# تأمل

فلما رأوا النجم فرحوا فرحا عظيما جدا


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

دي كانت مشاعر المجوس الحكماء اللي كانوا منتظرين بفارغ الصبر لسنين طويلة و تبعوه مشوار طويل شاق حتى يسجدوا للمولود الملك القدوس الإله القدير و ليقدّموا هداياهم العظيمة

النجم دليل بيشاور على الرب يسوع ... يا ترى أنا يا رب بيبقى شعوري إيه لأي نجم في حياتي بيشاور عليك و يدلّني على مكانك؟ هل بافرح فرح عظيم جداً ولا باهرب من النجم و أعمل نفسي مش شايفه؟

خليني يا رب زي المجوس منتظر بفارغ الصبر النجم اللي بيشاورلي عليك:
  • كلمة كتابك المقدس
  • القديسين و الخدام حواليّا
  • وقفة الصلاة الحلوة اللي تقرّبني منّك
  • الكنيسة و القداس اللي بيوحّدني بيك و يثبّتني فيك
خليني يا رب أفرح بكل النِعَم و النجوم اللي في حياتي

تأملات تانية عن التأمل

مرقس 12 : 15 ل 17

فعَلِمَ رياءهم، وقال لهم: «لماذا تجرّبونني؟ ايتوني بدينار لأنظُرُه». فأتوا به. فقال لهم: «لمَن هذه الصورة والكتابة؟» فقالوا له: «لقيصر». فأجاب يسوع وقال لهم: «أعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله». فتعجّبوا منه.

متى 13 : 46

فلما وجد لؤلؤة واحدة كثيرة الثمن، مضى وباع كل ما كان له واشتراها

يوحنا الأولى 5 : 18

نعلم أن كل من ولد من الله لا يخطئ، بل المولود من الله يحفظ نفسه، والشرير لا يمسه


كلّمنا

🤔 إيه رأيك في التأمل و الصلاة؟ هل ساعدك تفهم الآية و تحفظها و تصلّيها و تعيش بيها؟ ...
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً