# تأمل

أعطيت خائفيك راية تُرفع لأجل الحق. لكي ينجو أحباؤك. خلص بيمينك واستجب لي


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

الراية اللي أعطيتها لخائفيك يا ربي يسوع هي: الصليب ... الصليب هو العلامة اللي أعطيتها لعبيدك ليهربوا من وجه القوس، و ليسدّوا بها أفواه الأسود، و ليطفئوا بها قوة النار، و يُخرجوا بها الشياطين، و ليتسلّطوا بها على أعدائهم، و ليشفوا بها كل مرض ... زي ما بنصلّي في إبصالية الجمعة.

  • الصليب اللي في عينين ناس كتير هو ضَعف و هوان هو سبب القوة و الافتخار
  • الصليب هو الطريق للقيامة
  • الصليب هو اللي فيه خزى إبليس بكبرياؤه و غروره و شرّه ... و بقى الصليب هو سبب رعبه الدائم
  • في الصليب يا يسوع أظهرت بالضَعف ما هو أعظم من القوة ، لأنك به أبطلت سلطان الخطية و الموت و جدّدت طبيعتنا و عن طريقه رجّعتنا للفردوس و الحياة الأبدية

بولس الرسول بيقول: 'مع المسيح صُلبت فأحيا لا أنا بل المسيح يحيا فيّ' ... صُلبت مع المسيح في يوم المعمودية ، يوم ما جحدت إبليس و كل شروره، و رفضته هو و طرقه و حيَله ... يومها عاهدت ربنا يسوع المسيح إني أكون له، أعيش لمن مات بالصليب لأجلي و قام ... يوم المعمودية مات آدم القديم ليحيا آدم التاني: الرب يسوع فيّ

إدّيني يا رب أقرب أكتر من صليبك المحيي و أعرف أسراره و المحبة الأزلية الأبدية اللي فيه ... و أعيشه كل يوم

ملخص السفر

الأسفار الشعرية

مزامير - الجزء الأول (مزمور 1 و 2)

سفر المزامير يحكي الكتاب المقدس كله بطريقة شعرية .. السفر ده بيعلّمنا أهمية الصلاة و قوة التسبحة

صلاة .. وقت الفرح و الألم و الحزن و التوبة و التسبيح
1266
التفاصيل

تأملات تانية عن التأمل

مرقس 12 : 15 ل 17

فعَلِمَ رياءهم، وقال لهم: «لماذا تجرّبونني؟ ايتوني بدينار لأنظُرُه». فأتوا به. فقال لهم: «لمَن هذه الصورة والكتابة؟» فقالوا له: «لقيصر». فأجاب يسوع وقال لهم: «أعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله». فتعجّبوا منه.

متى 13 : 46

فلما وجد لؤلؤة واحدة كثيرة الثمن، مضى وباع كل ما كان له واشتراها

يوحنا الأولى 5 : 18

نعلم أن كل من ولد من الله لا يخطئ، بل المولود من الله يحفظ نفسه، والشرير لا يمسه


كلّمنا

🤔 إيه رأيك في التأمل و الصلاة؟ هل ساعدك تفهم الآية و تحفظها و تصلّيها و تعيش بيها؟ ...
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً