# وصية

و كل ما فعلتم، فاعملوا من القلب، كما للرب ليس للناس


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

معنى مهم جداً في الآية دي: الأمانة ... أكتر صفة كان مميز بيها الإنسان المسيحي ... إنه أمين في كل حاجة بيعملها

و الأمانة دي في كل ما نفعل ... بغض النظر عن إيه هو (مذاكرة / شغل / خدمة ...) ... ماينفعش نكروت ... أو نستخسر ... لازم نكون أمناء عشان نرضي ربنا

الأمثلة كتير جداً لكن منها مثلاً يوسف الصديق ... شاب مسبي و عبد و في بلد غريبة ... لكنه كان أمين جداً في شغله و نال نعمة عند كل الناس

يا رب خليني دايماً أمين في كل حاجة باعملها ... أعملها كما يليق بيك يا رب مابصّش الناس تستاهل ولا لأ

ملخص السفر

البولس

كولوسي

الرسالة دي بتوصف المسيحية كأسلوب جديد للحياة ... في المسيح بنخلع أفكار العالم و شهواته و نلبس إنسان القيامة و ننمو فيه بأعمال واضحة و تغيير ملموس في كل نواحي حياتنا و إيماننا و معاملاتنا مع الكل

المسيحية = حياة جديدة
987
التفاصيل

كلّمنا

🤔 إيه رأيك في التأمل و الصلاة؟ هل ساعدك تفهم الآية و تحفظها و تصلّيها و تعيش بيها؟ ...
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً