# صلاة

أما المستمع لي فيسكن آمنا، ويستريح من خوف الشر


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

تكلم يا رب، عبدك سامع ... اعطني يا رب أذن صاغية لك، مطيعة وصيّتك ... حينئذ أجد الأمان و الراحة.

ياما قلت يا رب من له أذن للسمع فليسمع ...و أنا ياما يا رب أذني كانت صمّاء غبية

اجعلني يا ربي خروفك الذي يسمع صوتك فحالاً يتبعك ... يجد المرعى و الراحة و الفرح و الأمان

تأملات تانية عن الصلاة

أيوب 10 : 2

فهِّمني، لماذا تخاصمني!

متى 25 : 4

وأما الحكيمات فأخذن زيتا في آنيتهن مع مصابيحهن

متى 8 : 2 و 3

وإذا أبرص قد جاء وسجد له قائلا: يا سيد، إن أردت تقدر أن تطهرني. فمد يسوع يده ولمسه قائلا: أريد، فاطهر!. وللوقت طهر برصه.


كلّمنا

🤔 إيه رأيك في التأمل و الصلاة؟ هل ساعدك تفهم الآية و تحفظها و تصلّيها و تعيش بيها؟ ...
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً