الخمسين المقدسة

أفريك إتفي

  • فرحة السماء و الأرض و هي شايفة ربنا يسوع بيصعد بالتهليل على أجنحة الرياح كما هو مكتوب في نبوات المزامير .. كلام رائع و موسيقى رائعة
  • سماع اللحن

يقال من عيد الصعود حتى حلول الروح القدس: بعد الإبركسيس و في التوزيع (بعد المزمور)
اللحن يتكوّن من مقدمة و بعدين (البرلكس) و دي قِطَع تُقال بلحن واحد و بعد كل ربع مردّ .. و المرد يختلف في موسيقاه عن القطع

مقدمة: التجسد و الصعود

فرحة السماء و الأرض بمجيء و صعود المخلّص

القرار: صعود مجيد

في موسيقى رائعة بنفرح بربنا يسوع الصاعد للسماء

القِطَع: الصعود في الكتاب المقدس

نبوات من المزامير عن الصعود، و تفسير من العهد الجديد

مقدمة: التجسد و الصعود

مقدمة اللحن - الجزء الأول:
طأطأ السماء ونزل: و الضباب تحت رجليه: ركب على الشاروبيم وطار: طار على أجنحة الرياح
أفريك إتفي آف إى إبيسيت: أووه أوغنوفوس أفشوبى. خا نيف تشالاڤج. آف أولف إيچين نى شيروبيم أفهالاى. أفهالاى إيچين نى تينه إنتي نيثيّو

اللحن بيبدأ بخشوع نغمات منخفضة هادية

الجزء ده مزمور 18: 9 و 10

طأطأ السماء:
وطّى السماء و خلّى الأرض سماء .. زي سلّم يعقوب: الأرض بقت واصلة بالسماء و ملايكة طالعين نازلين
و إحنا في الهيكل بقينا في السماء زي ما ربنا يسوع قال في يوحنا 1 : 51 'من الآن ترون السماء مفتوحة، وملائكة الله يصعدون وينزلون على ابن الإنسان'

ضباب:
ربنا يسوع أخفى لاهوته في أوقات أثناء حياته على الأرض

رجليه:
بنلحّن الجزء ده (نين تشالافج) .. الرجلين اللي سقط عندها يوحنا الحبيب في سفر الرؤيا

الشاروبيم:
فيها فرحة زي كل الألحان .. شاروبيم = تسبحة

طار:
أف هالاي: فيها اللحن بيتغيّر للحن عالي (شايفين ربنا بيرفرف) .. و كمان لأنه أخدنا معاه (أقامنا معه و أجلسنا معه في السماويات)

أجنحة الرياح:
ربنا يسوع حقّق لنا حلم البشرية في المزمور 55 : 6 (ليت لي جناحا كالحمامة فاطير وأستريح)


مقدمة اللحن - الجزء التاني:
لتفرح السموات: وتتهلل الأرض: لتفرح كل قبائل: المؤمنين الأرثوذكسيين
مارو أونوف إنچي نيفيؤّى. أووه ماريف ثيليل إنچي إبكاهى. مارو راشى إنچي نى فيلى تيرو. إنتي نى بيسطوس إن أورثوذوكسوس

الموسيقى شبه لحن (كاطا ني خوروس) اللي بيحكي فرحة السماء و الأرض بالقيامة .. لحد (إبكاهي)

بيكون فيه توازن في اللحن بين فرحة السماء (مارو أونوف إنچي نيفيؤّى) و فرحة الأرض (أووه ماريف ثيليل إنچي إبكاهى)

بعد كده بيقلب نغمات سريعة قوية، كأنه بيقول لنا: ركّزوا مع الإعلان الجيّ ده!!


القرار: صعود مجيد

القرار:
(لأن المسيح الإله الوحيد الجنس)2: (صعد)3: إلى السموات
(چي بخريستوس بى مونوجينيس إننوتى)2. (أفشيناف)3 إ إبشوى إنّى فيؤوى

چي بخريستوس بى مونوجينيس إننوتى:
الجزء ده بيكون فيه تبادل في التسبيح .. يبدأ المرتلون في الجهة البحرية و يردّ عليهم المرتلون في الناحية القبلية بنفس اللحن

أفشيناف:
نفس الكلام .. بعد كده الخورَسين بيقولوها مع بعض بلحن مختلف

طبعاً ده الجزء الأهم في اللحن عشان كده بيتقال كقرار بلحن رائع جداً


القِطَع: الصعود في الكتاب المقدس

الربع الأول:
فلنقُل مع المرتّل: صعد الله بتهليل: والرب بصوت البوق (القرن): جلس على كرسيه

الموسيقى هنا عبارة عن قطعة موسيقية واحدة تتكرر ثلاث مرات حيث تصوّر فرح السموات والأرض بصعود المسيح الإله الوحيد الجنس

الجزء ده هو مزمور 47 : 5 و 7 اللي بنقراه في الساعة التالتة من الأجبية (اللي فيها احتفال بحلول الروح القدس)

الأجزاء دي من المزامير فيها تسبيح .. لازم ألحان فرح مع الصعود


الربع التاني:
ارفعوا أيها الرؤساء أبوابكم: وارتفعي أيتها الأبواب الدَهرية: فيدخل ملك المجد: يسوع المسيح هو ملك المجد

الجزء ده هو مزمور 24 : 7 ل 10 اللي بنقراه في قداس عيد الصعود

كمان الكنيسة بترتّله باللحن في تمثيلية القيامة


الربع التالت:
يا جميع الأمم صفِّقوا بأيديكم: سبحوا الرب تسبحة جديدة: الذي صعد إلى سماء السماء: ناحية المشرق

الجزء ده هو مزمور 47 : 1 اللي بنقراه في الساعة التالتة

ده بالظبط المشهد اللي بنقراه في إنجيل عيد الصعود (لوقا 24) لمّا ربنا صعد للسماء وسط تسبحة التلاميذ


الربع الرابع:
هكذا قال الرب لربى: اجلس عن يمينى: حتى أضع أعداءك: تحت قدميك

الجزء ده هو مزمور 110 : 1 اللي بنقراه في الساعة التاسعة (وقت موت السيد المسيح بالجسد على الصليب)

المزمور ده مزمور مسياني واضح جداً (بيتكلم عن المسيح) .. ذكره ربنا يسوع نفسه لرؤساء اليهود لمّا جاءوا يجرّبوه (لوقا 20) و بعد كده استخدمه الرسل في كرازتهم


الربع الخامس:
صعد إلى السموات: فخضعت له الملائكة: و القوات و السلاطين: كقول الرسول

الجزء ده هو بطرس الأولى 3 : 22 اللي بنقراه في كاثوليكون عيد الصعود

كختام بيوضّح نتيجة الصعود: ربنا يسوع بعدما أخلى ذاته آخذاً صورة تواضعنا .. فدانا ثم قام و أعطانا قوة القيامة .. ثم صعد بمجد و سلطان عظيم و تسبيح الملائكة

و كمان الرسل سجدوا وقت الصعود (لوقا 24) .. سجدوا و سبّحوا


ربنا يدّينا نسبّح بالروح و الذهن و القلب ... نفهم عظمة ألحان كنيستنا اللي بتفرّحنا و تدّينا بهجة و وجبة مشبعة .. نسمع و نقول اللحن ده بموسيقاه الرائعة بمزيج من الخشوع و التسبيح بربنا يسوع اللي أصعدنا معه للسماويات

  • تقدر تعمل account على الموقع من هنا و تحتفظ بالتأمل على صفحة ال account بتاعك
  • تقدر تعمل share للصفحة دي مع أصحابك و كنيستك عشان نستفيد بالتأمل ده مع بعض
  • تقدر تعمل download للتأمل على الجهاز بتاعك

كلّمنا

🤔 إيه رأيك في التأمل ده و طريقة عرضه؟ هل ساعدك تفهم اللحن و تصلّيه بالروح و الذهن؟
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً