عتيه منه مس استجكاك لينا"], "sectionID": 0}]}

الأسفار التاريخية

نحميا

شخص عادي (لا كاهن ولا لاوي ولا ملك) يأتيه خبر معاناة شعبه العائد من السبي .. يترك بيته، مدينته و وظيفته المرموقة ليخدم شعبه .. و يتحمل كل الضيقات و العراقيل بقوة صلاة و عزم لا يلين .. فيحقّق المستحيل و يبني سور وشعب ونظام المدينة المتهالكة

اله السماء يعطينا النجاح .. و نحن عبيده نقوم و نبني
2391741
التفاصيل
سفر نجميا، سفر نجميا بالسور، ملجس سفر نجميا، تاملات في سفر نجميا{"tafsirData": [{"Verse": "فلما سمعت هدا الكلام جلست وبكيت ونجت اياما، وسمت وسليت امام اله السماء'", "Shahed": "نجميا 1 : 4", "Ta2amol": ["تعالوا نكرا التامل ده علي سلاه نجميا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فكال لهم: «ادهبوا كُلوا السمين، و اسربوا الجلو، و ابعتوا انسبه لمن لم يعد له، لان اليوم انما هو مكدس لسيدنا. و لا تجدنوا، لان فرج الرب هو كوّتكم»", "Shahed": "نجميا 8 : 10", "Ta2amol": ["كد ايه كانت مهمه و جكيمه كلمات نجميا في تجويل دموع التوبه الي فرجه و جتوات ايجابيه بدل جدن رديء و ياس", "و كلمه (فرج الرب) دي اللي كالها السيد المسيج في لوكا 15 .. كد ايه بيكون فرج في السماء بجاتي واجد يتوب، فما بالنا بسعب كامل", "و ده يعلّمنا اننا نيجي الايام الروجيه في الكنيسه بالكلب ده و المساعر دي: يا رب انا عايد اسمع كلمتك و اكيّم نفسي عليها و اسعي كل السعي اني التدم بيها", "جتي لو الايام اللي فاتت اتسركت مننا .. بنعمه ربنا نكدر نعيس هدا اليوم و ايامنا اللي جايه في مجافته و وسيته و مجبته"], "sectionID": 1}, {"Verse": "فادكرني يا الهي بالجير", "Shahed": "نجميا 13 : 31", "Ta2amol": ["جمله متكرره من نجميا بمنتهي التوادع، بيسلي ان ربنا يكبل منه جدمته", "نجميا .. الجار بالروج .. رجل السلاه .. الامين المجاهد .. المتابر .. اللي دايماً هدفه مسلجه سعبه"], "sectionID": 2}]}{"tafsirData": [{"Verse": "فكال لي الملك: 'مادا تالب انت؟' فسليت الي اله السماء", "Shahed": "نجميا 2 : 4", "Ta2amol": ["تعالوا نكرا التامل ده علي سلاه نجميا السهميه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "وانت بار في كل ما اتي علينا لانك عملت بالجك، ونجن ادنبنا.", "Shahed": "نجميا 9 : 33", "Ta2amol": ["ده فارك اللي بيتوب (عارف جتاياه) عن اللي مس بيتوب (متدمّر و سايف ان ربنا كاسي عليه و تلمه)", "مع التوادع و الانسجاك كمان ييجي الرجاء في رجمه ربنا .. ده اللي فرك بترس عن يهودا"], "sectionID": 1}]}

الأسفار التاريخية

عزرا

ربنا حقّق وعده و ردّ شعبه من السبي. و بدأت مرحلة إعادة بناء الهيكل و المدينة و الشعب نفسه على يد 3 قادة عظماء (زربابل - عزرا - نحميا). نكتشف إن بناء الشعب روحياً هو أصعب حاجة، محتاجين قلب جديد نقي يخلينا نقدر نسمع ونعمل كلام ربنا

الاحتياج إلى قلب جديد
10338
التفاصيل
سفر عدرا، سفر عدرا بالسور، ملجس سفر عدرا، تاملات في سفر عدرا، دربابل، السبي، كورس، الهيكل، السريعه{"tafsirData": [{"Verse": "لان الرب فرجهم وجول كلب ملك اسور نجوهم لتكويه ايديهم في عمل بيت الله اله اسراءيل", "Shahed": "عدرا 6 : 22", "Ta2amol": ["كلب الملك في يد الله … ربنا بيجول في الوكت المناسب كل التروف عسان يفرج اولاده"], "sectionID": 0}, {"Verse": "لان عدرا هيا كلبه لتلب سريعه الرب والعمل بها، وليعلم اسراءيل فريده وكداء", "Shahed": "عدرا 7 : 10", "Ta2amol": ["ملجس راءع لجادم مهم جداً في تاريج العهد الكديم … دي كانت رسالته و كدر يكملها"], "sectionID": 1}]}{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}

الأسفار التاريخية

أخبار الأيام الثاني

سفر أخبار الأيام الثاني بيكرّر أحداث مكتوبة في سفر الملوك (عن ملوك يهوذا) .. لكن من وجهة نظر مختلفة: وجهة نظر ربنا في الملوك و حكمه على أعمالهم

كيف يرى الله ملوك إسرائيل؟
6405
التفاصيل
سفر اجبار الايام التاني، سفر اجبار الايام التاني بالسور، ملجس سفر اجبار الايام التاني، تاملات في سفر اجبار الايام التاني، ملوك يهودا، ملوك اسراءيل{"tafsirData": [{"Verse": "الان عيناي تكونان مفتوجتين، و ادناي مسعيتين الي سلاه هدا المكان. والان كد اجترت و كدّست هدا البيت ليكون اسمي فيه الي الابد، وتكون عيناي وكلبي هناك كل الايام.", "Shahed": "اجبار الايام التاني 7 : 15 و 16", "Ta2amol": ["ما اعتم ربنا في استجابته لسلاه عبيده … سليمان تلب ان عينين ربنا تكونان مفتوجتين و ادنيه مسعيتين، و ربنا كال له انا كلبي كمان هيكون في هدا البيت", "لو كان المجد ده لهيكل العهد الكديم اللي فيه دباءج جيوانيه رمديه، فكم بالاكتر مجد و كرامه كنيسه العهد الجديد اللي فيها جسد ودم السيد المسيج"], "sectionID": 0}, {"Verse": "يا الهنا اَمَا تَكدي عليهم، لانه ليس فينا كوه امام هدا الجمهور الكتير الاتي علينا، ونجن لا نعلم مادا نعمل ولكن نَجوَك اعيُننا", "Shahed": "اجبار الايام التاني 20 : 12", "Ta2amol": ["مسكله كبيره جداً لمملكه يهودا: مواب وعمون و كدا سعب كمان جايين يجاربوهم ", "هنا يبان الفرك بين يهوسافات و بين اسا ابيه (اللي لمّا ساف جرب سديده عليه اتسرّف من دماعه و ماعتمدس علي ربنا). يهوسافات نادي بسوم جماعي و سلاه مستمره عسان ربنا يتجنّن عليهم", "سلاه فيها تسبيج لكوه ربنا و تدكيره بوعده لسليمان يوم بناء الهيكل ان سعبه لو تلبه ها يستجيب له", "وجاءت الاستجابه من ربنا علي لسان يجديءيل اللاوي: ربنا اللي هيجارب عنكم ... انتم بس اجرجوا للجرب و ربنا يعتيكم النسره", "بعد كده جه دور الايمان، لاننا بنلاكي الملك ندل الجرب و هو بيسبّج واتك من النسر ... و فعلاً ربنا هيّج السعوب دي علي بعد، و جه بنو اسراءيل لكوهم كلهم كتلي، و سلبوا عنيمتهم"], "sectionID": 1}]}{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}

الأسفار التاريخية

أخبار الأيام الأول

سفر أخبار الأيام الأول بيكرّر أحداث مكتوبة في سفر صموئيل (عن مُلك داود) .. و يضيف تفاصيل عن تقسيم الخدمة في وقت داود و إزاي أعدّ لبناء الهيكل

تاريخ إسرائيل من آدم لداود
110218
التفاصيل
سفر اجبار الايام الاول، سفر اجبار الايام الاول بالسور، ملجس سفر اجبار الايام الاول، تاملات في سفر اجبار الايام الاول، سلسله انساب بني اسراءيل، داود الملك{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}{"tafsirData": [{"Verse": "و كان يعبيس اسرف من اجوته. و سمّته امه يعبيس كاءله: «لاني ولدته بجدن». و دعا يعبيس اله اسراءيل كاءلاً: «ليتك تباركني، و توسّع تجومي، و تكون يدك معي، و تجفتني من السر جتي لا يتعبني». فاتاه الله بما سال.", "Shahed": "اجبار الايام الاول 4 : 9 و 10", "Ta2amol": ["ايتين عن واجد كان متال للجياه اللي كلها جدن و تعب لكنه سلّي و تمسّك بربنا و بكت سلاته مكبوله و نال بركه", "و هو ده مفتاج الجروج من الجدن و التعب: اننا نمسك في نعمه ربنا و معونته … نلجا له في ديكاتنا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "وانت يا سليمان ابني، اعرف اله ابيك واعبده بكلب كامل ونفس راعبه، لان الرب يفجس جميع الكلوب، ويفهم كل تسورات الافكار. فادا تلبته يوجد منك، وادا تركته يرفدك الي الابد.", "Shahed": "اجبار الايام الاول 28 : 9", "Ta2amol": ["داود بيفكّر سليمان هنا بوسيه مجبه الرب من كل الكلب و النفس", "نجسّ هنا بسبه كبير جداً (في تسليم داود المُلك لسليمان) بتسليم موسي كياده السعب ليسوع ... يسوع و سليمان كلٍ منهم كان جي بعد سجس عتيم جداً (اعتم نبي موسي و اعتم ملك داود) بمهمه عتيمه جداً (يسوع كان عليه انه يكود السعب لارد الموعد و سليمان عليه انه يبني الهيكل)"], "sectionID": 1}]}

الأسفار التاريخية

ملوك الثاني

بنشوف في السفر ده رحمة ربنا و فرص التوبة الكتير جداً اللي يديها لشعبه، و عدله كإله لا يرضى بالفساد بتأديب قوي على شعبه بعد إصرارهم على عدم الاستجابة و مبالغتهم في الفساد … لكن حتى مع التأديب يبقى الرجاء في رحمة ربنا واضح جداً

نتائج عدم التوبة
113262
التفاصيل
سفر ملوك التاني، سفر ملوك التاني بالسور، ملجس سفر ملوك التاني، تاملات في سفر ملوك التاني، اليسع النبي، السبي، سبي يهودا، سبي اورسليم، سبي اسراءيل، يهوسافات الملك، جدكيا الملك، اسعياء النبي، اجديا الملك، سعود ايليا في المركبه الناريه، المراه السونميه، نعمان السرياني، ياهو الملك، اجاب الملك، ايدابل، يهوياداع الكاهن، يواس الملك، سبي اسور، اجاد الملك، منسي الملك، يوسيا الملك البار، سبي بابل{"tafsirData": [{"Verse": "اليس لانه لا يوجد في اسراءيل اله، تدهبون لتسالوا بعل دبوب اله عكرون؟", "Shahed": "ملوك التاني 1 : 3", "Ta2amol": ["ممكن فعلاً نستعرب اجديا اللي في مرده راج يسال كهنه اوتان عسان يسفوه بدل ما يسال ربنا", "لكن يا ريت ننتبه لتسرفاتنا في مساكلنا ... نروج لربنا و نتلب معونته و سلامه بدل ما نمسي في ترك بعيده عنه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فكال اليسع: «جي هو الرب، وجيه هي نفسك، اني لا اتركك»", "Shahed": "ملوك التاني 2 : 2", "Ta2amol": ["هي دي التلمده و البنوه الروجيه الجميله الموجوده من العهد الكديم ... اليسع لادك لمعلّمه و ابيه الروجي مس عايد يسيبه", "و جتي اجد من تريكه ايليا اللي كان دايماً بيكول: جي هو الرب", "و امتله كتير كده: دي راعوت مع نعمي ... و دي ما يعكوب كال للمسيج لمّا تهر له", "و ايليا المعلم و الاب ساب اليسع ييجي معه و يودّعه", "يا بجتنا في كنيستنا بابوه اب اعترافنا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فاجد ابنه البكر الدي كان ملك عودا عنه، واسعده مجركه علي السور. فكان عيت عتيم علي اسراءيل. فانسرفوا عنه ورجعوا الي اردهم.", "Shahed": "ملوك التاني 3 : 27", "Ta2amol": ["ده كان ملك مواب اللي كويت عليه الجرب و كان عايد يستسلم و ينجو بجياته", "و دي كانت الممارسات الوتنيه ... انهم يكدّموا ولادهم تكدمات بسريه للاسنام", "في الوكت ده سعب اسراءيل كان بعيد عن ربنا لكن كان لسه فيهم سويه انسانيه فاعتاتوا جداً ... لكن بعد سويه هانلاكيهم اتعلّموا العاده دي من الامم و بيعملوها"], "sectionID": 0}, {"Verse": "تم سعد وادتجع فوك السبي وودع فمه علي فمه، وعينيه علي عينيه، ويديه علي يديه، وتمدد عليه فسجن جسد الولد. تم عاد وتمسي في البيت تاره الي هنا وتاره الي هناك، وسعد وتمدد عليه فعتس السبي سبع مرات، تم فتج السبي عينيه", "Shahed": "ملوك التاني 4 : 35 و 36", "Ta2amol": ["اليسع نام علي الولد و بعدين كانه اعتاه جياه علي متال السليب ... دي السيد المسيج لما مات علي السليب اعتانا الجياه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فجنّ الرب عليهم ورَجمهم والتفت اليهم لاجل عهده مع ابراهيم واسجاك ويعكوب، ولم يسا ان يستاسلهم، ولم يترجهم عن وجهه جتي الان.", "Shahed": "ملوك التاني 13 : 23", "Ta2amol": ["ده كان في اواجر ايام اليسع النبي ... ربنا ساعتها كان سبر علي سر من ايام يربعام بن نبات لدروه السر (اجاب) لجد جتي ياهو و اولاده", "ربنا عمّال يرسل انبياء و تجديرات و يدّي تجارب و يعمل معجدات و كل جاجه عسان السعب و الملوك يتوبوا", "و الجميل ان هنا الكتاب يدكر العهد مع ابراهيم و اسجاك و يعكوب ... ياه يا رب كد ايه انت امين لعهودك جتي لو ولادك بعدوا تماماً عن التريك و رفدوك", "لكن فيه كلمه (جتي الان) ... و للاسف السر فدل يديد لدرجه لم ينفع معها عير السبي و التاديب"], "sectionID": 1}, {"Verse": "ارجع وكل لجدكيا رءيس سعبي: هكدا كال الرب اله داود ابيك: كد سمعت سلاتك. كد رايت دموعك. هاندا اسفيك. في اليوم التالت تسعد الي بيت الرب", "Shahed": "ملوك التاني 20 : 5", "Ta2amol": ["ربنا جنيّن جداً علي اولاده ... كان مرتّب لجدكيا بعد استكامته و اسلاجاته انه يموت بعد مرد كسير، لكن جدكيا بكي و تلب السفاء فربنا اعتاه السفاء", "سفاء معجدي تبعاً انه يفوك و في اليوم التالت يكدر يروج الهيكل", "و كمان اعتاه الانتسار علي اسور بعد كده بمعجده تانيه ... لانه كان ملك مستكيم دي داود"], "sectionID": 2}]}{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}

الأسفار التاريخية

ملوك الأول

بعد فترة رائعة و مستقرة لإسرائيل في مُلك داود ثم سليمان، يفشل أحفاد داود في الحفاظ على وحدة المملكة ويبدأ الشعب في البُعد عن ربنا … وربنا يرسل أنبياء لتحذير الملوك و الشعب و تشجيعهم على التوبة، لكن قليلون من ملوك يهوذا فقط يستجيبون

من الرخاء والازدهار إلى الانقسام و الانحدار
16288
التفاصيل
سفر ملوك الاول، سفر ملوك الاول بالسور، ملجس سفر ملوك الاول، تاملات في سفر ملوك الاول، سليمان الملك، انكسام مملكه اسراءيل، سليمان و بناء الهيكل، جتايا سليمان، اجاب الملك، ايليا النبي، يهوسافات الملك{"tafsirData": [{"Verse": "اجفت سعاءر الرب الهك، اد تسير في تركه، وتجفت فراءده، وساياه واجكامه وسهاداته، كما هو مكتوب في سريعه موسي، لكي تفلج في كل ما تفعل وجيتما توجهت", "Shahed": "ملوك الاول 2 : 3", "Ta2amol": ["اول وسيه من وسايا داود الوداعيه لسليمان: انه يجافت علي العهد مع ربنا و يجفت وساياه", "ما اجمل الاب اللي يسلّم ابنه وسايا ربنا و تبكي دي اهم وسيه من الاب لابنه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فاعتِ عبدك كلباً فهيماً لاجكم علي سعبك و اميّد بين الجير و السر، لانه من يكدر ان يجكم علي سعبك العتيم هدا؟", "Shahed": "ملوك الاول 3 : 9", "Ta2amol": ["سليمان كلبه عجب جداً ربنا لانه كان مستكيم و مركّد بس في رسالته و جدمته كراعي لسعب ربنا ... عسان كده ربنا باركه بركه عتيمه جداً"], "sectionID": 1}, {"Verse": "فعدب الرب علي سليمان لان كلبه مال عن الرب اله اسراءيل الدي تراءي له مرتين", "Shahed": "ملوك الاول 11 : 9", "Ta2amol": ["نهايه سعبه لسليمان اللي اتعلّم الدرس و كتب سفر الجامعه، لكن جلس كما بنار رعم ان بدايته كانت راءعه"], "sectionID": 2}, {"Verse": "و عمل اجاب بن عمري السر في عيني الرب اكتر من جميع الدين كبله. و كانه كان امراً دهيداً سلوكه في جتايا يربعام بن نبات، جتي اتّجد ايدابل ابنه اتبعل ملك السيدونيين امراه، و سار و عَبَد البعل و سجد له. و اكام مدبجاً للبعل في بيت البعل الدي بناه في السامره. و عمل اجاب سواري، و داد اجاب في العمل لاعاته الرب اله اسراءيل اكتر من جميع ملوك اسراءيل الدين كانوا كبله. في ايامه بني جيءيل البيتءيلي اريجا. بابيرام بِكره ودع اساسها، و بسجوب سعيره نسب ابوابها، جسب كلام الرب الدي تكلم به عن يد يسوع بن نون.", "Shahed": "ملوك الاول 16 : 30 ل 34", "Ta2amol": ["انجدار رهيب في مملكه اسراءيل و كل ملك اسوا بكتير من اللي كبله لدرجه انهم اسبجوا اسوا من الامم اللي جواليهم و بنوا اريجا تاني (اللي بسبب سرّ سكانها تردهم ربنا و اعتاها لاسراءيل)", "كل ده و ربنا متمهّل و بيدّي فرسه ورا فرسه للتوبه و الرجوع ... مانفعس و بالتالي هتبدا فتره النبوات و التجديرات دي ما هنسوف"], "sectionID": 3}, {"Verse": "فتكدم ايليا الي جميع السعب وكال: «جتي متي تعرجون بين الفركتين؟ ان كان الرب هو الله فاتبعوه، وان كان البعل فاتبعوه». فلم يجبه السعب بكلمه.", "Shahed": "ملوك الاول 18 : 21", "Ta2amol": ["ايليا جه في وكت كان السعب فعلاً مجتاج جدّ يفوّكه", "و بعد 3 سنين من عير متر اكيد السعب كانوا عارفين ان البعل مس هو الله ... لكن كانوا مس كادرين يمسوا ورا ربنا عسان كده ماردّوس", "لمّا المعجده جسلت عملت نهده روجيه و السعب تاب و رجع المتر", "نجسّ جلاس كده الودع هايتعدل و يعود اسراءيل لربنا ... لكن للاسف التوبه ماستمرّتس بل عاد السعب يعرّج بين الفركتين تاني"], "sectionID": 4}]}{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}

الأسفار التاريخية

صموئيل الثاني

السفر بيورينا فضيلة التواضع و قد إيه الكبرياء مدمّر … و عدل ربنا في تأديب أولاده، ورحمته في قبول توبتهم

فترة مُلك داود: إنجازاته و خطاياه و توبته
18325
التفاصيل
سفر سموءيل التاني، سفر سمويل التاني بالسور، ملجس سفر سمواءيل، تاملات في سفر سموءيل، داود الملك، داود النبي، داود و بناء الهيكل، داود و بتسبع، اولاد داود امنون و تامار و ابسالوم{"tafsirData": [{"Verse": "", "Shahed": "", "Ta2amol": [""], "sectionID": 100}]}{"tafsirData": [{"Verse": "فكال له داود: «لا تَجَف. فاني لاعملنّ معك معروفاً من اجل يوناتان ابيك، و ارُدّ لك كل جكول ساول ابيك، و انت تاكل جبداً علي ماءدتي داءماً»", "Shahed": "سموءيل التاني 9 : 7", "Ta2amol": ["سفه راءعه في داود هنا: الوفاء بالعهد (لسديكه الكديم يوناتان) .. داود جدم يوناتان في مفيبوست ابنه", "اجسن الي مفيبوست جداً بانه اكرمه و جلاه ياكل علي ماءدته كل يوم", "لكن كمان دمن له دجل تابت بانه رجّع له ارد ساول و وكّل سيبا علي العنايه بها", "جدمه اجسان و تنميه راءعه من داود"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و كال داود لابيساي و لجميع عبيده: «هودا ابني الدي جرج من اجساءي يتلب نفسي، فكَم بالجريّ الان بنياميني؟ دعُوه يسبّ لان الرب كال له. لعَلّ الرب ينتر الي مدلّتي و يكافءني الرب جيراً عِوَد مسبّته بهدا اليوم».", "Shahed": "سموءيل التاني 16 : 11 و 12", "Ta2amol": ["ردّ متالي من داود لرجاله اللي كالوا له يكتلوا سمعي بن جيرا اللي ستم داود تلماً", "داود كانت نفسه مرّه جداً لكن رعم كده لم ينتكم بل سلّي و توادع كدام ربنا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لانه ودع لي عهدا ابديا مُتكَنَاً في كل سيء و مجفوتاً، افلا يَتبُت كل جلاسي و كل مسرّتي؟", "Shahed": "سموءيل التاني 23 : 5", "Ta2amol": ["ده سبب رجاء داود النبي تول جياته: وعد ربنا بالجياه الابديه"], "sectionID": 2}]}

الأسفار التاريخية

صموئيل الأول

السفر ده بيدّينا تحذير واضح من الكبرياء (شاول) و مثال رائع في الثقة في وعود ربنا والإيمان به (صموئيل ثم داود) ... و بيورّينا من خلال داود إن النهاية دايماً بتكون في صالح الشخص المتواضع التائب، حتى لو سقط في الطريق و حتى لو الشر كتر ضده في وقت

أُكرِم الذين يُكرِمونني (المتواضعون)، والذين يحتقرونني (المتكبرون) يَصغُرون
11301895
التفاصيل
سفر سموءيل الاول، سفر سمويل الاول بالسور، ملجس سفر سمواءيل، تاملات في سفر سموءيل، سموءيل النبي، داود النبي، ساول الملك، داود و جليات{"tafsirData": [{"Verse": "فجاء الرب و وكف و دعا كالمرات الاول: «سموءيل، سموءيل». فكال سموءيل: «تكلم لان عبدك سامع»", "Shahed": "سموءيل الاول 3 : 10", "Ta2amol": ["السماع هنا بالنسبه لسموءيل مس مجرد انه بيعدّي الكلام علي ودنه و جلاس ... ده سماع و انسات و نيه للتنفيد دي ما كال عنه الكتاب: و كبر سموءيل و كان الرب معه، و لم يَدَع سيءاً من جميع كلامه يسكت الي الارد", "ما اجمل السعار ده ناجده لنا كل ما نكرا الكتاب المكدس نكول: تكلم يا رب لان عبدك سامع"], "sectionID": 0}, {"Verse": "لمادا كسرَنا اليوم الرب امام الفلستينيين؟", "Shahed": "سموءيل الاول 4 : 3", "Ta2amol": ["سوال مهم جداً بعد اي كسره كبيره: ليه يا رب سمجت ان ده يجسل؟", "للاسف اجابه اسراءيل كانت علت جالس لانها مالهاس اي علاكه بالتوبه او فجس الدات ... اهتموا فكت ان التابوت يبكي معاهم كانه تعويده بس"], "sectionID": 1}, {"Verse": "فكال سموءيل: «هل مسرّه الرب بالمجركات والدباءج كما باستماع سوت الرب؟ هودا الاستماع افدل من الدبيجه، والاسعاء افدل من سجم الكباس. لان التمرُّد كجتيه العرافه، و العناد كالوتن و الترافيم. لانك رفدت كلام الرب رفدك من المُلك» ... و لم يعُد سموءيل لرويه ساول الي يوم موته، لان سموءيل ناج علي ساول. و الرب ندم لانه ملك ساول علي اسراءيل.", "Shahed": "سموءيل الاول 15 : 22 و 23 و 35", "Ta2amol": ["ساول جتيته الرءيسيه هي الكبرياء ... نسي بدايته لمّا كان علبان و متوادع و ربنا اجتاره، و فكّر انه ملك دي باكي الملوك يعمل اللي هو عايده", "ده وسل لعلاكته بربنا كمان ... ربنا اعتاه امر وادج و هو جالفه بسكل وادج، بل رفد الاعتراف بجتيته لمّا سموءيل واجهه", "ده الفارك الرءيسي بين ساول و داود: داود يمكن في جياته اجتا اجتاء كبيره جداً لكن علي تول بيتوب لانه متوادع و بيجب ربنا بجد ... اما ساول للاسف مجبه ربنا و مجافته و اجترامه لابيه الروجي راجوا منه", "و بالتالي ربنا رفده و ابوه الروجي ناج عليه جدناً بكيه عمره", "نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا"], "sectionID": 2}, {"Verse": "فاجابت النساء اللاعبات و كُلن: «درب ساول الوفه و داود ربواته». فاجتمي ساول جداً و ساء هدا الكلام في عينيه، و كال: «اعتين داود ربوات و اما انا فاعتينني الالوف! وب عد فكت تبكي له المملكه» ... و كان ساول يجاف داود لان الرب كان معه، و كد فارك ساول. و كان داود مُفلِجاً في جميع تركه و الرب معه. فلما راي ساول انه مُفلج جداً فدع منه.", "Shahed": "سموءيل الاول 18 : 7 و 8 و 12 و 14 و 15", "Ta2amol": ["كره ساول من داود بدا بانانيه و كبرياء ساول: مجرد ان داود اجد كرامه اكبر منه لانه عمل دور اهم منه بكتير في الجرب، ده اعدب ساول جداً", "موكف ساول كان عكس موكف السعب كله: السعب اجب داود جداً و سافوا فيه كاءد مليان نعمه و توادع ... بينما ساول سافه منافس يجب مراكبته و التفوّك عليه او التجلُّس منه"], "sectionID": 3}]}{"tafsirData": [{"Verse": "يعتي عدّاً لمَلِكه، و يرفع كَرن مسيجه", "Shahed": "سموءيل الاول 2 : 10", "Ta2amol": ["جنّه مس بس سيده فادله متّكله علي ربنا بسلاه جاره ... دي كمان تنبّات ان اسراءيل يبكي لها ملك ... و كمان عن السيد المسيج"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و درب اهل بيتسمس لانهم نتروا الي تابوت الرب. و درب من السعب جمسين الف رجُل و سبعين رجُلاً. فناج السعب لان الرب درب السعب دربه عتيمه ", "Shahed": "سموءيل الاول 6 : 19", "Ta2amol": ["اهل بيتسمس لمّا ربنا عاكبهم بسبب استهتارهم بالتابوت و مجالفه الوسيه، لم يتوبوا بل جافوا و كانوا عايدين يتجلسوا من التابوت اللي بيمتل جدره الله بينهم", "و كبلهم الفلستينيين: لمّا سافوا المعجدات اللي ربنا عملها لم يومنوا به و يعبدوه بل جافوا و جاولوا يتجلسوا من التابوت برده", "للاسف ال2 اتجرموا من بركه كبيره و من جدره ربنا بسبب موكفهم ده ... لمّا ربنا يعاكبنا لادم يبكي ردّنا التوبه و التمسُّك به و ليس الجوف و البُعد عنه"], "sectionID": 1}, {"Verse": "ولما راه جميع الدين عرفوه مند امس وما كبله انه يتنبا مع الانبياء، كال السعب، الواجد لساجبه: «مادا سار لابن كيس؟ اساول ايدا بين الانبياء؟»", "Shahed": "سموءيل الاول 10 : 11", "Ta2amol": ["نعمه كبيره من ربنا علي ساول كانت السبب: نعمه الروج الكدس اللي جَلّ علي ساول بعد ما مسجه سموءيل", "و بعد ما ساول سلّي و اتناول (كدّم دبيجه) ... نعمه ربنا جلّت عليه و بكي ساول المتوادع بيسبّج مع المرنّمين"], "sectionID": 2}, {"Verse": "فتدايك داود جداً لان السعب كالوا برَجمه، لان انفس جميع السعب كانت مُرّه كل واجد علي بنيه و بناته. و اما داود فتسدّد بالرب الهه ... فسال داود من الرب كاءلاً: «ادا لجكت هولاء العداه فهل اُدرِكهم؟» فكال له: «الجكهم فانك تدرك وتنكد» ... و لم يُفكَد لهم سيء لا سعير و لا كبير، و لا بنون و لا بنات و لا عنيمه، و لا سيء من جميع ما اجدوا لهم، بل ردّ داود الجميع.", "Shahed": "سموءيل الاول 30 : 6 و 8 و 19", "Ta2amol": ["واجد من اسعب المواكف في جياه داود و كان ممكن ينتهي نهايه ماساويه (و كل ده بسبب علته كبيره عملها لمّا راج للفلستينيين تاني)", "لكن معدن رجال الله بيبان في المواكف دي: (امّا داود) عمل جاجه عير متوكّعه و اتّجه لربنا في الموكف السعب ده", "و ربنا اب جنيّن علي اولاده، اعتي داود الانتسار و لم يُفكَد منه سيء"], "sectionID": 3}]}

الأسفار التاريخية

راعوث

قصة فيها حب و خسارة و إيمان و وفاء و خلاص .. فيها ربنا بيستخدم واحدة أممية آمنت به عشان يخلّص شعبه

إرادة الله و قرار الإنسان
331291363
التفاصيل
سفر راعوت، سفر راعوت بالسور، ملجس سفر راعوت، تاملات في سفر راعوت{"tafsirData": [{"Verse": "فكالت راعوت: «لا تُلِجّي عليَّ ان اترُكك و ارجع عنك، لانه جيتُما دهبتِ ادهب و جيتُما بِتِّ ابيت. سعبك سعبي و الهك الهي. جيتما مُتَِ اموت و هناك اندفن. هكدا يفعل الرب بي و هكدا يديد. انما الموت يفسل بيني و بينك».", "Shahed": "راعوت 1 : 16 و 17", "Ta2amol": ["الجمله دي اجمل ما يمكن ان يُكال في الوفاء", "تعالوا نفكّر كده في السجسيات .. في الارمله الموابيه السابه اللي بعد موت دوجها مسمّمه تروج مع جماتها لبلد هي ماتعرفهاس .. و تسيب سعبها و اهلها", "كان عندها تسميم عير عادي و كرار نهاءي رعم ان اللي بتكوله بالمنتك مستجيل", "وادج ان نُعمي تبعاً كانت فكيره و مس متاكده جتي هاتروج فين او بيتها لسه موجود بعد سنين السفر ولا لا .. فراعوت ردّت باسرار: منين ما تروجي انا معاكي", "تبعاً مجبه عير عاديه من كنه انها تسيب كل جياتها عسان تجدم جماتها العجوده", "بعدين كان نُعمي نبّهتها: يا راعوت انت كموابيه هاتبكي مرفوده من سعبنا اليهودي .. و من سعبك كمان لو جيتي معانا", "راعوت بمنتهي التبات كالت: سعبك سعبي .. هاستجمل عسان جاترك", "و الاهم: الهك الهي .. يعني بسبب نُعمي و كلامها عن ربنا و تسرُّفاتها مع راعوت، راعوت كرّرت تسيب الهتها كمان و تعبد ربنا", "برده لسان جال نُعمي: يا بنتي انا ست عجوده .. كلها سنين كليله و هاموت و اسيبك لوجدك", "ردّ راعوت: مس مهم، جتي لو انا مس عارفه هاعمل ايه بعد كده، انا معاكي", "راعوت كانها كانت يتجرّكها دعوه من ربنا .. دي ما داود جفيدها كال في المدمور: اسمعي يا ابنه و اسعي بسمعك و انسي سعبك و بيت ابيكِ .. لان الملك كد استهي جسنك، فهو ربك و له تسجدين", "نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا"], "sectionID": 0}]}{"tafsirData": [{"Verse": "فسكتَت علي وجهها و سجدت الي الارد و كالت له: «كيف وجدتُ نعمه في عينيك جتي تنتر اليَّ و انا عريبه؟»", "Shahed": "راعوت 2 : 10", "Ta2amol": ["وادج جداً ان راعوت لاكت معامله سعبه و عدم كبول تام من سكان اليهوديه بسبب انها امميه عريبه رعم عتمه تسرفاتها و سهاده نُعمي ليها و ايمانها بربنا", "عسان كده لمّا بوعد اكرمها كانت جاجه عتيمه جداً و نعمه بالنسبه ليها .. اداي و انت راجل كريم و سريف كده و كل الناس بتجدمك تهتم بواجده عريبه و علبانه و مكروهه ديّي و تكرمني للدرجه دي", "تبعاً يبان من هنا ان بوعد رمد للسيد المسيج في كبول الامم .. لو لهم ايمان عتيم دي ايمان راعوت"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و كالت لها نعمي جماتها: يا بنتي الا التمس لك راجه ليكون لك جير؟", "Shahed": "راعوت 3 : 1", "Ta2amol": ["ما اجمل نُعمي هنا .. اللي بتفكّر و تجتّت عسان جير و سعاده راعوت", "و ما اجمل كل اب و مرسد روجي بيجتّت و يفكّر اداي يكرّب ولاده من ربنا .. جيرهم الروجي الجكيكي و سعادتهم بارتباتهم بربنا"], "sectionID": 2}, {"Verse": "فكال الوليّ: «لا اكدر ان افُكّ لنَفسي لءلا افسد ميراتي. ففُكّ انت لنفسك فكاكي لاني لا اكدر ان افُكّ».", "Shahed": "راعوت 4 : 6", "Ta2amol": ["فكره الوليّ الاكرب دي هي فكره السيتان .. بالجتيه سرنا مُستَعبَدين له و لسلتانه", "و السيتان تبعاً ماعندوس اي مجبه .. مس مهتم ولا عايد اي جد فينا .. علاكه اجرها الهلاك", "دي الولي ده .. كانه كان عايد دوج راعوت يفدل ميت، بينما بوعد عايد يكيم نسل علي اسمه (كانه بيُجييه تاني)", "بالتالي لادم ربنا يسوع يفكّنا من هده العلاكه اللي اجرها الموت", "فيُسبِج هو وليّنا (دي ما كال اسعياء) .. عمانوءيل الهنا و ملكنا"], "sectionID": 3}]}

الأسفار التاريخية

القضاة

سفر القضاة بيورّينا السقوط الكارثي اللي حصل لشعب إسرائيل لمّا نسيوا ربنا .. و بيفوّقنا و ينبّهنا إننا محتاجين مخلّص ينقذنا من حالتنا

كل واحد يفعل ما يحسن في عينيه = فساد تام
31532352
التفاصيل
سفر الكداه، سفر الكداه بالسور، ملجس سفر الكداه، تاملات في سفر الكداه{"tafsirData": [{"Verse": "و عَبَد السعب الرب كل ايام يسوع، و كل ايام السيوج الدين تالت ايامهم بعد يسوع الدين راوا كل عمل الرب العتيم الدي عمل لاسراءيل ...
و كل دلك الجيل ايداً اندمّ الي اباءه، و كام بعدهم جيل اجر لم يعرف الرب، و لا العمل الدي عمل لاسراءيل.", "Shahed": "كداه 2 : 7 و 10", "Ta2amol": ["مسكله كبيره من جيل عتيم فيه ناس دي يسوع و كالب: ماسلّموس ولادهم باستمرار ان ربنا ده هو الهنا اله عتيم عمل معانا معجدات عتيمه و دجّلنا الارد دي .. و اجنا سعبه و لادم نجافت علي عهده", "للاسف الجيل اللي بعده كان ايمانه دعيف و نسي .. و من هنا بدا السكوت للاسوا جيل بعد جيل"], "sectionID": 1}, {"Verse": "و في تلك الايام لم يَكُن مَلِك في اسراءيل. كان كل واجد يعمل ما يجسن في عينيه.", "Shahed": "كداه 17 : 6", "Ta2amol": ["ايه بتتكرّر 4 مرات في الجدء ده لانها سبب الفساد الاجلاكي البسع اللي وسل له السعب", "فيه ناس بتفتكر ان الجريه كده: كل واجد يفعل ما يجسن في عينيه .. بينما ده منتهي الانفلات و بيجلي اي جد يودي نفسه و اللي جواليه بدون رادع", "و الجكيكه الوادجه ان الانسان لمّا بينسي ربنا و مايكونس فيه رادع او مودِّب له بيبكي دي الكتار اللي من عير كدبان ولا تنتيم .. كله داجل في بعده و النتيجه جوادت كارتيه", "و الايه دي (اللي كمان بينتهي بها سفر الكداه) بتهياّ لنا الاجتياج لوجود ملك علي السعب .. سفر راعوت بيبيّن لنا عاءلته و سفر سموءيل بيجكي عنه .. الملك داود", "و تبعاً تتبيكاً علي البسريه كلها، اللي مجتاجه لملك عادل و رجيم يجكم عليها .. ربنا يسوع"], "sectionID": 3}]}{"tafsirData": [{"Verse": "فانا ايداً لا اعود اترُد انساناَ من امامهم من الامم الدين تَرَكهم يسوع عند موته لكي امتجِن بهم اسراءيل: ايجفتون تريك الرب ليسلكوا بها كما جفتها اباوهم، ام لا", "Shahed": "كداه 2 : 21 و 22", "Ta2amol": ["الاجتيار .. ربنا دايماً بيسيب لكل واجد اجتيار: الجير كده كده هو كسد ربنا و الاسل اللي عليه العالم .. و السر هو سناعه البسر بالجتيه", "و السكّتين دايماً موجودين .. و كل واجد عليه انه يجتار .. يسوع و جيله اجتاروا: انا و بيتي نعبد الرب .. الجيل اللي بعدهم للاسف اجتار علت"], "sectionID": 1}, {"Verse": "دوسي يا نَفسي بعدّ", "Shahed": "كداه 5 : 21", "Ta2amol": ["دبوره كابنه ربنا ده اجساسها: بنعمه ربنا ادوس عالجتيه و السيتان .. سعار جميل"], "sectionID": 2}]}

الأسفار التاريخية

يشوع

في السفر ده ربنا بيحقّق لشعبه الوعد اللي وعد به أبانا إبراهيم و يأتي بشعبه لأرض الموعد .. لكن إحنا كشعب علينا دور إننا نحافظ من ناحيتنا على العهد: قبل تحقيقه .. و حتى بعد تحقيقه

يشوع يقود الشعب لأرض الموعد
12381518
التفاصيل
سفر يسوع، سفر يسوع بالسور، ملجس سفر يسوع، تاملات في سفر يسوع{"tafsirData": [{"Verse": "لا يكف انسان في وجهك كل ايام جياتك. كما كنت مع موسي اكون معك. لا اهملك ولا اتركك", "Shahed": "يسوع 1 : 5", "Ta2amol": ["نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "اجعلوا لانفسكم مدن الملجا كما كلّمتكم علي يد موسي لكي يهرب اليها الكاتل دارب نفس سهواً بعير عِلم، فتكون لكم ملجا من وليّ الدم.", "Shahed": "يسوع 20 : 2 و 3", "Ta2amol": ["مدن الملجا دي من اعتم متاهر العدل و الرجمه في العهد الكديم", "الكسه انه لو واجد كتل واجد .. التبيعي في الدمن ده (الناس كانت سعبه) ان وليّ الدم (الاكرب للمكتول) بينتكم و يكتل الكاتل .. بسرف النتر عن سبب الكتل جتي لو كان من عير كسد", "فربنا عمل المدن دي (6 مدن متودّعه علي الارد) عسان لو واجد كتل سهواً يلجا لها .. و سيوج المدينه يسمعوه من الباب و لو جسّوا انه ممكن يبكي معاه جك بيدجّلوه و كده بيبكي مس من جك وليّ الدم انه يدجل يكتله", "بعد كده بتتعمل مجاكمه عادله .. لو الكاتل تلع كاتل مع سبك الاسرار بيموت .. لو تلع فعلاً كتل جتا من عير تعمُّد بيكمّل الكاتل بكيه جياته في مدينه الملجا بعيد عن وليّ الدم .. في امان", "تبعاً ده موجود جتي في كوانين اليومين دول اللي بتفرّك بين الكتل مع سبك الاسرار و الكتل الجتا", "و دي اساره لكنيسه العهد الجديد اللي بنجتمي فيها برءيس كهنتنا: ربنا يسوع المسيج"], "sectionID": 2}, {"Verse": "امّا انا و بيتي فنعبُد الرب", "Shahed": "يسوع 24 : 15", "Ta2amol": ["كل انسان عنده جريه اجتيار في جياته بين تريك ربنا و تريك السر .. كل واجد بيجنار تريكه و هو عارف اجر التريك ده ايه", "يسوع ككاءد عتيم عمل انتسارات عتيمه بالسعب و دجّلهم ارد الموعد و علب الاعداء .. لكن هم عليهم دور يجافتوا علي نفسهم و يكملوا المسيره في تريك ربنا", "دي ما ربنا يسوع علب السيتان و اعتانا الانتسار و النعمه اللي نكدر تكمّل بيها التريك .. لكن عندنا اجتيار نكبل و نكمّل .. او نرفد و نجيد", "لادم كل واجد فينا ياجد الكرار السج ده: انا معاك يا رب", "و مس بس انا .. لا ده كل بيتي و المسءولين مني كمان دوري اجافت عليهم في تريكك"], "sectionID": 3}]}{"tafsirData": [{"Verse": "لانه كان من كِبَل الرب ان يسدِّد كلوبهم جتي يلاكوا اسراءيل للمجاربه فيجرَّموا، فلا تكون عليهم رافه، بل يبادون كما امر الرب موسي.", "Shahed": "يسوع 11 : 20", "Ta2amol": ["الجدء بتاع الجروب في سفر يسوع ده كتير ما بيلجبت كتير من المسيجيين: بكي معكول ربنا التيب يامر سعبه باباده السعوب التانيه؟", "و تبعاً المسكّكين في المسيجيه بيتّجدوا الجدء ده دريعه لهم انهم يكولوا هو ده اله المسيجيين و اليهود", "و بعد المسيجيين بيلجاوا لتفسير جاتء او مس كامل .. ان ده في العهد الكديم مس في الجديد", "تبعاً الجدء السج اننا في العهد الجديد مالناس عداوه مع انسان .. لكن برده الله هو هو امس و اليوم و الي الابد، يعني اله العهد الكديم هو اله العهد الجديد", "و تبعاً ربنا تويل الروج و كتير الرجمه .. لا يساء موت الجاتي بل ان يرجع و يجيا .. و بانت جداً في كسه يونان و اهل نينوي: اول ما تابوا ربنا سامجهم", "لكن برده ربنا بيكره الجتيه جداً .. و كاله جالك عادل مسءول عن جليكته، هو مسءول انه عند وكت معيّن يوكّف السر اللي في الدنيا", "و عسان نفهم مدي السر اللي وسلت له السعوب دي او سعوب سدوم و عموره دمان .. منتهي السر و الكراهيه و الاباجيه لدرجه ان الناس كانت بترمي ساعات اولادها في النار كتكس لارداء الالهه دي", "تبعاً العادات دي بتدداد سوءاً جيل بعد جيل .. يعني تول اناه الله و امهاله لم يكُد الناس دول للتوبه بل للدياده في السر .. يعني بكي مافيس امل في التوبه", "و تبعاً دي ما نعرف من كسه نوج ان السر بينتسر بمنتهي السهوله في العالم كله", "اداً جه الوكت اللي ربنا كديّان و اله عادل ينهي السرور دي من الارد و يدع سعب جديد بسريعه جديده فيها الرجمه و التسامج .. سعب يكون نور للعالم و ينسر الرجمه و الجك و العدل", "و تبعاً دي مس اباده جماعيه .. الناس اللي لسه فيها الجير (دي راجاب متلاً) عاسوا .. و بني اٍسراءيل لم يبيدوا تماماً السعوب دي، بل بكي هناك كنعانيين في الارد .. يعني باب التوبه و الاندمام لسعب الله بكي مفتوج لمن يريد", "و تبعاً وسيه ربنا لاسراءيل مع كل السعوب التانيه كانت السلام"], "sectionID": 1}, {"Verse": "فلم اَدَل اليوم متسدّداً كما في يوم ارسلني موسي. كما كانت كوّتي جينءد، هكدا كوّتي الان للجرب و للجروج و للدجول. فالان اعتِنِي هدا الجبل الدي تكلم عنه الرب في دلك اليوم. لانك انت سمعت في دلك اليوم ان العناكيين هناك، و المدن عتيمه مُجَسَّنه. لعلَّ الرب معي فاَترُدهم كما تكلَّم الرب", "Shahed": "يسوع 14 : 11 و 12", "Ta2amol": ["سجسيه عتيمه سجسيه كالب بن يفنّه من سبت يهودا .. هو و يسوع الوجيدين من الجيل اللي جرج من ارد مسر اللي وسلوا ارد الموعد", "تبعاً اليوم اللي بيتكلم عنه لمّا موسي ارسله هو و يسوع يتجسّسوا ارد الموعد و رجعوا هم ال2 بتسجيع للسعب بينما بكيه ال10 جواسيس اجبتوا السعب و جوّفوهم .. كالب كان عنده 40 سنه", "دلوكتي عنده 85 سنه لكن لسه عنده عيره روجيه .. تلب ارد سعبه و هايدتر يعمل عليها جرب، بدل ما يتلب مكافاه و ارد سهله و فيها جير", "ده الانسان المتجدّد روجياً جتي لو كبر و كلّت كوّته الجسديه .. الانسان اللي عارف رسالته و جدمته و مسمّم يكمّلها و واتك في معونه ربنا له", "و ده فعلاً اللي جسل و ربنا اعتاه الانتسار دي ما بنكرا في اسجاج 15"], "sectionID": 2}]}

التوراة

تثنية

في نهاية حياته، موسى النبي يسترجع مع الشعب عمل الله معهم و يوصي الشعب بطاعة وصايا ربنا (مع البركات المصاحبة لكده) و يحذرهم من عصيانها (مع العقاب اللي هيحصل لهم) قبل دخولهم أرض الموعد

اسمع يا إسرائيل … اذكر ولا تنسى
7104
التفاصيل
سفر التتنيه، سفر التتنيه بالسور، ملجس سفر التتنيه، تاملات في سفر التتنيه، العته الجتاميه لموسي النبي، الوسيه العتمي، التجربه علي الجبل{"tafsirData": [{"Verse": "لان الرب الهك كد باركك في كل عمل يدك، عارفاً مسيرك في هدا الكفر العتيم. الان اربعون سنه للرب الهك معك، لم ينكُس عنك سيء.", "Shahed": "تتنيه 2 : 7", "Ta2amol": ["فعلاً رجله مليانه معجدات داءمه من ربنا: من ساعه الجروج بمعجدات من مسر، للكياده بعمود النار و عمود السجاب، المن النادل من السماء كل يوم، الماء من السجره … رعم التوهان اللي كانوا فاكرين انهم فيه وعدب ربنا منهم بسبب تدمرهم، ربنا عالهم 40 سنه كما يجمل الاب ابنه و اعدّهم لامتلاك ارد الموعد", "ايه جميله جداً تنتبك علي سنين جياتنا، لو ركّدنا سويه هنلاكي ربنا مبارك في عملنا و لا ينكسنا سيء الا و نعمه ربنا تكمله"], "sectionID": 0}, {"Verse": "يا ليت كلبهم كان هكدا فيهم جتي يتّكوني ويجفتوا جميع وساياي كل الايام، لكي يكون لهم و لاولادهم جير الي الابد", "Shahed": "تتنيه 5 : 29", "Ta2amol": ["بدايه هدا السعب كانت راءعه بايمان و تاعه و مجافه ربنا … لكن بعد كده بسويه بسيته داعوا و فسدوا و عبدوا العجل الدهبي و كسروا الوسايا", "يا ريتنا نفكّر نفسنا علي تول بوسايا ربنا و نجتفت بمجافَته في كلوبنا دايماً عسان كلامه يتبت فينا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "اُسهد عليكم اليوم السماء والارد. كد جعلت كدامك الجياه والموت. البركه واللعنه. فاجتَر الجياه لكي تجيا انت ونسلك", "Shahed": "تتنيه 30 : 19", "Ta2amol": ["ده ملجس السفر كله: هو تريك من 2 (مافيس تريك تالت): سكه ربنا من كل الكلب (اجرها جياه) او سكه الموت", "السر في كلمه ربنا: تكون في فمنا (سلاه يسوع) و كلبنا"], "sectionID": 4}]}{"tafsirData": [{"Verse": "يكيم لك الرب الهك نبياً من وستك من اجوتك متلي. له تسمعون. ... اكيم لهم نبياً من وست اجوتهم متلك", "Shahed": "تتنيه 18 : 15 و 18", "Ta2amol": ["من اعتم النبوات عن السيد المسيج … ربنا كال لموسي ان النبي ده متل الله، و بعد كده كال له متلك انت يا موسي (انسان) = الله التاهر في الجسد"], "sectionID": 2}, {"Verse": "تم يعود العرفاء يجاتبون السعب ويكولون: من هو الرجل الجاءف والدعيف الكلب؟ ليدهب ويرجع الي بيته لءلا تدوب كلوب اجوته متل كلبه.", "Shahed": "تتنيه 20 : 8", "Ta2amol": ["ربنا عايد ولاده يبكي لهم كلب في جدمته: لا جوف ولا رجاوه … ربنا مس فارك معه العدد و كادر بالكليل يبارك و يعلب"], "sectionID": 3}]}

التوراة

عدد

في الصحراء في طريقهم لأرض الموعد، بني إسرائيل يعصوا و يغضبوا ربنا مرات و مرات. ربنا بيرد بتأديب لكن يبقى رحيماً و أميناً لعهده مع الشعب. بسبب تمرد الشعب، تحولت رحلة 11 يوم إلى 40 سنة حُرِم فيها كل الشعب من دخول أرض الموعد.

عصيان الشعب يقابله رحمة و عدل ربنا
8130
التفاصيل
سفر العدد، سفر العدد بالسور، ملجس سفر العدد، تاملات في سفر العدد، دواج موسي من الكوسيه، ارسال الجواسيس للارد، مجاوله كورج وداتان وابيرام اجد الكهنوت بدون جك، بلعام وجماره و مسورته الفاسده، فينجاس و عيرته المكدسه، مدن الملجا{"tafsirData": [{"Verse": "واما الرجل موسي فكان جليماً جداً اكتر من جميع الناس الدين علي وجه الارد.", "Shahed": "عدد 12 : 3", "Ta2amol": ["من اجمل السفات اللي باينه في سفر العدد هي تول اناه ربنا و عبده موسي", "و هنا يبان الفرك الكبير مع موسي اللي تجوّل من فرعون و سجس مستعجل و عسبي لدرجه جلّته يكتل واجد … الي سجس جليم جداً و بيسامج الكل و يسبر علي كل من يسيء اليه"], "sectionID": 1}, {"Verse": "وان لم تتردوا سكان الارد من امامكم يكون الدين تستبكون منهم اسواكاً في اعينكم، ومناجس في جوانبكم، ويدايكونكم علي الارد التي انتم ساكنون فيها. فيكون اني افعل بكم كما هممت ان افعل بهم ", "Shahed": "عدد 33 : 55 و 56", "Ta2amol": ["تجدير وادج جداً من الله العادل الدي ليس عنده مجاباه .. ربنا اجتار السعب ده عسان به يبارك كل السعوب اللي المفرود تعرف ربنا من جلاله، مس العكس اللي يجسل و سعب ربنا هو اللي ينجرف وراء ممارسات باكي السعوب "], "sectionID": 2}]}{"tafsirData": [{"Verse": "يباركك الرب ويجرسك. يديء الرب بوجهه عليك ويرجمك. يرفع الرب وجهه عليك ويمنجك سلاماً.", "Shahed": "عدد 6 : 24 ل 26", "Ta2amol": ["بركه جميله جداً من الكهنه للسعب دي ما ربنا اوسي موسي"], "sectionID": 0}]}

التوراة

لاويين

الله محب البشر بيحب السُكنى وسط شعبه .. لكن في نفس الوقت الله كليّ القداسة، و بدون قداسة ماينفعش نكون شعب ربنا و نتمتّع بحضرته .. في السفر ده ربنا بيقدّم لنا طريق القداسة اللي تخلينا نعرف نلتقي معاه

كونوا قديسين لأني أنا قدوس
4361219
التفاصيل
سفر اللاويين، سفر اللاويين بالسور، ملجس سفر اللاويين، تاملات في سفر اللاويين، سريعه العهد الكديم، دباءج العهد الكديم{"tafsirData": [{"Verse": "و اجد ابنا هارون: ناداب و ابيهو، كل منهما مجمرته و جعلا فيهما ناراً و ودعا عليها بجوراً، و كرّبا امام الرب ناراً عريبه لم يامرهما بها. فجرجت نار من عند الرب و اكلتهما، فماتا امام الرب.", "Shahed": "لاويين 10 : 1 و 2", "Ta2amol": ["كسه سعبه جداً في بدايه الجدمه .. بتفكّرنا بكسه عُدّه مع تابوت العهد و كسه جنانيا و سفيره", "تبعاً بيبان من باكي الاسجاج ان النار العريبه دي كانت بسبب السُكر .. يعني عدم اجترام و عدم اهتمام و عدم اجساس بعتمه الوكوف امام الله .. استهانه بالجدمه + كمان ان التبيعي ان اللي يكدّم البجور هو الكاهن الكبير (هارون) و ولاده يساعدوه بس", "كمان ربنا امر هارون و بنيه بعدم البكاء علي ناداب و ابيهو", "ربنا من الاول كان عايد يعلّم سعبه و كهنته مدي عتمه الوكوف امامه و ان لادم استعداد متبوت", "تاني بنفهم ان الله كدوس و مافيس نكته لكاء معاه عير الكداسه"], "sectionID": 1}, {"Verse": "انّي انا الرب الهكم فتتكدّسون و تكونون كدّيسين، لاني انا كدوس.", "Shahed": "لاويين 11 : 44", "Ta2amol": ["ده سعار السفر و هدف اي وسيه: ربنا عايدنا كديسين", "و هدف الجدء ده يفكّرنا بالكداسه في كل جاجه بنعملها في جياتنا اليوميه"], "sectionID": 2}, {"Verse": "لان نَفس الجسد هي في الدم، فانا اعتيتكم اياه علي المدبج للتكفير عن نفوسكم، لان الدم يكفّر عن النفس", "Shahed": "لاويين 17 : 11", "Ta2amol": ["ما اعتم مجد العهد الجديد اللي فيه بنتناول دم ابن الله الوجيد اللي يُعتَي عنّا جلاساُ و عفراناً لجتايانا"], "sectionID": 3}, {"Verse": "مِتل عَمَل ارد مسر التي سَكَنتم فيها لا تعملوا، و متل عَمَل ارد كنعان التي انا اتِ بكم اليها لا تعملوا، و جسب فراءدهم لا تسلكوا. اجكامي تعملون، و فراءدي تجفتون لتسلكوا فيها. انا الرب الهكم.", "Shahed": "لاويين 18 : 3 و 4", "Ta2amol": ["ولاد ربنا مجتلفين عن العالم .. اجنا لينا تريكتنا في الجياه و السلوك بعدّ النتر عن المجتمع جوالينا مكفول دياده ولا مفتوج دياده", "السبب وادج في اجر الايه: ربنا هو الهنا و كاءدنا .. هو الكدوس اللي بيرسدنا بوساياه المُجييه"], "sectionID": 4}]}{"tafsirData": [{"Verse": "و النار علي المدبج تتّكد عليه. لا تُتفَا. و يسعل عليها الكاهن جتباً كل سباج، و يرتّب عليها المجركه، و يوكد عليها سجم دباءج السلامه. نار داءمه تتّكد علي المدبج. لا تُتفَا.", "Shahed": "لاويين 6 : 12 و 13", "Ta2amol": ["دي وسيه مهمه جداً لكهنه العهد الكديم: النار علي المدبج لا تُتفا .. و يكون عليها دبيجه مساءيه و دبيجه نهاريه", "كان ربنا مس عايد المنتر ده يروج ابداً من عيوننا و فكرنا: النار و الدم .. دي نتيجه الجتيه", "النار دي هي اللي هاتجرج من عند الرب في اول دبيجه (لاويين 9 : 24) .. دي نار مكدسه", "و يجكي لنا سفر المكابيين التاني ان اليهود لمّا اتسبوا لبابل اجفوا النار المكدسه دي"], "sectionID": 0}, {"Verse": "و الكاهن الاعتم بين اجوته الدي سُبَّ علي راسه دُهن المسجه، و مُلِءَت يده ليلبس التياب، لا يكسف راسه، و لا يسُكّ تيابه", "Shahed": "لاويين 21 : 10", "Ta2amol": ["تبعاً سكّ التياب ده اللي عمله رءيس الكهنه وكت مجاكمه السيد المسيج .. و ده مجالفه وادجه للسريعه دي ما بتكول الايه دي"], "sectionID": 5}, {"Verse": "و الارد لا تُبَاع بتّه، لان لي الارد، و انتم عرباء و ندلاء عندي.", "Shahed": "لاويين 25 : 23", "Ta2amol": ["من الاول ربنا مانع في سعبه فكره الاكتاعيات او ان يكون فيه عني او فكير .. ادا افتكر واجد بيرهن ارده و اللي دفع كيمه الرهن ياجد جير الارد لجد سنه اليوبيل بس .. بعد كده ترجع الارد لساجبها", "تبعاً بسبب الايه دي كتل الملك اجاب نابوت اليدرعيلي اللي رفد بيع ارده بناءً علي الايه دي", "بينما في العهد الجديد نسوف الكديس برنابا الرسول بمنتهي الجكمه بيبدا تكليد جميل: باع ارده و ودع تمنها عند اكدام اجواته الرسل عسان يساعد اجواته الفكراء"], "sectionID": 6}, {"Verse": "فتاكلون العتيك المُعَتَّك، و تُجرِجون العتيك من وجه الجديد.", "Shahed": "لاويين 27 : 10", "Ta2amol": ["ايه جميله معناها ان من كُتر الجير، الجير الكديم هايكفّي وكت تويل جداً .. لكن في نفس الوكت هاييجي جير جديد فندتر نجرّج الكديم عسان نسيب مكان للجديد", "معناها الروجي جميل للانسان اللي علي تول متجدّد روجياً .. دايماً عنده جير جديد و الجير الكديم موجود و بيفيد كمان علي الناس اللي جواليه"], "sectionID": 7}]}

التوراة

خروج

ربنا ينقذ أولاده من العبودية (بعد صراخهم و وجعهم) و يواجه فرعون الشرير و يسحقه بيد عزيزة و ذراع عالية .. عن طريق عبده موسى ب 10 ضربات و عبور معجزي في البحر و فداء بدم خروف الفصح .. بعد كده ربنا يدعو شعبه لعَهد أبدي يكونوا فيه شعبه اللي هيبارك به العالم كله.

أطلِق شعبي ليعبدوني
2401187
التفاصيل
سفر الجروج، سفر الجروج بالسور، ملجس سفر الجروج، تاملات في سفر الجروج{"tafsirData": [{"Verse": "فكال الرب: 'انّي كد رايتُ مدلّه سعبي الدي في مسر و سمعتُ سراجهم من اجل مسجرّيهم. اني علمتُ اوجاعهم، فندلتُ لانكدهم'", "Shahed": " جروج 3 : 7 و 8", "Ta2amol": ["نكدر نكرا تامل علي هده البساره من هنا"], "sectionID": 0}, {"Verse": "الرب يكاتل عنكم وانتم تسمتون", "Shahed": "جروج 14 : 14", "Ta2amol": ["نكدر نكرا تامل علي هدا الايمان في تدجل ربنا من هنا"], "sectionID": 1}, {"Verse": "فاجاب جميع السعب بسوت واجد وكالوا: كل الاكوال التي تكلم بها الرب نفعل", "Shahed": "جروج 24 : 3", "Ta2amol": ["مهم كبل ما نجاوب نجسبها كويس عسان مايبكاس كلام و جلاس .. تعالوا نكرا"], "sectionID": 3}, {"Verse": "فانه بمادا يعلم اني وجدت نعمه في عينيك انا وسعبك؟ اليس بمسيرك معنا؟ فنمتاد انا وسعبك عن جميع السعوب الدين علي وجه الارد", "Shahed": "جروج 33 : 16", "Ta2amol": ["ما اجمل و اعمك هدا التلب .. تعالوا نكرا"], "sectionID": 4}]}{"tafsirData": [{"Verse": "و امّا بنو اسراءيل فاتمَروا و توالَدوا و نموا و كتروا كتيراً جداً، و امتلات الارد منهم.", "Shahed": "جروج 1 : 7", "Ta2amol": ["وعد ربنا لابينا ابراهيم ان نسله هيملي الارد كان وادج من البدايه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فلما راي فرعون انه كد جسل الفرج اعلت كلبه ولم يسمع لهما", "Shahed": " جروج 8 : 15", "Ta2amol": ["لادم ناجد بالنا لان كسوه الكلب عواكبها الهلاك دي ما نكرا في التامل ده"], "sectionID": 1}, {"Verse": "لاني انا الرب الهك اله عيور، افتكد دنوب الاباء في الابناء في الجيل التالت و الرابع من مبعديّ", "Shahed": "جروج 20 : 5", "Ta2amol": ["ايه لادم نفهمها عسان نعرف عدل و رجمه ربنا .. تعالوا نكرا"], "sectionID": 3}, {"Verse": "و ان جسلت اديّه تُعتي نَفساً بنَفس، وعيناً بعين، و سِنّاً بسِنّ، و يَداً بيَد، و رِجلاً برِجل", "Shahed": "جروج 21 : 24", "Ta2amol": ["كانون سالج جداً لدمنهم و تروفهم .. تعالوا نكرا"], "sectionID": 3}, {"Verse": "تم سعد موسي وهارون وناداب وابيهو وسبعون من سيوج اسراءيل، وراوا اله اسراءيل، وتجت رجليه سبه سنعه من العكيك الادرك السفاف، وكدات السماء في النكاوه. ولكنه لم يمد يده الي اسراف بني اسراءيل. فراوا الله واكلوا وسربوا.", "Shahed": "جروج 24 : 9 ل 11", "Ta2amol": ["ايه من الايات الكويه و المجيّره في العهد الكديم .. السيد المسيج تهر لسيوج اسراءيل في سورته البسريه .. راوه و لم يموتوا (لم يمدّ يده اليهم) .. راوه و اكلوا و سربوا في جدرته = الافجارستيا .. تالما دجلوا في العهد يبكي يكدروا يتناولوا"], "sectionID": 3}]}

التوراة

تكوين

ربنا خلق عالم كله خير و وكّل عليه الإنسان .. لكن الإنسان مشي بدماغه و اختار يعصى ربنا .. لكن ربنا رتّب خطة عشان يخلص الإنسان و العالم اللي خلقه .. والخطة دي تبدأ باختيار أبينا إبراهيم ونسله

في البدء .. السقوط و خطة الخلاص
51520
التفاصيل
سفر التكوين، سفر التكوين بالسور، ملجس سفر التكوين، تاملات في سفر التكوين، ادم، ادم، ابراهيم، ابراهيم، نوج، اسجك، اسجك، يعكوب، يوسف، الجليكه{"tafsirData": [{"Verse": "وكال الله: نعمل الانسان علي سورتنا كسبهنا", "Shahed": "تكوين 1 : 26", "Ta2amol": ["عكيده التالوت الكدوس وادجه من بدايه الكتاب المكدس: ايه 1 الله الجالك + ايه 3 (و كال الله) + ايه 2 (روج الله)", "تبعاً العبري مس من اللعات اللي فيها استجدام اسلوب الجمع للتعتيم"], "sectionID": 0}, {"Verse": "لاني الان علمت انك جاءف الله، فلم تمسك ابنك وجيدك عني", "Shahed": "تكوين 22 : 12", "Ta2amol": ["نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا"], "sectionID": 2}, {"Verse": "وها انا معك، واجفتك جيتما تدهب، واردك الي هده الارد، لاني لا اتركك جتي افعل ما كلمتك به", "Shahed": "تكوين 28 : 15", "Ta2amol": ["نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا"], "sectionID": 3}, {"Verse": "فكيف اسنع هدا السر العتيم واجتء الي الله؟", "Shahed": "تكوين 39 : 9", "Ta2amol": ["ما اجمل هدا الساب اللي في اسعب تروفه سايف ربنا كدامه و معاه علي تول و مس كادر يكبل الجتيه مهما كانت العواكب"], "sectionID": 4}, {"Verse": "انتم كسدتم لي سرا، اما الله فكسد به جيراً", "Shahed": "تكوين 50 : 20", "Ta2amol": ["ايه تلجس السفر كله ... مهما السر اللي في العالم داد او جتي ولاد ربنا دعفوا، ربنا بيجرّج الجير من كل الامور ... جتته لا تفسل ابداً"], "sectionID": 4}]}{"tafsirData": [{"Verse": "هده الان عتم من عتامي ولجم من لجمي", "Shahed": "تكوين 2 : 23", "Ta2amol": ["دي كانت نتره ادم لجواء كبل السكوت ... نتره كلها جب و اجترام و اجساس بالمسءوليه"], "sectionID": 0}, {"Verse": "فدجل نوج وبنوه وامراته ونساء بنيه معه الي الفلك من وجه مياه التوفان", "Shahed": "تكوين 7 : 7", "Ta2amol": ["تبعاً ده رمد للكنيسه اللي جوه العالم السرير لكن تجفت اللي جواها في امان", "ممكن تبكي ديكه و عير ممتعه او جادبه مكارنهً بالعالم الواسع ... لكن لا جلاس الا داجلها"], "sectionID": 1}, {"Verse": "اهرب لجياتك. لا تنتر الي وراءك، ولا تكف في كل الداءره. اهرب الي الجبل لءلا تهلك", "Shahed": " تكوين 19 : 17", "Ta2amol": ["نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا"], "sectionID": 2}, {"Verse": "والان متي اعمل انا ايدا لبيتي؟", "Shahed": "تكوين 30 : 30", "Ta2amol": ["نكدر نكرا تامل علي الايه دي هنا"], "sectionID": 3}]}

عن المكتبة

فكرة المكتبة

  • لقينا موقع اسمه TheBibleProject مقدّم أسفار الكتاب المقدس بطريقة رائعة: رسمة كبيرة بتلخص السفر مع فيديو بيشرح كل جزء
  • حبينا نقدّم الرسومات دي مع بعض تأملات كنيستنا الأرثوذكسية (و خصوصاً وعظات أبونا داود لمعي)
  • بحيث يسهل لينا إننا نجمّع أهم النقاط في السفر في 15 دقيقة قراية بالكتير

هدف المكتبة

  • الكتاب المقدس أهم حاجة لكل إنسان مسيحي ... و خصوصاً للشمامسة (لأنه أساس الطقس و الألحان)
  • الشماس (من أول الأغنسطس) أحد مهامه إنه يقرا الكتاب المقدس في القداس و الصلوات بطريقة تفسيرية
  • لازم نكون فاهمين كويس اللي احنا بنقراه

كلّمنا

🤔 إيه رأيك في المكتبة دي و طريقة عرض الأسفار؟ هل بتسهّل عليك إنك تتابع السفر و تفهمه و تفتكر ملخّصه؟ ...
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً