# تأمل

يا رب، أنت تعلم كل شيء. أنت تعرف أني أحبك


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

الجملة دي قالها بطرس لربنا بعد ما ربنا سأله أهم سؤال يقرر مصير كل واحد فينا ... أتحبني؟ هل بتحبني من كل فكرك و قلبك و قدرتك؟ هل بتحب ولادي؟ هل بتحفظ وصاياي؟

بطرس كان ساعتها أنكر في لحظة ضعف ... لكنه كان عنده إيمان و ثقة عظيمة في ربنا ... يا رب انت بتحبني مهما عملت ... ده رجائي اللي بيطمني و يشجعني ... هل أنا باحبك بجد؟ صعب أقول آه 100% ... لكن برضه بحبك و انت عارف

طبعاً حب ربنا بيبان في أعمالنا و حفظنا لوصاياه ... لكن دي نتيجة للحب مش تَمَن ليه ... يعني ماينفعش نقول: لأ ربنا بيعمل معانا كتير فاحنا يصح نصوم و نصلي و نخدم ... لأننا مهما عملنا عمرنا ما هنوفي تَمَن الحب الإلهي ... الأعمال المفروض تطلع من قلب بيحب

يا رب أنا بحبك بس ضعيف ... ساعات باضعف (خوفي / نفسي / كرامتي / عدم محبتي لأخويا / عدم أمانتي / مشغوليتي) و بضايقك و أشك ... لكن خليني دايماً فاكر حبك انت لي ... يسندني و يقويني و يعلّمني أحب

تأملات تانية عن التأمل

مرقس 12 : 15 ل 17

فعَلِمَ رياءهم، وقال لهم: «لماذا تجرّبونني؟ ايتوني بدينار لأنظُرُه». فأتوا به. فقال لهم: «لمَن هذه الصورة والكتابة؟» فقالوا له: «لقيصر». فأجاب يسوع وقال لهم: «أعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله». فتعجّبوا منه.

متى 13 : 46

فلما وجد لؤلؤة واحدة كثيرة الثمن، مضى وباع كل ما كان له واشتراها

يوحنا الأولى 5 : 18

نعلم أن كل من ولد من الله لا يخطئ، بل المولود من الله يحفظ نفسه، والشرير لا يمسه


كلّمنا

🤔 إيه رأيك في التأمل و الصلاة؟ هل ساعدك تفهم الآية و تحفظها و تصلّيها و تعيش بيها؟ ...
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً