برنامج فتح كلام

تحدي في الغربة ...دانيال 1


تأمل رائع عن دانيال و ال3 فتية (دانيال 1) ... إزاي رغم الغربة و الأوضاع اللي اتفرضت عليهم ... قدروا يكسبوا (تحدّي في الغربة) رغم إنه مستحيل و يحافظوا على عهدهم مع الله ... و إزاي احنا كمان نقدر نكسب التحدي بتاعنا


وعظة تحدي في الغربة (عن تحدّي مستحيل ربحه دانيال و ال3 فتية) من برنامج فتح كلام لأستاذ عادل ألفونس


#قراءة:
#استماع:

الفضائل و الحياة الروحبة و القيم الصحيحة (زي الطهارة و الأمانة و القناعة و الإيمان و التواضع) ... تحدي صعب جداً لما تكون البيئة المحيطة في العالم عكس كده خالص و العالم المحيط لا يعترف بالكلام ده بل بيسخر منه ... و التحدي بيزداد صعوبة على الشباب الصغير ... لكن فيه شباب نجحوا في كده ... فضلوا أمناء مع الله و ناجحين في حياتهم الروحية و العملية رغم التحديات ... دانيال و ال 3 فتية ... تعالوا نشوف نجحوا إزاي


قصة تحدي دانيال و ال 3 فتية ... نلاقيها في سفر دانيال إصحاح 1
و نجاحهم عدّى ب 3 مراحل: وضع مفروض - وضع مرفوض - تحدي مستحيل


وضع مفروض (من كنعان لشنعار)

الجزء ده من آية 1 ل 7 ... فيه تغيير اتفرض عليهم في 3 نواحي:

  1. تغيير المكان: جه العدو هدم أورشليم و أخد كل حاجة غالية فيها ... و حتى الناس الكويسين أخدوهم من بيئة فيها ربنا و الهيكل (الكنيسة و البيئة الحلوة) إلى بيئة وثنية بعيدة عن ربنا في أرض شنعار (مقيش أي مبادئ ... بيئة مفهومها الكبرياء و البقاء للأقوى)

    السبي لشنعار

    وسلم الرب بيده يهوياقيم ملك يهوذا مع بعض آنية بيت الله، فجاء بها إلى أرض شنعار إلى بيت إلهه

    دانيال 1 : 2
    زي حصار الشيطان الفكري لينا ... يحاول يسبي أفكارنا و عواطفنا و إرادتنا لحسابه ... و ينقلها من كنعان لشنعار (ننسى مبادئنا و نمشي بمبادئ العالم)
    لكن الموضوع مش موضوع مكان، المهم: أين هي قلوبنا؟ و أفكارنا؟ أنا ممكن أكون في العالم بس فكري و حياتي مع ربنا ... و العكس، ممكن أكون في الكنيسة أو أصلي أو فاتح الكتاب المقدس لكن فكري و قلبي في شنعار

  2. تغيير اللغة: غيّر لغتهم (من الآرامية للكلدانية) ... عشان ينسوا شريعتهم و ثقافتهم و يسمعوا الفكر التاني بتاع شنعار

    فيعلموهم كتابة الكلدانيين ولسانهم

    دانيال 1 : 4
    و التعبيرات بتاعتنا و فكرنا كمان اتغير (من تعبيرات التواضع و الاتكال على الله و الاحترام إلى الكبرياء و الافتخار بالخطايا و عدم الاحترام)
    بدل ما نقول كلمات اتضاع و محبة، بقينا بنقول كلمات بر ذاتي (أنا صح و انت غلط) ... ده احنا حتى ساعات بقينا بنصلي كده (زي الفريسي)!!

  3. تغيير الاسم: من أسامي فيها اسم ربنا (حنان الله، عزي من الله، من مثل الله، قضائي في يد الله لأسامي فيها أسامي آلهة وثنية)

    فجعل لهم رئيس الخصيان أسماء، فسمى دانيآل «بلطشاصر»، وحننيا «شدرخ»، وميشائيل «ميشخ»، وعزريا «عبدنغو»

    دانيال 1 : 7
    زي ما الشيطان غيّر المسميات: الحاجات الحلوة قَلَبها وحشة و العكس (الأمين بقى دقة قديمة، و الباكي على خطيته بقى متدروش، و المتواضع بقى ضعيف ... و العكس: الفهلوي بقى حكيم و هكذا) ...

أنا موجود في العالم اللي وُضع في الشرير ... فيه أوضاع ممكن تتفرض عليّ ... لكن أنا أملك قرار: هادخّل العالم جوايا ولا لأ

  1. أنا ممكن مكاني يكون في العالم، لكن قلبي مع ربنا
  2. أنا ممكن أعرف لغة العالم بما إني عايش فيه، لكن ده بس عشان أشرح للعالم الحاجة الحلوة اللي عندي و أعرف أكلمهم عن ربنا
  3. ممكن العالم يتتريق عليّ و يقول صفات غلط، لكن أنا مايهمنيش

ده بالظبط اللي عمله دانيال و ال 3 فتية ... تعالوا نكمّل


وضع مرفوض (أطايب الملك و خمره)

الجزء ده من آية 8 ل 10 ... فيه تغيير اترفض منهم:

  • عرضوا عليهم عرض:

    عرض لا يُرفض

    وعين لهم الملك وظيفة كل يوم بيومه من أطايب الملك ومن خمر مشروبه لتربيتهم ثلاث سنين

    دانيال 1 : 5
    حاجة صعب رفضها خصوصاً على الشباب ... و على فكرة حتى إسرائيل كان ساعتها في حالة ضعف روحي ... لكن هم عرفوا رسالتهم: نور للعالم و ملح للأرض

  • دانيال كان ردّه واضح و حاسم:

    قرار حاسم

    أما دانيآل فجعل في قلبه أنه لا يتنجس بأطايب الملك ولا بخمر مشروبه

    دانيال 1 : 8
    خاف يدخل جواه حاجة مخالفة للشريعة فيتعوّد على مخالفة الشريعة و يعيش زي ما الناس حواليه عايشة ... خاف على نفسه من شهواته: شهوة العين و شهوة الحسد و تعظم المعيشة + وعيه و عقله يغيب فيبعد عن ربنا (الخمر)

  • بعد كده أخد action مش بس جعل في قلبه

    طلب مرفوض

    فطلب من رئيس الخصيان أن لا يتنجس

    دانيال 1 : 8
    رئيس الخصيان موافقش ... لكن ربنا أعطى دانيآل نعمة ورحمة عند رئيس الخصيان فمأجبروش إنه ياكل

تحدي مستحيل (نعيش أقل لكن نكون أحسن)

الجزء ده من آية 11 ل 20 ... فيه تحدّي مستخيل لكن كسبوه بنعمة ربنا:

  • ربنا ألهم دانيال لفكرة تانية ... راح لرئيس السقاة (رتبة أقل شوية) ... تحدّاه بحاجة ضد العقل:

    تحدي مستحيل

    جرّب عبيدك عشرة أيام. فليعطونا القطاني لنأكل وماء لنشرب. ولينظروا إلى مناظرنا أمامك وإلى مناظر الفتيان الذين يأكلون من أطايب الملك. ثم اصنع بعبيدك كما ترى

    دانيال 1 : 12 و 13
    10 أيام (بس!!) إدينا قطاني (بقول) و ماء بدل الأطايب و الخمر ... و رئيس السقاة قال له ماشي عشان يقنعه بس

  • الغريبة إنهم كسبوا التحدي في الجولة دي:

    الفوز بالتحدي

    وعند نهاية العشرة الأيام ظهرت مناظرهم أحسن وأسمن لحما من كل الفتيان الآكلين من أطايب الملك

    دانيال 1 : 15
    ففضلوا كده 3 سنين
  • مش بس كده، ده بعد 3 سنبن:

    نعمة أعظم كثيراً

    في كل أمر حكمة فهم الذي سألهم عنه الملك وجدهم عشرة أضعاف فوق كل المجوس والسحرة الذين في كل مملكته

    دانيال 1 : 20
    طبعاً اللي عمل كده مش القطاني، بل ربنا أعطاهم نعمة ... و تفوّقوا جداً عن باقي الناس

هو ده التحدي: أنا أتحدّى العالم بإلهي (هاعيش أقل لكن هاكون أفضل) ... فإلهي يتحدّى العالم بيّ ... مهما حاول الشيطان، هنرفض طعامه و خمره و نتحدّاه بإلهنا
نكون علامة للآخرين إن السعادة بالعلاقة الشخصية الحقيقية مع ربنا مش بالغنى ولا بالمقتنيات


عجبتك الوعظة؟


  • تقدر تعمل account على الموقع من هنا و تحتفظ بالوعظة على صفحتك في ال favourites
  • تقدر تعمل share للصفحة دي مع أصحابك و كنيستك عشان نسمع و نستفيد بالوعظة دي مع بعض
  • تقدر تعمل download لكلام الوعظة على الجهاز بتاعك

نرحب جداً بكل الوعظات سواء اللي متسجلة لخدام في الكنيسة أو أي وعظة انت سمعتها و حابب تشاركها مع إخواتك ... لو سمعت وعظة حلوة تفيد الشمامسة من أي مرحلة عمرية ابعت لنا