حد السعف

متى 21، مرقس 11، لوقا 19، يوحنا 12

عيد بنحتفل بيه كل سنة ... الملك داخل في موكب عظيم و ناس بتسبّح و فرحانة بيه

متى 21

ولما قربوا من أورشليم وجاءوا إلى بيت فاجي عند جبل الزيتون،

حينئذ أرسل يسوع تلميذين قائلا لهما: «اذهبا إلى القرية التي أمامكما، فللوقت تجدان أتانا مربوطة وجحشا معها، فحلاهما وأتياني بهما.

فكان هذا كله لكي يتم ما قيل بالنبي القائل: «قولوا لابنة صهيون: هوذا ملكك يأتيك وديعا، راكبا على أتان وجحش ابن أتان».

فذهب التلميذان وفعلا كما أمرهما يسوع، وأتيا بالأتان والجحش، ووضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما.

والجمع الأكثر فرشوا ثيابهم في الطريق. وآخرون قطعوا أغصانا من الشجر وفرشوها في الطريق.

والجموع الذين تقدموا والذين تبعوا كانوا يصرخون قائلين: «أوصنا لابن داود! مبارك الآتي باسم الرب! أوصنا في الأعالي!».

فلما رأى رؤساء الكهنة والكتبة العجائب التي صنع، والأولاد يصرخون في الهيكل ويقولون: «أوصنا لابن داود!»، غضبوا وقالوا له: «أتسمع ما يقول هؤلاء؟»

فقال لهم يسوع: «نعم! أما قرأتم قط: من أفواه الأطفال والرضع هيأت تسبيحا؟»

سؤال

إزاي أقدر أعبد ربنا؟

الإجابة

أعبد ربنا بكل حاجة فيّ (بقي اللي بيسبّح ربنا، إيدي اللي بتساعد الناس، رجلي اللي بتروح الكنيسة، قلبي اللي بيحب ربنا و الناس، عقلي اللي بيفكر فيه و إزاي أسمع كلامه، عينيّ اللي يتشوف حاجات كويسة، وداني اللي بتسمع ألحان و كلام حلو ...)


نشوف إيه؟
  • ربنا يسوع قال ل 2 تلاميذ يجيبوا له حمار صغير عشان يدخل بيه أورشليم
  • و ده عشان يحقق نبوة النبي زكريا إن الملك هييجي راكب على جحش
  • لمّا ربنا يسوع دخل أورشليم، احتفل بيه كل أهل المدينة
  • كلهم هتفوا له: أوصنا ... مبارك الآتي باسم الرب ... ده هو ملك إسرائيل (لأن هو الملك المخلّص الآتي باسم الرب فعلاً)
  • كلهم فرشوا لبسهم في الطريق مع أغصان النخل و كانوا بيحيّوه
  • كلهم تبعوه و مشيوا وراه في اليوم ده في موكب ملوكي
  • كلهم ... ما عدا رؤساء الكهنة اللي كانوا غيرانين ... قالوا له سكّت الناس دول ... ربنا قال لهم: ده حتى لو الناس سكتت الحجارة هتتكلم و تسبّحني
  • ربنا يسوع هو الله ... هو الملك ... هو المخلّص اللي إحنا كنّا مستنيينه عشان يخلّصنا من خطايانا و يرجّعنا السما تاني
  • بقنا نقدر نستخدمه إننا نسبح ربنا بالتراتيل و الألحان و الصلوات ... نشكره على عظمته و على حبه دايماً لينا ... و نحكي للناس قد إيه هو عظيم
  • و طبعاً الفم اللي يسبّح ربنا ماينفعش يخرج منه كلمات وحشة
  • إيدينا نقدر نستخدمها إننا نرحب بالناس و نساعدهم ...نشتغل في شغل ربنا (الخدمة)
  • رجلنا نقدر مستخدمها إننا نروح من مكان لمكان ...
  • نقدر بيها نمشي ورا ربنا ... نروح بيته (الكنيسة) أو حتى في الوقت اللي احنا فيه مش في الكنيسة نروح أماكن كويسة نعمل فيها حاجات كويسة

المشكلة

ساعات بيعدّي علينا وقت بنبقى مش مبسوطين فيه 😟

الحل

حتى لو انت مش في الكنيسة: سبّح ربنا ... صلي أو قول لحن أو ترنيمة ... هتلاقي نفسك هديت و انبسطّ
لأنك هتفتكر قد إيه ربنا عظيم و طيب و بيحبك 😉


صورة للتلوين

ربنا يسوع و هو داخل أورشليم كملك ... و الناس بتسبّحه و تفرش اللبس و سعف النخل على الطريق

الزمن

حد السعف (قبل الصليب)

المكان

مدخل أورشليم

الشخصيات
  • ربنا يسوع
  • الناس اللي استقبلته خصوصاً الأطفال
  • التلميذين اللي جابوا الأتان و الجحش
  • الأتان و الجحش
  • الكتبة و الفريسيين
تعالى نحفظ

اعبدوا الرب بفرح. ادخلوا إلى حضرته بترنم (مزمور 100 : 2)

تعالى نصلّي

يا رب أشكرك إنك حبيتني لدرجة إنك أرسلت ابنك الوحيد (ربنا يسوع) عشان يخلّصني ... يا رب ... ساعدني أسبّحك و أصلّي لك في كل الأوقات ... أفتكر قد إيه انت عظيم و قد إيه انت بتحبني

تعالى نفتكر

نسبّح ربنا بفرح على طول

المصدر:

Bible App for Kids

  • تقدر تعمل account على الموقع من هنا و تحتفظ بالكارتون على صفحة ال account بتاعك
  • تقدر تعمل share للصفحة دي مع أصحابك و كنيستك عشان نستفيد بالكارتون ده مع بعض
  • تقدر تعمل download للصفحة دي على الجهاز بتاعك

مثل الوزنات
متى 25 : 14 ل 30 - لوقا 19 : 26

أنا عندي كنوز كتييير ربنا مدّيها لي أنا بس ... و ربنا مستنّي إنّي أشتغل بيها و أكسّبه و هو يدّيني أعظم مكافأة

مثل حبة الخردل
متى 13 : 31 و 32

بقى معقول ملكوت ربنا العظيييم ده ... بتشبّه بحَبّة قد السمسمة؟!!! تعالوا نفهم إزاي

مثل الشبكة
متى 13 : 47 ل 50

مين فينا شاف في الحقيقة أو التليفزيون منظر الصياد و هو بيرمي شبكة عشان يصطاد؟ عارفين إن ربنا يسوع استخدم الشبكة عشان يوصف الكنيسة و إحنا السمك؟

كلّمنا

🤔 إيه رأيك في الكارتون ده و طريقة الصفحة دي؟ هل سهّل عليك إنك تتابع و تفتكر الجزء ده و تتعلّم منه؟
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً