# تأمل

فإنه بماذا يعلم أني وجدت نعمة في عينيك أنا وشعبك؟ أليس بمسيرك معنا؟ فنمتاز أنا وشعبك عن جميع الشعوب الذين على وجه الأرض


Mina Gerges Georgy

قد إيه عندك حق يا موسى يا نبي يا عظيم!!! لما اختبر ربنا، مبقاش بيطلب منه إن الشعب يكون كويس بدل ما كل شوية يتذمر ... ولا إن ربنا يطرد الشعوب اللي قدامهم عشان يدخلوا أرض الموعد بسهولة ... موسى طلب أعظم حاجة و أهم حاجة: خليك معانا في السكة يا رب أياً كانت

و الحقيقة السكة كان ساعات بيكون فيها مصاعب كتيرة لبني إسرائيل ... لكن موسى عشان عنده إيمان بالحاجة اللي تميزه (إن ربنا معاه) كان واثق إن مفيش حاجة هتقف في الآخر قدام خطة ربنا

كان عارف إن احلى حاجة فى الدنيا ان الواحد يستمتع بوجود الله فى حياته

يا رب علمني ماتبقاش علاقتي بيك طلبات أياً كانت حتى لو روحية، بل يكون أهم طلب عندي إنك تمشي معايا طول حياتي

يارب انا بحبك اوى وحاسس بحبك ليا، جايز مكنش بقعد معاك كتير واكيد مقصر فى تبادل المحبة معاك لكن يارب انا مستمتع بوجودك فى حياتى لان معاك يارب بحس انى فوق الدنيا كلها وبحب اوى اشوفك فى كل حياتى بتطمن جداً. اشكرك يارب لانى ابنك


ملخص السفر

التوراة

خروج

ربنا ينقذ أولاده من العبودية (بعد صراخهم و وجعهم) و يواجه فرعون الشرير و يسحقه بيد عزيزة و ذراع عالية .. عن طريق عبده موسى ب 10 ضربات و عبور معجزي في البحر و فداء بدم خروف الفصح .. بعد كده ربنا يدعو شعبه لعَهد أبدي يكونوا فيه شعبه اللي هيبارك به العالم كله.

أطلِق شعبي ليعبدوني
340
التفاصيل

تأملات تانية عن التأمل

مرقس 12 : 15 ل 17

فعَلِمَ رياءهم، وقال لهم: «لماذا تجرّبونني؟ ايتوني بدينار لأنظُرُه». فأتوا به. فقال لهم: «لمَن هذه الصورة والكتابة؟» فقالوا له: «لقيصر». فأجاب يسوع وقال لهم: «أعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله». فتعجّبوا منه.

متى 13 : 46

فلما وجد لؤلؤة واحدة كثيرة الثمن، مضى وباع كل ما كان له واشتراها

يوحنا الأولى 5 : 18

نعلم أن كل من ولد من الله لا يخطئ، بل المولود من الله يحفظ نفسه، والشرير لا يمسه


كلّمنا

🤔 إيه رأيك في التأمل و الصلاة؟ هل ساعدك تفهم الآية و تحفظها و تصلّيها و تعيش بيها؟ ...
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً