# رجاء

حينئذ يقفز الأعرج كالإيل ويترنم لسان الأخرس، لأنه قد انفجرت في البرية مياه، وأنهار في القفر


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

عملك عجيب يا رب، و قوّتك مالهاش مثيل، و قدرتك تفوق التخيّل
البشرية كانت مشلولة عاجزة مقطوعة الرجاء لدرجة إن الألسن تشقّقت من العطش للّه ... الإنسان مش عارف يتواصل مع خالقه، الخطية صارت حائل كبير زي السور ... منين ييجي التسبيح و الترنّم؟

لكن انت يا إلهي بالفداء هدّيت أسوار الخطية، و كمان أرسلت روحك القدوس عشان يدّينا استحقاقات الخلاص العظيم ده ... فبحلول روحك القدوس على تلاميذك يوم الخمسين اتبدّل الحال

الحيويّة رجعت لهم من تاني بعد ما كانوا مقيَّدين من الخوف و القلق، قفزوا قفزة جبّارة و جالوا في كل المسكونة يبشّرون عن يسوع المصلوب القائِم المنتصر، و ترنَّم لسانهم بتسبحة الخلاص بفرح لم يفارقهم أبداً ... بعد ما كانوا برّية (صحراء) حوّلهم روحك القدوس لبستان مُثمر ... بعد ما كانوا قفر مجدِب صاروا أنهار عذبة مروية للكل

يا روح الله القدير إملاني و بدّل قفري لنهر حلو و شدّد رجلي لأقوم و أعمل عملك و أعطِ لساني تسبيح لا ينقطع

كلّمنا

🤔 إيه رأيك في التأمل و الصلاة؟ هل ساعدك تفهم الآية و تحفظها و تصلّيها و تعيش بيها؟ ...
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً