من شاول لبولس

أعمال الرسل 9: 1 ل 22

شاول الطرسوسي اللي كان بيضطهد الكنيسة ... ربنا يسوع ظهر له بمعجزة فأصبح بولس رسول المسيحية العظيم

أعمال الرسل 9 : 1 ل 22

أما شاول فكان لم يَزَل ينفث تهدُّداً و قتلاً على تلاميذ الرب، فتقدم إلى رئيس الكهنة و طلب منه رسائل إلى دمشق، إلى الجماعات، حتى إذا وجد أناساً من الطريق، رجالاً أو نساء، يسوقهم موثَقين إلى أورشليم.

و في ذهابه حدث أنه اقترب إلى دمشق فبغتة أبرق حوله نور من السماء، فسقط على الأرض و سمع صوتاً قائلاً له: «شاول، شاول! لماذا تضطهدني؟» فقال: «من أنت يا سيد؟» فقال الرب: «أنا يسوع الذي أنت تضطهده. صعب عليك أن ترفس مناخس».

فقال و هو مرتعد و متحيّر: «يا رب، ماذا تريد أن أفعل؟» فقال له الرب: «قم و ادخل المدينة فيقال لك ماذا ينبغي أن تفعل».

و أما الرجال المسافرون معه فوقفوا صامتين، يسمعون الصوت و لا ينظرون أحداً. فنهض شاول عن الأرض، و كان و هو مفتوح العينين لا يبصر أحدا. فاقتادوه بيده و أدخلوه إلى دمشق. و كان ثلاثة أيام لا يبصر، فلم يأكل و لم يشرب.

و كان في دمشق تلميذ اسمه حنانيا، فقال له الرب في رؤيا: «يا حنانيا!». فقال: «هأنذا يا رب». فقال له الرب: «قم و اذهب إلى الزقاق الذي يقال له المستقيم، و اطلب في بيت يهوذا رجلاً طرسوسياً اسمه شاول . لأنه هوذا يصلي، و قد رأى في رؤيا رجلاً اسمه حنانيا داخلاً و واضعاً يده عليه لكي يبصر». فأجاب حنانيا: «يا رب، قد سمعت من كثيرين عن هذا الرجل، كم من الشرور فعل بقديسيك في أورشليم. و ههنا له سلطان من قِبَل رؤساء الكهنة أن يوثِق جميع الذين يدعون باسمك». فقال له الرب: «اذهب! لأن هذا لي إناء مختار ليحمل اسمي أمام أمم و ملوك و بني إسرائيل. لأني سأريه كم ينبغي أن يتألم من أجل اسمي».

فمضى حنانيا و دخل البيت و وضع عليه يديه و قال: «أيها الأخ شاول، قد أرسلني الرب يسوع الذي ظهر لك في الطريق الذي جئت فيه، لكي تبصر و تمتلئ من الروح القدس». فللوقت وقع من عينيه شيء كأنه قشور، فأبصر في الحال، و قام و اعتمد. و تناول طعاماً فتقوّى. و كان شاول مع التلاميذ الذين في دمشق أياما.

و للوقت جعل يكرز في المجامع بالمسيح «أن هذا هو ابن الله». فبُهِت جميع الذين كانوا يسمعون و قالوا: «أليس هذا هو الذي أهلك في أورشليم الذين يَدعون بهذا الاسم؟ و قد جاء إلى هنا لهذا ليسوقهم موثقين إلى رؤساء الكهنة!». و أما شاول فكان يزداد قوة، و يحيّر اليهود الساكنين في دمشق محققا «أن هذا هو المسيح».

  • شاول الطرسوسي كان يهودي فريسي بيكره المسيحيين و شايف إنهم أعداء ربنا و إنه بيرضي ربنا لو طاردهم و قبض عليهم

  • و الموضوع مش بس في أورشليم، ده راح مدينة دمشق عشان يقبض على المسيحيين اللي هناك

  • و هو في الطريق قريب من المدينة ظهر نور عظيييييييييييم جداً من السماء لدرجة إن بولس و الناس اللي معاه مابقوش شايفين حاجة

  • و ربنا كلّم شاول بس ... قال له أنا يسوع اللي انت بتضطهدني عن طريق اضطهادك لأولادي ... مش هاتقدر تقاومني يا شاول

  • شاول عرف إن يسوع هو الله ... و مقاومش و سأله: يارب أعمل إيه؟ ربنا قال له ادخل دمشق و أنا هاقول لك

  • الناس اللي مع شاول ماسمعتش كلام ربنا ليه ... و بعد ما النور راح هم شافوا لكن شاول جاله عمى و مابقاش بيشوف ... فقادوه لبيت في دمشق

  • في الوقت ده ربنا كلّم حنانيا الرسول أسقف دمشق ... قال له يروح لشاول ... حنانيا كان عارف إن شاول بيكره المسيحيين و جي يقبض عليهم لكن ربنا طمّنه و قال له إنه اختار شاول يكون رسول و كارز ليه

  • حنانيا سمع الكلام و راح لشاول اللي فضل 3 أيام صايم ... لمّا جه حنانيا و حط إيده على عين شاول، شاول فتّح تاني

  • شاول على طول آمن و اتعمّد ... و من اليوم ده بقى بولس الرسول اللي إدّى حياته كلها خدمة لربنا
المكان

الطريق لدمشق

الشخصيات
  • شاول الطرسوسي
  • السيد المسيح
  • الناس اللي مع شاول
  • القديس حنانيا أسقف دمشق
  • المسيحيين اللي بيضطهدهم شاول
  • رؤساء الكهنة اللي أمروا شاول يضطهد المسيحيين
تعالى نحفظ

يا رب، ماذا تريد أن أفعل؟ (أعمال الرسل 9 : 6)

تعالى نفتكر

ربنا يقدر يغير قلب الناس اللي بتضطهده خصوصاً لو الناس دي مش عارفة الحقيقة ... إحنا المفروض نصلي إن كل الناس حتى الوحشين اللي بيضايقونا يعرفوا ربنا يسوع و يؤمنوا بيه

المصدر:

قناة LifeKids

  • تقدر تعمل account على الموقع من هنا و تحتفظ بالكارتون على صفحة ال account بتاعك
  • تقدر تعمل share للصفحة دي مع أصحابك و كنيستك عشان نستفيد بالكارتون ده مع بعض
  • تقدر تعمل download للصفحة دي على الجهاز بتاعك

كورنيليوس قائد المئة
أعمال الرسل 10

ربنا بيقبل الناس اللي تؤمن به ... أياً كان الماضي بتاعها أو هي من أنهي حتة ... و أعلن كده بطريقة واضحة لبطرس الرسول

حلول الروح القدس
أعمال الرسل 2

الرسل سمعوا صوت ريح شديد و حل عليهم الروح القدس على شكل ألسنة نار ... و هو هو نفس الروح القدس اللي جوايا!!

بولس في الطريق لروما
أعمال الرسل 27 و 28

بولس الرسول كان رسول عظيم جداً ... اتقبض عليه ظلم و اتحبس ... لكن فضل يبشّر الناس بربنا برضه!!

كلّمنا

🤔 إيه رأيك في الكارتون ده و طريقة الصفحة دي؟ هل سهّل عليك إنك تتابع و تفتكر الجزء ده و تتعلّم منه؟
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً