مقال

صلاة السجدة

إيه هي صلاة السجدة؟ و ليه اتسمت كده؟ و إيه الطقس بتاعها؟

عيد حلول الروح القدس

عيد حلول الروح القدس بييجي بعد 50 يوم من عيد القيامة و هو عيد سيدي كبير
والكنيسة تحتفل به تذكاراً لتلك الأعجوبة العظيمة التي قدّست العالم و فتحت طريق الإيمان و هى حلول الروح القدس كمثل ألسنة نار منقسمة استقرت على كل واحد من الرسل بينما كانوا مجتمعين للصلاة بنفس واحدة في العلية في يوم الخمسين (زي ما نقرأ في أعمال الرسل إصحاح 2)


صلاة السجدة

  • صلاة السجدة عبارة عن 3 صلوات تقام يوم عيد حلول الروح القدس فقط
  • سبب إطلاق الاسم ده عليها إننا نصليها و إحنا ساجدين مش واقفين ... و دي أول مرة يتم فيها السجود بعد الخمسين يوماً من قيامة المسيح من بين الأموات، والتي لا يُسمح فيها في الصلوات بالميطانيات، حسب طقس الكنيسة
  • من أقوال القديسين الجميلة عن السجود الحقيقي بالروح و الحق (يوحنا 4 : 24):

    "كل مرة نسجد فيها إلى الأرض نشير إلى كيف أحدرتنا الخطية إلى الأرض وحينما نقوم منتصبين نعترف بنعمة الله ورحمته التي رفعتنا من الأرض وجعلت لنا نصيبًا في السماء"
    (القديس باسيليوس الكبير)

  • السجدتين الأولى والثانية بيكونوا في الخورس الثالث مكان البصخة أما السجدة الثالثة و هى التي تذكّرنا بحلول الروح القدس فتكون في الخورس الأول أمام الهيكل
  • تبدأ الصلاة بعد الساعة التاسعة من يوم الأحد (بعد 3 ظهراً) أو عند الغروب (موعد موت السيد المسيح على الصليب أو موعد عمل الفصح) و مدتها حوالي ساعتين

السجدة الأولى: مجد الروح القدس

  1. الأجبية:
    تبدأ بصلاة الساعة السادسة و التاسعة و الغروب و النوم
  2. التسبحة:
    يقال الهوس الرابع و الإبصالية ( الإبصالية الخاصة بعيد العنصرة + إبصالية الأحد "طلبتك من عمق قلبي") و ثيئوتوكية الأحد ثم ختام الثيئوتوكيات الآدام (مراحمك يا إلهي)
  3. رفع بخور:
    ثم يرفع الكاهن البخور و يقول صلاة الشكر و يقول الشعب أرباع الناقوس
  4. القراءات:
    • ثم تقال النبوة من سفر التثنية الإصحاح الخامس و السادس
      تذكرنا بشريعة موسى التي أعطاه الله إياها في يوم عيد الخمسين الذي يقع بعد عيد الفصح وكانت وسط البروق والرعود والدخان والزلازل وسجود الشعب
      أمر الله لنا لنحفظ الوصية فيكون لنا الخير. وأهم خير حصلنا عليه هو الروح القدس. إذًا نفهم أن حفظ الوصية شرط للإمتلاء من الروح القدس
    • ثم يقرأ البولس من رسالة كورنثوس الأولى إصحاح 12 و 13
      الموضوع: المواهب المتعددة و الروح الواحد
      الروح القدس يعطي مواهب لبنيان الكنيسة. ونرى أن أهم موهبة هي المحبة. وأن الروح القدس يعطينا المحبة كأول ثماره. بل يعطينا أن نرى المجد المعد لنا كما في مرآة كما في لغز، وهذا موضوع الإنجيل. فعبادتنا هي عبادة فيها رجاء أن ندخل المجد
    • الإنجيل (بوحنا 17)
      صلاة السيد المسيح الشفاعية من أجل التلاميذ والمؤمنين به (يو 17) ... و نرى فيها مجد الروح القدس فيقول الرب (يكونون معي حيث أكون أنا لينظروا مجدي) (يو 17: 24)
      المسيح يطلب أن نرى مجده، لكن هذا لن يحدث بدون محبة. وهذا لنكون واحداً. وهذا هو عمل الروح، والمحبة أول ثماره. ولا وحدة بدون محبة

      هذه القراءة اختيرت بحكمة وبدقة لتُبيِّن عمل الروح القدس في المؤمنين نتيجة للخلاص الذي أتمَّه المسيح و تبيّن عمل الروح القدس (ليكون الجميع واحداً كما أنك أنت أيها الآب فيَّ وأنا فيك، ليكونوا هم أيضاً واحداً فينا)

    • ثم الطرح
  5. ثم تقال بعض الأواشي و طلبة خاصة بالسجدة الأولى

السجدة الثانية: الوعد بإرسال الروح القدس

  1. رفع بخور:
    يرفع الكاهن البخور و يقول صلاة الشكر و يقول الشعب أرباع الناقوس
  2. القراءات:
    • ثم تقال النبوة من سفر التثنية الإصحاح السادس
      شرط أن ندخل لنرث الأرض (رمز لمجد السماء) هو حفظ أوامر الله. وتحرير شعب إسرائيل من فرعون رمز لتحريرنا من يد إبليس بدم المسيح
    • ثم يقرأ البولس من رسالة كورنثوس الأولى إصحاح 13 و 14
      عن عظمة المحبة، وأهمية الوعظ
    • الإنجيل (لوقا 24)
      ظهور السيد المسيح لتلاميذه ... و الوعد بإرسال الروح القدس

      (وها أنا أرسل لكم موعد أبى) (لو 24: 49)

    • ثم الطرح
  3. ثم تقال بعض الأواشي و طلبة خاصة بالسجدة الثانية

السجدة الثالثة: مواهب الروح القدس

يصعد الكاهن و الشمامسة إلى الخورس الأول ... فالروح القدس يحل و يحملنا إلى حضن الآب

  1. رفع بخور:
    يرفع الكاهن البخور على طقس رفع بخور عشية
  2. القراءات:
    • ثم تقال النبوة من سفر التثنية الإصحاح 16
      المناسبات و الأعياد ... من بينها عيد الحصاد (بعد 7أسابيع من الفصح) = رمز لعيد العنصرة بعد 50 يوماً
    • ثم يقرأ البولس من رسالة كورنثوس الأولى إصحاح 14
      عن مواهب الروح القدس و نظام العبادة في الكنيسة
  3. ثم تقال الأواشي الكبار و تفضل يا رب و الذكصولوجيات ... (طقس رفع بخور عشية)
  4. في الإنجيل (يوحنا 4 – السامرية)، نرى بركات الروح القدس المشبهة بالماء الذي يعطيه الرب يسوع يطلب فينبع فيه ويجرى من بطنه أنهار ماء حي (يو 4: 14)


  • تقدر تعمل account على الموقع من هنا و تحتفظ بالمقال على صفحة ال account بتاعك
  • تقدر تعمل share للصفحة دي مع أصحابك و كنيستك عشان نستفيد بالمقال ده مع بعض
  • تقدر تعمل download للمقال على الجهاز بتاعك

كلّمنا

🤔 إيه رأيك في الملخص ده و طريقة الصفحة دي؟ هل اتعلّمت معلومة جديدة مفيدة؟
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً