# تأمل

فقال: 'ها أنا أنظر السماوات مفتوحة، وابن الإنسان قائما عن يمين الله'. فصاحوا بصوت عظيم وسدوا آذانهم، وهجموا عليه بنفس واحدة، وأخرجوه خارج المدينة ورجموه


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

استفانوس الشهيد الأول: بكل شجاعة، و أيضاً بمحبة حقيقية لإخواته شهد للرب يسوع اللي قوّاه في وقت استشهاده بالرؤيا العظيمة دي ... لكن بدل ما الناس اللي حواليه يتوبوا و تنفتح قلوبهم و تتنخس زي يوم الخمسين، علّوا صوتهم عشان مايسمعوش شهادة الحق ... و سدّوا آذانهم بغباوة شديدة و هجموا عليه عشان يسكّتوا صوت الحق على فمه الطاهر ...
قساوة قلب و عند و إصرار على الجهل!!

يا ترى أنا موقفي إيه يا ربي لما باسمع صوتك أو أقرأ كلمتك؟

  • أتبكّت و أقدّم توبة و أرجع لك خاضع و فرحان بكلمتك و بعملك و خلاصك؟
  • ولا قلبي قاسي ... و أسدّ وداني مش عايز أسمع ولا أتغيّر ولا أستجيب؟

'اليوم إن سمعتم صوته فلا تقسّوا قلوبكم'
تكلّم يا رب فإن عبدك سامع


آيات تانية من أعمال الرسل آيات تانية عن التأمل صفحة التأملات