الأسفار الشعرية

مزامير - الجزء الرابع (مزمور 73 ل 89)

صلاة .. وقت الفرح و الألم و الحزن و التوبة و التسبيح

سفر المزامير يحكي الكتاب المقدس كله بطريقة شعرية .. السفر ده بيعلّمنا أهمية الصلاة و قوة التسبحة

نقدر نقرا المقدمة

المزامير متقسمة تقريباً 4 أجزاء كبار، كل جزء منها ينتهي بجملة واحدة (مبارك الرب إله إسرائيل، من الأزل وإلى الأبد. آمين فآمين) .. والجزء الأخير بينتهي ب 5 مزامير كلها تسبيح .. و المزمور الأخير لوحده

مزمور #73
إنما صالح الله لإسرائيل، لأنقياء القلب

لا تغِر من الأشرار بل انظر إلى نهايتهم

مزمور #74
لماذا رفضتَنا يا الله إلى الأبد؟

مرارة بسبب الاضطهاد و رجاء في استجابة الله

مزمور #75
نحمدك، يا الله نحمدك، واسمك قريب

الله ضابط الكل و قضائه عادل

مزمور #76
الله معروف في يهوذا

تسبحة شكر بعد دفع الأعداء

مزمور #77
صوتي إلى الله فأصرخ

تذكّر أعمال الله السابقة كل ما تحسّ إنه تركك

مزمور #78
اصغِ يا شعبي إلى شريعتي

أعمال الله مع شعب إسرائيل

مزمور #79
اللهم، إن الأمم قد دخلوا ميراثك

طلب رحمة ربنا في السبي

مزمور #80
يا راعي إسرائيل، اصغ

توّبنا و أرجِعنا فنخلُص

مزمور #81
رنِّموا للّه قوّتنا

ذكريات الله مع شعبه، و تحذير لهم

مزمور #82
الله قائم في مجمع الله

دينونة القضاة الظالمين

مزمور #83
اللهم، لا تصمت. لا تسكت

يا رب لا تصمت ضد مؤامرات الأعداء على شعبك

مزمور #84
ما أحلى مساكنك يارب الجنود

مساكنك محبوبة يا رب

مزمور #85
رضيت يارب على أرضك

خلاص الله لشعبه و رحمته عليهم

مزمور #86
أمِل يا رب أذنك. استجب لي

يا رب اسمع صلاتي و ارحمني

مزمور #87
أساسه في الجبال المقدسة

حلول ربنا في كنيسته

مزمور #88
يارب إله خلاصي، بالنهار والليل صرختُ أمامك

آلام شخص مُجَرَّب

مزمور #89
بمراحم الرب أغنّي

تسبيح و استحضار لرحمة ربنا

# 1: إنما صالح الله لإسرائيل، لأنقياء القلب

مزمور #73
  • كاتب المزمور:
    آساف رئيس المرتّلين (خورس الشمامسة) أيام داود النبي
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • أنا غِرت من الأشرار اللي عايشين في خير و رخاء و سعادة ظاهرية من غير مشاكل … و كمان متكبّرين و كل همّهم على شهوات هذا العالم .. و بيتكبّروا على الناس بل حتى على ربنا
    • و على العكس يا رب: شعبك غلابة و عايشين عيشة صعبة .. ليه يا رب الظلم ده؟
    • أنا فكّرت: ده أنا كده عايش في وصايا ربنا باطلاً و أحسَن لي أعيش زي الناس دي .. و الأفكار دي كانت هتُعثِرني و تُعثِر ناس كتير
    • لحد ما دخلت بيتك يا رب و سكبت الأفكار دي أمامك عشان أعرف إجابتك .. ساعتها لمّا دخلت الهيكل عرفت الإجابة: انتبه إلى آخرتهم .. و فهمت إن الحياة دي كلها قصيرة و زي الحلم اللي بيخلص فجأة .. ماينفعش نضع كل رجاؤنا فيها
    • ساعتها تُبت و قلت له: يا رب أنا زي البهيم اللي عندك بس خليني معاك و إمسك يدي و قّدني إليك و إلى المجد الأبدي .. مش عايز حاجة على الأرض
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    (أمسكت بيدي اليمنى. برأيك تهديني، وبعد إلى مجد تأخذني. أما أنا فالاقتراب إلى الله حسن لي. جعلت بالسيد الرب ملجأي، لأخبر بكل صنائعك) يُستَخدَم في مزامير القداس

وأنا بليد ولا أعرف . صرت كبهيم عندك. ولكني دائما معك. أمسكت بيدي اليمنى. برأيك تهديني، وبعد إلى مجد تأخذني

مزامير 73 : 22 ل 24
  • ما أجمل إن الواحد يطيع ربنا و يسلّم له أموره و عقله و قلبه كده

نتعلّم إيه؟

كتير نسأل: يا رب فين العدل؟ الأشرار عايشين في خير وولادك عايشين في ضيق! الإجابة إننا نبُص على السماء و على نهاية القصة .. ساعتها نفهم

يارب خلي عيني دايماً عليك و على السماء .. أطلب سلامك و وجودك في حياتي .. أنتظر الأبدية السعيدة

# 2: لماذا رفضتَنا يا الله إلى الأبد؟

مزمور #74
  • كاتب المزمور:
    آساف بروح النبوة (أو واحد من أحفاده حضر السبي)
  • مناسبة الكتابة:
    لمّا نبوخذنصّر ملك بابل دخل الهيكل و نجّسه و دمّر أورشليم .. موقف صعب جداً جداً لكن الشعب كان وصل لمرحلة من الخطية و عدم التوبة استلزمت قضاء ربنا بالسبي
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • ليه يا رب رفضتنا للأبد كده؟ ده إحنا غنمك و شعبك .. المكان اللي فيه بيتك ومسكنك
    • لكن يا رب العدو دمّر هيكلك و عيّرك بكبرياء و أهانوا شعبك و ذلّوهم
    • يا رب تدخّل و أفنِ الأعداء .. زي ما عملت وأخرجتنا زمان من مصر و عُلتنا في البرية و ملّكتنا أرض الموعد و سكنت بيننا .. كنت دايماً بتحمي و تخلّص شعبك بقدرتك العظيمة
    • يا رب افتكر عهدك معانا .. أنت حنّين و إحنا اللي نقضنا العهد، لكن أنت أمين يا رب .. أنا واثق في استجابتك و خلاصك يا رب من أعدائنا وأعدائك الشياطين .. لا تخزِنا يا رب

حتى متى يا الله يعيِّر المقاوم؟ و يهين العدو اسمك إلى الغاية

مزامير 74 : 10
  • لمّا الواحد يشوف اضطهادات لاسم ربنا أو كنيسته ده بيكون أمر مزعج جداً .. لكن ربنا له حكمة (سواء تأديب لنا على خطايانا أو تزكية لنا على إيماننا)

نتعلّم إيه؟

ربنا بيطلّع من الضيقة شهداء و قديسين و ناس عظماء ينوّروا لنا في التاريخ .. و بحكمته أخيراً بيمدّ يده و يستجيب لصلوات الكنيسة والقديسين

آمين يا رب حافظ على كنيستك و فرّق أعدائها و حصّنها .. بيت لكل ولادك دايماً مفتوح يهديهم للخلاص

# 3: نحمدك، يا الله نحمدك، واسمك قريب

مزمور #75
  • كاتب المزمور:
    آساف
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب شعبك بيسبّحك .. فرحان بك و بقضائك
    • أنت يا رب حُكمك عادل و مستقيم .. و في وقته الصح .. و بميزان دقيق جداً
    • أحكامك يا رب ضد الأشرار و المتكبرين .. تعطيهم كأس غضبك .. أما أولادك فتعطيهم كأس خلاصك
    • أحكامك يا رب نافذة .. أنت ضابط الكل

لأني أعيّن ميعاداً. أنا بالمستقيمات أقضي

مزامير 75 : 2
  • ربنا في الوقت الصح يحكم بالحق و العدل

نتعلّم إيه؟

المزمور ده كأنه بيردّ على المزمور اللي فات .. ربنا في الوقت الصح بيحكم بالعدل

يا رب خليني واثق دايماً إن إلهي ضابط الكل .. أنتظرك و أنا متأكد إنك هتعلن عدلك و تقضي بالعدل

# 4: الله معروف في يهوذا

مزمور #76
  • كاتب المزمور:
    آساف
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • ربنا يحافظ على أولاده .. يكسر أعدائهم و يحارب عنهم
    • أنت يا رب أقوى و أعظم من أي أعداء جايين يحاربونا .. تنتهِر أعدائنا فتهزِمهم
    • لمّا تقضي بحق أولادك الودعاء يا رب، خلاص ماحدّش يقدر يقاوم حكمك
    • لمّا تلاقوا الشر جي عليكم، اندِروا بثقة كاملة إن ربنا هاخلّص ولاده

أنت مهوب أنت. فمن يقف قدامك حال غضبك

مزامير 76 : 7
  • مخيف هو غضب الله و مخوف جداً .. لكن غضبه ده على أعدائه وأعداء ولاده

نتعلّم إيه؟

ربنا دايماً بيحامي عن كنيسته و شعبه .. و يصدّ الأعداء عنهم وينصرهم

مبارك أنت أيها الرب اللي أبداً لا تتخلى عن أولادك

# 5: صوتي إلى الله فأصرخ

مزمور #77
  • كاتب المزمور:
    آساف
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • أنا أصرخ إلى الله و أرفع يديّ لأني متحيّر و حزين جداً .. في ضيقة لكن مش شايف يد ربنا معايا .. مش هاتعزّى غير لو حسّيت بوجود ربنا معايا
    • هل يا رب رفضتنا؟ هل رحمتك لنا انتهت خلاص؟ هل ربنا غيّر كلامه معانا؟
    • أنا قررت أفتكر أعمال ربنا معايا .. ربنا إلهنا العظيم اللي خرّجنا من أرض مصر و أتى بنا إلى هذه الأرض بعجائب و عظائم و سَكَن بيننا
    • الفكر ده ريّحني و طمّني .. ربنا مش ممكن يتخلّى عني أبداً

في يوم ضيقي التمستُ الرب. يدي في الليل انبسطت ولم تخدر. أبَت نفسي التعزية

مزامير 77 : 2
  • ده التصرف الصح وقت الضيقة .. صلاة حارة من القلب لربنا لحد ما يستجيب و يعزّي

نتعلّم إيه؟

لمّا نحسّ إن ربنا بعيد أو إنه تخلّى عننا .. إحساس مزعج جداً حلّه في المزمور ده: الصلاة الحارة .. و تذكُّر أعمال الله و مراحمه معانا على طول. لمّا نعمل كده نطمئن إن ربنا مش مممكن يسيبنا أبداً

يا رب خليني أفتكر الذكريات الروحية الجميلة (أوقات التعزية) .. ده اللي يثبّتني فيك وقت الضيقات

# 6: اصغِ يا شعبي إلى شريعتي

مزمور #78
  • كاتب المزمور:
    آساف
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا شعبي .. اسمعوا شريعة ربنا واعملوا بها و سلّموها لأولادكم .. احكوا لأولادكم على أعمال ربنا العظيمة معانا عشان هما كمان يتّكلوا عليه
    • ده أخرجنا من أرض مصر بذراع عالية بعد ضربات شديدة للمصريين .. و قادنا في البرية من خلال عمود سحاب وعمود نار و ماء من الصخرة و مَنّ .. و أعطانا الشريعة والوصايا .. و أدخلنا أرض الميعاد بعدما طرد الشعوب من أمامنا
    • كل ده رغم زوغان قلب آبائنا و ارتدادهم المستمر عن ربنا و تذمّرهم في البرية
    • ده كمان في أرض الموعد في فترة القضاة بعد يشوع، ارتدّ شعبنا و عَبَد الأوثان .. فسلّمتهم لأعدائهم .. لكن بقيت رحيم عليهم و لمّا صرخوا إليك أرسلت لهم قضاة يخلّصوهم (رغم إنك عارف إن توبتهم مش كاملة بل نتيجة للضيقة)
    • بعد كده ملّكت عليهم ملك حسب قلبك: داود .. و سكنت في خيمة الاجتماع وسط شعبك
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    (فاستيقظ الرب كنائم، كجبّار معيّط من الخمر) دي في لحن (يا كل الصفوف السمائيين) عن قيامة ربنا

لكي يَعلَم الجيل الآخِر. بنون يولَدون فيقومون ويخبرون أبناءهم، فيجعلون على الله اعتمادهم، ولا ينسون أعمال الله، بل يحفظون وصاياه

مزامير 78 : 5 و 6
  • ما أجمل التسليم ده من كل أب و أم لأبنائهم .. كما كان هكذا يكون .. جيل يتّقي الله يطلّع جيل يتّقي الله

نتعلّم إيه؟

لازم كل جيل يفضل فاكر أعمال ربنا معاه .. و يسلّم للجيل اللي بعده أعمال ربنا معاه و مع آبائه .. عشان كل جيل يطلع مبني على إيمان و خبرة الجيل اللي قبله

يا رب أشكرك على التسليم اللي في كنيستنا وتاريخها الغني .. خليني أنا كمان في حياتي يا رب أفتكر دايماً أعمالك معايا و مع آبائي .. و أسلّمها للجيل اللي بعدي كمان

# 7: اللهم، إن الأمم قد دخلوا ميراثك

مزمور #79
  • كاتب المزمور:
    زي مزمور 74: آساف بروح النبوة (أو واحد من أحفاده حضر السبي)
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب أنت شايف إزاي الأمم نجّسوا هيكلك و خربوا مدينتك و قتلوا ولادك و شمّتوا الشعوب اللي حوالينا فينا
    • يا رب أعنّا و ارحمنا و اغفر لنا خطايانا من أجل مجد اسمك القدوس الذي دُعي علينا
    • يا رب أظهِر مجدك و عظمتك عشان الشعوب دي تعرف إنك إلهنا القوي
    • إحنا شعبك اللي دايماً يسبّح اسمك .. لأنك عادل و إحنا خطاة
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    (لتتقدّمنا مراحمك سريعاً، لأننا قد تذلّلنا جداً. أعِنّا يا إله خلاصنا من أجل مجد اسمك، ونجنا واغفر خطايانا من أجل اسمك) هي القطعة #3 في صلاة الساعة السادسة في الأجبية

لتتقدّمنا مراحمك سريعاً، لأننا قد تذلّلنا جداً. أعِنّا يا إله خلاصنا من أجل مجد اسمك، ونجنا واغفر خطايانا من أجل اسمك

مزامير 79 : 8 و 9
  • طلبة جميلة جداً إن ربنا ينقذنا من الشياطين و يرحمنا .. لأننا شعبه وأولاده

نتعلّم إيه؟

زي ما عرفنا، في سفر المزامير السبي = أسر الخطية .. و العدو = الشيطان .. واحنا لمّا نقرا المزمور ده، هو صلاة لنا إن ربنا يرحمنا من عبودية و أسر الخطية

يا رب خلّي دي أهم طلبة لنا في حياتنا: نطلب ملكوت الله .. نطلب عفران خطايانا

# 8: يا راعي إسرائيل، اصغ

مزمور #80
  • كاتب المزمور:
    آساف بروح النبوة (أو واحد من أحفاده حضر السبي)
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • أيها الراعي الصالح قُد رعيّتك .. أشرِق علينا بوجهك يا رب و توّبنا فنتوب و نخلُص و نعود إلى طريقك
    • يا رب لحد امتى تغضب علينا و تصدّ صلواتنا؟ لحد امتى نبكي بسبب انتصار أعدائنا علينا و ظلمهم لنا؟
    • شعبك يا رب زي الكرمة اللي نقلتها من مصر و تعهّدتها لحد ما أثمرت و ملأَت فروعها الأرض كلها
    • تعهّد كرمَتك يارب اللي أصبحت مُهانة و متداس عليها من الأعداء
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    • آية 1 ل 3: في الهوس الكيهكي .. لأن تعبير (أشرق) هو أحد تعبيرات التجسد
    • آية 14 و 15 هم لحن أيها الرب إله القوات
  • ترانيم على المزمور:
    آية 14 و 15: ترنيمة عُد يا إلهي و اطّلع و انظر من السماء

يا رب إله الجنود، أرجِعنا. أنِر بوجهك فنخلُص

مزامير 80 : 19
  • يا رب توّبني فأتوب .. نوّر لي الطريق بوجهك يا رب

نتعلّم إيه؟

ربنا مش ممكن يغضب على شعبه أو يسمح بتجربة صعبة عليهم إلى الأبد .. في الوقت المناسب بيتدخّل بيمينه و يخلّص أولاده

يا رب أرجِعنا و أشرِق لنا .. هلمّ لخلاصنا .. أنِر علينا بوجهك فنخلُص

# 9: رنِّموا للّه قوّتنا

مزمور #81
  • كاتب المزمور:
    آساف
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • سبّحوا ربنا كما يليق به .. من القلب و كما أوصانا في رأس الشهر
    • ربنا اللي أخرجنا من عبودية أرض مصر و عالَنا في البرية
    • لكن إحنا في البرية كنا بنتذمّر زي ما حصل في مريبة لمّا شكّينا إن ربنا يقدر يخرج لنا ماء من الصخرة … و رغم تحذيرات ربنا الكثيرة لنا و خيره الكثير علينا، برضه بنرجع نشكّ و نتذمّر تاني
    • فربنا سلّمنا لقساوة قلوبنا و بالتالي أعدائنا غلبونا
    • لكن وعد ربنا لسة واضح: لو رجعتم بتوبة حقيقية، حياتكم هملاها بالخير تاني

أنا الرب إلهك، الذي أصعدَك من أرض مصر. أفغِر فاك فأملأه

مزامير 81 : 10
  • وعد مليان رجاء من ربنا .. اطلب مني بس و اتّكل عليّ و مالكش دعوة .. أنا هادّيك كل الخير

نتعلّم إيه؟

اللي يمسك في ربنا، ربنا مش ممكن يسيبه أبداً بل هيُشبعه بكل الخير و الفرح

يا رب خلّي كل اتّكالي عليك و ثقتي و رجائي فيك أنت بس .. أنت اللي تقدر تشبّعني و تملاني بالسلام

# 10: الله قائم في مجمع الله

مزمور #82
  • كاتب المزمور:
    آساف
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • ربنا هو القاضي الأعظم .. هو في السماء وسط الملائكة و القديسين يقضي و إحنا المفروض ننفذ
    • ربنا غاضب منكم يا قضاة إسرائيل .. لحد امتى تقضوا بالظلم و تيجوا على الغلبان؟ اقضوا بالعدل و ما تظلموش المساكين
    • لكن للأسف القضاة ماشيين في الضلمة و مش عايزين يعملوا اللي ربنا بيقولوا عليه رغم إن هو اللي عيّنهم قضاة لتنفيذ أوامره ووصاياه
    • كل الشعب أولاد ربنا .. و القضاة الظالمين دول مصيرهم يموتوا زي كل الناس و بعد كده حسابهم صعب عند ربنا
    • يا رب قُم أنت و دِن الأرض بالعدل
  • اقتباسه في الكتاب المقدس:
    آية 6 (أنا قلت: إنكم آلهة) استخدمها ربنا يسوع (يوحنا 10 : 34) عشان الكتبة و الفريسيين كانوا زي القضاة الظالمين دول

أنا قلتُ: إنكم آلهة وبنو العليّ كلّكم

مزامير 82 : 6
  • هنا ربنا اللي بيتكلم .. (آلهة) دي معناها وكلاء عن ربنا عشان يقضوا بوصاياه .. لكن كل الشعب هم (بنو العليّ) و مافيش حد يتكبر على حد

نتعلّم إيه؟

الإنسان اللي في موضع سُلطة و تحته ناس، لازم يحكم بالعدل و حسب وصايا ربنا ورحمته

يا رب خليني أكون راعي صالح في مكان مسئوليتي .. أحكم بالعدل و الستر حسب قلبك

# 11: اللهم، لا تصمت. لا تسكت

مزمور #83
  • كاتب المزمور:
    آساف
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب أعداء شعبك بيدبّروا علينا مؤامرات عشان يبيدونا .. كل الشعوب اللي حوالينا بقلب واحد زي الموج بيحاولوا يبتلعونا
    • يا رب لا تسكت .. بدّد مؤامراتهم زي ما عملت زمان مع أعداء شعبك (خصوصاً في فترة القضاة، زي ما نصرت جدعون على المديانيين)
    • يا رب خلّي أعدائنا دول يخزوا و ينزلوا من تكبّرهم .. يعرفوا إن أنت وحدك الإله الحقيقي و يطلبوا اسمك

املأ وجوههم خزياً، فيطلبوا اسمك يارب

مزامير 83 : 16
  • آية جميلة جداً فيها روح العهد الجديد .. إحنا مش عايزين الهلاك الأبدي لأي إنسان، بل عايزين الكل يؤمن بربنا و يعرف إنه هو الإله الحقيقي .. فيطلبوه و يخلصوا

نتعلّم إيه؟

مؤامرات كثيرة بيدبّرها عدو الخير في كل زمان ومكان ضد ربنا و أولاده .. بيحاول يبيد الكنيسة و يبدّد أولاد ربنا .. لكن ربنا عمره ما يسمح بكده طول ما أولاده ماسكين فيه

يا رب خلينا دايماً واثقين إن أبواب الجحيم لن تقوى على كنيستك .. و إنك تبدّد أعدائها و تجعلهم كلهم كلا شيء

# 12: ما أحلى مساكنك يارب الجنود

مزمور #84
  • كاتب المزمور:
    بني قورح
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب ما أحلى بيتك .. باحب أكون فيه جداً، ده بيتي اللي بيريّحني و ألاقي فيه الراحة و السلام زي العصفور في العش بتاعه .. باحب آجي بيتك و أسبّح اسمك القدوس يا رب
    • طوبى للناس اللي أنت عزّهم و فخرهم .. قلبهم على طريقك و طريق بيتك يا رب .. حتى و هم ماشيين في الوادي الطويل اللي رايح للهيكل (اللي اسمه وادي البكاء) و دموع التوبة تسيل من عيونهم .. و أنت تسمع لهم و تملأ حياتهم بالبركات
    • يا رب ده يوم واحد في بيتك أحسن من آلاف .. يا رب ده أنا يكفيني أقف على باب بيتك من إني أسكن في خيام الأشرار .. لأن أنت يا رب زي الشمس اللي بتنوّر لي طريقي و حياتي
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    صلاة الساعة السادسة - المزمور الـ 83
  • ترانيم على المزمور:

لأن يوماً واحداً في ديارك خير من ألف. اخترت الوقوف على العتبة في بيت إلهي على السكن في خيام الأشرار

مزامير 84 : 10
  • إحساس جميل نحسّه في كل يوم أو ليلة في الكنيسة بنصلّي فيها مع بعض من قلبنا .. ربنا يديم علينا الأيام الجميلة دي

نتعلّم إيه؟

محبة الإنسان لبيت ربنا ماتساويها محبة ثانية .. يحس فعلاً إنه في حضن ربنا .. الكنيسة هي الجزيرة التي فيها الأمان والسلام في بحر هذا العالم

يا رب خلي محبة بيتك في قلبي أغلى من أي محبة ثانية

# 13: رضيت يارب على أرضك

مزمور #85
  • كاتب المزمور:
    بني قورح
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • أخيراً يا رب رضيت على أرضك و رجّعت شعبك لها تاني من السبي .. غفرت لنا خطايانا و رفعت غضبك عنّا
    • يا رب أنت سخطك لا يدوم، بل تعود و ترحم شعبك اللي رجع و تاب إليك
    • أنا عارف يا رب إنك هتستجيب لصلواتنا و تعطينا سلامك
    • ربنا جي و رحمته هتلتقي مع عدله .. و أرضنا هترجع تتملي بالخير تاني
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    صلاة الساعة السادسة - المزمور الـ 84

إني أسمع ما يتكلم به الله الرب، لأنه يتكلم بالسلام لشعبه و لأتقيائه، فلا يرجعن إلى الحماقة

مزامير 85 : 8
  • ثقة جميلة جداً بعد الصلاة أن ربنا استجاب .. الناس اللي فاهمة ربنا عارفة إنه إله رحيم و عايز الخير لكل اللي بيتّقونه .. المهم إننا نتوب بجد ولا نعود للخطية من تاني

نتعلّم إيه؟

إحساس جميل جداً و مريح جداً اللي في المزمور ده: لمّا الواحد يحسّ إن ربنا راضي عنه

يا رب خليني أختبر هذا الإحساس الجميل دايماً في حياتي بالتوبة .. هي دي باب رضاك و رحمتك

# 14: أمِل يا رب أذنك. استجب لي

مزمور #86
  • كاتب المزمور:
    داود النبي
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب أنا أرفع نفسي و يديّ إليك طول اليوم طالب رحمتك و غفرانك
    • واثق يا رب في قدرتك و رحمتك .. أسبح اسمك من كل قلبي
    • يا رب أعدائي الأشرار طلبوا نفسي ليهلكوها .. أعنّي يا رب و خلّصني
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    صلاة الساعة السادسة - المزمور الـ 85

ارحمني يا رب، لأنني إليك أصرخ اليوم كله. فرّح نفس عبدك، لأنني إليك يا رب أرفع نفسي

مزامير 86 : 3 و 4
  • شرط مهم جداً للصلاة: اللجاجة .. داود يصرخ من قلبه لربنا طول اليوم .. أكيد ربنا هيستجيب و يعزّيه و يفرحه

نتعلّم إيه؟

المزمور ده صلاة خالصة و همس من داود يطلب فيه رحمة ربنا من قلبه

يا رب خليني أصلي لك و أكلمك ببساطة كده من قلب نقي

# 15: أساسه في الجبال المقدسة

مزمور #87
  • كاتب المزمور:
    بني قورح
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • ربنا أحب أورشليم و اختار جبلها يكون مسكن له و هيكله .. فضّلها على كل مدن إسرائيل
    • يا رب عرّف مصر و بابل و كل الشعوب و أورشليم نفسها بالخبر العظيم ده: إنك هتتولد في أورشليم .. وتسبحك كل الأرض
  • استخدامه في طقس الكنيسة:

الرب أحب أبواب صهيون أكثر من جميع مساكن يعقوب

مزامير 87 : 2
  • آية جميلة عن الكنيسة .. و عن أمنا العدرا صهيون النقية اللي سكنها الله

نتعلّم إيه؟

الكنيسة بيت الله غير أي مكان تاني على الأرض .. فيها حلول لربنا و ملائكته وقديسيه

يا رب خليني دايماً حاسس بعظمة هذا المكان اللي فيه جسدك و دمك و أسرار و معجزات

# 16: يارب إله خلاصي، بالنهار والليل صرختُ أمامك

مزمور #88
  • كاتب المزمور:
    هيمان الأزَراحي (و لحّنه بني قورح)
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • يا رب أنا أصرخ إليك نهاراً و ليلاً .. إسمع صلاتي يا رب لأني شبعت من المصائب، و بقيت زي الميت اللي في القبر
    • عليّ يا رب استقر كل غضبك .. و حتى معارفي بعدوا عني .. مش قادر أخرج من الوضع الصعب ده
    • يا رب هل تصنع المعجزات للموتى اللي زيي؟ هل يا رب لسة ممكن تحييني و تنير عليّ؟
    • يا رب اسمع صلاتي .. أنا مسكين و باسلّم أموري لك من صغري .. تحملت أهوال كتير بسبب إني متمسك بك
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    آية 4 (حُسِبتُ مثل المنحدرين إلى الجُب. صرتُ كرجُل لا قوة له) موجودة في مزمور باكر سبت الفرح

حُسِبتُ مثل المنحدرين إلى الجُب. صرتُ كرجُل لا قوة له

مزامير 88 : 4
  • نبوة عن ربنا يسوع في القبر .. ربنا يسوع احتمل كل آلام المزمور ده و مات فعلاً .. لكنه قام من الأموات و أعطانا قوة القيامة

نتعلّم إيه؟

المزمور ده فيه ألم من أوله لآخره (عكس باقي المزامير اللي ممكن أولها يبقى ألم لكن لازم تنتهي برجاء) .. فيه تجارب شديدة ممكن تستمر كتير

يا رب تجارب كتير صعبة أنا أستحقها و في نفس الوقت هي لازمة لخلاصي .. خليني يا رب أتواضع في الضيقات و أكون حكيم عشان أستفيد بها

# 17: بمراحم الرب أغنّي

مزمور #89
  • كاتب المزمور:
    إيثان الأزراحي (واحد من الـ 3 مرنمين الكبار في عهد داود الملك مع آساف و هيمان)
  • المواضيع الرئيسية في المزمور:
    • أنا أسبّح بمراحم ربنا للأبد .. مافيش زيّك يا رب، إله قادر مهوب .. أكرمت أولادك و هزمت أعدائك
    • و ميّزت داود يا رب .. وعدته إن من نسله ييجي ملك يملك إلى الأبد
    • لكن يا رب أبناء داود بعدوا عن وصاياك .. و أنت رفضتهم .. الأعداء انتصروا عليهم
    • يا رب لحد امتى تغضب علينا؟ فين مراحمك الأولى يا رب؟
  • استخدامه في طقس الكنيسة:
    آية 19 و 20 (جعلتُ عوناً على قويّ. رفعتُ مختاراً من بين الشعب. وجدتُ داود عبدي. بدهن قدسي مسحته) تستخدم في مزامير القداس
  • ترانيم على المزمور:
    بمراحم الرب أغني

بمراحم الرب أغنّي إلى الدهر. لدور فدور أخبر عن حقك بفمي.

مزامير 89 : 1
  • ما أجمل إن الواحد على طول يفتكر رحمة ربنا و يسبّحه

نتعلّم إيه؟

المزمور ده بيبدأ بالتسبيح و ينتهي بالألم (عكس باقي المزامير اللي ممكن أولها يبقى ألم لكن لازم تنتهي برجاء)

يا رب خليني واثق إنه إلى الأبد رحمتك .. سواء في وقت الخير أو الشدة، دايماً متّكل و واثق في رحمتك

  • تقدر تعمل account على الموقع من هنا و تحتفظ بالملخص على صفحة ال account بتاعك
  • تقدر تعمل share للصفحة دي مع أصحابك و كنيستك عشان نستفيد بالملخص ده مع بعض
  • تقدر تعمل download للملخص على الجهاز بتاعك

مزامير - الجزء الأول (مزمور 1 و 2)

سفر المزامير يحكي الكتاب المقدس كله بطريقة شعرية .. السفر ده بيعلّمنا أهمية الصلاة و قوة التسبحة

مزامير - الجزء التالث (مزمور 42 ل 72)

سفر المزامير يحكي الكتاب المقدس كله بطريقة شعرية .. السفر ده بيعلّمنا أهمية الصلاة و قوة التسبحة

مزامير - الجزء التاني (مزمور 3 ل 41)

سفر المزامير يحكي الكتاب المقدس كله بطريقة شعرية .. السفر ده بيعلّمنا أهمية الصلاة و قوة التسبحة

كلّمنا

🤔 إيه رأيك في الملخص ده و طريقة الصفحة دي؟ هل سهّل عليك إنك تتابع السفر و تفهمه و تفتكر ملخّصه؟
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً