# تسبيح

وحي من جهة مصر: هوذا الرب راكب على سحابة سريعة وقادم إلى مصر، فترتجف أوثان مصر من وجهه، ويذوب قلب مصر داخلها


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

نبوة غالية جداً يا رب على قلب شعب الرب في مصر: ربنا يسوع المسيح شرّف بلدنا بقدومه لنا مع أمه القديسة العدرا مريم و القديس يوسف النجار هارباً من هيرودس الملك الشرير

و فعلاً أوثان المصريين كانت بتقع و التماثيل تتحطم في كل مكان تدخله العائلة المقدسة، الشياطين لا تحتمل حضورك يا رب لأنك مهوب و عظيم

ذاب قلب مصر الحجري، و بدلاً منه أعطيت مصر الإيمان و قلب ينبض بحبك ... و لما جه ابنك مارمرقس يبشر في مصر كان فيه أرض مستعدة لقبول الإيمان و بذرة حية في القلوب، انت يا رب زرعتها و مهّدت بيها لقبول الإيمان

و ستبقى كنيستك و شعبك في مصر للأبد يسبحون و يمجدون و يعلون اسمك القدوس للأبد

يا يسوع إلهي، زي ما حطمت كل أوثان مصر بدخولك لها، حطم كل أوثاني اللي بتبعدني عنك و تقف حاجز بيني و بينك ... ادخل حياتي و قلبي يا رب و نقّيه من الظلمة ... أنر عيني و أفكاري لكي أسبحك و أمجد اسمك القدوس وحدك

كلّمنا

🤔 إيه رأيك في التأمل و الصلاة؟ هل ساعدك تفهم الآية و تحفظها و تصلّيها و تعيش بيها؟ ...
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً