ملخص أسفار الكتاب المقدس


لو بتدوّر على سفر معين تقدر تكتب اسم السفر أو كلمات من الآية اللي بتدوّر عليها:

لو عايز تشيل الفلترة، دوس على الزرار ده


Shown textTags
الكاثوليكون

بطرس التانية

تحذير من المعلمين الكذبة

في رسالته الوداعية، القديس بطرس الرسول بيفكّرنا إننا لازم ننمو روحياّ و نستعد ليوم الدينونة ... و بيحذّرنا من المعلمين الكذبة اللي بيشكّكونا في إيماننا الصحيح أو بيعبشوا بطريقة بعيدة عن كلام ربنا

33124

التفاصيل
رسالة القديس بطرس الرسول التانية، رسالة القديس بطرس الرسول التانية بالصور، ملخص رسالة القديس بطرس الرسول التانية، تأملات في رسالة القديس بطرس الرسول التانية، رسالة بطرس الوداعية، تحذير من المعلمين الكذبة{"tafsirData": [{"Verse": "لأنه هكذا يقدم لكم بسعة دخول إلى ملكوت ربنا و مخلصنا يسوع المسيح الأبدي", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "فأجتهد أيضا أن تكونوا بعد خروجي تتذكرون كل حين بهذه الامور", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "لأننا لم نتبع خرافات مصنعة إذ عرّفناكم بقوة ربنا يسوع المسيح و مجيئه بل قد كنا معاينين عظمته", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "يعلم الرب أن ينقذ الأتقياء من التجربة و يحفظ الأثمة إلى يوم الدين معاقبين", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "قد أصابهم ما في المثل الصادق: كلب قد عاد الى قيئه و خنزيرة مغتسلة إلى مراغة الحماة", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "لا يتباطأ الرب عن وعده كما يحسب قوم التباطؤ لكنه يتأنى علينا و هو لا يشاء أن يهلك أناس بل أن يُقبل الجميع إلى التوبة", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "لو لكننا بحسب وعده ننتظر سماوات جديدة و أرضاً جديدة يسكن فيها البر", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "لذلك أيها الأحباء إذ انتم منتظرون هذه اجتهدوا لتوجدوا عنده بلا دنس و لا عيب في سلام", "Shahed": "", "Ta2amol": []}]}
الكاثوليكون

يعقوب

كيف نسلك كأولاد الله

سفر جميل جداً مليان حِكَم قصيرة و عميقة جداً ... شبه الموعظة على الجبل و سفر الأمثال ... بيعلّمنا كيف نسلك كأولاد الله في العالم من خلال وصايا مباشرة و واضحة لمواقف مختلفة

58202

التفاصيل
رسالة القديس يعقوب الرسول، رسالة القديس يعقوب الرسول بالصور، ملخص رسالة القديس يعقوب الرسول، تأملات في رسالة القديس يعقوب الرسول، كيف نسلك كأولاد الله، أسفار الحكمة في العهد الجديد{"tafsirData": [{"Verse": "لكي تكونوا تامين وكاملين غير ناقصين في شيء", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "إن كان أحدكم تعوزه حكمة، فليطلب من الله الذي يعطي الجميع بسخاء ولا يعير، فسيعطى له", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "هكذا يذبل الغني أيضا في طرقه", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "شاء فولدنا بكلمة الحق لكي نكون باكورة من خلائقه", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "و لكن كونوا عاملين بالكلمة، لا سامعين فقط خادعين نفوسكم", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "ولكن إن كنتم تحابون ، تفعلون خطية، موبخين من الناموس كمتعدين", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "لأنه كما أن الجسد بدون روح ميت، هكذا الإيمان أيضا بدون أعمال ميت", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "من الفم الواحد تخرج بركة ولعنة لا يصلح يا إخوتي أن تكون هذه الأمور هكذا", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "أما الحكمة التي من فوق فهي أولا طاهرة، ثم مسالمة، مترفقة، مذعنة، مملوة رحمة وأثمارا صالحة، عديمة الريب والرياء", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "أما تعلمون أن محبة العالم عداوة لله؟ فمن أراد أن يكون محباً للعالم، فقد صار عدواً لله", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "واحد هو واضع الناموس، القادر أن يخلص ويهلك. فمن أنت يا من تدين غيرك", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "أنتم الذين لا تعرفون أمر الغد لأنه ما هي حياتكم؟ إنها بخار، يظهر قليلا ثم يضمحل", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "فتأنوا أيها الإخوة إلى مجيء الرب. هوذا الفلاح ينتظر ثمر الأرض الثمين، متأنيا عليه حتى ينال المطر المبكر والمتأخر", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "ولكن قبل كل شيء يا إخوتي، لا تحلفوا، لا بالسماء، ولا بالأرض، ولا بقسم آخر. بل لتكن نعمكم نعم، ولاكم لا، لئلا تقعوا تحت دينونة", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "أعلى أحد بينكم مشقات؟ فليصل. أمسرور أحد؟ فليرتل", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "أيها الإخوة، إن ضل أحد بينكم عن الحق فرده أحد، فليعلم أن من رد خاطئا عن ضلال طريقه، يخلص نفسا من الموت، ويستر كثرة من الخطايا", "Shahed": "", "Ta2amol": []}]}
البولس

تيموثاوس التانية

احتمل المشقات .. تمّم خدمتك

في تبعية ربنا يسوع، هانواجه تحديات و ضيقات و آلام و صراعات ... في الأوقات الصعبة و المظلمة دي، وجود ربنا و محبته بيبانوا جداً لينا ... بيبقى ربنا مصدر التعزية الحقيقي لينا ... عشان كده لازم نحتمل المشقات و نمشي في سكة ربنا (اللي آخرها لأبدية سعيدة) مهما كانت المشقات في السكة عشان الهدف اللي بنسعى له هدف عظيم جداً تهون قصاده أي تضحيات

4141

التفاصيل
رسالة بولس الرسول التانية لتيموثاوس، رسالة بولس الرسول التانية لتيموثاوس بالصور، ملخص رسالة بولس الرسول التانية لتيموثاوس، تأملات في رسالة بولس الرسول التانية لتيموثاوس، احتمل المشقات .. تمم خدمتك، احتمال الضيقات في المسيحية{"tafsirData": [{"Verse": "إذ أتذكر الإيمان العديم الرياء الذي فيك، الذي سكن أولاً في جدتك لوئيس و أمك افنيكي و لكني موقن أنه فيك أيضاً ", "Shahed": "إصحاح 1 : 5", "Ta2amol": ["ده دور الأم في البيت المسيحي المظبوط ... الجدة و الأم بيعلّموا الكتاب المقدس و الإيمان ... يبقى أكيد البيت ده هايطلّع قديسين"]}, {"Verse": "فتقوّى أنت يا ابني بالنعمة التي في المسيح يسوع ", "Shahed": "إصحاح 2 : 1", "Ta2amol": ["في سكة ربنا فيه مشقات كتير ... لكن ولاد ربنا أقوياء بنعمة ربنا الساكنة بغنى فيهم"]}, {"Verse": "صادقة هي الكلمة: أنه إن كنا قد متنا معه فسنحيا أيضا معه. إن كنا نصبر فسنملك أيضا معه. إن كنا ننكره فهو أيضا سينكرنا. إن كنا غير أمناء فهو يبقى أمينا، لن يقدر أن ينكر نفسه", "Shahed": "إصحاح 2 : 11 ل 13", "Ta2amol": ["ربنا بموته أعطانا حياة", "لو آمنا به و كانت حياتنا معاه رغم الضيقات، هانملك معاه في الآخر", "أمّا اللي يرفضه، فربنا هايحترم قراره ... لكن عليه إنه يتحمل البعد عن ربنا في اليوم الأخير", "لكن حتى لو احنا مش أمناء مع ربنا كما ينبغي، هو هايفضل أمين معانا في وعوده و عهوده", "الملخّص: دعوة للإيمان بربنا رغم التضحيات"]}, {"Verse": "و ما سمعته مني بشهود كثيرين، أودعه أناساً أمناء، يكونون أكفاء أن يعلموا آخرين أيضاً ", "Shahed": "إصحاح 2 : 2", "Ta2amol": ["دي التلمذة في الكنيسة ... دور المعلم الأمين إنه زي ما استلم الإيمان صح و كلّم الناس بيه صح، إنه يتلمذ ناس بعده يكمّلوا تعليم صحيح", "أهم صفة في الناس دي الأمانة ... عشان يحافظوا على الإيمان المستقيم ولا يتأثروا بأي حاجة محيطة بهم"]}, {"Verse": "و أنك منذ الطفولية تعرف الكتب المقدسة، القادرة أن تحكمك للخلاص، بالإيمان الذي في المسيح يسوع ", "Shahed": "إصحاح 3 : 15", "Ta2amol": ["دي رسالة الكتاب المقدس ببساطة ... آمِن بربنا يسوع المسيح الفادي المخلّص"]}, {"Verse": "في احتجاجي الأول لم يحضر أحد معي، بل الجميع تركوني. لا يحسب عليهم. ولكن الرب وقف معي وقواني، لكي تتم بي الكرازة، ويسمع جميع الأمم، فأنقذت من فم الأسد", "Shahed": "إصحاح 4 : 16 و 17", "Ta2amol": ["موقف صعب جداً طبعاً على بولس الرسول العظيم اللي بشّر و تلمذ كتير و ناس كتير خلصت على يديه ... و تحمل كتير جداً عشان يوصّل كلمة ربنا للناس ... مايكونش معاه أي حد و هو بيتحاكم؟!", "لكن بولس بيقول لنا: لا يُحسب عليهم ... مش مشكلة"]}]}{"tafsirData": [{"Verse": "كل الكتاب هو موحى به من الله، ونافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر. لكي يكون إنسان الله كاملا، متأهبا لكل عمل صالح ", "Shahed": "إصحاح 3 : 16 و 17", "Ta2amol": ["الروح القدس أرشد كتاب الأسفار عشان يكتبوا اللي ربنا عايز يقوله لشعبه", "و الكتاب اتكتب عشان نتعلم (تعرف حاجات احنا مش عارفينها)", "و توبيخ و تقويم و تأديب للبر ... يعني بعد ما أتعلم و أعرف ربنا عايز إيه، لازم أعمل بالكلام ده", "و في الآخر ابن ربنا لازم يكون زي ما بنقول في القداس: نزداد في كل عمل صالح"]}, {"Verse": "و أما أنت فقد تبعت تعليمي، وسيرتي، وقصدي، وإيماني، وأناتي، ومحبتي، وصبري، واضطهاداتي، وآلامي، مثل ما أصابني في أنطاكية و إيقونية و لسترة. أية اضطهادات احتملت! ومن الجميع أنقذني الرب ", "Shahed": "إصحاح 3 : 10 و 11", "Ta2amol": ["مش بس التلمذة بالكلام ... التلمذة الحقيقية بالأعمال ... بالسيرة اللي كلها محبة و احتمال عشان ربنا و عشان الخدمة", "بولس بيدّي مثل باللي حصل له في لسترة مثلاً ... لما جه اليهود من أنطاكية و إيقونية و ‘رجموا بولس وجروه خارج المدينة، ظانين أنه قد مات ... ولكن إذ أحاط به التلاميذ، قام ودخل المدينة، وفي الغد خرج مع برنابا إلى دربة. فبشرا في تلك المدينة وتلمذا كثيرين. ثم رجعا إلى لسترة وإيقونية وأنطاكية. يشددان أنفس التلاميذ ويعظانهم أن يثبتوا في الإيمان، وأنه بضيقات كثيرة ينبغي أن ندخل ملكوت الله’ (أعمال الرسل 14) ... طبعاً ظانين أنه مات يعني كان بين الحياة و الموت ... نلاقيه تاني يوم بيكمل خدمته عادي جداً .. ما أعظمك!", "و عنده ثقة عظيمة جداً في ربنا إنه دايماً هانجيه من كل الضيقات"]}, {"Verse": "و أما أنت فاصحُ في كل شيء. احتمل المشقات. اعمل عمل المبشر. تمم خدمتك ", "Shahed": "إصحاح 4 : 5", "Ta2amol": ["ملخّص الرسالة كلها ... و طبعاً اللي بيقول الكلام ده عاشه و اختبره ... فالرسالة معاشة و قوية و واضحة: استحمل و قول التعليم الصحيح مهما الناس رفضت و قاومت"]}]}
البولس

تسالونيكي التانية

المجيء التاني = رجاء و ليس كسل

يوم الرب و مجيئه التاني مش المفروض يكون مثار جدل فارغ لينا إننا نتوقّع و نحسب يوم مجيئه ... بل مصدر رجاء و صبر لينا خصوصاً لو عندنا ضيقات و اضطهادات ... و حتى لو مافيش ضيقات، لازم يفضل فكر المجيء التاني لربنا يدّينا رجاء و قوة و يكون مبدأ رئيسي في حياتنا و خدمتنا

21360

التفاصيل
رسالة بولس الرسول التانية لتسالونيكي، رسالة بولس الرسول التانية لتسالونيكي بالصور، ملخص رسالة بولس الرسول التانية لتسالونيكي، تأملات في رسالة بولس الرسول التانية لتسالونيكي، يوم الرب مبدأ رجاء و فرح في المسيحية، المجيء التاني في المسيحية{"tafsirData": [{"Verse": "حتى اننا نحن انفسنا نفتخر بكم في كل كنائس الله من اجل صبركم و ايمانكم في جميع اضطهاداتكم و الضيقات التي تحتملونها", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "اذ هو عادل عند الله ان الذين يضايقونكم يجازيهم ضيقاً و اياكم الذين تتضايقون راحة معنا عند استعلان الرب يسوع من السماء مع ملائكة قوته", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "لكي يتمجد اسم ربنا يسوع المسيح فيكم و انتم فيه بنعمة إلهنا و الرب يسوع المسيح", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "و ربنا نفسه يسوع المسيح و الله ابونا الذي احبنا و اعطانا عزاء ابديا و رجاء صالحا بالنعمة يعزّي قلوبكم و يثبّتكم في كل كلام و عمل صالح", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "لأننا نسمع أن قوماً يسلكون بينكم بلا ترتيب لا يشتغلون شيئاً بل هم فضوليون", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "و لا أكلنا خبزاً مجاناً من أحد بل كنا نشتغل بتعب و كد ليلاً و نهاراً لكي لا نثقل على أحد منكم ليس أن لا سلطان لنا بل لكي نعطيكم أنفسنا قدوة حتى تتمثلوا بنا", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "و رب السلام نفسه يعطيكم السلام دائما من كل وجه الرب مع جميعكم ", "Shahed": "", "Ta2amol": []}]}
البولس

فيلبي

فليكن فيكم هذا الفكر الذي في المسيح يسوع

رسالة فيلبي بتظهر لنا قلب و فكر القديس بولس الرسول ... اللي شايف حياة ربنا يسوع: إخلاء للذات و حب باذل ثم مجد أبدي ... و شايف حياته و حياة الكنيسة كلها المفروض تمشي على نفس المثال في علاقة شخصية حقيقية مع ربنا يسوع ... و سلام و محبة ربنا يسوع هم اللي بيقوّوا كل واحد فينا و يدّوه رجاء حتى في الضيق

2132

التفاصيل
رسالة بولس الرسول لفيلبي، رسالة بولس الرسول لفيلبي بالصور، ملخص رسالة بولس الرسول لفيلبي، تأملات في رسالة بولس الرسول لفيلبي، فليكن فيكم هذا الفكر الذي في المسيح يسوع، إزاي أعيش زي ربنا يسوع{"tafsirData": [{"Verse": "لأن لي الحياة هي المسيح و الموت هو ربح", "Shahed": "إصحاح 1 : 21", "Ta2amol": ["دي نظرة الإنسان المسيحي اللي حاطط قدامه رسالته: الملكوت"]}, {"Verse": "فليكن فيكم هذا الفكر الذي في المسيح يسوع أيضاً. الذي إذ كان في صورة الله، لم يحسب خلسة أن يكون معادلاً لله. لكنه أخلى نفسه، آخذاً صورة عبد، صائراً في شبه الناس. و إذ وُجد في الهيئة كإنسان، وضع نفسه و أطاع حتى الموت، موت الصليب. لذلك رفعه الله أيضا، وأعطاه اسماً فوق كل اسم لكي تجثو باسم يسوع كل ركبة ممن في السماء و من على الأرض و من تحت الأرض، و يعترف كل لسان أن يسوع المسيح هو رب لمجد الله الآب.", "Shahed": "إصحاح 2 : 5 ل 11", "Ta2amol": ["سيمفونية رائعة و ملخص لحياة السيد المسيح و للكتاب المقدس كله ... ليكن فينا هذا الفكر"]}, {"Verse": "لكني أفعل شيئاً واحداً إذ أنا أنسى ما هو وراء و أمتدّ إلى ما هو قدام ", "Shahed": "إصحاح 3 : 13", "Ta2amol": ["ما وراء كان خطايا و حياة بعيدة عن ربنا؟ ربنا بيغفر و ينسى لو فيه توبة حقيقية ... ما وراء كان خدمة و علاقة شخصية مع ربنا؟ لا تفتخر، بل ركّز على النمو"]}, {"Verse": "افرحوا في الرب كل حين و أقول أيضاً افرحوا. ليكن حلمكم معروفاً عند جميع الناس. الرب قريب. لا تهتموا بشيء .. بل في كل شيء بالصلاة و الدعاء مع الشكر لتُعلم طلباتكم لدى الله. و سلام الله الذي يفوق كل عقل يحفظ قلوبكم و افكاركم في المسيح يسوع ", "Shahed": "إصحاح 4 : 4 ل 7", "Ta2amol": ["هو ده الإنسان المسيحي الحقيقي :) فرحان بربنا و مش شايل همّ أي حاجة حتى في الظروف الصعبة"]}, {"Verse": "فإني قد تعلّمت أن أكون مكتفياً بما أنا فيه. أعرف أن أتّضع و أعرف أيضاً أن استفضل. في كل شيء و في جميع الأشياء، قد تدرّبت أن أشبع و أن أجوع .. و أن أستفضل و أن أنقص. أستطيع كل شيء في المسيح الذي يقويني", "Shahed": "إصحاح 4 : 11 ل 13", "Ta2amol": ["ببساطة أسلوب حياة ... مش مهم الدنيا هتدّيني إيه ... أنا معايا ربنا ... و كله حلو من إيده ... هو كفايتي"]}]}{"tafsirData": [{"Verse": "واثقاً بهذا عينه أن الذي إبتدأ فيكم عملاً صالحاً يُكمِّل إلى يوم يسوع المسيح", "Shahed": "إصحاح 1 : 6", "Ta2amol": ["حلو إن الإنسان يبتدي كويس مع ربنا ... لكن الأهم إنه يفضل مكمّل طول حياته"]}, {"Verse": "فقط عيشوا كما يحق لإنجيل المسيح ... لكي تكونوا بلا لوم و بسطاء أولاداً لله بلا عيب في وسط جيل معوج و ملتو تضيئون بينهم كأنوار في العالم", "Shahed": "إصحاح 1 : 27، إصحاح 2 : 15", "Ta2amol": ["دي الحاجة الوحيدة المطلوبة مننا ... نشوف الكتاب المقدس بيقول إيه، و نعمله بإيمان من غير جدال"]}, {"Verse": "خسرت كل الأشياء و أنا أحسبها نفاية لكي أربح المسيح", "Shahed": "إصحاح 3 : 8", "Ta2amol": ["اللي عايز يكسب ربنا هايحتاج يخسر شوية حاجات ... هل الحاجات دي أياً كانت بالنسبة لربنا نفاية؟ ولا شايفينها أهم من ربنا؟"]}]}
الأنبياء الصغار

ملاخي

عتاب الله لشعبه

ربنا صعبان عليه جداً بعد ما جمع شعبه من السبي و عَمَل معاهم أعمال عظيمة إنهم يبعدوا عنه ... فبيعاتب شعبه ... و العتاب له نتيجة من 2: توبة صادقة .. يعقبها خلاص ... أو عناد و تذمّر ... يعقبهما رفض

55283

التفاصيل
سفر ملاخي، سفر ملاخي بالصور، ملخص سفر ملاخي، تأملات في سفر ملاخي، عتاب الله لشعبه{"tafsirData": [{"Verse": "أحببتكم، قال الرب. وقلتم: بم أحببتنا؟ أليس عيسو أخا ليعقوب، يقول الرب، وأحببت يعقوب وأبغضت عيسو، وجعلت جباله خرابا وميراثه لذئاب البرية", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "الابن يكرم أباه، والعبد يكرم سيده. فإن كنت أنا أبا، فأين كرامتي؟ وإن كنت سيدا، فأين هيبتي؟ قال لكم رب الجنود. أيها الكهنة المحتقرون اسمي. وتقولون: بم احتقرنا اسمك؟ تقربون خبزا نجسا على مذبحي. وتقولون: بم نجسناك؟ بقولكم: إن مائدة الرب محتقرة. وإن قربتم الأعمى ذبيحة، أفليس ذلك شرا؟ وإن قربتم الأعرج والسقيم، أفليس ذلك شرا؟ قربه لواليك، أفيرضى عليك أو يرفع وجهك؟ قال رب الجنود.", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "غدر يهوذا، وعمل الرجس في إسرائيل وفي أورشليم. لأن يهوذا قد نجس قدس الرب الذي أحبه، وتزوج بنت إله غريب. فقلتم: «لماذا؟» من أجل أن الرب هو الشاهد بينك وبين امرأة شبابك التي أنت غدرت بها، وهي قرينتك وامرأة عهدك.", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "لقد أتعبتم الرب بكلامكم. وقلتم: «بم أتعبناه؟» بقولكم: «كل من يفعل الشر فهو صالح في عيني الرب، وهو يسر بهم». أو: «أين إله العدل؟»", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "من أيام آبائكم حدتم عن فرائضي ولم تحفظوها. ارجعوا إلي أرجع إليكم، قال رب الجنود. فقلتم: بماذا نرجع؟ أيسلب الإنسان الله؟ فإنكم سلبتموني. فقلتم: بم سلبناك؟ في العشور والتقدمة.", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "قلتم: عبادة الله باطلة، وما المنفعة من أننا حفظنا شعائره، وأننا سلكنا بالحزن قدام رب الجنود؟ والآن نحن مطوبون المستكبرين وأيضا فاعلو الشر يبنون. بل جربوا الله ونجوا", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "هأنذا أرسل ملاكي فيهيئ الطريق أمامي. ويأتي بغتة إلى هيكله السيد الذي تطلبونه، وملاك العهد الذي تسرون به. هوذا يأتي، قال رب الجنود", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "ولكم أيها المتقون اسمي تشرق شمس البر والشفاء في أجنحتها، فتخرجون وتنشأون كعجول الصيرة.", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "اذكروا شريعة موسى عبدي التي أمرته بها في حوريب على كل إسرائيل. الفرائض والأحكام. هأنذا أرسل إليكم إيليا النبي قبل مجيء يوم الرب، اليوم العظيم والمخوف،", "Shahed": "", "Ta2amol": []}]}
الأنبياء الصغار

زكريا

ملك وديع و راعي صالح

ربنا يسوع أتى إلينا كَمَلك وديع ... و كَراعي صالح لغنم مذلولة ... اللي يقبله كَمَلك و راعي فقد اختار النصيب الصالح ... أمّا من يرفض بإصرار فلن يكون له نصيب

8221

التفاصيل
سفر زكريا، سفر زكريا بالصور، نبوّات عن أحد السعف، نبوّات عن أسبوع الآلام، كما تنبأ زكريا و قال نبوة عن إيسوس بيخريستوس، ملخص سفر زكريا، تأملات في سفر زكريا{"tafsirData": [{"Verse": "فقُل لهم: هكذا قال رب الجنود: إرجعوا اليَّ، يقول رب الجنود، فأرجع اليكم، يقول رب الجنود ", "Shahed": "زكريا 1 : 3", "Ta2amol": ["مهما الواحد بِعِد عن ربنا بتفضل القاعدة دي سارية: لو تُبت و رجعت، ربنا موجود ... أب طيّب و حنيّن بيقبل أولاده (زي ما الأب قِبِل الابن الضال)", "تأمل عن الآية دي هنا"]}, {"Verse": "آباؤكم أين هم؟ و الأنبياء هل أَبَداً يَحيون؟ و لكن كلامي و فرائضي التي أوصيت بها عبيدي الأنبياء، أفَلَم تُدرك آباءكم؟ فرجعوا و قالوا: كما قَصَد رب الجنود أن يصنع بنا كَطُرقنا و كأعمالنا، كذلك فَعَل بنا", "Shahed": "زكريا 1 : 5 و 6", "Ta2amol": ["آباؤكم أين هم؟: الناس اللي رفضت التوبة كان مصيرها في الآخر صعب (السبي)", "الأنبياء هل أَبَداً يَحيون؟: الصوت اللي جايلك بيقول لك توب (زي ما كان الأنبياء بيعملوا مع الشعب)، مش هايستمرّ على طول ... لا تطفئ الروح القدس اللي جواك برَفضَك و تأجيلك للتوبة", "كلامي و فرائضي التي أوصيت بها عبيدي الأنبياء، أفَلَم تُدرك آباءكم؟: كل اللي قاله ربنا على لسان أنبيائه حَصَل ... هانِعنِد لحدّ امتى؟", "فرجعوا (أهم جزء): إننا نفكّر و نقتنع و ناخد قرار بالتوبة ... و القرار ده يستمرّ"]}, {"Verse": "فأجاب ملاك الرب و قال: ‘يا رب الجنود، إلى مَتَى انت لا ترحم أورشليم و مدن يهوذا التي غضبت عليها هذه السبعين سنة؟’ فأجاب الربُ الملاكَ الذي كلّمني بكلام طيِّب و كلام تعزية", "Shahed": "زكريا 1 : 12 و 13", "Ta2amol": ["ده يوضّح لنا دور الشفاعة (لمّا بنتشفّع بالملايكة و القدّيسين) و تبيّن إن ربنا دايماً مديّر الخير لأولاده"]}, {"Verse": "فيتّصل أمم كثيرة بالرب في ذلك اليوم، و يكونون لي شعباً فأسكن في وسطك، فتَعلَمين أن رب الجنود قد أرسلني إليكِ ", "Shahed": "زكريا 2 : 11", "Ta2amol": ["ده مجد أورشليم الجديدة (كنيسة العهد الجديد) ... الكنيسة الجامعة اللي بتجمع كل الأمم"]}, {"Verse": "لا بالقُدرة و لا بالقوة، بل بروحي، قال رب الجنود ", "Shahed": "زكريا 4 : 6", "Ta2amol": ["آية معزّية جداً ... معناها ببساطة إن ربنا بروحه القدّوس هو اللي بيعطينا النجاح", "تأمل عن الآية دي هنا"]}, {"Verse": "لأن كل سارق يُباد من هنا بحَسَبها، و كل حالِف يباد من هناك بحَسَبها ", "Shahed": "زكريا 5 : 3", "Ta2amol": ["أورشليم الجديدة (كنيسة العهد الجديد) مافيهاش مكان لمن يرفُض التوبة ... ربنا زي ما هو إله رحيم أعطانا الخلاص، هو ديّان عادل لكل من يرفض أو يستهين بهذا الخلاص"]}, {"Verse": "فأبوا أن يصغوا و أعطوا كتفاً معانِدة، و ثقّلوا آذانهم عن السمع. بل جعلوا قلبهم ماساً لئلا يسمعوا الشريعة و الكلام الذي أَرسله رب الجنود بروحه عن يد الأنبياء الأوّلين. فجاء غضب عظيم من عند رب الجنود. فكان كما نادى هو فلم يسمعوا، كذلك ينادون هم فلا أسمع، قال رب الجنود", "Shahed": "زكريا 7 : 11 ل 13", "Ta2amol": ["ربنا صعبان عليه من شعبه اللي قال لهم وصاياه على لسان أنبيائه ... و هم كانوا معاندين و رفضوا يسمعوا ... جعلوا قلبهم ماساً (الماس قوي جداً في قَطع الحاجات) ... فربنا بيقول نتيجة للرفض ده منهم، أنا مش هاسمعهم لما يطلبوني", "لازم قبل ما أقول: ‘أنا باصلّي كتير و ربنا مش بيسمع’، أسأل نفسي: ‘هل أنا باسمع صوت ربنا’؟"]}, {"Verse": "هذه هي الأمور التي تفعلونها. ليكلّم كل إنسان قريبه بالحَق. إقضوا بالحق و قضاء السلام في أبوابكم ", "Shahed": "زكريا 8 : 16", "Ta2amol": ["ربنا يريد رحمة لا ذبيحة ... يريد حياة توبة حقيقية و تغيير حقيقي و عَمَل بوَصاياه"]}, {"Verse": "ابتهجي جداً يا ابنة صهيون، اهتفي يا بنت أورشليم. هوذا ملكك يأتي إليكِ. هو عادل و منصور وديع، و راكب على حمار و على جحش ابن أتان ", "Shahed": "زكريا 9 : 9", "Ta2amol": ["ابنة صهيون = بنت أورشليم = كل نفس بشرية", "ابتهجي = عهد جديد", "دي نبوة واضحة ودقيقة عن حد السعف: ربنا دخل كَمَلِك لكن بطريقة وديعة ... داخل منتصر", "أتان = إشارة لليهود (زي إشعياء 1)", "الجحش = إشارة للأمم (لم يُركَب من قبل = ماعرفش ربنا قبل كده و ماعندوش أي خبرة روحية)", "ربنا مسئول عن خلاص الكل"]}]}{"tafsirData": [{"Verse": "فقُلتُ: إلى أين انت ذاهب؟ فقال لي: لأقيس أورشليم لأرى كم عرضها و كم طولها ", "Shahed": "زكريا 2 : 2", "Ta2amol": ["اللي بيقيس ده ملاك الرب ... زي اللي بنقراه في سفر الرؤيا عن قياس أورشليم الجديدة ... رمز للكنيسة و النفس البشرية", "المعنى هنا إن ربنا بيقيس الإنسان ... قلبه و أعماله و محبته و جهاده ... ربنا بيوزن كل حاجة ... طوبى لمن يوزن بالموازين فلا يوجد ناقصاً"]}, {"Verse": "و أنا، يقول الرب، أكون لها سور نار من حولها و أكون مجداً في وسطها ", "Shahed": "زكريا 2 : 5", "Ta2amol": ["ده مجد العهد الجديد ... ربنا محاوط الكنيسة بسور نار (ملايكة و قدّيسين) ... و مجده هو ذاته في وسطنا (عمانوئيل إلهنا في وسطنا الآن)"]}, {"Verse": "لأنه هكذا قال رب الجنود: بعد المجد أَرسَلَني إلى الأمم الذين سَلَبوكم، لأنه من يَمَسّكم يمَسّ حدقة عينه ", "Shahed": "زكريا 2 : 8", "Ta2amol": ["المسيح بيقول: بعد المجد (اللي ربنا فيه عن يمين الآب)، أرسله الله الآب لخلاص العالم كلّه (كل الأمم حتى اللي كانوا بيسلبوا اليهود) ... ربنا تجسّد من أجل خلاصنا، إحنا غاليين جداً عنده"]}, {"Verse": "كلَّمه قائلاً: هكذا قال رب الجنود قائلاً: هوذا الرجل ‘الغُصن’ اسمه. و من مكانه ينبت و يبني هيكل الرب ", "Shahed": "زكريا 6 : 12", "Ta2amol": ["نبوة عن التجسّد ... ربنا في تجسّده أخذ صورة عبد ... غصن = ناصري (نبوة عن السيد المسيح) ... و برضه ربنا قال عن نفسه أنا هو الكرمة الحقيقية"]}, {"Verse": "و أنتِ أيضاً فإنّي بدم عهدك قد أطلقتُ أسراكِ من الجُبّ الذي ليس فيه ماء. إرجعوا إلى الحصن يا أسرى الرجاء. اليوم أيضاً أُصرّح أنّي أرُدّ عليكِ ضعفين ", "Shahed": "زكريا 9 : 11 و 12", "Ta2amol": ["أنتِ أيضاً = أورشليم القديمة (كنيسة العهد القديم)", "الأسرى = آباء العهد القديم اللي دخلوا الجحيم و رقدوا على رجاء القيامة", "دم العهد = دم المسيح", "الجُبّ الذي ليس فيه ماء = جحيم بلا عزاء (بلا عمل الروح القدس)", "الحصن = الفردوس", "إرجعوا إلى الحصن = بعد الصليب ربنا نزل الجحيم و أصعد نفوس صدّيقي العهد القديم إلى الفردوس", "ضعفين = مرة بالفداء و دخول الفردوس .. و المرة التانية في المجيء التاني (دخول الملكوت)"]}, {"Verse": "فرَعَيتُ غَنَم الذبح. لكنهم أَذَلّ الغنم. و أخذتُ لنفسي عَصَوين. فسمّيتُ الواحدة ‘نِعمة’ و سميت الأخرى ‘حبالاً’ و رَعَيت الغنم. و أبدتُ الرعاة الثلاثة في شهر واحد، و ضاقت نفسي بهم، و كرهتني أيضاً نفسهم. فقلتُ: ‘لا أرعاكُم. من يمُت فليمُت، و من يُبَد فليُبَد. و البقية فليأكل بعضها لحم بعض.’ فأخذت عصاي ‘نِعمة’ و قَصَفتُها لأنقُض عهدي الذي قطعته مع كل الأسباط. و هكذا عَلِم أَذَلّ الغنم المنتظرون لي أنّها كلمة الرب. فقُلتُ لهم: ‘إن حسُن في أعينكم فإعطوني أجرتي، و إلا فامتنِعوا’. فوَزَنوا أجرتي ثلاثين من الفضة. فقال لي الرب: ‘إلقِها إلى الفخّاري، الثمن الكريم الذي ثمّنوني به’. فأخذتُ الثلاثين من الفضة و ألقيتها إلى الفخّاري في بيت الرب. ثم قَصَفتُ عصايَ الأخرى ‘حبالاً’ لأنقُض الإخاء بين يهوذا و إسرائيل", "Shahed": "زكريا 11 : 7 ل 14", "Ta2amol": ["أَذَلّ الغنم = قبل ربنا لم يكن هناك راعي صالح، قالغنم كانت ضعيفة و ذليلة", "نِعمة = نعمة الخلاص و عمل الروح القدس", "حِبال = ربنا عايز يربطنا بيه عشان نتمتّع بنعمته (توبة و أسرار)", "أَبَدتُ الرعاة = القيود القديمة الحرفية و أساليب الرعاة القدامى (اللي زي الكتبة و الفرّيسيين المرائين)", "اللي مش عايزين يمشوا وراء الراعي، هايمشوا في سكّتهم و هايهلكوا", "فأخذت عصاي ‘نِعمة’ و قَصَفتُها لأنقُض عهدي = اليهود رفضوا العهد الجديد", "هكذا عَلِم أَذَلّ الغنم المنتظرون لي = الغنم اللي لسة منتظرين الراعي الصالح", "إن حسُن في أعينكم فإعطوني أجرتي، و إلا فامتنِعوا : الراعي بيقول لليهود اللي رفضوه: أنا خدمتكم كتير و رعيتكم كتير من وقت موسى، أعطوني أجرتي .. و لو مش عايزين، خلاص مش مهم", "كانت أجرته في أعينهم 30 من الفضة (ثَمَن المسيح عند الكهنة ... الثمن اللي أعطوه ليهوذا)", "فقال لي الرب:‘إلقِها إلى الفخّاري = ارميها في وشّهم! بقى ده ثَمَن محبة و رعاية كل الفترة دي؟! (ده اللي عمله يهوذا لمّا رجّع الفضة ... و اليهود اشتروا بالفلوس حقل الفخاري مقبرة للغرباء ... إشارة إن كل غريب ييجي يتمتّع بحضن ربنا يسوع)", "ثم قَصَفتُ عصايَ الأخرى ‘حبالاً’ لأنقُض الإخاء بين يهوذا و إسرائيل = خلاص انتهى العهد مع اليهود برفضهم المسيح .. ربنا لم يعُد إلههم وحدهم بل صار إله كل من يؤمن به (يهودي أو أممي)"]}, {"Verse": "فيقول له: ‘ما هذه الجروح في يديك؟’ فيقول: ‘هي التي جُرحت بها في بيت احبائي.’ استيقظ يا سيف على راعيَّ، و على رجل رفقتي، يقول رب الجنود. اِضرِب الراعي فتتشتّت الغنم، و أرُدّ يدي على الصغار ", "Shahed": "زكريا 13 : 6 و 7", "Ta2amol": ["ما هذه الجروح في يديك؟ = ده سؤال للراعي الصالح ... واحد بيسأل ربنا: إيه اللي بهدلك كده؟ ربنا قال ده العذاب اللي شافه من اليهود", "اِضرِب الراعي فتتشتّت الغنم = اللي حصل ساعة القبض على يسوع ليلة الجمعة العظيمة", "أرُدّ يدي على الصغار = اضطهادات الكنيسة الأولى"]}, {"Verse": "و يكون يوم واحد معروف للرب. لا نهار و لا ليل، بل يحدث أنه في وقت المساء يكون نورٌ. و يكون في ذلك اليوم أن مياهاً حيّة تخرج من أورشليم نصفها إلى البحر الشرقي، و نصفها إلى البحر الغربي. في الصيف و في الخريف تكون. و يكون الرب مَلِكاً على كل الأرض. في ذلك اليوم يكون الرب وحده و اسمه وحده", "Shahed": "زكريا 14 : 7 ل 9", "Ta2amol": ["في وقت المساء يكون نور = اللي حصل وقت الصليب ... كانت ظلمة على الأرض كلّها ... بعد كده رجع النور شويّة", "أن مياهاً حيّة = إشارة لإن ربنا خرج منه دم و ماء على الصليب ... الماء إشارة للروح القدس اللي هايغرّق الكنيسة"]}]}
الأنبياء الصغار

حجي

اجعلوا قلبكم على طرقكم

رتب أولوياتك صح و حط ربنا في الأول ... مع توبة مستمرة و حقيقية ... ماتسيبش الإحباط يغلبك ... ربنا هايشتغل معاك و يقبل شغلك و يفرح بيه و يباركك بركات عظيمة جداً

6234

التفاصيل
سفر حجي، سفر حجَّي، النبي المشجع، زربابل، ملخص سفر حجي، تأملات في سفر حجَّي{"tafsirData": [{"Verse": "هذا الشعب قال أن الوقت لم يبلغ وقت بناء بيت الرب", "Shahed": "حجَّي 1 : 2", "Ta2amol": ["مش وقته؟؟!! تأجيل و تخاذل من الشعب ... ما صدقوا الملك قال بطّلوا بناء فوقّفوا ... بقى انت تهتم ببيتك و سايب بيت ربنا خراب؟ انتم راجعين ليه طيب؟ انت بتعمل لبيتك، طيب و بيت و ربنا؟", "لازم لما تيجي فرصة نمسك فيها، ماينفعش نفضل نتوانى و نؤجل"]}, {"Verse": "هكذا قال رب الجنود: اجعلوا قلبكم على طرقكم", "Shahed": "حجَّي 1 : 3", "Ta2amol": ["يعني اسأل ضميرك و راجع نفسك و امتحنها: انت ماشي صح زي ما ربنا عايز؟ ولا بمزاجك و طريقة الدنيا؟", "نفتكر (شيهيت): ميزان القلوب ... كل واحد طالع يوزن قلبه، هل هيوزن ولا هايكون ناقص؟ ربنا شايف إيه؟", "شوف هاتعمل إيه؟ فحصت نفسك، طيب إيه الحل؟ يا رب ماذا تريد أن أفعل؟ الموضوع بسيط، و اللي عايز يشتغل هايشتغل من غير حجج", "أين هي قلوبكم؟ أولوياتك فين؟"]}, {"Verse": "من الباقي فيكم الذي رأى هذا البيت في مجده الاول؟ و كيف تنظرونه الآن؟ أما هو في أعينكم كلا شيء؟", "Shahed": "حجَّي 2 : 5", "Ta2amol": ["شغل الإحباط ... يعني انت لو حاولت هاتعمل إيه؟ أكيد الهيكل القديم كان أحسن ... لا لا لا عمرنا ما هانرجع! ربنا هو هو و الكنيسة هي هي ", "لا تسمع نغمة الإحباط من الشيطان .. دي لعبة الشيطان: تعطيل و بعدين يأس ... اشتغل و ربنا معاك"]}, {"Verse": "مجد هذا البيت الأخير يكون أعظم من مجد الأول قال رب الجنود و في هذا المكان أعطي السلام يقول رب الجنود", "Shahed": "حجَّي 2 : 9", "Ta2amol": ["في عينين ربنا، مجهود زربابل و ناسه أعظم كتير من ظروف و مجهود سليمان ... التعب و الحب أهم من الذهب", "التائب اللي رجع لبرائته مجده أعظم من مجده الأول", "طبعاً العهد الجديد مجده أعظم من العهد القديم"]}, {"Verse": "و الآن فاجعلوا قلبكم من هذا اليوم فراجعاً قبل وضع حجر على حجر في هيكل الرب", "Shahed": "حجَّي 2 : 15", "Ta2amol": ["لازم توبة على اللي فات قبل و أهم بكتير من الشغل"]}, {"Verse": "فاجعلوا قلبكم من هذا اليوم فصاعداً", "Shahed": "حجَّي 2 : 18", "Ta2amol": ["يوم التوبة ده يوم فاصل ... قبلها مافيش بركة و من اليوم ده فيه بركات عظيمة (طعم الحياة مختلف)", "خلي عندك رجاء لإن ربنا هايبارك", "لكن طبعاً لازم تكون دوافعنا مظبوطة ... يعني البركات ليست أجر للتوبة، بل هي نعمة من الله بتيجي في وقتها الصح"]}, {"Verse": "في ذلك اليوم يقول رب الجنود: آخذك يا زربابل عبدي ابن شالتيئيل يقول الرب، و أجعلك كخاتم لأني قد اخترتك، يقول رب الجنود", "Shahed": "حجَّي 2 : 23", "Ta2amol": ["يوم الدينونة ربنا هاينقذ أولاده", "الخاتم لا يفارق يد صاحبه ... تفضل معايا إلى الأبد", "انت هاتكون علامة مُلكي (زي الختم بتاعي)", "كل واحد جعل قلبه على طريقه هايكون كده"]}]}{"tafsirData": [{"Verse": "'اصعدوا الى الجبل و اتوا بخشب و ابنوا البيت فأرضى عليه و أتمجد' قال الرب", "Shahed": "حجَّي 1 : 8", "Ta2amol": ["جبل = صعود لمقابلة ربنا ... ابعد عن الدنيا شوية و روح لربنا ... كل ما تبعد عن الدنيا هاتصغر في عينك من فوق", "خشب = صليب ... شيل صليبك، اعمل رسالتك!! ربنا مش جايبك تاكل و تشرب", "بيت ربنا = الكنيسة و قلبي ... ابني نفسك بقى و بيتك الروحاني ... و شارك في بناء بيت ربنا (الخدمة)"]}, {"Verse": " لأنه هكذا قال رب الجنود: هي مرة بعد قليل فأزلزل السماوات و الأرض و البحر و اليابسة و أزلزل كل الامم و يأتي مشتهى كل الامم فأملأ هذا البيت مجداً، قال رب الجنود", "Shahed": "حجَّي 2 : 6 و 7", "Ta2amol": ["زلزال للشر و الخطية", "مشتهى كل الأمم = السيد المسيح ... نبوة واضحة عن التجسد كأعظم هدية للبشرية", "المجد = حضرة ربنا ... البيت ده هو اللي ربنا دخله و طرد منه باعة الحمام", "تأمل على الآية دي"]}, {"Verse": "إن حمل إنسان لحماً مقدساً في طرف ثوبه و مسّ بطرفه خبزاً أو طبيخاً أو خمراً أو زيتاً أو طعاماً ما، فهل يتقدس؟ فأجاب الكهنة و قالوا: لا. فقال حجَّي إن كان المنَجَّس بميت يمس شيئاً من هذه فهل يتنجس؟ فأجاب الكهنة و قالوا: يتنجس", "Shahed": "حجَّي 2 : 12 و 13", "Ta2amol": ["في الشريعة اليهودية، لو حاجة طاهرة (زي لحم الذبيحة المقَدَّم لربنا) لمس أي حاجة، الحاجة دي مش بتتقدّس", "و العكس ... لو واحد كان غير طاهر (مثلاً دفن حد ميّت) و لمس حاجة، الحاجة دي بتتنجّس", "القداسة شخصية أما النجاسة مُعدية", "كل ما تقرب من ربنا بتكتشف أكتر إنك غير مستحق ... توبة القديسين أعظم من توبتنا رغم إنهم أحسن مننا بكتير، إحنا مش خاسين بذنب", "كل ما نقرَّب، نحس أكتر بعدم استحقاقنا", "رسالة تانية: أنا مش هاتقدس على حساب حد ... أنا لازم أكون كويس", "و العكس، لو عايش في وسط نجاسة صعب ماتأثّرش"]}]}
الأنبياء الصغار

صفنيا

الله القاضي المحب

سفر صفنيا من أروع الأسفار اللي بتفهّمنا ربنا كقاضي عادل يكره الخطية و لا يتسامح معها ... و في نفس الوقت هو أب محب ... لذلك هو يقضي بالعدل عشان ينقّي الأرض من الفساد و الخطية ... و ساعتها تمتلئ الأرض من السلام و التسبيح، و يفرح البقية اللي فضلوا مؤمنين به

7205

التفاصيل
سفر صفنيا، سفر صفنيا بالصور، حروب العهد القديم، الله قاضي عادل و أب محب، ملخص سفر صفنيا، تأملات في سفر صفنيا{"tafsirData": [{"Verse": "نزعاً أنزع الكل عن وجه الأرض يقول الرب، أنزع الإنسان و الحيوان. أنزع طيور السماء و سمك البحر، و المعاثر مع الأشرار، و أقطع الإنسان عن وجه الأرض، يقول الرب. و أمدّ يدي على يهوذا و على كل سكان أورشليم، و أقطع من هذا المكان بقية البعل", "Shahed": "صفنيا 1 : 2 ل 4", "Ta2amol": ["ربنا غاضب ... و فيه حُكم و دينونة", "حتى داخل أورشليم فيه عبادة أوثان"]}, {"Verse": "أطلبوا الرب يا جميع بائسي الأرض الذين فعلوا حُكمَه. أطلبوا البرّ. أطلبوا التواضع. لعلكم تُسترون في يوم سخط الرب", "Shahed": "صفنيا 2 : 3", "Ta2amol": ["اللي مشيوا في سكة ربنا هم اللي ليهم أمل و رجاء", "السكة دي هي: البر و التواضع", "زي ما ربنا يسوع قال: أطلبوا أولاً ملكوت الله و برّه", "تُسترون: من اسم صفنبا ... ربنا هايستر على أولاده في يوم الضيق"]}, {"Verse": "هذا لهم عِوَض تكبّرهم، لأنهم عيّروا و تعظموا على شعب رب الجنود", "Shahed": "صفنيا 2 : 10", "Ta2amol": ["دي دينونة للشعوب الشريرة اللي كانت شمتانة في تأديب الله لشعبه"]}, {"Verse": "لذلك فانتظِروني، يقول الرب، إلى يوم أقوم إلى السلب، لأن حُكمي هو بِجَمع الأمم و حشر الممالك، لأصبّ عليهم سخطي، كلّ حموّ غضبي. لأنه بنار غيرتي تؤكل كل الأرض", "Shahed": "صفنيا 3 : 8", "Ta2amol": ["ربنا رؤوف و طويل الروح و بطيء الغضب، لكن لو الإنسان تمادى و أصرّ على عدم التوبة رغم الإنذارات و التأديبات، فالله سيحكم بالعدل ... بنار تنقّي الأرض من الفساد و الشر"]}, {"Verse": "لأني حينئذ أحوّل الشعوب إلى شَفَة نقيّة، ليدعوا كلهم باسم الرب، ليعبدوه بكتف واحدة", "Shahed": "صفنيا 3 : 9", "Ta2amol": ["على طول بعد قضاء و دينونة الله، يأتي الفرح و التسبيح ... كنيسة العهد الجديد، اللي فيها كل الشعوب متّحدة مع بعض في المسيح يسبّحون الله بشفاه نقيّة غير غاشة"]}, {"Verse": "ترنّمي يا ابنة صهيون! اهتف يا إسرائيل! افرحي و ابتهجي بكل قلبك يا ابنة أورشليم! قد نزع الرب الأُقضية عليك، أزال عدوّك. ملك إسرائيل الرب في وسطك. لا تنظرين بعد شرّاً", "Shahed": "صفنيا 3 : 14 و 15", "Ta2amol": ["كالعادة، الختام بالأخبار السارة للعهد الجديد", "ابنة صهيون = كنيسة العهد الجديد", "الأقضية = الأحكام ... ربنا نزع عننا الأحكام الصعبة"]}]}{"tafsirData": [{"Verse": "أَسكت قدّام السيد الرب، لأن يوم الرب قريب. لأن الرب قد أعد ذبيحة. قدّس مدعوّيه. و يكون في يوم ذبيحة الرب أنّي أعاقب الرؤساء و بني الملك و جميع اللابسين لباساً غريباً", "Shahed": "صفنيا 1 : 7 و 8", "Ta2amol": ["وسط الأخبار الصعبة في الإصحاح الأول، فيه خبر مُفرح: ربنا قادم ... صفنيا سكت و تَرَقَّب", "الرب قد أعد ذبيحة. قدّس مدعوّيه: العهد الجديد ... زمان كان الإنسان الخاطي أو الكاهن هو اللي بيحضّر الذبيحة لربنا ... لكن هنا أول ذكر لإن ربنا بنفسه هو اللي يُعدّ الذبيحة (ذبيحة نفسه ... الصليب)", "لكن الشعب طبعاً كان غير مقدّس، إزاي يستحق ذبيحة عظيمة زيّ دي؟", "تيجي الإجابة: ربنا هو اللي قدّس ... زي ما بنقول في القداس: القدسات للقديسين (اللي استعدّوا بالإيمان و التوبة)", "زي برضه مَثَل المدعوين ... في الآخر صاحب العُرس جاب ناس من الشوارع و أدخلهم ... و أعطاهم لباس العُرس (المعمودية)", "لكن الذي ليس عليه ثياب العُرس (معمودية تستمر بالتوبة)، مالوش مكان"]}, {"Verse": "فَقُلتُ: إنّك لتخشينني، تَقبلين التأديب. فلا ينقطع مسكنها حسب كل ما عيّنته عليها. لكن بكَّروا و أفسدوا جميع أعمالهم", "Shahed": "صفنيا 3 : 7", "Ta2amol": ["ربنا أعطى شعبه إنذارات كتير جداً على لسان أنبياء كتير لعلّهم يتوبوا و يفوقوا", "و كمان أعطاهم إنذارات بالأمم اللي حولهم لمّا بدأت تسقط بسبب الخطية", "ربنا من رحمته و حبّه لشعبه كان نفسه يرجعوا حتى لا يحلّ بهم العقاب", "لكن للأسف الشعب لم يفهم بل تماذى في شرّه"]}, {"Verse": "الرب إلهك في وسطك جبّار. يخلّص. يبتهج بك فرحاً. يسكت في محبته. يبتهج بك بترنّم.", "Shahed": "صفنيا 3 : 17", "Ta2amol": ["ربنا وسط كنيسته فرحان بيها", "يسكت في محبّته: إشارة واضحة للصليب ... قمة المحبة في صمت", "يبتهج بك بترنّم: تسبيح العهد الجديد", "تأمل على الآية دي"]}]}
الأنبياء الصغار

حبقوق

فمع أن ... فإني أبتهج بالرب

سؤال كل واحد فينا بيسأله ساعات: لحد امتى يا رب و ليه تسمح بالظلم و الفساد في الأرض؟ و ربنا بيجاوبنا على قد حكمتنا و فهمنا و يطمئننا إن الشر له نهاية، و إن كل شيء له وقت متحدّد بحكمة ربنا ... و إحنا مع إيماننا و رجائنا في ربنا، نسبّحه و نبتهج به في كل الظروف حتى لو ظروفنا دلوقتي صعبة

17280

التفاصيل
سفر حبقوق، ملخص سفر حبقوق، تأملات في سفر حبقوق، سفر حبقوق بالصور، لماذا يسمح الله بالشر، عدل الله و الظلم في الأرض، ليه يا رب، الثقة في وعود و حكمة الله، عدل الله، التسبيح في كل الظروف{"tafsirData": [{"Verse": "حتى متى يا رب أدعو و أنت لا تسمع؟ أصرخ إليك من الظلم و انت لا تخلّص؟ لِمَ تُريني إثماً و تبصر جوراً؟ و قدامي اغتصاب و ظلم و يحدث خصام و تَرفَع المخاصمة نفسها", "Shahed": "حبقوق 1 : 2 و 3", "Ta2amol": ["إحساس كتير ما بنحسّه: أنا باصلّي و حاسس ربنا مش سامع ... إحساس صعب وقت التجارب", "ليه يا رب راضي على الظلم ده؟ أنا تعبان", "ربنا بيقدّر الإحساس ده ... و بيعزّي أولاده ... ده اللي هانشوفه و هانوصل له في آخر السفر"]}, {"Verse": "فهأنذا مقيم الكلدانيين الأمة المُرّة القاحمة السالكة في رحاب الارض لتملك مساكن ليست لها", "Shahed": "حبقوق 1 : 6", "Ta2amol": ["ربنا لا يسمح بالفساد في شعبه لفترة طريلة ... لما الشعب يرفض الإنذارات، لازم ربنا يبعت تأديب", "و في تأديبه ربنا بيستخدم طرق و وسائل و ناس كتير ... حتى لو ناس وحشين", "لكن طبعاً كلّه بسماح من ربنا ... مش بقوة الناس دي أو إرادتهم، ده ربنا اللي سمح بكده"]}, {"Verse": "هوذا مُنتفخة غير مستقيمة نفسه فيه. و البار بايمانه يحيا", "Shahed": "حبقوق 2 : 4", "Ta2amol": ["الجزء الأول: مملكة بابل و ملكهم ... اللي كلها كبرياء و غرور و شايفين نفسهم هايحكموا العالم", "الجزء التاني: تواضع و إيمان الأبرار اللي لازم يحيوا به ... و دي استخدمها معلمنا بولس (عبرانيين 10 : 38)", "معناها برضه: اللي يتبرّر بالإيمان، هو اللي هيحيا حياة أبدية", "و ده متاح للمتواضع، المتكبر مستحيل يؤمن"]}, {"Verse": "ويل للمُكسب بيته كسباً شريراً ليجعل عُشّه في العلو لينجو من كف الشر!", "Shahed": "حبقوق 2 : 9", "Ta2amol": ["أحد الخطايا العظيمة اللي في بابل هي دي: الكسب الشرير", "و للأسف الخطية دي من أكتر الخطايا الموجودة لسة في أيامنا: إن الناس تكسب بطريقة مش صح", "و التبرير هو هو: عشان الأيام بقت وحشة، و محتاج أنجو بالكسب ده من الفقر و الشر", "ربنا ردّه واضح: ويل للشخص اللي يعمل كده ... دي خطية عظيمة و ببساطة عدم إيمان في ربنا"]}, {"Verse": "خرجت لخلاص شعبك، لخلاص مسيحك. سحقت رأس بيت الشرير مُعَرّياً الأساس حتى العنق. سلاه.", "Shahed": "حبقوق 3 : 13", "Ta2amol": ["خرجت = أتيت للعالم متجسّداً من أجل الخلاص", "الشرير: الشيطان", "معرّياً الأساس حتى العنق: المسيح جرّد الشيطان من كل سلطاته بقوة صليبه", "سلاه: تأمل في الفداء و الخلاص", "ربنا ممكن يستخدم ناس أشرار في تأديب شعبه، لكن الأشرار ليهم وقت عقاب إذا تكبّروا على ربنا و رفضوا إنذاراته"]}, {"Verse": "فمع انه لا يّزهر التين، و لا يكون حَمل في الكروم. يَكذِب عمل الزيتونة، و الحقول لا تصنع طعاماً. ينقطع الغنم من الحظيرة، و لا بقر في المذاود، فإني أبتهج بالرب و أفرح بإله خلاصي. الرب السيد قوّتي، و يجعل قدميّ كالأيائل، و يمشّيني على مرتفعاتي", "Shahed": "حبقوق 3 : 17 ل 19", "Ta2amol": ["مافبش أي خير خالص في أي حتة ... مافيش أخبار حلوة", "بس رغم كده، فيه تسبيح و ابتهاج ... أنا مش مستني أخبار حلوة من الدنيا", "حتى لو عشت فقير أو في ظروف صعبة، كفاية عليّ ربنا ... أنا متمسّك بيه", "ينقطع الغنم من الحظيرة: إشارة لانقطاع الذبيحة الحيوانية بعد الصليب", "إله خلاصي: لأنه تنبأ عن المسيح المخلّص", "يجعل قدميّ كالأيائل: يعني أقفز مثل الغزلان (أكون خفيف و فرحان)", "يمشيني على مرتفعاتي: يعني العلو عن مستوى الدنيا"]}]}{"tafsirData": [{"Verse": "ألَستَ أنت منذ الأزل يا رب، إلهي، قدّوسي؟ لا نموت. يا رب للحُكم جعلتها، و يا صخر، للتأديب أسّستها", "Shahed": "حبقوق 1 : 12", "Ta2amol": ["رجاء في الضيق و نبوة عن العهد الجديد (لا نموت يا رب)", "يا رب، انت حكمت على شعبك بالتأديب عشان بعد كده يكون أساسه على الصخر (ربنا)"]}, {"Verse": "و تجعل الناس كَسَمك اليحر، كدبّابات لا سلطان لها. تُطلع الكل يشصّها، و تصطادهم بشبكتها و تجمعهم في مصيدتها، فلذلك تفرح و تيتهج", "Shahed": "حبقوق 1 : 15 و 16", "Ta2amol": ["الكلام هنا عن مملكة بابل الشريرة ... اللي كأنها بتصطاد الناس زي السمك بالسنارة (الشص) ... و تجمعهم في الشبكة بطريقة غير آدمية"]}, {"Verse": "على مَرصَدي أقف، و على الحصن أنتصب، و أراقب لأرى ماذا يقول لي، و ماذا أُجيب عن شكواي؟ فأجابني الرب و قال: اكتب الرؤيا و انقشها على الألواح لكي يركض قارئها، لأن الرؤيا بعد الى الميعاد، و في النهاية تتكلم و لا تكذب. إن توانت فانتظرها لأنها ستأتي إتياناً و لا تتأخر", "Shahed": "حبقوق 2 : 1 ل 3", "Ta2amol": ["المرصد: برج المراقبة على سور البلد (لرصد الأعداء) ... مستني ربنا يتدخّل", "أنا يا رب واقف و مستني ... من محرس الصبح إلى الليل", "يركض قارئها: خوفاً من الدينونة، الناس تاخد الموضوع بجد و تلتزم من غير دلع في الحياة الروحية ... ده حال اللي يقرأ كلمة ربنا و يفهمها (يبقى حار بالروح)", "الرؤيا بعد إلى الميعاد: هاتتحقق في الوقت المناسب ... و حتى لو ماشوفتش تحقيقها، هايحصل", "إن توانت فانتظرها: لو الاستجابة تأخرت، استنى ربنا (انتظر الرب) ... طوّل بالك و كمّل صلاة", "ستأتي إتياناً و لا تتأخر: لما تيجي الاستجابة هانفهم إنها في الوقت الصح، ماتأخّرتش ولا حاجة"]}, {"Verse": "يا رب، قد سمعتُ خبرَك فجزعت. يا رب عملك في وسط السنين أحيِهِ. في وسط السنين عرّف. في الغضب اُذكر الرحمة. الله جاء من تيمان، و القدوس من جبل فاران. سلاه. جلاله غطّى السماوات و الأرض امتلأت من تسبيحه", "Shahed": "حبقوق 3 : 2 و 3", "Ta2amol": ["سمعت خبرك فجزعت: إشارة للمجيء التاني (يوم الدينونة)", "في وسط السنبن: نبوة عن التجسّد", "الله جاء: نبوة تانية عن التجسّد", "تيمان = أرض أدوم، رمز للأمم اللي هيوصلها الإيمان", "فاران = سيناء (اللي بتفكّرنا إزاي ربنا تمجّد في خروج بني إسرائيل)", "سلاه: زي الفواصل الموسيقية اللي في المزامير"]}]}
الأنبياء الصغار

ناحوم

الرب بطيء الغضب وعظيم القدرة، ولكنه لا يبرئ البتة

الله على كثرة رحمته و عظمة إمهاله، هو قاضي عادل ... لا يُسّرّ بالشر ... ربنا بيدّي فرص كتير للتوبة لكن لو الإنسان كمّل في عناده و رفضه هيقع عليه العقاب و الدينونة ... و الله في دينونته يرحم خائفيه و الذين يتقون اسمه و ينجّيهم في يوم الضيق

17149

التفاصيل
سفر ناحوم، النبي المعزي، نهاية نينوى و أشور، ملخص سفر ناحوم، تأملات في سفر ناحوم، ماذا حدث لنينوى بعد توبتها على يد يونان{"tafsirData": [{"Verse": "'الرب بطيء الغضب وعظيم القدرة، ولكنه لا يبرئ البتة. الرب في الزوبعة، وفي العاصف طريقه، والسحاب غبار رجليه ", "Shahed": "ناحوم 1 : 3", "Ta2amol": ["بطيء الغضب: لطف الله و إمهاله عشان الشرير يتوب ... مش عشان نسي الخطية", "لا يبرء البتة: الإنسان لا يتبرأ إلا بالإيمان و التوبة", "السحاب غبار رجليه: في يوم الدينونة"]}, {"Verse": "صالح هو الرب. حصن في يوم الضيق، وهو يعرف المتوكلين عليه.", "Shahed": "ناحوم 1 : 7", "Ta2amol": ["أجمل آية في السفر كله ... أولاد ربنا لما يشوفوا الشر بينتهي، بيمجّدوا ربنا اللي أنقذهم في يوم الضيق"]}, {"Verse": "فراغ وخلاء وخراب، وقلب ذائب وارتخاء ركب ووجع في كل حقو. وأوجه جميعهم تجمع حمرة", "Shahed": "ناحوم 2 : 10", "Ta2amol": ["دي كانت نهاية نينوى المدينة العظيمة ... بعد ما تابت و ربنا رفع غضبه عنهم", "للأسف رجعوا أوحش من الأول كتير جداً ... منتهى العنف و الكبرياء", "ربنا أعطاهم فرص كتير للتوبة، لكن عند قلبهم رفض التوبة", "و بالتالي سقطوا و دينوا ... زي أي شرير متكبر يرفض التوبة"]}, {"Verse": "ليس جبر لانكسارك. جرحك عديم الشفاء. كل الذين يسمعون خبرك يصفقون بأيديهم عليك، لأنه على من لم يمر شرك على الدوام؟", "Shahed": "ناحوم 3 : 19", "Ta2amol": ["آخر آية في سفر ناحوم ... منظر رائع جداً تنتهي عليه الدهور", "منظر ربنا و هو بينتصر على الشيطان و ينهي شرّه ... و أولاد ربنا فرحانين و مسبّحين ببهجة الخلاص"]}]}{"tafsirData": [{"Verse": "'ماذا تفتكرون على الرب؟ هو صانع هلاكاً تاماً. لا يقوم الضيق مرتين", "Shahed": "ناحوم 1 : 9", "Ta2amol": ["دي إشارة للمعجزة اللي عملها ربنا لمّا حاول سنحاريب و جيشه (جيش أشور) احتلال مملكة يهوذا", "ساعتها كان سنحاريب قائد الجيش و ربشاقي نائبه قالوا كلام تعيير في حق ربنا و إنه مايقدرش ينقذ شعبه من يد أشور", "و اللي حصل بعد كده إن الملاك قتل 185 ألف من جيش سنحاريب ... و بعدين سنحاريب مات على يديّ ولاده ... و ربنا انتقم من أشور نقمة نهائية"]}, {"Verse": "قد ارتفعت المقمعة على وجهك. احرس الحصن. راقب الطريق. شدّد الحقوين. مكّن القوة جداً", "Shahed": "ناحوم 2 : 1", "Ta2amol": ["المقمعة = الفاس ... مهما بتوع نينوى تقوّوا و حرسوا نفسهم، ربنا لو مدّ إيده هاينتقم، هو أقوى من الكل", "إذا كان الشياطين بيعملوا كده، كم بالأولى إحنا أولاده:", "نحرس الحصن (قلبنا هو هيكل الله)", "نراقب الطريق (أفكارنا و سكّتنا)", "أحقاؤنا ممنطقة (الزهد و الصوم)", "نمكّن القوة الروحية بنعمة ربنا"]}, {"Verse": "هل أنت أفضل من نو أمون الجالسة بين الأنهار، حولها المياه التي هي حصن البحر، ومن البحر سورها؟", "Shahed": "ناحوم 3 : 8", "Ta2amol": ["نو آمون = مدينة طيبة في مصر", "المعنى هنا إن مصر كانت مملكة أعظم و أقوى من مملكة أشور لكنها سقطت رغم إن المياه حمتها من أخطار الفرسان (نهر النيل و البحر الأحمر و البحر المتوسط) و صعّبت الوصول إليها"]}]}
الأنبياء الصغار

ميخا

من هو مِثلَك أيها الراعي الصالح!

ربنا كراعي صالح، هايجمع شعبه و يرعاهم في أرض جيدة و يملك عليهم ... لكن عشان ده يحصل، لازم ربنا ينزع الشر من شعبه ... بتأديب هدفه التوبة و ليس الرفض ... و بعد التوبة يَعود فيَرحَم و يخلّص شعبه

16194

التفاصيل
سفر ميخا، سفر ميخا بالصور، الراعي الصالح في العهد القديم، لماذا قضى الله على شعبه في العهد القديم، أمّا أنتِ يا بيت لحم أفراتة، وأنت صغيرة أن تكوني بين ألوف يهوذا، ماذا يطلبه منك الرب، إلا أن تصنع الحق وتحب الرحمة، وتسلك متواضعاً مع إلهك، لا تشمتي بي يا عدوتي، ملخص سفر ميخا، تأملات في سفر ميخا{"tafsirData": [{"Verse": "فإنه هوذا الرب يخرج من مكانه وينزل ويمشي على شوامخ الأرض، فتذوب الجبال تحته، وتنشق الوديان كالشمع قدام النار. كالماء المنصب في منحدر", "Shahed": "ميخا 1 : 3 و 4", "Ta2amol": ["إشارة واضحة لتجسد السيد المسيح و بعد كده مجيئه التاني", "الجبال: إشارة للإنسان المتكبّر ... اللي في يوم مجيء الرب كديّان عادل مش هايكون مصيره كويس", "النار: إشارة لعمل الروح القدس اللي بيفتح سكّة في القلب القاسي", "الماء: إشارة للامتلاء من الروح القدس"]}, {"Verse": "و الذين يأكلون لحم شعبي، و يكشطون جلدهم عنهم، و يهشّمون عظامهم، و يشقّقون كما في القِدر، و كاللحم في وسط المَقلى. حينئذ يصرخون إلى الرب فلا يجيبهم، بل يستر وجهه عنهم في ذلك الوقت كما أساءوا أعمالهم", "Shahed": "ميخا 3 : 3 و 4", "Ta2amol": ["أي حد بيصلي و يقول ربنا مش بيسمع لي لازم يراجع نفسه: هل هو ماشي زي ما ربنا عايز ولا لأ؟ لو لآ يبقى فيه تأديب هدفه تقديم توبة حقيقية و قوية"]}, {"Verse": "و يكون في آخر الأيام أن جبل بيت الرب يكون ثابتاً في رأس الجبال، و يرتفع فوق التلال، و تجري إليه شعوب. و تسير أمم كثيرة و يقولون: ‘هلمّ نصعد إلى جبل الرب، و إلى بيت إله يعقوب، فيعلّمنا من طرقه، و نسلك في سُبلُه’. لأنه من صهيون تخرج الشريعة، و من أورشليم كلمة الرب. فيقضي بين شعوب كثيرين. ينصف لأمم قوية بعيدة، فيَطبَعون سيوفهم سِكَكاً، و رماحهم مناجل. لا ترفع أمة على أمة سيفاً، و لا يتعلمون الحرب في ما بعد", "Shahed": "ميخا 4 : 1 ل 3", "Ta2amol": ["آخر الأيام = يوم الرب = الصليب أو المجيء التاني", "جبل بيت الرب = السيد المسيح نفسه (أساس الكنيسة) ... لأن أورشليم كانت مبنية على جبل", "ثابتاً في رأس الجبال: يعني الإيمان الحقيقي يغلب باقي الفلسفات و العبادات الخاطئة", "رجوع الأمم طبعاً إشارة لكنيسة العهد الجديد اللي بتقبل كل المؤمنين من كل الشعوب", "هلمّ نصعد: ربنا عايزنا نصعد بقكرنا عن الدنيا (زي موسى و إيليا، و زي ما ربنا يسوع كان بيعمل)", "فيعلّمنا من طرقه: إشارة واضحة للتجسّد", "من أورشليم كلمة الرب: كلمة ربنا موجودة في الكنيسة", "لا ترفع أمة على أمة سيفاً: ده فكر ربنا .. إن العالم يكون فيه سلام كامل ... و دي نعمة العهد الجديد و هاتحصل تماماً في الأبدية السعيدة"]}, {"Verse": "لأن جميع الشعوب يسلكون كل واحد باسم إلهه، و نحن نسلك باسم الرب إلهنا إلى الدهر و الأبد ", "Shahed": "ميخا 4 : 5", "Ta2amol": ["شعار جميل جداً عن قوة اسم ربنا يسوع اللي بترنّم بيه الكنيسة في كل صلواتها و خصوصاً الإبصاليات"]}, {"Verse": "الآن تتجيّشين يا بنت الجيوش. قد أقام علينا مترسة. يضربون قاضي إسرائيل بقضيب على خده. أمّا أنتِ يا بيت لحم أفراتة، و أنت صغيرة أن تكوني بين ألوف يهوذا، فمنكِ يخرج لي الذي يكون متسلّطاً على إسرائيل، و مخارجه منذ القديم، منذ أيام الأزل ", "Shahed": "ميخا 5 : 1 و 2", "Ta2amol": ["تتجيّشين يا بنت الجيوش: يعني الكنيسة هايكون فيها جيش عظيم من الملايكة و القديسين", "يضربون قاضي إسرائيل بقضيب على خده: نبوة واضحة عن اللي حصل مع السيد المسيح", "بيت لحم أفراتة: بيت لحم قرية صغيرة و مجهولة جنب أورشليم ... لكن خرج منها داود النبي", "فمنكِ يخرج لي الذي يكون متسلّطاً على إسرائيل: إشارة واضحة للسيد المسيح ... و رؤساء الكهنة كانوا فاهمين كده، ساعة ميلاد السيد المسيح لمّا سألهم هيرودس: المسيح هايتولد فين؟ قالوا: في بيت لحم (بناءً على النبوة دي)", "ومخارجه منذ القديم، منذ أيام الأزل: أزلية السيد المسيح ... مش مجرد شخص اتولد عادي .. مولود من الآب قبل كل الدهور"]}, {"Verse": "يا شعبي، ماذا صنعت بك وبماذا أضجرتك؟ اشهد علي! إني أصعدتك من أرض مصر، و فَكَكتك من بيت العبودية، و أرسلت أمامك موسى و هارون و مريم. يا شعبي اذكر بماذا تآمر بالاق ملك موآب، و بماذا أجابه بلعام بن بعور، من شطيم إلى الجلجال، لكي تعرف إجادة الرب’ بِمَ أتقدّم إلى الرب وأنحني للإله العليّ؟ هل أتقدّم بمحرقات، بعجول أبناء سنة؟ هل يُسرّ الرب بألوف الكباش، بربوات أنهار زيت؟ هل أعطي بِكري عن معصيتي، ثمرة جسدي عن خطية نفسي؟ قد أُخبرك أيها الإنسان ما هو صالح، و ماذا يطلبه منك الرب، إلا أن تصنع الحق وتحب الرحمة، وتسلك متواضعاً مع إلهك", "Shahed": "ميخا 6 : 3 ل 8", "Ta2amol": ["ربنا بيتكلّم و بيلوم شعبه و صعبان عليه! أنا عملت لكم إيه عشان تسيبوني و تروحوا تعبدوا آلهة تانية؟", "بِمَ أتقدّم إلى الرب وأنحني للإله العليّ؟: طيب يا رب نقدّم لك إيه قصاد أعمالك دي؟ هل تكفي المحرقات؟", "هل يُسرّ الرب بألوف الكباش؟: هل ده اللي يرضي ربنا؟!", "هل أعطي بِكري عن معصيتي؟: يا رب ده حتى ابني نفسه لا يكفي و لا يقدر أن يكفّر عن خطيّتي فما بالك العجول؟! طب إيه الحل؟", "تصنع الحق وتحب الرحمة، وتسلك متواضعاً مع إلهك: دي الإجابة. ده اللي عايزه ربنا. لا كباش و لا ابني ... هو هايفديني و يغفر لي ... المطلوب مني: أصنع الحق و أسلك فيه (ربنا يسوع) و الرحمة و أكون متواضع مع ربنا"]}, {"Verse": "لأن الابن مستهين بالأب، و البنت قائمة على أمها، و الكنة على حماتها، و أعداء الإنسان أهل بيته. و لكنني أراقب الرب، أصبر لإله خلاصي. يسمعني إلهي", "Shahed": "ميخا 7 : 6 و 7", "Ta2amol": ["من كُتر ما فيه شر و فساد، لم يعُد هناك أصدقاء جيّدين ولا أخلاق كويسة", "ربنا نفسه استخدم الآية دي", "من كُتر الشر اللي قي الدنيا، ممكن لو الإنسان عايز يمشي مع ربنا يلاقي العداء حتى من أهل بيته", "أراقب الرب: آه الدنيا فيها شر، لكن ربنا هاينقذ أولاده ... احنا المفروض نصبر لحد ما ربنا يتدخّل (بصبركم تقتنون أنفسكم)"]}, {"Verse": "إرعَ بعصاك شعبك غنم ميراثك، ساكنة وحدها في وَعر في وسط الكرمل. لترعَ في باشان و جلعاد كأيام القِدَم. كأيام خروجَك من أرض مصر أَريه عجائب ", "Shahed": "ميخا 7 : 14 و 15", "Ta2amol": ["إرعَ بعصاك شعبك: فكرة الراعي الصالح تاني ... بيطلبها ميخا من ربنا ... يا رب مش نافع ملوكنا، لازم انت اللي بنفسك تكون مسئول عننا", "العصا = الصليب", "ساكنة وحدها في وَعر: تايهة و غلبانة", "لترعَ في باشان وجلعاد كأيام القِدَم: كل حتة فيها لخبطة صلّحها يا رب", "كأيام خروجَك من أرض مصر أَريه عجائب: زي ما خرّجت بشعبك من أرض مصر يا رب، ورّيه العجائب دي تاني"]}]}{"tafsirData": [{"Verse": "إني أجمع جميعك يا يعقوب. أضم بقية إسرائيل. أضعهم معا كغنم الحظيرة، كقطيع في وسط مرعاه يضج من الناس. قد صعد الفاتِك أمامهم. يقتحمون و يعبرون من الباب، و يخرجون منه، و يجتاز ملكهم أمامهم، و الرب في رأسهم ", "Shahed": "ميخا 2 : 12 و 13", "Ta2amol": ["الجزء ده بيفكّرنا جداً بإنجيل الراعي الصالح (يوحنا 10) ... ربنا بيجمع شعبه زي الغنم في حظيرته و يرعاه في مراعي جيّدة ... فندخل و نخرج و نخلص و نجد مرعى", "االفاتِك = ربنا يسوع اللي بيزيل العقبات اللي في طريقنا و يفتح لنا أبواب الملكوت"]}, {"Verse": "لكنني أنا ملآن قوة روح الرب وحقاً و بأساً، لأخبر يعقوب بذنبه و إسرائيل بخطيته ", "Shahed": "ميخا 3 : 8", "Ta2amol": ["نعمة عظيمة لأي شعب و أي كنيسة يكون فيها خادم مليان و حار بالروح زي ميخا كده ... يواجه الشعب بخطيته و يدعوه للتوبة", "القوة في الخدمة بتيجي من روح ربنا، مش من مواهب أو مظاهر", "كمان مهم جداً إن الخادم يعرف إن رسالته الأساسية هي إنه يوصّل المخدومين لربنا ... يعني لو شاف حاجة غلط ماينفعش يسكت عنها"]}, {"Verse": "لا تشمتي بي يا عدوتي، إذا سقطت أقوم. إذا جلست في الظلمة فالرب نور لي. أحتمل غضب الرب لأني أخطأت إليه، حتى يقيم دعواي و يجري حقي. سيخرجني إلى النور، سأنظر برّه. و ترى عدوتي فيغطيها الخزي، القائلة لي: ‘أين هو الرب إلهك؟’ عيناي ستنظران إليها. الآن تصير للدوس كَطِين الأزقّة", "Shahed": "ميخا 7 : 8 ل 10", "Ta2amol": ["آية جميلة كلنا حافظينها ... لما نُهزم من خطية، بيعلى صوت اليأس جوّانا ... لكن صوت الرجاء بيقول لإن فيه نجاة برحمة ربنا", "أحتمل غضب الرب لأني أخطأت إليه: لو أدّبني هاصبر و أحتمل عشان أتنقّى", "حتى يقيم دعواي ويجري حقي: عشان في يوم الدينونة أطلع براءة بدمه الغالي", "سيخرجني إلى النور، سأنظر برّه.: في الحياة الأبدية ... الرجاء", "و ترى عدوتي فيغطيها الخزي: خزي الشيطان اللي كان عمّال يقول لي: فين ربنا؟"]}, {"Verse": "مَن هو إله مثلَك غافر الإثم و صافح عن الذنب لبقية ميراثه! لا يحفظ إلى الأبد غضبه، فإنه يُسرّ بالرأفة. يعود يرحمنا، يدوس آثامنا، و تُطرح في أعماق البحر جميع خطاياهم. تصنع الأمانة ليعقوب و الرأفة لإبراهيم، اللتين حلفت لآبائنا منذ أيام القدم", "Shahed": "ميخا 7 : 18 ل 20", "Ta2amol": ["يُختم سفر ميخا بصلاة رائعة", "مَن هو إله مثلَك: ده معنى اسم ميخا ... مفيش حد زيّك يا رب", "غافر الإثم وصافح عن الذنب: تشيل الخطية خالص لكل التائبين ... كأنها لم تَكُن", "يُسرّ بالرأفة: دي إرادنه", "يعود يرحمنا: بالتوبة، حتى لو مشينا غلط، ربنا يعود و يرحمنا إذا تُبنا (الآية دي تعطينا رجاء و ليس استهتار)", "تُطرح في أعماق البحر جميع خطاياهم: في رحمة ربنا خطايانا بتختفي تماماً", "تصنع الأمانة ليعقوب والرأفة لإبراهيم: الأمانة في العهد من ربنا ... و إحنا بقى عندنا كمان العدرا و مارجرجس و كل شهداء و قديسين العهد الجديد"]}]}
الأنبياء الصغار

يونان

أفلا أُشفق؟

سفر رائع في تفهيمنا قد إيه ربنا لا يشاء أن يهلك الخاطي بل أن يرجع و يحيا ... الله اللي بتوبة حقيقية يغفر خطايا سنين كتير و يرحم و يصفح ... و يواجه كل واحد فينا: هل الصفة دي في ربنا كويسة بالنسبة لك ... لو معناها رحمة لعدوّك؟

360

التفاصيل
سفر يونان، سفر يونان بالصور، يونان في جوف الحوت، شفقة ربنا على العالم، ملخص سفر يونان، تأملات في سفر يونان{"tafsirData": [{"Verse": "قُم إذهب إلى نينوى المدينة العظيمة و نادِ عليها لأنه قد صعد شرّهم أمامي", "Shahed": "يونان 1 : 2", "Ta2amol": ["ربنا لا يشاء موت الخاطي مهما كان وِحِش جداً، بل أن يتوب فيحيا"]}, {"Verse": "و أما الرب فأعدّ حوتاً عظيماً ليبتلع يونان. فكان يونان في جوف الحوت ثلاثة أيام و ثلاث ليالِ", "Shahed": "يونان 1 : 17", "Ta2amol": ["ربنا أنقذ يونان طبعاً من العاصفة، لأنها ليست لهلاكه", "و أخد خلوة إجبارية في جوف الحوت عشان مايقدرش يهرب ... إلا إلى الله بالصلاة", "و بقى مثال للمسيح اللي مكث في القبر 3 أيام و قام"]}, {"Verse": "فقلت: قد طردت من أمام عينيك. ولكنني أعود أنظر إلى هيكل قدسك", "Shahed": "يونان 2 : 4", "Ta2amol": ["اليأس يتحوّل لرجاء ... تفاصيل أكتر في التأمل ده"]}, {"Verse": "و أمر الرب الحوت فقذف يونان إلى البَر", "Shahed": "يونان 2 : 10", "Ta2amol": ["خلاص طالما يونان تاب و رجع و صلّى، يبقى الحوت عَمَل اللي عليه، و جه وقت الشغل تاني"]}, {"Verse": "قُم إذهب إلى نينوى المدينة العظيمة و نادِ لها المناداة التي أنا مكلّمك بها", "Shahed": "يونان 3 : 2", "Ta2amol": ["التوبة = مسح للماضي اللي كان فيه رفض ... ولا كأن فيه حاجة حصلت، و كأن السفر بيبدأ تاني", "ربنا رائع في إنه بيستخدمنا لمجد اسمه ... كل واحد ليه رسالة و لازم يعملها"]}, {"Verse": "فلمّا رأى الله أعمالهم أنهم رجعوا عن طريقهم الرديئة ندم الله على الشر الذي تكلّم أن يصنعه بهم فلم يصنعه", "Shahed": "يونان 3 : 10", "Ta2amol": ["توبة حقيقية مع صوم و صلاة = رحمة ربنا"]}, {"Verse": "فقال الرب: هل اغتظت بالصواب؟", "Shahed": "يونان 4 : 4", "Ta2amol": ["ربنا طيب جداً معانا زي الأب اللي بيراضي ابنه العنيد المخطئ ... ربنا بصبر لا نهائي صَبِر على يونان حتى يفهم يونان قصد الله و تفكيره"]}, {"Verse": "أفلا أشفق أنا على نينوى المدينة العظيمة التي يوجد فيها أكثر من اثنتي عشرة ربوة من الناس الذين لا يعرفون يمينهم من شمالهم، وبهائم كثيرة؟", "Shahed": "يونان 4 : 11", "Ta2amol": ["طبعاً ده شعار السفر: رحمة و شفقة ربنا على الكل ... تفاصيل أكتر في التأمل ده"]}]}{"tafsirData": [{"Verse": "ما لك نائما؟ قم اصرخ إلى إلهك عسى أن يفتكر الإله فينا فلا نهلك", "Shahed": "يونان 1 : 6", "Ta2amol": ["النوم الثقيل معناه غفلة تامة عن الوضع اللي حاصل ... تفاصيل أكتر في التأمل ده"]}, {"Verse": "الذين يراعون أباطيل كاذبة يتركون نعمتهم", "Shahed": "يونان 2 : 8", "Ta2amol": ["الأباطيل الكاذبة دي أي حاجة مش مهمة في حياة الإنسان بتبعده عن ربنا ... تفاصيل أكتر في التأمل ده"]}, {"Verse": "و بلغ الأمر ملك نينوى فقام عن كرسيه و خلع رداءه عنه و تغطى بمسح و جلس على الرماد", "Shahed": "يونان 3 : 6", "Ta2amol": ["علامة التذلُل زمان ... بدل اللبس العادي يلبسوا لبس متواضع جداً (مسوح) و يقعدوا على الأرض"]}, {"Verse": "و خرج يونان من المدينة و جلس شرقي المدينة و صنع لنفسه هناك مظلّة و جلس تحتها في الظل حتى يرى ماذا يحدث في المدينة", "Shahed": "يونان 4 : 5", "Ta2amol": ["الحقيقة الكتاب لم يذكر يونان كان بيراقب إيه في المدينة بالظبط، أو كان إيه هدفه؟ لكن الأقرب إنه كان بيشوف هل التوبة هاتستمر ولا لأ؟"]}]}
الأنبياء الصغار

عوبديا

كما فَعَلتَ يُفعل بك

الإنسان المتكبّر ربنا هايعاقبه كمثل أعماله، بالسقوط مهما ارتفع ... و الودعاء المتّكلين على ربنا هم اللي هايرثوا الأرض و ربنا هايرفعهم و يملك وسطهم و يكونوا هم نور العالم

1479

التفاصيل
سفر عوبديا، سفر عوبديا بالصور، دينونة أدوم، كما فعلت يفعل بك، ملخص سفر عوبديا، تأملات في سفر عوبديا{"tafsirData": [{"Verse": "تَكَبُّر قلبك قد خدعك أيها الساكن في محاجئ الصخر، رِفعَة مقعده، القائل في قلبه: مَن يُحدرني إلى الأرض؟", "Shahed": "عوبديا 1 : 3", "Ta2amol": ["تَكَبُّر قلبك قد خدعك: الكبرياء خطية كبيرة جداً و خادعة، تعمي الإنسان عن رؤية ربنا و رؤية الحقيقة", "سكن أدوم على جبل في منطقة صخرية جعلتهم يتكبّرون و يظنّون أنه لا يمكن الوصول إليهم"]}, {"Verse": "إن كُنتَ ترتفع كالنسر، و إن كان عشّك موضوعاً بين النجوم، فمن هناك أُحدِرَك، يقول الرب", "Shahed": "عوبديا 1 : 4", "Ta2amol": ["رد ربنا المُرعب على الإنسان المتكبّر ... الكبرياء خطية الشيطان ... و زي ما الشيطان سقط بسببها من رتبته، كل متكبّر هايسقط مهما ارتفع"]}, {"Verse": "لأنه كما شَرِبتم على جبل قدسي، يشرب جميع الأمم دائماً، يشربون و يَجرَعون و يكونون كأنهم لم يكونوا", "Shahed": "عوبديا 1 : 16", "Ta2amol": ["كل متكبّر يشمت في بلايا غيره و يستغلّها، مصيره أن يشرب من كأس غضب الله ... إن لم يَتُب عن شرّه"]}, {"Verse": "و أمّا جبل صهيون فتكون عليه نجاة. و يكون مقدّساً و يرث بيت يعقوب مواريثهم", "Shahed": "عوبديا 1 : 17", "Ta2amol": ["و على العكس تماماً تكون نهاية المتواضعين المتّكلين على الله", "جبل صهيون = كنيسة العهد الجديد", "يرث بيت يعقوب مواريثهم = الملكوت"]}]}{"tafsirData": [{"Verse": "فإنه قريب يوم الرب على كل الأمم. كما فَعَلتَ يُفعَل بِكَ. عملك يرتدّ على راسك", "Shahed": "عوبديا 1 : 15", "Ta2amol": ["دي قاعدة في الكتاب ... عملت كدب / أذيت / خدعت ... كل ده هايعود عليك"]}, {"Verse": "و يكون بيت يعقوب ناراً و بيت يوسف لهيباً و بيت عيسو قشّاً فيشعلونهم و يأكلونهم و لا يكون باقِ من بيت عيسو لأن الرب تكلّم", "Shahed": "عوبديا 1 : 18", "Ta2amol": ["نار = الروح القدس (حارّين بالروح) ... محبة و نعمة العهد الجديد", "القش: اللي هايتحرق بالنار"]}]}
الأنبياء الصغار

عاموس

العبادة الحقيقية و ليس الرياء

سفر عاموس بيركّز جداً على مدى كره ربنا للرياء و المظهرية في العبادة ... العبادة الحقيقية لربنا هي قلب بيتّقيه و يحفظ وصاياه (الرحمة و المحبة و الحق و العدل) ... احنا عندنا فرصة نتوب و نمشي صح قبل ما يأتي العقاب

8165

التفاصيل
سفر عاموس، سفر عاموس بالصور، خيمة داود الساقطة، يصمت العاقل في ذلك الزمان لأنه زمان رديء، عدم قبول الله للعبادة الشكلية، ملخص سفر عاموس، تأملات في سفر عاموس{"tafsirData": [{"Verse": "وأنا أصعدتكم من أرض مصر و سِرتُ بكم في البرية أربعين سنة لترثوا أرض الأموري", "Shahed": "عاموس 2 : 10", "Ta2amol": ["ماننساش عمل ربنا معانا ... لمّا المشاكل تنتهي ... دي وصية ربنا: احترس لألا تنسى", "ربنا أنقذنا قبل كده، و بيقول لنا: لا تخطئ أيضاً لكي لا يكون لك أَشَرّ"]}, {"Verse": "و يَبيد المناص عن السريع، والقوي لا يشدّد قوته، والبطل لا ينجّي نفسه", "Shahed": "عاموس 2 : 14", "Ta2amol": ["في يوم الرب مش هاتنفعنا قوة أو سرعة أو غنى ... لازم أعمال توبة حقيقية"]}, {"Verse": "إيّاكم فقط عَرِفتُ من جميع قبائل الأرض، لذلك أعاقبكم على جميع ذنوبكم. هل يسير اثنان معاً إن لم يتواعدا؟ هل يزمجر الأسد في الوعر وليس له فريسة؟ هل يعطي شبل الأسد زئيره من خدره إن لم يخطف؟ هل يسقط عصفور في فخ الأرض وليس له شِرك؟ هل يُرفع فخ عن الأرض وهو لم يمسك شيئا؟ أم يُضرَب بالبوق في مدينة والشعب لا يرتعد؟ هل تحدث بلية في مدينة والرب لم يصنعها؟ إن السيد الرب لا يصنع أمراً إلا وهو يُعلن سرّه لعبيده الأنبياء", "Shahed": "عاموس 3 : 2 ل 7", "Ta2amol": ["اللي بياخد أكتر بيُطالَب بأكتر و بتكون غلطته أكبر", "عايز يقول لهم: يا جماعة انتم إزاي مش فاهمين ربنا؟ عهد ربنا واضح: اسمعوا كلامي و أنا هاكون معاكم ... انتم مش بتسمعوا الكلام، يبقى الاتفاق ملغي", "هل يزمجر الأسد في الوعر وليس له فريسة؟ = الشيطان لقى فيكم فريسة سهلة بسبب بعدكم عن ربنا", "أم يُضرَب بالبوق في مدينة والشعب لا يرتعد؟: البوق = صوت ربنا ... المفروض لما الشعب يسمع تحذيرات ربنا على لسان الأنبياء، يخافوا من العقاب مش يتهاونوا", "هل تحدث بليّة في مدينة والرب لم يصنعها؟: بليّة = تأديب", "إن السيد الرب لا يصنع أمراً إلا وهو يُعلن سرّه لعبيده الأنبياء: ربنا قال للأنبياء عشان يحذّروا الشعب و يتوبوا (زي ما قال لأبونا إبراهيم عن خراب سدوم و عمورة)"]}, {"Verse": "بغضتُ، كرهتُ أعيادكم، ولست ألتذّ باعتكافاتكم. إنّي إذا قدّمتم لي محرقاتكم وتقدماتكم لا أرتضي، وذبائح السلامة من مسمنّاتكم لا ألتفت إليها. أبعِد عني ضجّة أغانيك، ونغمة ربابك لا أسمع. وليَجرِ الحق كالمياه، والبِرّ كنهر دائم.", "Shahed": "عاموس 5 : 21 ل 24", "Ta2amol": ["هم كان هامِمهُم المنظر بس ... القلب كان بعيد خالص عن ربنا", "ربنا عايز عدم الرياء في العبادة ... ربنا عايز القلب التائب ... ربنا لا يقبل العبادة الشكلية", "أبعِد عني ضجّة أغانيك، ونغمة ربابك لا أسمع = ماتفضلش تسبّح و تقول ألحان و قلبك بعيد خالص عن الكلام ... صلّي بالقلب و الروح و الذهن و بَعدِين الفم", "يجري الحق كالمياه: ربنا عايز أولاده يكونوا مؤثرّين في الدنيا بالفضائل اللي عندهم ... بدل ما نشرب الإثم كالماء، نشرب البِر"]}, {"Verse": "هكذا أراني السيد الرب وإذا هو يصنع جراداً في أول طلوع خلف العشب. وإذا خِلفُ عشب بعد جزاز الملك . وحدث لما فرغ من أكل عشب الأرض أني قلت: ‘أيها السيد الرب، اصفح! كيف يقوم يعقوب؟ فإنه صغير!’. فندم الرب على هذا. ‘لا يكون’ قال الرب. هكذا أراني السيد الرب، وإذا السيد الرب قد دعا للمحاكمة بالنار، فأكَلَت الغمر العظيم وأكَلَت الحقل. فقلت: ‘أيها السيد الرب، كُفّ! كيف يقوم يعقوب؟ فإنه صغير!’. فندم الرب على هذا. ‘فهو أيضا لا يكون’ قال السيد الرب. هكذا أراني وإذا الرب واقف على حائط قائم وفي يده زيج. فقال لي الرب: ‘ما أنت راء يا عاموس؟» فقلت: ‘زيجاً’. فقال السيد: ‘هأنذا واضع زيجاً في وسط شعبي إسرائيل. لا أعود أصفح له بعد.’", "Shahed": "عاموس 7 : 1 ل 8", "Ta2amol": ["عاموس شاف ضربة الجراد زي يوئيل ... ضربة شديدة تقضي تماماً على العشب", "ربنا من رحمته أرسلها بعد (جزاز الملك) يعني بعد أول مرحلة من الحصاد اللي بيُقدّم منه جزء كبير للملك", "قلت: ‘أيها السيد الرب، اصفح!: عاموس بيتضرّع لربنا", "كيف يقوم يعقوب؟ فإنه صغير!: الشعب مش عارف مصلحته", "فندم الرب على هذا. ‘لا يكون’ قال الرب = ربنا قَبِلَ تضرّعات و شفاعة نبيّه", "نفس الكلام مع ضربة النار", "زيجاً في وسط شعبي إسرائيل = مقياس (كأن ربنا كديّان بيقيس كل واحد) ... ربنا يسوع جه و عاش وسطنا و كان إنسان كامل ... هو ده المقياس اللي المفروض نقيس نفسنا عليه", "لا أعود أصفح له بعد = اللي مش هايقيس نفسه على ربنا يسوع و يحاول يمشي زيّه، مالوش مغفرة"]}, {"Verse": "في ذلك اليوم أقيم مظلّة داود الساقطة، وأحصّن شقوقها، وأقيم ردمها، وأبنيها كأيام الدهر. لكى يرثوا بقية أدوم وجميع الأمم الذين دُعِي اسمي عليهم’، يقول الرب، الصانع هذا. ها أيام تأتي، يقول الرب، يدرك الحارث الحاصد، ودائس العنب باذر الزرع، وتقطر الجبال عصيراً، وتسيل جميع التلال. وأرد سبي شعبي إسرائيل فيبنون مدناً خربة ويسكنون، ويغرسون كروماً ويشربون خمرها، ويصنعون جنات ويأكلون أثمارها. وأغرسهم في أرضهم، ولن يُقلعوا بعد من أرضهم التي أعطيتهم، قال الرب إلهك ", "Shahed": "عاموس 9 : 10 ل 15", "Ta2amol": ["ذلك اليوم = يوم الرب = الصليب أو الدينونة", "خيمة داود الساقطة = مملكة إسرائيل .. ربنا هايرُدّ بقية اليهود في الآخر للإيمان", "لكى يرثوا بقية أدوم وجميع الأمم الذين دُعِي اسمي عليهم’ = العهد الجديد اللي فيه دُعي اسم ربنا على كل الشعوب، مش بس اليهود", "النبوة دي استخدمتها الكنيسة الأولى ردّاً على أول بدعة (بعة التهوّد – أعمال الرسل 15) ... كان فيه ناس بتقول إن الأمم لازم يلتزموا بالشريعة و الناموس اليهودي قبل ما يكونوا مسيحيين ... الكنيسة بإرشاد الروح القدس قالت إن الكلام ده غلط تماماً", "يدرك الحارث الحاصد = من كتر الخير، تلاقي موسم الحصاد و موسم بداية الزراعة الجديدة ييجوا مع بعض", "ويغرسون كروماً ويشربون خمرها: مجد العهد الجديد و الأسرار", "ولن يُقلعوا بعد من أرضهم = في السماء مافيش ارتداد أو خطية تاني"]}]}{"tafsirData": [{"Verse": "وأوصيتم الأنبياء قائلين: لا تتنبأوا ", "Shahed": "عاموس 2 : 12", "Ta2amol": ["لمّا نكون رافضين صوت ربنا", "ده حصل حرفياً مع عاموس (عاموس 7 : 10 ل 17) لما أمصيا الكاهن الشرير قال له: ‘كفاية الكلام اللي بتقوله ده، كُل عيش في حتّة تانية ... ده مكان الملك’. و اشتكاه عند الملك ... و قال إن الأرض لا تحتمل أقواله", "عاموس رد إنه راجل غلبان ربنا دعاه للنبوة و هو لازم يقول كلام ربنا"]}, {"Verse": "لذلك يصمت العاقل في ذلك الزمان لأنه زمان رديء ", "Shahed": "عاموس 5 : 13", "Ta2amol": ["الآية دي تنطبق تماماً على السيد المسيح وقت محاكمته ... صمت تماماً ... لأنه زمان رديء و ناس أردياء، رفضوا التوبة رغم كل الكلام و المعجزات"]}, {"Verse": "هوذا أيام تأتي، يقول السيد الرب، أرسل جوعاً في الأرض، لا جوعاً للخبز، ولا عطشاً للماء، بل لاستماع كلمات الرب ", "Shahed": "عاموس 8 : 11", "Ta2amol": ["أيام صعبة جداً اللي مافيهاش كلمة ربنا دي ... الموضوع ده حصل حرفياً في تاريخ اليهود بعد ملاخي آخر أنبياء العهد القديم لحد ما جه يوحنا المعمدان", "و الحالة دي بسبب رفض الشعب المستمر لكلام الأنبياء و الدعوة بالتوبة و الاستعداد", "إحنا في عصر النعمة و كل واحد عنده كتاب مقدس في بيته و على موبايله ... لكن لو بِعِد عن ربنا و رفض التوبة لفترة، هاتبقى حياته فيها فترة جفاف روحي ... جوع و عطش لكلمة و تعزيات ربنا"]}]}
الأنبياء الصغار

يوئيل

قدسوا صوما. نادوا باعتكاف

ربنا له يوم هايحاكم فيه الشر اللي في الدنيا و يقضي عليه ... و اليوم ده يوم خلاص و يوم فَرَح لكل اللي متمسّك بربنا ... و عايش حياة التوية المستمرة ... و ربنا هايسكن بروحه القدوس وسط شعبه اللي من كل شعوب الدنيا (كنيسة العهد الجديد)

84208

التفاصيل
سفر يوئيل، سفر يوئيل بالصور، ملخص سفر يوئيل، تأملات في سفر يوئيل، كل من يدعو باسم الرب يخلص، أعوض لكم عن السنين التي أكلها الجراد{"tafsirData": [{"Verse": "إذ قد صعدت على أرضي أمة قوية بلا عدد، أسنانها أسنان الأسد، ولها أضراس اللبوة. جعلت كرمتي خربة وتينتي متهشمة", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "تنطقوا ونوحوا أيها الكهنة. ولولوا يا خدام المذبح.. قدسوا صوما. نادوا باعتكاف", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "إليك يا رب أصرخ", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "لأن يوم الرب عظيم ومخوف جدا، فمن يطيقه؟", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "ارجعوا إلي بكل قلوبكم، وبالصوم والبكاء والنوح. ومزقوا قلوبكم لا ثيابكم", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "وارجعوا إلى الرب إلهكم لأنه رؤوف رحيم، بطيء الغضب وكثير الرأفة ويندم على الشر", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "والشمالي أبعده عنكم، وأطرده إلى أرض ناشفة ومقفرة. لا تخافي أيتها الأرض. ابتهجي وافرحي لأن الرب يعظم عمله", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "أجمع كل الأمم وأنزلهم إلى وادي يهوشافاط، وأحاكمهم هناك على شعبي وميراثي إسرائيل الذين بددوهم بين الأمم وقسموا أرضي", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "وأعوض لكم عن السنين التي أكلها الجراد. فتأكلون أكلا وتشبعون وتسبحون اسم الرب إلهكم الذي صنع معكم عجبا", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "ولكن يهوذا تسكن إلى الأبد، وأورشليم إلى دور فدور", "Shahed": "", "Ta2amol": []}, {"Verse": "ويكون بعد ذلك أني أسكب روحي على كل بشر، فيتنبأ بنوكم وبناتكم، ويحلم شيوخكم أحلاما، ويرى شبابكم رؤى. ويكون أن كل من يدعو باسم الرب ينجو ", "Shahed": "", "Ta2amol": []}]}
الأنبياء الصغار

هوشع

محبة الله لنا لا تسقط أبداً

مهما كنّا في أبعد و أسوأ حالاتنا، في شر و فساد و رياء و عدم توبة و خطية متأصّلة في القلب ... محبة ربنا لينا بتغلب كل ده ... بيدوّر على كل واحد فينا زي الأب الطيب لابنه العنيد و الزوج الوفي لزوجته الخائنة ... و لينا رجاء في دم المسيح بالتوية و الرجوع من تاني لحضن ربنا

9346

التفاصيل
سفر هوشع، سفر هوشع بالصور، محبة الله لشعبه الخائن، النبي الذي تزوّج امرأة خاطئة، من مصر دعوت ابني، ملخص سفر هوشع، تأملات في سفر هوشع{"tafsirData": [{"Verse": "أوّل ما كلّم الرب هوشع، قال الرب لهوشع: إذهب خذ لنفسك امرأة زنى و أولاد زنى، لأن الأرض قد زنت زنى تاركة الرب ", "Shahed": "هوشع 1 : 2", "Ta2amol": ["بداية صعبة جداً", "ساعتها كانت عبادة الأوثان منتشرة ... و طقوس العبادة دي فيها إباحية ... لذلك تفسير البعض إن جومر كانت وثنية", "زي ما الموضوع أكيد كان صعب جداً على نبي بار ... ما أصعبه على الله القدوس إن شعبه يزني وراء آلهة أخرى (عبادة إله آخر غير الله = خيانة لله)"]}, {"Verse": "فقال: إدعُ اسمه لوعمّي لأنكم لستم شعبي و أنا لا أكون لكم. لكن يكون عدد بني اسرائيل كَرَمل البحر الذي لا يُكال و لا يُعَدّ. و يكون عوضاً عن أن يُقال لهم: لستم شعبي، يقال لهم: أبناء الله الحي ", "Shahed": "هوشع 1 : 9 و 10", "Ta2amol": ["أسامي أبناء هوشع:", "1. يزرعيل = زرع الله (بتفكّرنا بآية: ما يزرعه الإنسان إياه يحصد أيضاً) ", "2. لورحامة = لا رحمة (بتفكّرنا بآية: ليس رحمة لمن لم يفعل رحمة)", "3. لوعمي = لستم شعبي (بيفهّمنا إن إسرائيل في وقت من الأوقات خلاص مش هايكون شعب الله المختار ... بعدما رفضوا السيد المسيح و صلبوه) ... لكن الجماعة المؤمنين (التلاميذ و الرسل و من آمنوا بكلامهم) يتحقّق لهم النبوة اللي قيلت لأبونا إبراهيم إن نسله يكون في الكثرة مثل رمل البحر (أبنائه اللي لهم نفس إيمانه) ... و نعمة العهد الجديد إننا مش بس اسمنا شعب الله، بل أبنائه (بالتبنّي بيسوع المسيح)", "الآية دي استخدمها القديس بطرس: ‘الذين قبلاً لم تكونوا شعباً، و أما الآن فأنتم شعب الله. الذين كنتم غير مرحومين و أما الآن فمرحومون’ (بطرس الأولى 2 : 10)"]}, {"Verse": "قد هلك شعبي من عدم المعرفة. لأنك أنت رفضت المعرفة أرفُضك أنا حتى لا تَكهَن لي. و لأنك نسيت شريعة إلهك أَنسَى أنا أيضاً بنيك", "Shahed": "هوشع 4 : 6", "Ta2amol": ["زي ما قلنا المعرفة هنا = العشرة و العلاقة الشخصية مع الله", "ربنا بيعاتب الشعب مش لأنه جاهل بل لأنه رفض المعرفة ... يعني رفض العهد و العلاقة مع ربنا", "طبعاً اللي بيعمل كده له عقاب و تأديب بهدف إنه يفوق و يرجع لربنا حتى لا يهلك"]}, {"Verse": "إني أريد رحمة لا ذبيحة، و معرفة الله أكثر من محرقات", "Shahed": "هوشع 6 : 6", "Ta2amol": ["آية استخدمها ربنا يسوع", "المعنى = عدم الرياء", "يعني ماتبقاش حياتنا مليانة ظلم و خطية، و نيجي نقدّم ذبيحة عادي جداً من غير توبة"]}, {"Verse": "خذوا معكم كلاماً و إرجعوا إلى الرب. قولوا له: إرفع كل إثم و إقبَل حَسَنا،ً فنٌقدّم عجول شفاهنا", "Shahed": "هوشع 14 : 2", "Ta2amol": ["الموضوع لم يعُد يحتاج لذبائح و مجهود عظيم ... بل الغفران بقى سهل و محتاج توبة بس", "عجول شفاهنا: تعبير جميل = ذبيحة التسبيح ... زي ما بنقول في مقدّمة مجمع التسبحة: فلتَصعَد صلاتنا أمامك يا سيّدنا مثل محرقات كباش و عجولِ سِمان"]}, {"Verse": "أنا أشفي ارتدادهم. أُحبُّهم فَضلاً، لأن غضبي قد ارتد عنه", "Shahed": "هوشع 14 : 4", "Ta2amol": ["فَضلاً = من غير سبب ... هكذا أحب الله العالم", "و زي ما قلنا، ربنا هو الطبيب الحقيقي الوحيد اللي يقدر يشفي القلب الخاطي"]}]}{"tafsirData": [{"Verse": "و أخطُبِك لنفسي إلى الأبد و أخطُبِك لنفسي بالعدل و الحق و الإحسان و المراحم. أخطُبِك لنفسي بالأمانة فتعرفين الرب", "Shahed": "هوشع 2 : 19", "Ta2amol": ["الآية دي استخدمها القديس بولس: ‘لأني خطبتكم لرجل واحد، لأقدم عذراء عفيفة للمسيح’ (كورنثوس التانية 11 : 2)", "إلى الأبد: لأنها خطوبة روحية", "بالعدل و المراحم: على الصليب تحقّق عدل و رحمة ربنا", "بالأمانة: أمانة عهد أبدي", "تفاصيل أكتر في التأمل ده"]}, {"Verse": "هلمَّ نَرجِع إلى الرب لأنه هو افتَرَس فيَشفينا، ضرب فيَجبرنا. يُحيينا بعد يومين في اليوم الثالث يُقيمنا فنحيا أمامه. لنَعرِف فلنَتَتَبّع لنَعرِف الرب. خروجه يَقين كالفَجر. يأتي إلينا كالمَطَر. كَمَطَر متأخّر يَسقي الأرض", "Shahed": "هوشع 6 : 1 ل 3", "Ta2amol": ["زي القطيع الذي ضلً فافتُرس من الشيطان", "افترس فيشفينا: ده هدف ربنا ... التأديب مش الهلاك ... زي الطبيب اللي يجرح بمشرَطهِ عشان يشفي", "ضرب فيجبرنا: سمح بالتجربة لتنقيتنا", "يحيينا بعد يومين في اليوم الثالث يقيمنا فنحيا امامه: نبوة واضحة عن القيامة", "لنَعرِف فلنَتَتَبّع لنَعرِف الرب: اللي يفهم و يتتبّع الكتاب هايعرف ربنا", "خروجه يَقين كالفَجر = القيامة اللي حصلت فجر يوم الأحد", "يأتي إلينا = التجسّد و المجيء التاني", "كالمَطَر = عمل الروح القدس في النفس البشرية", "تفاصيل أكتر في التأمل ده"]}, {"Verse": "لمّا كان إسرائيل غُلاماً أحببته، و من مصر دعوت ابني", "Shahed": "هوشع 11 : 1", "Ta2amol": ["الآية حرفياً تعني خروج بني إسرائيل من أرض مصر", "ربنا بدأ عهده مع شعبه بحب عظيم و معجزة من أعظم المعجزات في التاريخ: الخروج من أرض مصر", "و طبعاً دي برضه نيوّة عن مجيئ ربنا يسوع لأرض مصر"]}]}