أبرام يخرج من أرضه

تكوين 12 - 13

رمز و مثل أعلى للطاعة و الإيمان و التسليم لربنا على مر التاريخ كله: أبونا إبراهيم ... اللي في أول حياته أطاع ربنا اللي أمره أمر يشقلب حياة أي حد

تكوين 12 - 13

و قال الرب لأبرام: «اذهب من أرضك و من عشيرتك و من بيت أبيك إلى الأرض التي أُريك. فأجعلك أُمّة عظيمة و أباركك و أعظِّم اسمك، و تكون بركة. و أبارك مباركيك، و لاعنك ألعنه. و تتبارك فيك جميع قبائل الأرض».

فذهب أبرام كما قال له الرب و ذهب معه لوط. و كان أبرام ابن خمس و سبعين سنة لمّا خرج من حاران. فأخذ أبرام ساراي امرأته، و لوطاً ابن أخيه، و كل مقتنياتهما التي اقتنيا و النفوس التي امتلكا في حاران. و خرجوا ليذهبوا إلى أرض كنعان. فأتوا إلى أرض كنعان.

...

و لم تحتملهما الأرض أن يسكنا معاً، إذ كانت أملاكهما كثيرة، فلم يقدرا أن يسكنا معاً. فحدثت مخاصمة بين رعاة مواشي أبرام و رعاة مواشي لوط. و كان الكنعانيون و الفرزيون حينئذ ساكنين في الأرض.

فقال أبرام للوط: «لا تكُن مخاصمة بيني و بينك، و بين رعاتي و رعاتك، لأننا نحن أَخَوان. أليست كل الأرض أمامك؟ اعتزل عنّي. إن ذهبت شمالاً فأنا يميناً، و إن يميناً فأنا شمالاً».

فرفع لوط عينيه و رأى كل دائرة الأردن أن جميعها سَقي، قبلما أخرب الرب سدوم و عمورة، كجنّة الرب، كأرض مصر. حينما تجيء إلى صوغر. فاختار لوط لنفسه كل دائرة الأردن، و ارتحل لوط شرقاً. فاعتزل الواحد عن الآخَر. أبرام سكن في أرض كنعان، و لوط سكن في مدن الدائرة، و نقل خيامه إلى سدوم. و كان أهل سدوم أشراراً و خطاة لدى الرب جداً.

و قال الرب لأبرام، بعد اعتزال لوط عنه: «ارفع عينيك و انظر من الموضع الذي أنت فيه شمالاً و جنوباً و شرقاً و غرباً، لأن جميع الأرض التي أنت ترى لك أعطيها و لنسلك إلى الأبد. و أجعل نسلَك كتُراب الأرض، حتى إذا استطاع أحد أن يعِدّ تراب الأرض فنسلك أيضاً يُعَدّ. قُم امشِ في الأرض طولها و عرضها، لأني لك أعطيها». فنقل أبرام خيامه و أتى و أقام عند بلوطات ممرا التي في حبرون، و بنى هناك مذبحاً للرب.

  • من أبطال الإيمان في الكتاب المقدس: أبونا إبراهيم
  • في الأول أبونا (إبراهيم) كان اسمه (أبرام) ... و كان عايش في أرض حاران مع زوجته سارة و عيلة كبيرة و ممتلكات كتييير
  • و في يوم ربنا كلّمه و قال له: اخرج من بيتك و أرضك و روح للأرض اللي هاقول لك عليها
  • أبرام سمع كلام ربنا رغم إنه ماكانش عارف هو رايح فين ... و سافر هو و سارة مراته و لوط ابن أخوه و أسرته

  • الأرض الجديدة اللي سكنوا فيها اتزحمت عليهم و على ممتلكاتهم لأنهم كانوا أغنياء جداً ... فقال أبرام للوط: بلاش يحصل بيننا خلاف، الأرض واسعة قدامنا
  • تعالى ننفصل ... إختار انت الأرض اللي انت عايزها و أنا أروح الناحية التانية
    طبعاً دي وداعة و تواضع عظيم من أبونا إبراهيم (الكبير عم لوط) ... و المفروض لوط كان يقول له: مشاكل إيه؟ مش مهم الأرض، المهم أكون معاك

  • لكن لوط ماعملش كده ... لوط بَصّ شمال و يمين على الأرض عشان يختار أحسن حاجة لنفسه
  • شاف إن الأرض اللي ناحية نهر الأردن شكلها حلو و كلها جناين ... فاختار الأرض دي، رغم إن معروف إن سكان المكان ده أشرار جداً ... يعني عكس إرادة ربنا
  • أخد لوط أسرته و سكنوا في مدينة سدوم
  • أبرام أخد سارة و ممتلكاته و راحوا الناحية التانية لأرض كنعان اللي ساعتها كانت لسة عبارة عن صحراء ... و عشان كده ربنا قال لأبرام:
  • أبرام حصل على الوعد و البركة ... لأنه كان عنده إيمان عظيم بربنا
الزمن

بداية رحلة إيمان أبونا إبراهيم

المكان

من أرض حاران لأرض كنعان

الشخصيات
  • أبونا إبراهيم
  • سارة
  • لوط و زوجته
  • خدام إبراهيم و خدام لوط
تعالى نفتكر

نثق في وعود ربنا حتى لو طلب مننا حاجة صعبة جداااااااااااً

المصدر:

قناة Saddleback Kids

  • تقدر تعمل account على الموقع من هنا و تحتفظ بالكارتون على صفحة ال account بتاعك
  • تقدر تعمل share للصفحة دي مع أصحابك و كنيستك عشان نستفيد بالكارتون ده مع بعض
  • تقدر تعمل download للصفحة دي على الجهاز بتاعك

لوط في سدوم
تكوين 18 و 19

واحد ابن ربنا و كويس اختار غلط جداً ... هل ربنا يسيبه يهلك ولا ينقذه؟ تعالوا نشوف

أخنوخ البار
تكوين 5

مش مذكور عنه غير 4 آيات لكن بطل من أبطال الإيمان: أخنوخ البار اللي أرضى ربنا

هابيل البار
تكوين 4

هابيل البار هو أول واحد من أبطال الإيمان في عبرانيين 11 ... تعالوا نعرف ليه

كلّمنا

🤔 إيه رأيك في الكارتون ده و طريقة الصفحة دي؟ هل سهّل عليك إنك تتابع و تفتكر الجزء ده و تتعلّم منه؟
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً