# تعليم

فإن كنت وأنا السيد والمعلم قد غسلت أرجلكم، فأنتم يجب عليكم أن يغسل بعضكم أرجل بعض


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

السيد العظيم يغسل أقذار عبيده ... ينحني تحت الأقدام و بمنتهى الوداعة و الاتضاع بينضّف أرجل تلاميذه ... إيه يا سيّدنا الحب ده؟! الأم و الأب بس هم اللي يقدروا يستحملوا ده مع أولادهم، لكن السيد مع عبيده؟! القدوس مع خليقته اللي كلّها خطية؟!

لكن الحقيقة إن انت وحدك اللي تقدر تنضّف و تنقّي و تغسل و تنوّر ظلام نفوسنا و تتوّبنا ... يا يسوع أعطيتنا أيقونة المحبة و الاتضاع و الخدمة ... أظهرت لنا لأي مدى لازم نحب و نعطي ... العظيم ينحني و لا يستنكف أن يغسل أرجل حتى يهوذا مسلّمه الخائن!

و أنا يا ربي اللي كتير أتعب من اللي حواليّ و أتعالى و أتكبّر:

  • كتير أصنّف الناس و أقول ده يستاهل أخدمه و ده مايستاهلش، ده فيه منه فايدة و ده مافيش
  • كتير أخدم اللي أنا مستني منه يرد لي الخدمة بس
  • كتير أخدم الغني و الجميل و الصالح بس

الموضوع نقص محبة و نقص اتضاع ... ذات عالية جداً ... ارحمني يا معلّمي، يا سيّدي، يا إلهي ... خليني دايماً أحط قدامي صورتك و انت تحت أقدام تلاميذك ... أرجوك إديني محبة للكل زي ما انت أحببتنا للمنتهى


آيات تانية من يوحنا آيات تانية عن التعليم صفحة التأملات