البولس

فليمون

الشركة = ليس حر ولا عبد

إحنا عائلة واحدة في إيماننا بربنا يسوع ... كلنا عبيد ليه و كلنا محتاجين غفرانه ... و بالتالي لازم كلنا نعامل بعض كإخوة بروح الشركة و نسامح بعض ... عشان نعرف نصلي: إغغر لنا ذنوبنا كما نغفر نحن أيضاً للمذنبين إلينا

  • عدد الإصحاحات: 1 (أقصر رسائل القديس بولس)

  • ظروف الكتابة: اتكتب أثناء سجن القديس بولس في روما

  • السفر موجّه لمين؟ القديس فليمون اللي كان مواطن روماني من كولوسي

  • مفاتيح فهم السفر:
    • القديس فليمون آمن على يد القديس بولس أثناء كرازته في أفسس
    • بعد كده لما القديس أبفراس بدأ كنيسة كولوسي، راح معاه القديس فليمون و بقى من قادة الكنيسة هناك
    • و زي معظم أغنياء روما زمان، فليمون كان عنده عبيد .. منهم واحد اسمه أُنِسيموس
    • غالباً أُنِسيموس غَشّ فليمون أو سَرَقه و بعد كده هرب
    • و راح أُنِسيموس على بولس في السجن (غالباً يطلب مساعدته)
    • آمن أُنِسيموس على يد القديس بولس و بقى بيساعده في خدمته

  • هدف السفر:
    • بيطلب القديس بولس من فليمون مش بس إنه يسامح أُنِسيموس بل إنه يقبله كأخوه في الإيمان مش كعَبد

  • ملاحظات
    • السفر مش بيذكر فيه قيامة ربنا يسوع أو صليبه علنية (و دي الرسالة الوحيدة للقديس بولس اللي فيها كده) لأنه فيه الصليب بالأفعال (القديس بولس كوسيط بين فليمون و أُنِسيموس و بينهم و بين ربنا)
    • كلمة أُنسيموس معناها (نافع)
    • أُنسيموس لمّا راح بالرسالة دي لفليمون، فليمون سامحه و قبله بفرح كأخ فعلاً
    • بعدها رجع أُنِسيموس لروما و بعد استشهاد القديس بولس، بقى أسقف بيرية ... و الكنيسة بتحتفل بعيد نياحته يوم 21 أمشير
    • أما القديس فليمون و عائلته (أبفية زوجته و أرخبّس ابنهما) فقد استشهدوا على يد الوثنيين، بعد ما خدموا في كولوسي و كان فليمون أسقف كولوسي ... و الكنيسة بتحتفل بعيد استشهادهم يوم 25 أمشير

رسالة الشركة و الغفران

آية 1 ل 7
صلاة افتتاحية

مدح مستحَق لفليمون يمهّد طلب القديس بولس

آية 8 ل 20
طلب القديس بولس

طلب القديس بولس بقبول أُنِسيموس و شفاعنه شخصياً فيه

آية 21 ل 25
تحية ختامية

بيؤكد القديس بولس ثقته في طاعة فليمون لطلبه

# 1: صلاة افتتاحية

آية 1 ل 7

بيبدأ بسلام لفليمون و عائلته ... و صلاة شكر على محبة فليمون و إيمانه اللي هو مشهور بيهم، و بيمهّد له طلبه بالكلام عن شركة الإيمان بين كل المؤمنين

لكي تكون شركة إيمانك فعّالة في معرفة كل الصلاح الذي فيكم لأجل المسيح يسوع

فليمون 1 : 6
  • الإيمان لازم يكون معاه أعمال تؤكده ... أعمال شركة = أعمال محبة = أعمال صلاح
  • و كل من يؤمن بربنا يسوع هو جوة هذه الشركة ... الكل متساوي

نتعلّم إيه؟

لو هاتطلب طلب صعب أو غير متوقع من حد، من الحكمة إنك تنبّهه لصفات كويسة فيه و حقايق تمهّد لطلبك

يا رب إدّيني حكمة إني أكسب الشخص (بدون رياء) عشان أوصّله لما يرضيك

# 2: طلب القديس بولس

آية 8 ل 20
  • آية 10 ل 15 بيقول فيها القديس بولس إن أُنِسيمس بقى ابنه في الإيمان و بيخدمه ... بقوا عائلة واحدة في المسيح ... و رغم إنه عايز أُنِسيمس يفضل معاه إلا أنه لازم الخلاف بين أُنِسيمس و فليمون يتحَل لمصلحة ال2

  • آية 16 بيطلب القديس بولس من فليمون يقبل أُنِسيمس كأخ مش كعبد

  • آية 17 ل 19 شفاعة عظيمة من القديس بولس من أجل أُنِسيمس، بيقول لفليمون اقبله كأنه أنا

لا كَعَبد في ما بعد بل أفضل من عبد: أخاً محبوباً و لا سيّما إليَّ فَكَم بالحَريّ إليك في الجسد و الرب جميعاً

فليمون 1 : 16
  • الآية دي قوية جداً ... عشان نفهمها، لازم نعرف إن القانون الروماني كان بيدّي السادة سُلطة كاملة على عبيدهم ... يعني فليمون من حقه يجلد و يحبس أُنِسيموس زي ما هو عايز
  • القديس بولس مش بس بيقول له يسامحه، ده بيقول له اقبله كأنه أخوك مش عبد ليك
  • دي حاجة طبعاً غريبة جداً على أغنياء روما و مش مقبولة في مجتمعهم

فإن كُنت تحسبني شريكاً فاقبَله نَظيري. ثم إن كان قد ظلمك بشيء أو لك عليه دين فاحسِب ذلك عليَّ

فليمون 1 : 17 و 18
  • ما أعظمك أيها القديس بولس ... بيعمل زي السيد المسيح اللي حمل خطايانا عشان يصالحنا لنفسه ... بيقول لفليمون إن الغلط اللي عمله أُنِسيموس و الدين اللي عليه أنا اللي مستعد أوفّيه، احسبه عليّ أنا ... بكده القديس بولس وسيط بيصالح بين فليمون و أُنِسيموس
  • كمان نتعلّم يعني إيه الشركة في المسيحية ... بولس = فليمون = أُنِسيموس قدام ربنا، ال 3 ولاده المؤمنين بيه و محتاجين غفرانه ... إخوات في المسيح و محتاجين غفرانه على الصليب ... و بالتالي كلنا عبيده (مافيش سيد و عبد) و لازم نغفر لبعض (و نتعلم من مثل العبد الذي لم يغفر)

نتعلّم إيه؟

ماينفعش تبقى عارف إن 2 مؤمنين بربنا يسوع و بينهم خلاف كبير ممكن تحلّه و تسكت عشان خايف تخسر حد فيهم ... لازم بحكمة و بمعونة ربنا تتدخّل لحَل هذا الخلاف الشديد

يا رب خلّيني وسيط للخير و المغفرة بين ولادك ... عشان الشيطان مايزرعش خلافات بيننا ممكن تضيّع مننا السما

# 3: تحية ختامية

آية 21 ل 25

في الختام بيقول القديس بولس لفليمون إنه واثق في إيمانه و طاعته و إنه هايعمل حتى أكتر من اللي طلبه منه

إذ أنا واثق بإطاعتك كتبت إليك عالماً أنك تفعل أيضاً أكثر ممّا أقول

فليمون 1 : 21
  • جميلة دالة المعلّم و الأب على أولاده

نتعلّم إيه؟

زي ما التمهيد للطلب محتاج حكمة، ختام الطلب كمان محتاج حكمة ... إنك بمحبة تضع ثقتك في اللي قدامك إنه كويس و إنه مش هايخذلك بل هايعمل أكتر كمان ما انت عايز

يا رب إدّيني حكمة إني أشجّع ولادك على التعلم من صفاتك الحلوة عشان كلنا نتعلم منها و نحطها هدف لنفسنا نمشي عليه

  • تقدر تعمل account على الموقع من هنا و تحتفظ بالملخص على صفحة ال account بتاعك
  • تقدر تعمل share للصفحة دي مع أصحابك و كنيستك عشان نستفيد بالملخص ده مع بعض
  • تقدر تعمل download للملخص على الجهاز بتاعك

كلّمنا

🤔 إيه رأيك في الملخص ده و طريقة الصفحة دي؟ هل سهّل عليك إنك تتابع السفر و تفهمه و تفتكر ملخّصه؟
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً