# رجاء

وها أنا معك، وأحفظك حيثما تذهب، وأردك إلى هذه الأرض، لأني لا أتركك حتى أفعل ما كلمتك به


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

أحد أروع وعود ربنا اللي تخلّي الواحد دايماً مطمئن ... ربنا قال كده ليعقوب و هو هربان من عيسو و رايح عند لابان ... رايح متغرب بعد ما خسر تقريباً كل حاجة

و مع إننا عمرنا ما سمعنا قبل كده إن يعقوب بيصلي (بل كان كداب و مخادع)، ربنا هو اللي جاله في رؤيا في بيت إيل ... ورّاه رمز التجسد (السلم من السماء للأرض اللي طالع و نازل عليه ملايكة) .. و وعده الوعد الرائع ده

يعني حتى في بداية حياتنا الروحية ربنا بيطمّنا ... أنا معاك و هحافظ عليك في أي مكان ... و هارجّعك بيتك تاني (السما)

يا رب قد إيه انت إله عظيم و محب ... خليني أتمسّك بالوعد ده مهما كنت وِحِش أفتكره على طول ... أفتكر أمانتك و محبتك مهما حصل يا إلهي الطيب

تأملات تانية عن الرجاء

أفسس 3 : 20

القادر أن يفعل فوق كل شيء، أكثر جدا مما نطلب أو نفتكر، بحسب القوة التي تعمل فينا

مزامير 91 :14 و 15

لأنه تعلق بي أنجيه . أرفعه لأنه عرف اسمي. يدعوني فأستجيب له، معه أنا في الضيق، أنقذه وأمجده

لوقا 8 : 50

لا تخف! آمن فقط، فهي تشفى


كلّمنا

🤔 إيه رأيك في التأمل و الصلاة؟ هل ساعدك تفهم الآية و تحفظها و تصلّيها و تعيش بيها؟ ...
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً