# توبة

إلى من تهربون للمعونة، وأين تتركون مجدكم؟


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

سؤال بتسأله لي يا رب: لما تحب تهرب من الشر و الخطر بتروح و تحتمي في إيه و مين؟

انت يا رب مجدي ... انت مصدر حمايتي و أماني ... لكني كتير جداً أفتكر إن أماني و راحتي و ضماني في حد أو في حاجات تاني بعيدة عنك

حاجات ممكن شكلها يكون كويس لكنها ... فالصو ... زي الابن الضال اللي هرب من أبوه بس اكتشف إن كل اللي جري عليه و هرب له كان سبب شقاوته أكتر ... لكنه صِحِي و عرف إن أبوه هو الأمان الكامل، هو المعونة الحقيقية، و طول ما هو في بيت أبوه هو محمي و ضامن حياته

انت يا إلهي حصني و صخرتي: اللهم التفت إلى معونتي، يا رب أسرع و أعني ... انت مجدي و رافع رأسي، خليني أهرب ليك يا إلهي من وجه الشر

  • صليبك هو مجدي اللي أتعلق فيه و أحتمي و فيه خلاصي
  • كلمتك هي معونتي، فيها شفائي و نصرتي
  • بيتك هو ملجأي و أماني الحقيقي

من فضلك يا رب ثبّتني فيك يا عوني، يا مجدي، يا إلهي الطيب


كلّمنا

🤔 إيه رأيك في التأمل و الصلاة؟ هل ساعدك تفهم الآية و تحفظها و تصلّيها و تعيش بيها؟ ...
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً