أبطال الإيمان

البابا أثناسيوس الرسولي

مقال عن القديس العظيم البابا أثناسيوس الرسولي ... بطل الإيمان اللي لولاه لصار العالم كلّه أريوسي

و هو شمّاس، تتلمذ على يدي بطرك قديس ... و كان البطل في مجمع فيه 318 أسقف و هو أصغرهم سناً و مقاماً
و من ساعتها تعرّض لاضطهادات و ضيقات كتيرة جداً حتى و هو بطرك ... تحمّلها، و ساب لنا كتابات و مبادئ مهمة جداً توضّح لنا إيماننا المسيحي


البلد :
مصر (الإسكندرية)
الزمن :
سنة 297م لسنة 373م
أهم الألقاب :
  • الرسولي (ال13 من الرسل)
  • مؤسس المسيحية التاني (بعد مارمرقس)
  • بطل الإيمان ... لأنه حافظ على الإيمان في الكنيسة
أهم الإنجازات :
  • التصدي للفكر الأريوسي (لأريوس شخصياً في مجمع نيقية و بعد كده لأتباع أريوس في كتاباته)
  • أكبر المساهمين في قانون الإيمان
  • تحمّل الاضطهادات و النفي كذا مرة
  • دخّل الرهبنة لأوروبا عن طريق سيرة حياة أبيه الروحي الأنبا أنطونيوس ... اللي كتبها و أرسلها لروما (كتاب حياة أنطونيوس)
  • ساب للكنيسة كتابات مهمة جداً لشرح الإيمان و العقيدة السليمة (زي كتاب تجسُّد الكلمة و كتاب صد الأريوسيين)
  • تأسيس كنيسة إثيوبيا
الملك :
القديس أثناسيوس عاصر ملوك كتير:
  • قسطنطين: اللي حضر مجمع نيقية ... لكن بعد كده للأسف بسبب الوشايات الكاذبة نفاه لفرنسا
  • قسطنديوس: كان أريوسي و نفى القديس أثناسيوس تاني (ساعتها القديس هرب للبرية)
  • يوليانوس: كان وثني و نفى القديس أثناسيوس مرة تالتة
  • يوبيان: كان ملك كويس و ردّ البابا أثناسيوس من نفيه
  • فالنز: كان أريوسي و نفى البابا أثناسيوس و عيّن أساقفة أريوسيين ... لكن تحت ضغط شعبي هائل رجّعه و عزل الأساقفة الأريوسيين
أعياده :
  • 7 بشنس (15 مايو): تذكار نياحته
  • 30 توت (10 أكتوبر): تذكار المعجزة التي صنعها الرب مع القديس أثناسيوس الرسولي و رجوعه من نفيه في أوروبا

  1. برنامج النهاردة (على قناة ME Sat) لأبونا انجيلوس جرجس
  2. سيرة القديس أثناسيوس على موقع St. Takla
  3. وعظة (القديس أثناسيوس الرسولي) لقداسة البابا شنودة التالت
  • البابا أثناسيوس اتولد سنة 297م في الاسكندرية غالباً من عائلة مسيحية (يعني عاصر زمن الاستشهاد)
  • و هو صغير كانوا الأولاد بيمثّلوا على الشاطئ و كان أثناسيوس بيمثّل دور الكاهن و بيعمّد الأطفال بطقس مظبوط ... شافه البابا ألكسندروس (البابا 19) و انبسط بيه
  • بعدها بفترة مات والده ... فباعت أمه جميع أملاكهم و سلّمت أثناسيوس ليتتلمذ على يد البابا ألكسندروس
  • يقال إنه في الفترة دي حفظ الكتاب المقدس كله (خصوصاً إنجيل يوحنا)
  • و كان عارف لغات كتير كمان، و ده سهّل عليه إنه يفهم آيات الكتاب المقدس بلغتها الأصلية
  • بعدها ملك الإمبراطور قسطنطين و انتهى عصر الاستشهاد و بدأت الكنيسة تكون في سلام
  • وقتها أثناسيوس كان سكرتير البابا و الشمّاس بتاعه ... راح 3 سنين عند الأنبا أنطونيوس و تتلمذ تحت يديه و تعلّق بيه ... و ساعده الأنبا أنطونيوس في الدفاع ضد الأريوسية

أثناسيوس انبهر و تأثر جداً بحياة و تعاليم الأنبا أنطونيوس

طبعاً القديس أثناسيوس هو أكتر من تصدّى لبدعة أريوس ... و له الدور الأكبر في مجمع نيقية زي ما بنقرا هنا ... لكن رغم انتضاره في مجمع نيقية، إلا أنه المجمع كان بداية لفترة طويلة من الضيقات عليه

فترة من السلام

  • البابا أثناسيوس اترسم بطرك بعد نياحة البابا ألكسندروس (بعد مجمع نيقية ب ٣ سنين) ... و كان ساعتها شاب (٣٠ سنة)
  • يعني كان شمّاس بس و كمان صغير في السن
  • أول ٧ سنين في عهده كان فيها هدوء و سلام
  • حوالي سنة ٣٣٠م، رسم الأنبا سلامة (إفرومنتيوس) أسقفاً على إثيوبيا (و دي كانت بداية الكنيسة هناك)
  • كمان عيّن القديس ديديموس الضرير مديراً لمدرسة الإسكندرية اللاهوتية

نفيه الاول إلى أوروبا

  • السياسة اشتغلت ... أثّر أتباع و محبّي أريوس (زي أوسابيوس أسقف نيقوميدية) على الإمبراطور قسطنطين عشان يرجّع أريوس ... أريوس مثّل إنه تاب و رجع للإيمان ... للأسف قسطنطين مكانش فاهم كويس لاهوت فاقتنع بكلامه و رجّعه
  • بكده رجعت الأريوسية و بدأت تحاول تتخلّص من أثناسيوس
  • عملوا مجمع اسمه مجمع صور ... مجمع كوميدي بالاتفاق مع الامبراطور مع أساقفة أريوسيين لنفي البابا أثناسيوس بناء على شهادات زور:
    1. إنه كسر الكأس المقدس في القداس ... و أبونا اللي شهد زور، ندم و تاب و اعترف في المجمع إن ده ماحصلش
    2. إنه قتل أسقف ... و بعد البحث، تبيّن أن الأسقف ده لسة عايش
    3. جابوا إمرأة خاطئة تتّهمه إنه أخطأ معها ... فقام تلميذه الشماس تيموثاوس (بعد كده بقى البابا تيموثاوس) يكلّمها كأنه أثناسيوس و يقول لها: أنا أخطأت معاكي؟ فقالت له بوقاحة: أيوة انت يا أثناسيوس
  • ده يورّينا قد إيه أريوس و أتباعه كانوا عديمي الضمير و إنهم مش بيدوّروا على الحقيقة ولا التوبة

  • للأسف رغم وضوح زيفهم قرّر الامبراطور إنهم يجتمعوا تاني ... و حاولوا يخوّفوا أثناسيوس زي ما عمل الكتبة مع السيد المسيح عن طريق تخويفه بالقتل
  • بعد مزيد من التوقيع بين البابا و بين الملك قسطنطين، للأسف قسطنطين نفى البابا أثناسيوس لأوروبا (ألمانبا و فرنسا و النمسا)

و هو رايح المنفى كانت الكنايس بتدق أجراس (تحية له) ... علّمهم و سلّمهم القداس


رجوعه و نفيه التاني

  • الأنبا أنطونيوس كتب للإمبراطور إنه يرجّع أثناسيوس لأن إيمانه صحيح ... لكن الإمبراطور رفض
  • مات الامبراطور ... و مات أريوس أبشع ميتة (اندلقت أحشائه و هو داخل الكنيسة) ... لكن الموضوع لم ينتهي
  • بعد موت قسطنطين انقسمت المملكة على 2 ولاده: واحد أرثوذكسي يحكم الغرب (قسطاس) و واحد أريوسي سيء جداً يحكم الشرق (قسطنديوس)
  • رجع أثناسيوس من منفاه بعد تهديد من قسطاس لأخوه بالحرب ... و استقبلته الإسكندرية بفرحة عظيمة

بعدها مات قسطاس ... فحاول قسطنديوس يقتل أثناسيوس ... وقتها أثناسيوس هرب للبرية


ضغط شعبي من كنيسة واعية

  • مات قسطنديوس ... و جه ابن عمه يوليانوس ... في البداية رجّع البابا أثناسيوس
  • للأسف الملك ده كان وثني ... فلمّا لقى أثناسيوس بيبشّر، نفاه مرة تالتة
  • بعدها مات يوليانوس و جه يوبيان ... كان راجل كويس و رجّع البابا من النفي
  • مات يوبيان و جه واحد من أسوأ الملوك ... فالنز الأريوسي
  • نفى أثناسيوس (اللي اختبأ في مقبرة والده) و عزل الأساقفة الأرثوذكس و حط مكانهم أريوسيين
  • كنيستنا العظيمة رفضت قبول بطرك غير أثناسيوس ... و تحت الضغط الشعبي، رجّعه فالنز من منفاه

  • لما رجع أثناسيوس كان عنده 72 سنة ... قضى 5 سنين و اتنيّح سنة 373م بعد ٤٥ سنة على الكرسي المرقسي
  • جسده اتدفن في الاسكندرية حتى القرن التامن ... بعدها راح على إيطاليا ... بعدها وقت البابا شنودة رجع بعض من رفات أثناسيوس لمصر سنة 1973م
  • القديس أثناسيوس بتعترف بقداسته كل كنائس العالم بلا استثناء
  • طبعاً السنكسار بيذكر البابا أثناسيوس كقديس عظيم، و بنحتفل بعيد نياحته و بالمعجزة اللي ربنا عملها لمّا رجّعه من نفيه في أوروبا
  • كمان بنذكره في تحليل الخدام و في مجمع القداس ... كبطل من أبطال الإيمان
  • كمان الكنيسة بتلقّبه (الرسولي) و ده لقب رائع و مهم و خاص جداً بالقديس أثناسيوس
  • كمان في أسبوع الآلام بنقرا بعض عظاته في البصخة
  • كمان تعاليمه و كتبه هي من أهم المراجع لأي حد عايز يفهم و يدرس عقيدة و لاهوت

بركة صلاة القديس أثناسيوس الرسولي تكون معنا ... و لربنا المجد دائماً أبدياً. آمين.

عجبك المقال؟


  • تقدر تعمل account على الموقع من هنا و تحتفظ بالمقال على صفحتك في ال favourites
  • تقدر تعمل share للصفحة دي مع أصحابك و كنيستك عشان نسمع و نستفيد بالمقال ده مع بعض
  • تقدر تعمل download للمقال على الجهاز بتاعك

طقس كنيستنا غني جداً بتأملاته و معانيه و دروسه ... شاركنا بتأملاتك أو معلوماتك عشان كلنا نستفيد
و برضه لو عندك ملاحظات أو اقتراحات ابعت لنا على طول

1
2
3
ابعت