# تسبيح

انفلتت أنفسنا مثل العصفور من فخ الصيادين. الفخ انكسر، ونحن انفلتنا. عوننا باسم الرب، الصانع السماوات والأرض.


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

ينصب لي الشيطان فخاخاً كثيرة شريرة عشان يوقعني في شباكه و أكون فريسته ... لكن ربي يسوع المسيح ينجي نفسي المسكينة اللي زي العصفور الضعيف ... إلهي يُوجِد للموت مخارج فتنفلت نفسي من قبضة الصياد القاسي و يخرجني للنور لأرى مجده

بالظبط زي ما عمل إلهي في فدائه العظيم، فبصليبه و موته قَبَض على الشيطان و قيّده و كسر أبواب الجحيم و حطّم متاريسه النحاس و أخرج أحبّاؤه و قديسيه من الظلمة للفردوس السعيد ... و بقيامته المجيدة أعطاني إني أطير معاه للسما، أهتم بما فوق، بالأبدية المعدّة للمؤمنين به

من فضلك يا إلهي أعطني إني أتمتع بفدائك و لا أستسلم للفخ لأنك بالفعل كسرته و نجّيتني ... إديني أشتاق كي أطير لمكاني اللي أعددته لي في سماك


آيات تانية من مزامير آيات تانية عن التسبيح صفحة التأملات