# تأمل

وأما الرجل موسى فكان حليماً جداً أكثر من جميع الناس الذين على وجه الأرض


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

طبعاً كلنا عارفين عظمة موسى النبي ... النبي اللي مجاش زيه في التاريخ كله، و شهد له ربنا في أماكن كتير في الكتاب المقدس بالحلم، و بإنه كان بيكلم ربنا كما يكلم الرجل صاحبه ... و طبعاً كلنا عارفين حياة موسى النبي و قد إيه صبر على الشعب في أوقات كتير كانوا بيهاجموه شخصياً أو يتذمروا عليه و على ربنا أو يبعدوا عن ربنا ... حتى مريم و هارون ساعات اتكلموا عليه بطريقة لا تليق، لكنه كان حليم جداً

بس الحقيقة اللي يقرا بداية موسى قبل دعوة ربنا يقول مستحيل ده يحصل!! واحد قاتل و عايز يكون زعيم للشعب و هارب من العدالة، إزاي طبعه يتغير للدرجة دي؟؟!!

طبعاً الإجابة: ده شغل ربنا ... ربنا شاف عنده غيرة نقية لكن فيه عيوب كتير عايزة تتظبط (الاتكال على النفس مثلاً) ... فاختار الوقت المناسب و الظروف المناسبة لدعوة موسى النبي، و الطريقة اللي بيها يتحول لأعظم أنبياء العهد القديم

يا رب أشكرك إنك لا تقصف القصبة المردودة و لا تطفئ الفتيلة المدخنة ... اشتغل فيّ يا رب و نقيني، و خليني أتكل عليك تماماً، تصنعني وعاء آخر، إناء مختار ممجد ليك

كلّمنا

🤔 إيه رأيك في التأمل و الصلاة؟ هل ساعدك تفهم الآية و تحفظها و تصلّيها و تعيش بيها؟ ...
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً