# رجاء

وها أنا معك، وأحفظك حيثما تذهب، وأردك إلى هذه الأرض، لأني لا أتركك حتى أفعل ما كلمتك به


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

أحد أروع وعود ربنا اللي تخلّي الواحد دايماً مطمئن ... ربنا قال كده ليعقوب و هو هربان من عيسو و رايح عند لابان ... رايح متغرب بعد ما خسر تقريباً كل حاجة

و مع إننا عمرنا ما سمعنا قبل كده إن يعقوب بيصلي (بل كان كداب و مخادع)، ربنا هو اللي جاله في رؤيا في بيت إيل ... ورّاه رمز التجسد (السلم من السماء للأرض اللي طالع و نازل عليه ملايكة) .. و وعده الوعد الرائع ده

يعني حتى في بداية حياتنا الروحية ربنا بيطمّنا ... أنا معاك و هحافظ عليك في أي مكان ... و هارجّعك بيتك تاني (السما)

يا رب قد إيه انت إله عظيم و محب ... خليني أتمسّك بالوعد ده مهما كنت وِحِش أفتكره على طول ... أفتكر أمانتك و محبتك مهما حصل يا إلهي الطيب


آيات تانية من تكوين آيات تانية عن الرجاء صفحة التأملات