# تعليم

يوجد من يهذر مثل طعن السيف، أما لسان الحكماء فشفاء


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

درس جميل و تعليم مهم جداً يعلمه لنا الروح القدس في سفر الأمثال .. كتير جداً يا رب نجرح الآخرين بكلمة .. كلمة مالهاش أي معنى أو داعي!
لكن كلمة ممكن تقتل نفسية آخرين .. كلمة تريقة أو تعنيف أو استهزاء .. و ممكن ماحسّش إني أذيت حد لكن الحقيقة أثر الكلمة دي بيكون زي طعن السيف

أما انت يا ربي يسوع فكلامك حياة:
كلمتك تطبطب على المتضايق و تريح التعبان ... مدحت السامرية و شجّعت بطرس و عزّيت يايرس و حتى الزانية نصحتها و دافعت عنها

من ثمار الروح القدس: اللطف .. علّمنا يا رب نقتني الفضيلة دي و لساننا يكون لطيف مع الكل. إديني يا رب الحكمة إني أقدّم في كلامي شفاء لكل إنسان و أكون صورة منك يا إلهي ... زي ما قلت و أوصيتنا: كونوا لطفاء بعضكم نحو بعض

تأملات تانية عن التعليم

متى 5 : 20

إن لم يَزِد برّكم على الكتبة والفريسيين لن تدخلوا ملكوت السماوات

تسالونيكي الأولى 1 : 3

متذكرين بلا انقطاع عمل ايمانكم و تعب محبتكم و صبر رجائكم ربنا يسوع المسيح

فيلبي 3 : 13

و لكني أفعل شيئا واحدا: إذ أنا أنسى ما هو وراء وأمتد إلى ما هو قدام


كلّمنا

🤔 إيه رأيك في التأمل و الصلاة؟ هل ساعدك تفهم الآية و تحفظها و تصلّيها و تعيش بيها؟ ...
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً