# تأمل

لأني أوتَرتُ يهوذا لنفسي، و ملأتُ القوسَ أفرايم


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

المصدر: كلمة للأستاذ عادل ألفونس في اجتماع ثانوي - يوليو 2020

السهام كانت من أهم أسلحة الحرب في الزمن ده ... و ربنا بيشبّه نفسه برامي ماهر معاه قوس و سهام بيحارب بيهم عدوّه اللي هو الشيطان

و السهام اللي ربنا بيرميها على الشيطان هي سهام أولاده (إفرايم) ... كل واحد من ولاد ربنا بيستخدم مواهبه و إمكانياته في خدمة ربنا هو سهم ربنا بيضربه ضد إبليس و حِيَله ... و خصوصاً الفتيان (سن بداية الشباب) زي ما قال المزمور: كالسهام بيد القوي كذلك أبناء الشبيبة

لكن السهام مستحيل تنطلق من القوس و تصيب أهدافها غير لو كان وتر القوس مشدود صح (يهوذا) ... و الوتر ده هو صانع النجوم .. الخادم الكبير الحماسي اللي عنده رؤية و بيقدر يطلق إخواته في خدمات مختلفة ... زي بالظبط القديس برنابا ما عمل مع القديس بولس و القديس مرقس

يا رب إديني أكون سهم قوي و مطيع في يدك تضرب بي إبليس و تدُكّ حصونه ... و وتر مشدود أقدر أحمّس إخواتي و أشجّعهم في خدمتهم لمجد اسمك القدوس

ملخص السفر

الأنبياء الصغار

زكريا

ربنا يسوع أتى إلينا كَمَلك وديع ... و كَراعي صالح لغنم مذلولة ... اللي يقبله كَمَلك و راعي فقد اختار النصيب الصالح ... أمّا من يرفض بإصرار فلن يكون له نصيب

ملك وديع و راعي صالح
24371664
التفاصيل

تأملات تانية عن التأمل

مرقس 12 : 15 ل 17

فعَلِمَ رياءهم، وقال لهم: «لماذا تجرّبونني؟ ايتوني بدينار لأنظُرُه». فأتوا به. فقال لهم: «لمَن هذه الصورة والكتابة؟» فقالوا له: «لقيصر». فأجاب يسوع وقال لهم: «أعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله». فتعجّبوا منه.

متى 13 : 46

فلما وجد لؤلؤة واحدة كثيرة الثمن، مضى وباع كل ما كان له واشتراها

يوحنا الأولى 5 : 18

نعلم أن كل من ولد من الله لا يخطئ، بل المولود من الله يحفظ نفسه، والشرير لا يمسه


كلّمنا

🤔 إيه رأيك في التأمل و الصلاة؟ هل ساعدك تفهم الآية و تحفظها و تصلّيها و تعيش بيها؟ ...
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً