# تأمل

هوذا يمر علي ولا أراه، ويجتاز فلا أشعر به.

ربي يسوع .. كتير جداً تمد لي يديك الطاهرتين، أو تناديني بصوتك الأبوي و تدعوني ... و أنا كمن له عينين ولا يرى، و أذنين ولا يسمع
و لأنك يا يسوع رقيق جداُ و لطيف جداً، تمُرّ كالنسيم فلا ألاحظك من كُتر انشغالي و عدم تركيزي عليك

  • تمُرّ عليّ في صورة حد محتاج مساعدة
  • مريض محتاج علاج
  • إنسان محتاج حد يطبطب عليه أو يداوي جروح نفسه
  • حد وحيد محتاج من يسمع له و يحكي معاه
  • طفل يتيم محتاج حنان
و أنا لقساوتي أتجاهل كل ده و أعمل نفسي باصلّي و أخدم و أنا مش حاسس بيك أساساً ... انت يا رب قلت: كنت جوعاناً و محبوساً و مريضاً و مسجوناً و عرياناً فلم تخدموني
كل النماذج دي هي انت ذاتك .. و أنا كتير أقول: و أنا مالي؟ أنا مش مسئول

إديني يا رب حواس مدرّبة تشوفك في كل محتاج و تسمعك في كل استغاثة .. فأجري عليك (في صورة ولادك) و أخدمك في الوقت ده هاحسّ بيك و أتلامس معاك حقيقي

Not Liked


إلى الصفحة الرئيسية