أسوار أريحا

يشوع 5 و 6

قدامنا مدينة كبيرة مقفولة بأسوار حصينة، إزاي نقدر ندخلها؟ تعالوا نشوف الحل بتاع ربنا

يشوع 5 : 13 و 14 + يشوع 6 : 1 ل 5 و 25

و حدث لمّا كان يشوع عند أريحا أنه رفع عينيه و نظر، و إذا برَجُل واقف قبالته، و سيفه مسلول بيده. فسار يشوع إليه و قال له: «هل لنا أنت أو لأعدائنا؟» فقال: «كلّا، بل أنا رئيس جند الرب. الآن أتيت». فسقط يشوع على وجهه إلى الأرض و سجد، و قال له: «بماذا يكلم سيدي عبده؟»

...

وكانت أريحا مغلقة مقفلة بسبب بني إسرائيل. لا أحد يخرج و لا أحد يدخل.

فقال الرب ليشوع: «انظر. قد دفعت بيدك أريحا و ملكها، جبابرة البأس. تدورون دائرة المدينة، جميع رجال الحرب. حول المدينة مرّة واحدة. هكذا تفعلون ستة أيام. و سبعة كهنة يحملون أبواق الهتاف السبعة أمام التابوت. و في اليوم السابع تدورون دائرة المدينة سبع مرات، و الكهنة يضربون بالأبواق. و يكون عند امتداد صوت قرن الهتاف، عند استماعكم صوت البوق، أن جميع الشعب يهتف هتافاً عظيماً، فيسقط سور المدينة في مكانه

...

و استحيا يشوع راحاب الزانية و بيت أبيها و كل ما لها، و سكنت في وسط إسرائيل إلى هذا اليوم، لأنها خبّأت المرسلَين اللذَين أرسلهما يشوع لكي يتجسّسا أريحا.

  • من أبطال الإيمان في الكتاب المقدس: يشوع
  • يشوع كان قائد إسرائيل بعد موسى النبي ... و ربنا إداله مهمة إنه يقود الشعب لأرض الموعد
  • لمّا ربنا قال ليشوع يبدأ يتحرّك، بعَت جاسوسين لمدينة أريحا
  • الجاسوسين لمّا راحوا أريحا، ساعدتهم راحاب
  • و هم وعدوها إنهم مش هايئذوها ولا عيلتها لمّا يهجموا على المدينة
  • و علّقت شريطة حمرا من الشباك عشان يفتكروا بيتها
  • بعد كده شعب إسرائيل عدّى الأردن، و بقى جنب أريحا

  • و في يوم، يشوع بَص و لقى السيد المسيح بنفسه قدامه
  • و قال له: أنا رئيس جيش ربنا
  • يشوع قلع جزمته و قال له: خير يا رب؟ ربنا قال له: ياللا ادخل مدينة أريحا
  • و قال ليشوع على الخطة اللي يمشي عليها عشان يعرف يدخل المدينة

  • أريحا كانت مقفولة خوفاً من هجوم إسرائيل ... ماحدش كان بيعرف يدخل و لا يخرج
  • فربنا قال ليشوع يجمّع جنوده
  • و يلفّوا حوالين المدينة 6 أيام
  • و الكهنة يشيلوا تابوت العهد و 7 كهنة يمشوا قدّام و معاهم أبواق
  • و في اليوم السابع يلفّوا 7 مرات حوالين المدينة و يضربوا الأبواق ... و بعدين كل الشعب يهتف بصوت عالي جدااااً
  • بعد كده هايقع سور المدينة
  • فيشوع قال: اهتفوا عشان ربنا هايدّيكم المدينة ... و الشعب كله هتف
  • و الأسوار فعلاً وقعت
  • و إسرائيل أخدوا مدينة أريحا ... زي ما ربنا قال

  • و افتَكَروا راحاب عشان أمانتها ... و يشوع كان أمين في تنفيذ أوامر ربنا
  • و إسرائيل أخدوا مدن تانية كتير زي ما ربنا وَعَدهم ... ربنا دايماً كلامه و وعوده هاتتحقق
  • فعاش إسرائيل في الأرض اللي ربنا وعد بيها إبراهيم و إسحق و يعقوب و يوسف و موسى .. من سنين كتييير
الزمن

رحلة بني إسرائيل لأرض الموعد

المكان

أريحا

الشخصيات
  • يشوع
  • شعب إسرائيل
  • رئيس جند الرب
  • راحاب و أهلها
  • شعب أريحا
تعالى نفتكر

نثق إن ربنا دايماً خططه بتنجح و وعوده بتتحقق مهما اللي بيطلبه مننا كان غريب بالنسبة لنا

المصدر:

قناة Saddleback Kids

  • تقدر تعمل account على الموقع من هنا و تحتفظ بالكارتون على صفحة ال account بتاعك
  • تقدر تعمل share للصفحة دي مع أصحابك و كنيستك عشان نستفيد بالكارتون ده مع بعض
  • تقدر تعمل download للصفحة دي على الجهاز بتاعك

عبور الأردن
يشوع 3 و 4

كانت مهمة يشوع إنه يقود الشعب لأرض الموعد فكان لازم يعدّوا نهر الأردن ... طب يعدّوا إزاي و النهر مليان لآخره و هم مش معاهم مراكب؟

راحاب
يشوع 2

أصبحت جدة للسيد المسيح رغم إنها مكانتش من شعبه ... بفضل إيمانها أصبحت من أبطال الإيمان

كلّمنا

🤔 إيه رأيك في الكارتون ده و طريقة الصفحة دي؟ هل سهّل عليك إنك تتابع و تفتكر الجزء ده و تتعلّم منه؟
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً