# رجاء

لأنه لم يحتقر ولم يرذل مسكنة المسكين، ولم يحجب وجهه عنه، بل عند صراخه إليه استمع


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

أحلى و أجمل صفة بتحبها يا إلهي هي التواضع، المسكنة الحقيقية مش التمثيل

أول من طوّبت في الموعظة على الجبل هم المساكين بالروح و إديتهم ملكوت السماوات

أول ما يصرخ إليك المسكين تنجده و تلحقه و تسنده و تقوّيه

إديني يا رب التواضع الحقيقي، أتشبّه بيك يا من هو كلّي المجد، و مع ذلك ارتضيت بأفقر عيشة و أصعب ظروف لأجلي
إديني أتشبه بأمك العذراء الوديعة المتضعة اللي قالت عن نفسها: أنا أمة الرب مع إن الملاك بيقول لها: انتي أم الرب
ساعدني يا يسوع


آيات تانية من مزامير آيات تانية عن الرجاء صفحة التأملات