# تأمل

فأخرج الجميع خارجا، وأمسك بيدها ونادى قائلا: 'يا صبية، قومي!'. فرجعت روحها وقامت في الحال.


خدام مدرسة مار إفرام السرياني

ابنة يايرس فقدت حياتها و ربنا يسوع المسيح لمّا لقى الناس بتبكي حبّ يطمّنهم و يقول لهم: لم تمُت لكنها نائمة . أنا أقدر أصحّيها و أغلب الموت، الموت مبقاش له سلطان على البشر قدّامي

لكن الناس ضحكوا عليه و ماحدّش صدّقه ... مفيش إيمان للأسف ... و اللي لم يؤمن لم يرى المعجزة اللي حصلت بإقامة الفتاة من الموت

و لغاية الآن يا رب فيه ناس بتضحك من كلامك و مش بتصدّقك ... كل دول 'هيخرجوا خارجاً'

انت يا رب غلبت الموت و هزمته و سمّيته نوم هييجي يوم نقوم فيه منه ... اللي مصدّق و مؤمن هيعاين آياتك و معجزاتك و هيقوم معاك ... لكن اللي بيضحك هيخرج خارجاً

إدّيني الإيمان بقوّتك و غلبتك و قيامتك يا رب عشان يوم ما أنام أصدّق إني هاقوم على صوتك بيناديني و يدعوني للأبدية السعيدة معاك


ملخص السفر


كلّمنا

🤔 إيه رأيك في التأمل و الصلاة؟ هل ساعدك تفهم الآية و تحفظها و تصلّيها و تعيش بيها؟ ...
🥰 إيه اللي عاجبك و حابب نركّز عليه أكتر؟
💡 إيه اللي مش عاجبك و حاسس إننا لازم نعمله أحسن؟ إزاي نطور و نحسن نفسنا؟
أي تعليق أو اقتراح هيفيدنا جداً