الأسفار الشعرية

مزامير - الجزء التالث (مزمور 42 ل 72)

صلاة .. وقت الفرح و الألم و الحزن و التوبة و التسبيح

سفر المزامير يحكي الكتاب المقدس كله بطريقة شعرية .. السفر ده بيعلّمنا أهمية الصلاة و قوة التسبحة

نقدر نقرا المقدمة

المزامير متقسمة تقريباً 4 أجزاء كبار، كل جزء منها ينتهي بجملة واحدة (مبارك الرب إله إسرائيل، من الأزل وإلى الأبد. آمين فآمين) .. والجزء الأخير بينتهي ب 5 مزامير كلها تسبيح .. و المزمور الأخير لوحده

مزمور #42
كما يشتاق الإيّل إلى جداول المياه

الاشتياق للّه

مزمور #43
احكم لي يا رب و انتقم لمظلمتي

يا رب احكم لي ضد الشر

مزمور #44
اللهم، بآذاننا قد سمعنا

عتاب البار بحرقة لربنا

مزمور #45
فاض قلبي بكلام صالح

تجسُّد المسيح من العدرا الملكة

مزمور #46
إلهنا ملجأنا و قوّتنا

ثقة في الله وسط الضيقات

مزمور #47
يا جميع الأمم صفقوا بالأيادي

الفرحة بحضور الله وسطنا

مزمور #48
عظيم هو الرب وحميدٌ جداً في مدينة إلهنا

الفخر بأورشليم مدينة الملك العظيم

مزمور #49
اسمعوا هذا يا جميع الشعوب

الموت و الحياة .. و الحياة الأبدية

مزمور #50
إله الآلهة الرب تكلم

سبّحوني بفرح و اعملوا بكلامي و وصيتي

مزمور #51
ارحمني يا الله كعظيم رحمتك

أجمل مزامير التوبة

مزمور #52
لماذا تفتخر بالشر أيها الجبار؟

التوبة تمحو الخطية و الإحساس بالذنب

مزمور #54
اللهم، باسمك خلصني، وبقوتك احكم لي

افتكر قوة ربنا وقت خيانة الناس

مزمور #55
اصغِ يا الله إلى صلاتي، ولا تتغاضَ عن تضرعي

مرارة بسبب خيانة الشخص القريب

مزمور #56
ارحمني يا الله لأن الإنسان يتهمّمني

توية إنسان اتّكل على ذراع بشر

مزمور #57
ارحمني يا الله ارحمني، لأنه بك احتمت نفسي

صرخة ورجاء قلب قلق جداً

مزمور #58
أحقّاً بالحق الأخرس تتكلمون؟

الأشرار يحاولون تسليم الصدّيق للموت

مزمور #59
أنقِذني من أعدائي يا إلهي. من مقاوميَّ احمِني

صلاة ورجاء في الخطر

مزمور #60
يا الله رفضتَنا. اقتحمتَنا

صرخة مرارة مع رجاء الاستجابة

مزمور #61
اسمع يا الله صراخي، واصغِ إلى صلاتي

رجاء في خلاص الله

مزمور #62
إنما للّه انتظرَت نفسي. من قِبَلِه خلاصي.

دبّر حياتنا بمشورتك الصالحة يا رب

مزمور #63
يا الله، إلهي أنت. إليك أبكّر.

الاشتياق لربنا و الانشغال به

مزمور #64
استمع يا الله صوتي في شكواي

صلاة للحماية من مؤامرات الشيطان

مزمور #65
لك ينبغي التسبيح يا الله في صهيون

تسبيح برجاء في بركة ربنا

مزمور #66
اهتفي للّه يا كل الأرض

تأديب الله و حنانه

مزمور #67
ليتراءف الله علينا و ليُباركنا

مزمور البركة و الشكر

مزمور #68
يقوم الله. يتبدّد أعداؤه ويهرب مبغضوه من أمام وجهه

فرحة داود بربنا

مزمور #69
خلِّصني يا الله، لأن المياه قد دخلَت إلى نفسي

حزن ومرارة نفسية

مزمور #70
اللّهُم، التفت إلى معونتي

إهانة الناس تتحوّل لصلاة و تواضع أمام الله

مزمور #71
بك يا رب احتميتُ، فلا أخزى إلى الدهر

صلاة شيخ متّكل دائماً على الله في التجارب

مزمور #72
اللّهُمَ، أعطِ أحكامك للملك، و برّك لابن الملك

سليمان يطلب الحكمة و يشكر ربنا عليها

# 1: كما يشتاق الإيّل إلى جداول المياه

مزمور #42
  • كاتب المزمور: بني قورح (أو كتبه داود و لحّنه بني قورح)
    • دول بني قورح اللي مع داثان و أبيرام كانوا عايزين ياخدوا الكهنوت من هارون
    • في أيام داود كان فيه بعض من نسل قورح كانوا بيحبوا و يقدّسوا بيت ربنا .. داود خلاهم مرتّلين
    • مزاميرهم كانت رائعة و بتعبر عن الحب لبيت ربنا
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • زي ما الغزلان بتشتاق لينابيع المياه (إنها تنزل في المياه مش بس تشرب) .. أنا يا رب نفسي تشتاق إليك و إلى بيتك
    • أنا يا رب في السبي و بعيد عن بيتك .. و الأعداء يعايروني و يقولولي فين إلهك؟ و يحزنوا نفسي
    • يا نفسي، خلّي عندِك رجاء في ربنا و في خلاصه .. يا رب حوّطني بمحبتك و رحمتك

كما يشتاق الإيّل إلى جداول المياه، هكذا تشتاق نفسي إليك يا الله

مزامير 42 : 1
  • ما أجمل الاشتياق لبيت ربنا بالدرجة الشاعرية اللي فيها محبة قوية كده

نتعلّم إيه؟

القديسين فعلاً بالنسبة لهم الوجود في الكنيسة نعمة كبيرة جداً و اشتياق غالب مايقدروش يبعدوا عنها أبداً

يا رب املا قلبي بالاشتياق لك و اسكب محبتك في قلبي

# 2: احكم لي يا رب و انتقم لمظلمتي

مزمور #43
  • كاتب المزمور:
    داود النبي
  • مناسبة الكتابة:
    لمّا يوناثان قال له يهرب لأن شاول عايز يقتله
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب أنت قاضي عادل تحكم لي و تقضي بالحكم ضد أعدائي اللي ظلموني
    • يا رب لا ترفضني و ماتخليش نفسي حزينة بسبب ظلم أعدائي
    • أرسل نورك يا رب و أهدني لبيتك و مذبحك اللي يفرّح قلبي فأسبح اسمك
    • لا تحزني يا نفسي بل ترجّي الله .. الخلاص هييجي من عنده
  • استخدامه في طقس الكنيسة:

فآتي إلى مذبح الله ، إلى الله بهجة فرحي، وأحمدك بالعود يا الله إلهي

مزامير 43 : 4
  • ما أجمل إحساسك يا داود و محبتك لبيت ربنا .. فعلاً تسبيح ربنا في كنيسته يفرّح القلب

نتعلّم إيه؟

داود هرب من وجه الشر و لجأ لربنا .. و من أجل نقاوة قلبه و استقامته، ربنا حفظه و خلاه ملك إسرائيل و جد المسيح

يا رب خليني أهرب من وجه الشر و أنا واثق فيك إنك في الوقت الصح تحكم لي و تنتقم من الظلم اللي بيقابلني

# 3: اللهم، بآذاننا قد سمعنا

مزمور #44
  • كاتب المزمور:
    داود الملك (و لحّنه بني قورح)
  • مناسبة الكتابة:
    • لمّا كان في أحد الحروب و استغل الأدوميون ذلك و نهبوا مدن يهوذا
    • رجع داود من الحرب و صِعِب عليه إن ربنا لم يحرس السبط بتاعه في غيابه
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب آباؤنا حكوا لنا مجدك اللي صنعته معهم لمّا أخرجتهم من مصر و طردت أمامهم شعوب أرض الموعد و ورّثتها لنا
    • لكن يا رب الشعوب اللي حوالينا نهبتنا .. ليه يا رب لم تدافع عن ولادك و سمحت إن الأعداء يعايرونا؟
    • لكن يا رب قلوبنا لسة متمسكة باسمك دائماً رغم كل المضايقات
    • يا رب خلّصنا و رجّعنا تاني لمجدنا و لا ترفضنا
  • اقتباسه في الكتاب المقدس:
    (لأننا من أجلك نمات اليوم كله. قد حُسِبنا مثل غنم للذبح) استخدمها بولس الرسول في رومية 8 : 36

بك ننطح مضايقينا. باسمك ندوس القائمين علينا

مزامير 44 : 5
  • ربنا هو قوتنا و ملجأنا .. مش شطارتنا ولا قوّتنا ولا غنانا ولا علاقاتنا

نتعلّم إيه؟

ساعات فيه مواقف صعبة تحصل لنا و نعاتب فيها ربنا .. لكن العتاب ده يكون باتّضاع ومحبة ورجاء زي ما عمل داود كده

يا رب طبطب على كل قلب مجروح و حزين .. خلينا نكلمك و نصلي لك على طول عشان في وقت الضيقة نسمع صوتك

# 4: فاض قلبي بكلام صالح

مزمور #45
مزمور مسياني
  • كاتب المزمور:
    داود الملك (و لحّنه بني قورح)
  • مناسبة الكتابة:
    مالوش حَدَث معيّن في حياة داود (زي مزمور 22) .. دي نبوات عن السيد المسيح و تجسّده
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • أنت يا رب أبرع جمالاً من بني البشر .. في تجسّدك أنت مليان نعمة .. خرجتَ غالباً و لكي تغلب
    • اقتحم يا رب مملكة الشر و افنِها .. الملك لك يا رب إلى الأبد
    • أنت يا رب الممسوح ملكاً بالروح القدس أفضل من جميع بني البشر
    • اخترت ملكة تجلس عن يمينك (أمنا العدرا أو الكنيسة) .. كل مجدها من الداخل
    • و بدل الآباء (شعب إسرائيل) هيكون الأبناء (كنيسة العهد الجديد)
  • اقتباسه في الكتاب المقدس:
    (كرسيك يا الله إلى دهر الدهور. قضيب استقامة قضيب ملكك) دي استخدمها القديس بولس في عبرانيين 8 : 1 كنبوة عن صليب السيد المسيح
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    • صلاة الساعة الثالثة - المزمور #44
    • (كرسيك يا الله إلى دهر الدهور. قضيب استقامة قضيب ملكك) ده لحن بيك اثرونوس
    • (اسمعي يا بنت وانظري ، وأميلي أذنك، وانسي شعبك وبيت أبيك) دي وصية الكنيسة للعروس في سر الزيجة
    • و كمان دي تُستَخدَم في ألحان كتير عن العدرا (زي الهوس الكيهكي و أطاي بارثينوس)

اسمعي يا بنت وانظري ، وأميلي أذنك، وانسي شعبك وبيت أبيك

مزامير 45 : 10
  • ده كلام من كل واحد لنفسه .. يا نفسي انسي العالم و ركّزي مع ربنا اللي اختارك

نتعلّم إيه؟

معيار الاختيار من ربنا هو المجد الداخلي (الفضائل) مش المجد الخارجي أو الشكل أو الغنى

يا رب خليني وأنا باقيّم و أختار في حياتي يكون اختياري مبني على القلب مش على الشكل .. لا أحكم حسب الظاهر بل أحكم حُكماً عادلاً

# 5: إلهنا ملجأنا و قوّتنا

مزمور #46
  • كاتب المزمور:
    بني قورح (بصوت عالي مرتفع و نغمة فرايحي)
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • إلهنا هو ملجأنا و مُعِيننا في شدائدنا .. مش ممكن نخاف مهما الدنيا اضطربت حوالينا
    • مدينة الله جواها سلام لأن الله في وسطها .. مهما العالم اضطرب حولها ربنا يعينها
    • انظروا أعمال الرب و آياته .. إزاي ينقذ أولاده بقوة يده
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    صلاة الساعة الثالثة - المزمور 45
  • ترنيمة على المزمور:
    الله قوة لنا

رب الجنود معنا. ملجأنا إله يعقوب

مزامير 46 : 7
  • فكرة مريحة جداً لنا وسط أي ضيقات .. ربنا هو ملجأنا، مهما اضطربت الدنيا حوالينا إحنا جوانا سلام

نتعلّم إيه؟

يا رب أنت الوحيد اللي بتعطي سلام و أمان في وسط اضطرابات و هياج العالم

في وقت التعب و الضيقة ما أجمل إن الواحد يردّد هذه المزامير اللي يفتكر فيها عمل الله و إنقاذه لأولاده

# 6: يا جميع الأمم صفقوا بالأيادي

مزمور #47
مزمور مسياني
  • كاتب المزمور:
    بني قورح
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا كل الأمم صفقوا واهتفوا و سبّحوا ربنا العالي على كل الأرض
    • اللي اختارنا نكون نصيبه و شعبه
    • ربنا في يوم من الأيام هيصعد بهتاف، حوله ملائكة بصوت البوق
    • رنّموا للرب اللي لمّا صعد جلس على كرسيه المقدس .. و هياخد معاه ولاده
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    • في صلاة الساعة الثالثة - المزمور الـ 46
    • في عيد الصعود (و ألحانه زي أفريك اتفي)
    • أبونا في نهاية القداس بعد ما صعد ملاك الذبيحة بيلفّ حوالين المذبح و يصقّق صفقة بسيطة يقول المزمور ده

صعد الله بهتاف، الرب بصوت الصُّور (البوق)

مزامير 47 : 5
  • اليهود كانوا بيستخدموا المزمور ده في عيد الأبواق (بداية السنة)

نتعلّم إيه؟

التصفيق و المجد و الكرامة يليقوا بربنا .. إلهنا العظيم

يا رب نشكرك و نمجّدك بسبب كل الخير اللي بتعمله معانا و حضورك في وسطنا

# 7: عظيم هو الرب وحميدٌ جداً في مدينة إلهنا

مزمور #48
  • كاتب المزمور:
    بني قورح
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • ربنا عظيم جداً في مدينة أورشليم .. هو يحامي عنها و يدفع كل الأعداء
    • و إحنا يا رب نباركك و نسبّح اسمك القدوس .. و نخبر أولادنا بتسبيحك و عجائبك
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    • بعض الآيات مستخدمة في الهوس الكيهكي
    • لقب (مدينة الملك العظيم) تستخدمها الكنيسة عن أمنا العدرا (زي في لحن بي أويك)

ذَكَرنا يا الله رحمتك في وسط هيكلك

مزامير 48 : 9
  • ده دورنا كشمامسة .. نسبّح ربنا و إحنا فرحانين بأعماله معنا

نتعلّم إيه؟

إذا كان رجال العهد القديم يفتخرون بأورشليم .. فبالأكبر ما أجمل جداً كنيستنا و مسكن الله فيها معنا و مع الملائكة و القديسين

يا رب خليني دايماً فاكر كل العظمة دي و أنا داخل الكنيسة .. أسبّح و أرتّل بفرح و راحة حقيقية من قلبي

# 8: اسمعوا هذا يا جميع الشعوب

مزمور #49
  • كاتب المزمور:
    بني قورح
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • اسمعوا الحكمة يا كل الشعوب
    • الظالم و المظلوم في الآخر ال2 هيموتوا .. و ماحدّش بياخد ثروته أو مجده معه
    • لكن الفارق بعد الموت كبير .. الأشرار هيروحوا الهاوية بينما ربنا يفدي أولاده من الهاوية
    • و بالتالي لا تغِر من الغني .. كرامة الإنسان هي إنه يعيش في وصايا ربنا، لو عاش هدفه الغنى يبقى زي البهايم اللي بتموت وهي مش واخدة حاجة معاها

إنسان في كرامة ولا يفهم يشبه البهائم التي تباد

مزامير 49 : 20
  • كرامتنا في هذه الحياة هي أننا مخلوقين على صورة الله ومثاله .. ربنا خلقنا عشان نعيش في عشرة معه .. نتّحد به و ننمو في علاقتنا به لحد ما نعيش معه في الملكوت
  • بينما لو الحقيقة دي راحت مننا و بقى كل همنا هو حياتنا على الأرض .. فقدنا كرامتنا و أصبحنا مثل الحيوانات اللي بعد موتها ليس لها نفع ولا رجاء

نتعلّم إيه؟

حتى في العهد القديم فكر الأبدية واضح جداً .. فكرة إن الغنى الأرضي ماينفعش يبقى هو هدف الحياة لأن الكل هيموت و هو مش واخد معاه حاجة .. بينما الفارق بعد كده إن ربنا بيفدي نفوس أولاده و ينجيهم من الموت الأبدي

يا رب خلّي فكر الأبدية يبقى دايماً في عقلي و قلبي و يحكم تصرفاتي

# 9: إله الآلهة الرب تكلم

مزمور #50
  • كاتب المزمور:
    آساف رئيس المرتّلين (خورس الشمامسة) أيام داود النبي
  • مناسبة الكتابة:
    ده مزمور من مزامير الحكمة اللي مش مرتبط بمناسبة معينة
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • ربنا اتكلّم وأشرق على الأرض .. و بعد كده ييجي تاني و يدين المسكونة
    • قال للأبرار: قدّموا ذبائح حمد و سرور و ادعوني فأستجيب لكم .. لأن الأرض و ملؤها هي لي، أنا مش محتاج ذبائح بل أحبكم و عايزكم تكونوا فرحانين
    • و حذّر للمنافقين اللي بيردّدوا كلامه بينما أعمالهم كلها شر، و فاكرين ربنا عشان صابر عليهم فهو راضي عن أعمالهم .. ربنا سوف يدينهم و يجازيهم حسب أعمالهم
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    تعبير (أشرق) اللي في آية 2 فهمته الكنيسة و استخدمته كأحد أفعال التجسُّد

اذبح لله حمداً، وأوفِ العليّ نذورك. وادعُني في يوم الضيق أنقذك فتمجدني

مزامير 50 : 14 و 15
  • دي الذبيحة اللي ربنا يفرح بها: التسبيح والشكر والصلاة

نتعلّم إيه؟

ربنا ينظر للقلب، و عايز قلب يحبه مش ذبائح و خلاص، لأن ربنا مش محتاج .. وقت ما الإنسان يحب ربنا، هيقدّم ذبيحة مقبولة كلها حمد و شكر

يا رب صوتي عندك أجمل من الذبائح والمحرقات .. خليني دايماً أصلي لك و أكلمك كل حين ولا تنقطع علاقتي بك أبداً

# 10: ارحمني يا الله كعظيم رحمتك

مزمور #51
  • كاتب المزمور:
    داود الملك
  • مناسبة الكتابة:
    لمّا ناثان النبي وبّخه بعد خطيته مع بثشبع و قتله لأوريا الحثّي .. داود تاب و كتب المزمور ده
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • ارحمني يا رب كعظيم رحمتك .. اغسلني و طهّرني من خطيتي اللي صنعتها أمامك
    • يا رب أنا طبعي الخطية .. لكن انت تقدر تغسلني و تدّيني قلب جديد نقي و روح مستقيم .. فأفرح بك تاني
    • يا رب رجّع لي بهجة خلاصك .. فأرجع تاني أكلّم الناس عنك و أرّد الخطاة لك
    • أنت يا رب مش عايز ذبيحة .. بل عايز قلب تائب منكسر أمامك .. ده اللي يقدر يقدّم ذبائح مقبولة
    • يا رب ابني أسوار حواليّ عشان أقدر أقاوم الخطية
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    • ده المزمور ال50 في الأجبية اللي بنقوله في مقدمة السواعي
    • بيقول أبونا بعض آياته في القداس وهو بيغسل يده

يا رب افتح شفتيّ، فيُخبر فمي بتسبيحك

مزامير 51 : 15
  • ما أجمل إننا قبل ما نبدأ أي قداس نقول الآية دي .. نطلب من ربنا يعطينا تسبيح يليق به

نتعلّم إيه؟

ربنا مستني كل واحد فينا يتوب توبة صادقة من قلب منكسر زي داود كده .. على طول يستجيب و يغفر و يفرح بأولاده

يا رب أعطينا هذا الروح المنسحق و القلب المنكسر والمتواضع اللي يقدّم توبة و ذبيحة مقبولة .. و سور قوي حوالينا ضد الخطية و الشيطان

# 11: لماذا تفتخر بالشر أيها الجبار؟

مزمور #52
  • كاتب المزمور:
    داود النبي
  • مناسبة الكتابة:
    زي مزمور 12 (صموئيل الأول 22)
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • أيها الشرير: أنت ليه تفتخر بالشر؟ ليه تحب الشر و تخترع شرور جديدة كل يوم و ترفض الخير؟ ليه مش عايز رحمة ربنا؟ ليه تحب تؤذي الناس؟
    • ربنا ينتقم من هذا الشرير و يجازيه بعدل و يدينه
    • و الصديقون يشوفوا كده و يخافوا و يفتخروا بربنا
    • و أنا يا رب متّكل على رحمتك و منتظر خلاصك

المزمور 53 تقريباً هو هو بالظبط المزمور ال14 .. فرق آية أو 2
و بالتالي ربنا عايز يؤكّد لنا الرسالة: الجاهل هو اللي يرفض وجود الله .. بينما الفاهم هو اللي يطلب الله
داود كتب المزمور ده بروح النبوة عن الأيام اللي هيبقى فيها حصار أورشليم على يد مملكة أشور

أمّا أنا فمِثل زيتونة خضراء في بيت الله. توكّلتُ على رحمة الله إلى الدهر والأبد

مزامير 52 : 8
  • تواضع من داود اللي قال إنه صغير و ضعيف و خاطئ، لكنه زي الزيتونة رمز السلام و الثمر .. متوكّل على رحمة ربنا

نتعلّم إيه؟

داود أخطأ لأنه كذب على الكهنة، و كان عنده إحساس بالذنب من النتيجة .. لكنه ساعتها تاب و صلّى و قدّم ذبيحة، فربنا رحمه و قَبِل توبته

يا رب خليني لا أتمادى في خطيتي .. و خلي الإحساس بالذنب يقودني لتوبة فيها رجاء في رحمتك .. أنسى ما هو وراء و أمتدّ إلى ما هو قدام

# 12: اللهم، باسمك خلصني، وبقوتك احكم لي

مزمور #54
  • كاتب المزمور:
    داود النبي
  • مناسبة الكتابة:
    • كان داود هربان من شاول في مدينة زيف في الجبال
    • داود كان مستأمن الناس على نفسه .. لكن الناس دول راحوا لشاول و اتّفقوا إنهم يسلّموا له داود … داود عرف، و ساعتها قال المزمور ده
    • شاول خد 3000 جندي و راح يقبض على داود .. الليل ليّل عليهم فناموا في مغارة
    • داود و رجاله عرفوا و نزلوا جنب شاول .. داود أخذ رمح شاول و كوز الميّة بتاعه و مشي … و لمّا ابتعد داود نَدَه على شاول و أبنير رئيس جيشه .. و قال لشاول إنه كان ممكن يقتله لكن ماعملش كده
    • شاول تأثّر (مؤقتاً) و قال لداود إنه أبرّ منه .. داود كان متواضع و قال له إنه لم يفعل لشاول أي شر … شاول أخذ جيشه و مشي
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب بقوّتك و اسمك خلّصني و اسمع صلاتي
    • الناس اللي كنت فاكرهم قريبين، خانوني و تآمروا عليّ مع أعدائي
    • لكن أنت يا رب معيني، هاتردّ الشرور على أعدائي .. و أرجع أسبّح اسمك الصالح لأنك دايماً تنجيني
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    صلاة الساعة السادسة - المزمور #53

لأنه من كل ضيق نجاني، و بأعدائي رأت عيني

مزامير 54 : 7
  • رجاء و ثقة في خلاص ربنا مهما الناس تركونا و خذلونا

نتعلّم إيه؟

داود في وقت شدائده صرخ لربنا .. و ربنا فعلاً أنقذه و نجّاه من أعدائه

يا رب في الوقت اللي يخذلني فيه الناس القريبين، أنت يا رب خلاصي و معونتي باسمك .. خليني ألجأ لك

# 13: اصغِ يا الله إلى صلاتي، ولا تتغاضَ عن تضرعي

مزمور #55
  • كاتب المزمور:
    داود الملك
  • مناسبة الكتابة:
    • زي المزمور الخامس، داود كان صعبان عليه خيانة مستشاره أخيتوفل .. كان قريب له و من سبطه، لكنه خانه و خطط لانقلاب أبشالوم
    • و أصبح مستشار لأبشالوم و ألهمه لأمور شريرة جداً (زي إنه يدخل على نساء داود)
    • إحساس الخيانة صعب .. و المزمور ده بروح النبوة يوصف إحساس السيد المسيح بعد خيانة يهوذا
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب اسمع صلاتي لأني في ضيق شديد جداً من مؤامرة أعدائي
    • يا ريت كان عندي جناحات زي الحمامة فأطير وأستريح .. ده حتى أيام الهروب من شاول في الصحراء و الجبال كانت أهون من الأيام دي
    • ده كمان المؤامرة مش جاية من إنسان عدو أو غريب .. بل من صديقي اللي بيني و بينه عشرة و كنّا بنروح نصلي مع بعض
    • ده كلامه يبدو معسول لكنه فيه سم .. زي السيف القاتل
    • أنا أرمي عليك همّي يا رب و واثق إنك تعولني
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    (كلامه ألين من الدهن وهو نصال) ده لحن (أفتشينون) اللي الكنيسة رتّبته لباكر خميس العهد
  • ترنيمة على المزمور:
    القِ على الرب همك

ألقِ على الرب همّك فهو يعولك. لا يَدَع الصدّيق يتزعزع إلى الأبد

مزامير 55 : 22
  • فعلاً .. ربنا هو اللي بيشيل كل همومنا و يريحنا .. و ينقذنا و يخلّصنا

نتعلّم إيه؟

الناس ممكن تعاملنا بطريقة سيئة و فيها ظلم .. لكن يبقى ربنا هو الصديق الوفي و الملجأ الحقيقي للإنسان

يا رب ليس لنا غيرك نلجأ له .. أنت أبونا و صاحبنا الحقيقي في كل الأوقات

# 14: ارحمني يا الله لأن الإنسان يتهمّمني

مزمور #56
  • كاتب المزمور:
    داود النبي
  • مناسبة الكتابة:
    • زي مزمور 34 .. لمّا داود كان هربان من شاول و راح يستخبى عند الفلسطينيين
    • بعض الناس افتكروا إن ده اللي قتل جليات .. داود عمل نفسه مجنون عشان ينجو لأن الملك كان رايح يقتله هو و أهل جتّ اللي قالوا للملك (وقتها في وقت خوفه كتب داود المزمور ده)
    • و ربنا حماه و الملك افتكر إن داود مجنون فطرده .. و نجى داود
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • ارحمني يا رب لأن أعدائي حولي عايزين يقتلوني .. بيعملوا مؤامرات عليّ طول اليوم
    • أنا يا رب تايه و باتصرّف غلط لكن بصلّي لك بدموع لأنك ملجأي الوحيد
    • أنا واثق في خلاصك .. مش هخاف من أي إنسان تاني .. واثق إنك تنقذني فأرجع و أقدّم لم ذبيحة شكر

تّيّهاني راقبتَ. اجعل أنت دموعي في زِقّك. أما هي في سِفرَك؟

مزامير 56 : 8
  • يا رب كتير باكون عاجز و بافكر و أتصرف غلط .. و تصرفي يؤدي بي لمواقف صعبة .. لكن يا رب ساعتها أتوب و أرجع لك، واثق إن دموعي غالية عندك و إنك تسامحني و تنجيني

نتعلّم إيه؟

داود فيه ميزة عظيمة، أنه سريع التوبة رغم كثرة أخطائه .. على طول تاب و قدّم صلاة من القلب لربنا

يا رب ليس عبد بلا خطية ولا سيد بلا غفران .. في مذلتي بسبب خطيتي خليني أرجع لحضنك بسرعة .. و أنت فاتح حضنك و مستنيني بالغفران و المحبة والنعمة

# 15: ارحمني يا الله ارحمني، لأنه بك احتمت نفسي

مزمور #57
  • كاتب المزمور:
    داود النبي
  • مناسبة الكتابة:
    • كان داود هربان من شاول في الجبال و شاول بيطارده .. داود و رجاله استخبوا في مغارة
    • شاول عرف المكان اللي كان فيه داود و راح يدوّر عليه مع جيشه .. لمّا الليل جه نام شاول و جيشه على باب مغارة .. هي نفس المغارة اللي مستخبي فيها داود و رحاله
    • ساعتها داود صلّى المزمور ده، لأنه عارف إن لو طلع منه أي صوت أو لو طلع النهار من غير ما يعرفوا يهربوا، شاول سيقتلهم
    • نقدر نشوف اللي حصل في الكارتون ده
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • ارحمني يا رب من الموقف الصعب ده .. أنا ألجأ إلى ظل جناحيك لحد ما الشر ده يعدّي
    • أنا واثق في رحمتك يا رب و إن الفخ اللي أعدّه لي أعدائي هم اللي يقعوا فيه
    • أنا قلبي ثابت فيك يا رب .. أقوم باكراً و أسبّحك
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    • صلاة الساعة السادسة - المزمور ال56
    • أول آيتين يُستَخدَموا في مزامير البصخة

ثابت قلبي يا الله، ثابت قلبي. أغني وأرنم

مزامير 57 : 7
  • دي قوة الصلاة الحقيقية .. تحوّل قلوبنا في المواقف الصعبة (بل المستحيلة) من قلوب مرعوبة إلى قلوب ثابتة واثقة في رحمة ربنا

نتعلّم إيه؟

في المواقف الصعبة ليس لنا ملجأ إلا رحمة ربنا و حضنه .. هو يحيط بنا و يحمينا لحد ما الشر يعبر

يا رب ثبّت قلوبنا فيك في المواقف الصعبة .. ندعوك، فتُنقذنا، فنمجّدك

# 16: أحقّاً بالحق الأخرس تتكلمون؟

مزمور #58
مزمور مسياني
  • كاتب المزمور:
    داود النبي
  • مناسبة الكتابة:
    غير معروفة
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • أنتم أيها الأشرار زي الأفاعي كلامكم غش و أفعالكم شر و ترفضون الخير
    • يا رب انزع سمّهم و امنع شرّهم و احمي ولادك
    • ساعتها يفرح الصدّيق و يعرف الكل إن ربنا قاضي عادل

ويقول الإنسان: إن للصدّيق ثمراً. إنه يوجد إله قاضٍ في الأرض

مزامير 58 : 11
  • ربنا يتمهل و يعطي فرص للتوبة لكنه قاضي عادل يجازي على الشر

نتعلّم إيه؟

(ليه يا رب تسمح بالظلم ده على ولادك الماشيين حسب وصاياك؟) .. سؤال بنعرف إجابته إن ربنا قاضي عادل وينتقم من الشر

يا رب في ضيقي و ظلمي خليني واثق في عدلك و إنك تجازي كل واحد على حسب أعماله .. خليني أسلُك في مخافتك

# 17: أنقِذني من أعدائي يا إلهي. من مقاوميَّ احمِني

مزمور #59
  • كاتب المزمور:
    داود النبي
  • مناسبة الكتابة: صموئيل الأول 19
    • بعد ما الناس هلّلت لداود اللي غلب جليات، زوّجه شاول لابنته ميكال
    • لكن شاول غار من داود و بقى عايز يقتله .. في مرة حاول يقتل داود بالرمح
    • لكن داود نجا وهرب لبيته .. شاول بعت رجالة وراه يحاصروا البيت و يستنوه يخرج عشان يقتلوه
    • داود عرف و شاف الناس .. فقال المزمور ده
    • بعد كده ميكال بذكاء عرفت تهرّب داود اللي راح لـ أبيه الروحي صموئيل النبي
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب أنقذني من أعدائي اللي محوّطنّي عشان يقتلونني رغم أني ما عملتش حاجة غلط
    • أنت يا رب تسمع صلاتي و ترحمني و تنقذني من الأشرار دول و كلامهم الشرير
    • عشان كده يا رب حتى في ظروفي الصعبة أنا أرنّم لك

لأنهم يكمَنون لنفسي . الأقوياء يجتمعون عليَّ، لا لإثمي ولا لخطيتي يارب

مزامير 59 : 3
  • إحساس صعب جداً إن الواحد يبقى بيعمل خير و يُجازَى عليه شر .. الحل هو الصلاة و سكب النفس قدام ربنا

نتعلّم إيه؟

داود كان مُحاصَر و في وسط الضيقة لكن رغم كده صلّى لربنا .. و من ثقته في ربنا الصلاة بقت تسبيح

يا رب حوّط على كنيستك و ولادك .. احمينا من أعدائنا يا رب

# 18: يا الله رفضتَنا. اقتحمتَنا

مزمور #60
  • كاتب المزمور:
    داود الملك
  • مناسبة الكتابة: صموئيل الثاني 8
    • بعد ما داود بقى ملك، ربنا سمح إن بعض المدن المجاورة لهم (موآب و أرام و جلعاد و شكيم) يبدأوا يهجموا عليهم
    • داود بعد السلام لقى الحرب، فاتخضّ و صلى لربنا: يا رب ليه كده؟
    • داود صلّى لربنا في المزمور ده .. و انتهى بشكر رغم الظروف الصعبة
    • لكن ربنا وقف معاه و قواه و انتصر على أعدائه
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب هو أنت رفضتنا؟ سبتُهم يقتحمونا؟ غضبت علينا؟ يا رب إحنا في ضيقة عظيمة و عمّالين نترنّح
    • لكنك يا رب أعطيت شعبك راية ينتصروا بها .. خلّصنا يا رب
    • خلاص ربنا بدأ يتكلم .. أنا واثق إنه هيشتغل معانا و يعطينا الانتصار
    • مين يوصّلني حالاً أدوم و أنا أحاربها لأني واثق إن ربنا معايا
    • أعنّا يا رب .. الإنسان لا يعطي معونة .. معونتنا كلها من عندك
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    (أعطيت خائفيك راية تُرفَع لأجل الحق) دي راية الصليب زي ما الكنيسة تصليها في ابصالية الجمعة

أعطِنا عوناً في الضيق ، فباطلٌ هو خلاص الإنسان

مزامير 60 : 11
  • فعلاً يا رب الإنسان لا يعين ولا ينجد .. أنت يا رب عوننا و ملجأنا

نتعلّم إيه؟

داود حسّ إن ربنا سابه في أيدي أعدائه .. لكن في الآخر ربنا تمجّد بكل عدو من الأعداء دول

يا رب رغم كل الضيقات انت أبدأ مستحيل تسيبنا .. أعطنا يا رب عوناً في الضيق فباطل هو خلاص الإنسان

# 19: اسمع يا الله صراخي، واصغِ إلى صلاتي

مزمور #61
  • كاتب المزمور:
    داود الملك
  • مناسبة الكتابة:
    • أثناء حرب من حروبه
    • و أصبح مزمور ليتورجي عند اليهود .. يصلوه لمّا يكونوا (وخصوصاً الملك) في ضيقة و عايزين رحمة ربنا
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب اسمع صلاتي من قلب موجوع
    • طول العمر أنت ملجأي و صخرتي و حمايتي من العدو .. رجّعني منتصر يا رب عشان أرجع بيتك تاني و أحس فيه بالأمان
    • أنت يا رب تسمع صلاة خائفيك .. تبارك في أيام الملك اللي يتّقيك .. تحفظه يا رب في رحمتك وحقك
    • عشان كده أنا أسبح اسمك واثق في استجابتك
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    صلاة الساعة السادسة - المزمور 60

لأسكننّ في مسكنك إلى الدهور. أحتمي بستر جناحيك.

مزامير 61 : 4
  • يا رب بيتك هو ملجأنا و حمانا .. نصلّي لك و نحتمي بك فنمتلئ سلاماً

نتعلّم إيه؟

ربنا عوّدنا دايماً إنه ينقذنا .. لن يتركنا أبداً .. ده رجاؤنا و ثقتنا في كل ضيقة جديدة لنا

يا رب في ضيقاتنا لن نتّكل على ذراع بشر .. بل نتكل عليك أنت فقط

# 20: إنما للّه انتظرَت نفسي. من قِبَلِه خلاصي.

مزمور #62
  • كاتب المزمور:
    داود الملك، و لحّنه (يدوثون)
  • مناسبة الكتابة:
    داود كان ساعتها هربان من أبشالوم اللي يطارده بجيش و عايز يقتله
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • نفسي تنتظرك يا رب .. أنت صخرتي و ملجأي و خلاصي
    • يا رب أعدائي تآمروا عليّ بالسوء و كلامهم نفاق .. رغم إني معملتش أي حاجة وحشة
    • أنا يا رب مش قادر أطلب منك طلبة معيّنة .. لكن متأكد من كل اللي فات في حياتي أنك صخرتي و ملجأي، لن تتركني أتزعزع أبداً
    • أنت يا رب كلامك فيه العدل و الرحمة .. تعطي كل واحد حسب أعماله

إنما لِلّه انتظري يا نفسي، لأن من قِبَلِه رجائي. … توكّلوا عليه في كل حين يا قوم. اسكبوا قدامه قلوبكم. الله ملجأ لنا.

مزامير 62 : 5 و 8
  • قبل أي اختيار مهم و محيّر في حياتنا .. مش هنتصرّف من دماغنا يا رب بل ننتظر رأيك ومشورتك و تدبيرك لحياتنا .. هنصوم و نصلّي و ننتظر إرشادك لنا

نتعلّم إيه؟

أحياناً كثيرة نكون في مفترق طرق و مش عارفين مصلحتنا فين أو الحاجة الصح اللي المفروض تتعمل إيه؟ ساعتها ماقدّمناش غير حاجة واحدة: انتظر الرب

يا رب في كل الاختيارات الصعبة اللي في حياتي خليني أنتظرك يا رب و أعرف مشورتك و خطتك لحياتي .. و السكة اللي إنت عايزني أمشي فيها

# 21: يا الله، إلهي أنت. إليك أبكّر.

مزمور #63
  • كاتب المزمور:
    داود النبي
  • مناسبة الكتابة:
    لمّا كان هربان من شاول في الصحراء بعد ما نفذت منه كل الأماكن
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب أنت اللي أنا أبكّر كل يوم الصبح عشان ألحق أقعد معاك .. مشتاق إليك زي العطشان في الصحراء
    • أنا حاسس برحمتك حتى في ظروفي الصعبة .. عشان كده مش هابطّل أسبحك أبداً
    • و كل ما أصلي لك يا رب أنت تسمعني و تباركني .. بالتالي أسبحك أكتر و أكتر
    • يا رب ده كمان بالليل لمّا أقلق على طول بافكّر فيك .. و أن أنت معيني اللي بيحميني تحت جناحيه
    • يا رب أنت تنتقم من أعدائي اللي يظلموني .. و تفرّحني بك
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    صلاة الساعة السادسة - المزمور 62

يا الله، إلهي أنت. إليك أبكر. عطشت إليك نفسي، يشتاق إليك جسدي في أرض ناشفة ويابسة بلا ماء

مزامير 63 : 1
  • يا رب مين غيرك أنت اللي يشبعنا و يروينا في حياتنا

نتعلّم إيه؟

رغم صعوبة ظروف داود، كانت أكتر حاجة تشغله هي إنه يقعد مع ربنا و يتمتع به

يا رب إدّيني الاشتياق إليك كده في حياتي .. يبقى أهم حاجة لي اللي تفتح يومي و تملاه هي القعدة معك

# 22: استمع يا الله صوتي في شكواي

مزمور #64
  • كاتب المزمور:
    داود الملك
  • مناسبة الكتابة:
    غير معروفة
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب اسمع شكواي و خوفي من مؤامرات أعدائي و الفخاخ اللي ضدي
    • أخزِهم يا رب و خليهم هم يقعوا في الفخ اللي نصبوه بينما ولادك يخلصوا و يفرحوا بك

يفرح الصديق بالرب ويحتمي به، ويبتهج كل المستقيمي القلوب

مزمور 64 : 10
  • مفيش غير ربنا ملجأ لنا و فرحنا من مؤامرات الأعداء

نتعلّم إيه؟

داود كان فاهم صح إن عدوّه هو الشيطان .. اللي مرة استخدم شاول و مرة أبشالوم ومرة شهوة داود على بثشبع .. ده خلى داود على طول يتوب ويطلب معونة ربنا .. و يقوم حتى لو أخطأ

يا رب خليني أفهم إن صراعي ليس مع بشر، بل مع مؤامرات الشيطان .. خليني أحتمي فيك ضد حيله المملوءة مكراً، واثق فيك و في الحكمة اللي هتديها لي

# 23: لك ينبغي التسبيح يا الله في صهيون

مزمور #65
  • كاتب المزمور:
    داود الملك
  • مناسبة الكتابة:
    • لمّا أحضر تابوت العهد إلى خيمة الاجتماع بكل فرح (زي مزامير 15 و 24 و 29)
    • اليهود بقوا يقولوا المزمور ده في عيد الباكورة (الخمسين) اللي فيه بيشكر فيها الناس ربنا بتقديم البواكير
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • لك يا رب يليق التسبيح .. أنت بتسمع صلواتنا كلها
    • يا بخت اللي يسكن في بيتك المقدس يا رب
    • أنت يا رب كلّي القدرة
    • أنت اللي بتبارك الأرض و تعطينا كل البركة .. بارك في سنتنا و غلّتنا و كل ما لنا
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    • كتير من آيات المزمور ده بتتقال في قراءات القداس
    • (طوبى للذي تختاره و تقرّبه ليسكن في ديارك. لنشبعنّ من خير بيتك، قُدس هيكلك) ده مزمور التجنيز
  • ترنيمة على المزمور:
    كللت السنة بجودك وأثارك تقطر دسماً

طوبى للذي تختاره و تقرّبه ليسكن في ديارك. لنشبعنّ من خير بيتك، قُدس هيكلك

مزمور 65 : 4
  • يا بختنا يا رب بالوجود في كنيستك المقدسة .. خلينا نشبع بيك يا رب

نتعلّم إيه؟

داود شخص روحاني رائع .. عرف إن معنى حضور ربنا في حياتهم إن البركة في كل شيء هتملا حياتهم .. و سبّح ربنا بالرجاء ده

يا رب أهم حاجة في حياتي و بيتي هي وجودك فيهم .. ده اللي بيدّي حياتي و كل ما تمتدّ إليه يديّ نعمة و بركة .. و بتخليني مش شايل هم أي حاجة

# 24: اهتفي للّه يا كل الأرض

مزمور #66
  • كاتب المزمور:
    مش معروف
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب أنت عظيم جداً .. ده لازم الأرض كلها تسبّحك و تسجد لك
    • أنت يا رب تنقذ أولادك بمعجزات و تعطيهم الانتصار على الأعداء
    • لكن ده مش معناه إن حياة ولاد ربنا سهلة على طول .. فيه ضيقات و تأديبات و اختبارات عشان تنقيَتهم وتوبتهم
    • و أنا يا رب على المستوى الشخصي آتي إلى بيتك و أسبّحك .. واثق إنك تسمع صلاتي، و إن آثامي اللي تفصلني عنك حلّها هو التوبة

ركّبت أناساً على رؤوسنا. دخلنا في النار والماء، ثم أخرجتَنا إلى الخصب

مزامير 66 : 12
  • الكنيسة رتّبت تسبحة نصف الليل على الآية دي، زي ما ممكن نسمع هنا

نتعلّم إيه؟

ربنا من محبته لأولاده ساعات ينقذهم بمعجزات (زي بني إسرائيل لمّا عدّوا البحر الأحمر) .. و ساعات يسمح بتجارب و ضيقات لمّا يبعدوا عنه، عشان يرجعوا يتوبوا و يصرخوا إليه قبل ما ينتهي وقت التوبة

يا رب توّبني فأتوب .. خليني أقبَل التأديب و أتنقّى من خطيتي .. فأفرح بك و بخلاصك تاني

# 25: ليتراءف الله علينا و ليُباركنا

مزمور #67
  • كاتب المزمور:
    مش معروف
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب تحنّن علينا وبارك لنا و أضئ علينا
    • يا رب الأرض كلها و الشعوب كلها مليانة من بركتك .. كل الشعوب تسبّحك
    • يا رب كل الأرض فرحانة بك و بعدلك
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    • صلاة الساعة السادسة و صلاة باكر - المزمور 66
    • اليهود استخدموا المزمور ده في عيد الحصاد وعيد المظال عشان يشكروا ربنا على بركته
    • و أبونا بيقول أول آية في البركة النهائية في ختام الصلاة قبل ما يصرف الشعب

ليتحنّن الله علينا وليباركنا. ليُنِر بوجهه علينا

مزامير 67 : 1
  • في العهد القديم طبيعي كان الشكر على بركات و عطايا مادية .. لكن في العهد الجديد احنا بنشكر ربنا على كل حال و من أجل حال و في كل حال .. دايماً حاسّين بوجوده معانا و نعمته سندانا

نتعلّم إيه؟

جميل جداً إنّ الواحد يحسّ ببركة و نعمة ربنا عليه .. فيتملي شكر و حمد لربنا

يا رب علّمني أن أشكر في كل حين على كل شيء .. إملأ قلبي من رضاك

# 26: يقوم الله. يتبدّد أعداؤه ويهرب مبغضوه من أمام وجهه

مزمور #68
  • كاتب المزمور:
    داود الملك
  • مناسبة الكتابة:
    الاحتفال برجوع تابوت العهد (زي مزمور 15)
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • ربنا جي لنا يسكن بيننا .. وسّعوا له السكة! ده قاضي الأرامل و أبو الأيتام
    • يا رب أنت ملأت أرضنا بالخير و البركة من ساعة خروجنا من مصر لحد دلوقتي
    • ربنا اختار صهيون و يسكن فيها إلى الأبد .. و لا يكون موت لشعبه
    • و إحنا يا رب نسبّحك و نباركك من أجل عظم صنيعك معنا
    • يا رب ده كل الأمم تخضع لك .. فيه ملوك ييجوا يقدموا لك هدايا (رمز للمجوس)
  • اقتباسه في الكتاب المقدس:
    المزمور ده مقتبس آيته الأولى من سفر العدد، آية تُقال عند ارتحال التابوت (عدد 1- : 35)
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    • أبونا بيقول مطلع المزمور ده برضه و هو بيلف قدام المذبح في دورات البخور .. و في ختام الأواشي بعد الإنجيل
    • فيه آيات كثيرة تُستَخدّم في مزامير القداس
    • فيه رموز كثيره عن العدرا (الحمامة الحسنة - الجبل الدسم) تُقال في ألحان العدرا

صعدتَ إلى العلاء. سبيتَ سبياً. قبلتَ عطايا بين الناس

مزامير 68 : 18
  • نبوة واضحة عن قيامة و صعود السيد المسيح الذي نزل إلى الجحيم من قبل الصليب .. و أعتق آدم و بنيه و أصعَدهم معه إلى السماء

نتعلّم إيه؟

إحنا في عِزّ كبير جداً .. داود في العهد القديم كان فرحان بتابوت العهد كده، فكم بالأكثر المفروض إحنا نفرح بربنا اللي ساكن فينا و نتناوله كل يوم

يا رب خلينا دايماً فرحانين بك و حاسّين بالعِزّ و النعمة اللي إحنا فيها

# 27: خلِّصني يا الله، لأن المياه قد دخلَت إلى نفسي

مزمور #69
مزمور مسياني
  • كاتب المزمور:
    داود الملك
  • مناسبة الكتابة:
    بعد موت أبشالوم ابنه في الحرب .. داود حزن عليه و على الموقف و الخيانة جداً
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • خلّصني يا رب .. أنا زي اللي غرقان تماماً في مياه عميقة بدأت تدخل إلى نفسي .. تعبت من كتر صراخي و صلاتي و من ظلم الناس لي بلا سبب
    • أنا بقيت زي الغريب وسط إخواتي و عائلتي .. يهاجموني لأني أغير على بيتك .. يعيّروني و يستهزئون بي
    • يا رب خلّصني، ماليش غيرك .. مافيش حد يعزّيني أو يهوّن عليّ
    • لكن يا رب أنت إله عادل، تنتقم من الشر ده
    • و أنا أسبّحك يا رب واثقاً في خلاصك لي
  • اقتباسه في الكتاب المقدس:
    • غيرة بيتك أكلتني (يوحنا 2 : 17) عن ربنا يسوع
    • لتصِر دارهم خراباً، و في خيامهم لا يكُن ساكن (أعمال الرسل 1 : 20) عن يهوذا
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    الكنيسة بتقول المزمور ده في الساعة التاسعة من الجمعة العظيمة (أوجاع ربنا على الصليب)

العار قد كَسَر قلبي فمرضتُ. انتظرتُ رقة فلم تكُن، و معزّين فلم أجِِد

مزامير 69 : 20
  • آلام نفسية كبيرة جداً تحمّلها ربنا يسوع على الصليب .. صعب جداً مع كل الخير اللي عمله للناس مكانش فيه حد معاه يعزّيه .. لكنه اتّكل على الله و الله خلّصه

نتعلّم إيه؟

المزمور ده بينقل لنا إحساس ربنا يسوع اللي تحمّل خطية الناس اللي صلبوه ولم يرقّوا له .. من أجل خلاصنا

يا رب وسّع قلبي ناحية إخواتي .. خليني أسامح و أفتكر أنت قد إيه احتملت من آلام عشان تفديني

# 28: اللّهُم، التفت إلى معونتي

مزمور #70
  • كاتب المزمور:
    داود الملك
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب أسرع و أعنّي .. خلّي أعدائي الشياطين يخزوا، و أعدائي اللي عايزين يوقّعوني يرجعوا لوراء
    • يا رب هم بيستهزئوا بي و يتتريقوا عليّ .. أنا عارف إني ضعيف لكن عارف إنك مش هتسمح إن الشياطين تستهزئ بي كده
    • يا رب أنا طالب خلاصك و فرحان بك و واثق فيك .. أسرع و أعنّي يا رب
  • اقتباسه في الكتاب المقدس:
    المزمور ده = من الآية 13 لـ17 في المزمور ال40
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    صلاة باكر والساعة السادسة - المزمور 69

أما أنا فمسكين وفقير. اللهم، أسرع إليَّ. معيني ومنقذي أنت. يارب، لا تبطئ

مزامير 70 : 5
  • يا رب ماليش ملجأ غيرك يا رب في ضعفي و ضيقتي .. أنسحق أمامك بصلاة من القلب

نتعلّم إيه؟

الصعوبات اللي بنشوفها من الناس لها فايدة إنها بتعرّفنا قد إيه حضن ربنا لينا غالي و مهم جداً

يا رب في الإهانات و الضيقات، خليني أبقى زي داود و أستغلّها في صلاة أكتر لك من القلب .. خليني أتذوّق معنى جديد للصلاة

# 29: بك يا رب احتميتُ، فلا أخزى إلى الدهر

مزمور #71
  • كاتب المزمور:
    غير معروف (و إن كان يُرَجَّح إنه داود في سن كبير)
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب يا صخرتي و ملجأي نجّني من عدوّي الشرير
    • يا رب عليك اتّكلتُ منذ صباي و أبدأ لم تخذلني
    • ماتسبنيش دلوقتي يا رب وأنا شيخ و ضعيف القوة
    • واثق في خلاصك يا رب .. هافضل أكلّم الأجيال كلها عن عظائِمك
    • أنت يا رب رب تنهي التجارب على خير و الأوقات الصعبة بتسبيح

أنت الذي أريتَنا ضيقات كثيرة و رديئة، تعود فتُحيينا، و من أعماق الأرض تعود فتُصعدنا.

مزامير 71 : 20
  • رجاء رائع وصحيح في وقت الضيقة .. كله للخير ومسيرها تنتهي .. ربنا عنده للموت مخارج

نتعلّم إيه؟

ما أجمل أن الواحد يوصل للاستنتاج ده في شيخوخته: ربنا كل أعماله معايا كانت صالحة و فدى نفسي من كل الضيقات .. أنا دايماً متّكل عليه

يا رب كمّل أيام غربتي على الأرض بسلام في شيخوختي .. أفضل واثق في سندتك لي مهما ضعفت قوتي

# 30: اللّهُمَ، أعطِ أحكامك للملك، و برّك لابن الملك

مزمور #72
  • كاتب المزمور:
    سليمان الحكيم
  • مناسبة الكتابة:
    • في بداية مُلكه سليمان لم يطلب من الله إلا الحكمة .. ربنا عجبه الطلب و أعطى سليمان كل ما يحلم به أي ملك مع الحكمة
    • سليمان في المزمور ده يشكر ربنا على عطاياه
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب أعطِ الملك حكمة إنه يحكم بالعدل للمساكين و يعاقب الظالمين
    • خلّي هدف الملك إن الشعب يخافك يا رب و يخشاك
    • و ساعتها كل الأعداء يهربوا منه .. و كل الملوك يقدّموا له هدايا
    • ساعتها تكون الأرض كلها في حالة بركة و تسبيح
    • مُبارك أنت أيها الرب إلى الأبد
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    آية 15 (ويعيش ويعطيه من ذهب شبا. ويصلي لأجله دائما. اليوم كله يباركه) هي مزمور باكر عيد الميلاد

اللهم، أعط أحكامك للملك، وبرك لابن الملك.

مزامير 72 : 1
  • من هو أقنوم الحكمة غير ربنا يسوع المسيح نفسه .. بالتالي طلب الحكمة = طلب السيد المسيح

نتعلّم إيه؟

ما أجمل إن الواحد يشكر ربنا على عطاياه و الحكمة اللي إدّاها له .. بدل ما يتكبّر و يفتكر إن هو اللي بيعمل و يسوّي

يا رب أعطِني الحكمة والنعمة من عندك .. أشوف كل حاجة بعينيك أنت

  • تقدر تعمل account على الموقع من هنا و تحتفظ بالملخص على صفحة ال account بتاعك
  • تقدر تعمل share للصفحة دي مع أصحابك و كنيستك عشان نستفيد بالملخص ده مع بعض
  • تقدر تعمل download للملخص على الجهاز بتاعك

مزامير - الجزء الأول (مزمور 1 و 2)

سفر المزامير يحكي الكتاب المقدس كله بطريقة شعرية .. السفر ده بيعلّمنا أهمية الصلاة و قوة التسبحة

مزامير - الجزء التاني (مزمور 3 ل 41)

سفر المزامير يحكي الكتاب المقدس كله بطريقة شعرية .. السفر ده بيعلّمنا أهمية الصلاة و قوة التسبحة

مزامير - الجزء الخامس (مزمور 90 ل 106)

سفر المزامير يحكي الكتاب المقدس كله بطريقة شعرية .. السفر ده بيعلّمنا أهمية الصلاة و قوة التسبحة

كلّمنا

🤔 إيه رأيك في الملخص ده و طريقة الصفحة دي؟ هل سهّل عليك إنك تتابع السفر و تفهمه و تفتكر ملخّصه؟
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً